البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 +++ ســــــــفر التّكويــن : الإصحاح { 21 } +++

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20117
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: +++ ســــــــفر التّكويــن : الإصحاح { 21 } +++   الثلاثاء 15 مايو 2012, 8:51 pm


مولد اسحق

تك-21-1 وافتقد الرب سارة كما قال، وصنع الرب إلى سارة كما قال.
تك-21-2: فحملت سارة وولدت لإبراهيم آبنا في شيخوخته في الوقت الذي وعد الله به.
تك-21-3: فسمى إبراهيم آبنه المولود له، الذي ولدته له سارة، اسحق.
تك-21-4: وختن إبراهيم إسحق آبنه، وهو آبن ثمانية أيام، بحسب ما أمره الله به.
تك-21-5: وكان إبراهيم ابن مئة سنة حين ولد له إسحق ابنه.
تك-21-6: وقالت سارة: (( جعل الله لي ما يضحك، فكل من سمع بذلك يضحك بشأني )).
تك-21-7: وقالت: (( من كان يقول لإبراهيم:
إن سارة سترضع البنين! فقد ولدت ابنا لشيخوخته )).

طرد هاجر واسماