البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 لاتوجد دولة اسلامية مانحة لحق اللجوء . كتابات - طالب الشطري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Alaa Ibrahim
مشرف
مشرف



الدولة : كندا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 2164
تاريخ التسجيل : 01/03/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: لاتوجد دولة اسلامية مانحة لحق اللجوء . كتابات - طالب الشطري   الثلاثاء 15 مايو 2012, 6:46 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




لاتوجد دولة اسلامية مانحة لحق اللجو


المسلمون هل هم مسلمون؟... اصبحت كعبتنا كاسية وبات المسلمون عريانا


كتابات - طالب الشطري


لاتوجد دولة اسلامية مانحة لحق اللجوء.


لا توجد دولة اسلامية فيها مؤسسة رسمية تضمن تطبيق مبدا التكافل.
كل المشاريع الخيرية عبارة عن مؤسسات للفقر وهي مشاريع للسرقة او لدعم الارهاب او لاستغلال النفوذ المالي من اجل الوصول الى ملذات حسية باستغلال المعوزين وتقريبا كيس بصل مقابل لمس يد معوزة وكيس بطاطا مقابل الزنا بها.
لايوجد مسلم واحد اسمه الاب تيريزا ولا مسلمة واحدة اسمها الام تيريزا.
المسلمون العراقيون تم عزلهم في الصحراء بالمملكة العربية السعودية لسنوات طويلة وكان فرجهم قبولهم كلاجئين في الدول المسيحية.
كل دول اللجوء مسيحية.
المسلمون طوعوا كل منتج حضاري لبث اخبار المعركة بين الصحابة على الحكم.
.الدولة الاسرائيلية هي الدولة الوحيدة التي يمكن الثقة بقضائها والثقة بمؤسساتها الدستورية فضلا عن نظامها السياسي لذلك تشن عليها الحروب فلو كانت اسرائيل دولة ديكتاتورية مثل ايران التي تحتل من الاراضي العربية ضعف ماتحتله اسرائيل لما شنت عليها حرب واحدة.
بعد اكتشاف ثروة النفط استخدم العرب المسلمون هذه الثروة لاستعباد ابناء شبه القارة الهندية فجلبوهم كعبيد وخدم ومتسابقي هجن واكياس لقمامتهم البشرية فصارت ظاهرة الاستغلال الجنسي للخادمات والخدم امر لايلتفت اليه احد!!.
طالبو اللجوء 95 بالمائة منهم مسلمون بل اكثر من ذلك، ومانحو اللجوء كلهم مسيحيون واللاجئون الملسمون كلهم يشتمون المانحين .
طالبو اللجوء المسلمون لايلتقطون انفاسهم الا في اثينا حيث تتكفل الكنائس باطعامهم او الغالبية منهم اما في روما فيشعرون بطمأنينة اكثر ولايلقون عصاهم ويستقرون الا بعد الوصول الى عواصم ابعد وبما يضمن تعقيد اجراءات اعادتهم الى عواصم الاسلام.
في اثينا يتكدس عشرات الالاف من المسلمين من طالبي اللجوء تعاضدت الكنائس والاحزاب اليسارية على توفير الطعام والسكن لهم وكذا طبيعة الناس التي تميل للبذل اما في اسطنبولعاصمة الخلافة الاسلامية فحينما تقبض الشرطة على عابر لجوء ويتوسل باسم الله يقال له
الله يوك.
تركيا هي دولة الاكمك
اول كلمة تتعلمها كلمة الخبز
دولة اسلامية غنية يتفاقر شعبها المسلم تعمدا.
متى يشعر المسلم بالشبع ؟
الشعب الايراني المسلم شعب شكاء بكاء.
عنده عشرات الانواع من الخبز وارقى انواع الرز وثروات اسطورية وهو دائم الشكوى.
بخدا ندارم.
المسلمون يحصلون على المساعدات في الغرب فيشترون بها بيوتا في الشرق لكنهم لايسكنون بها ابدا.
المسلمون في ازمة نفسية حادة لايريد احد الاعتراف بها.
المسلمون يهربون من سلطة المجتمع المشايخي في الدول الاسلامية لكنهم يقضون اغلب اوقاتهم في الاتصال بالمشايخ عبر التلفزة لاستشارتهم بامور حياتهم،بل واقام المجتمع المسلم الهارب سلطة مشايخية موزاية لسلطة الدولة في الاماكن التي طلبوا فيها اللجوء.
امل ان لااكون اوجه نقدا لله خالق الكون وانا انتقد ظاهرة كسوة الكعبة.
هل يفرح الله بالاثواب المذهبة التي تكلف 20 مليون ريال سعودي سنوياوهي تكسية ظهر الكعبة في عيد الاضحى؟
اذا كان الانبياء والاوصياء والاولياء وعباد الله الصالحون متقشفون فلماذا نلحق بكعبتنا المقدسة فعل الاسراف؟
ثوب الكعبة او كسوتها لايمكن بحكم الجودة ان يطاله العتق او البلا سريعا فلماذا يتم استبداله كل عام؟
لماذا لايكون عام لاكساء الناس العراة في السودان والصومال من ثوب الكعبة وعام اخر تكسى الكعبة من قيمة ثوبها؟
العملية رمزية ولاريب فما ينفقه امير واحد في شهره يعادل كسوة الكعبة في عامها.
المسلمون يجوعون والاضاحي تهدر في منى..
في رمضان يتضاعف اكل المسلمين.
وفي رمضان يتضاعف الغناء والرقص وكل عمليات تحريك الجوانب الحسية.
رمضان شهر استهلاكي بامتياز.
في السعودية يتم الانفاق على مايسمى تعظيم الكعبة وفي ايران يتضاعف الانفاق على تعظيم الاضرحة وفي العراق كذلك وفي عموم العالم الاسلامي يتم الانفاق على مكان لايؤدي الوظيفة التي نزلت من اجلها الاديان.
نحن نعبد المكان على طريقتنا.
جنود خادم الحرمين الشريفين يهشون الحجاج لمنعهم من الاتيان بما يفهم على انه تعظيم للحجر وللمكان دون خالقه لكن خادم الحرمين في نفس الوقت يعامل الكعبة على انها معبد يحتاج الى اكسسوارات تضفي عليه الهيبة.
الكعبة مذ كانت احجارا بسيطة كانت مركز مشاعر الناس.
بدون البناء الذي اصبح بطوابق وبسلالم وباسطح وبزخارف ونقوش ومرمر واضاءه فان الكعبة تظل هي ذاتها.
لا اعتقد ان تقديس الكعبة لذاتها يختلف في السعودية عن تقديس الاضرحة في اماكن اخرى من العالم الاسلامي.
في العالم الاسلامي سقطت مركزية الانسان وارتفعت مركزية المكان.
المسلمون في ازمة متفاقمة.
ازمة المسلمين يواجهها المسلمون بشتم غير المسلمين.
الحقيقة ان المساجد والحسينيات كفت عن كونها دور عبادة
في الصباح المساجد فارغة تقريبا
الظهر عدد قليل
ذروة الاسلام في المساء
هل ديننا مسائي فقط ؟؟؟؟
مع الحسينية الدين مناسباتي
الخطابة تسيطر على الفعل الديني
الصياح يسيطر على الخطابة
ثم ربط ما بين الاسلام والضجيج
الشيعة يطعنون على الخلافة الاموية لكن ياخذون بفعلها العمراني
الماذن اموية
انها مرددة بين معاوية وعبد الملك بن مروان
في المانيا وجهت المستشارة انجيلا ميركل بضرورة عدم السماح لعلو الماذن على الكنائس
المجلس الاسلامي احتج
طبعا انه يحتج
لابد ان يحتج
لكن في العراق يتم تفجير الكنائس ويقتل المسيحيين وتجبر النساء المسيحيات على الحجاب.... ولا أحد يحتج!!
عجبي























الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
khobiar
مشرف
مشرف



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 545
تاريخ التسجيل : 24/12/2009
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: لاتوجد دولة اسلامية مانحة لحق اللجوء . كتابات - طالب الشطري   الأربعاء 16 مايو 2012, 6:35 am

اخي العزيز ابدا لاتتعحب

هذا هو الاسلام وما الاسلام الا هذا

اقتل احرق دمر

خيري خوبيار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لاتوجد دولة اسلامية مانحة لحق اللجوء . كتابات - طالب الشطري
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: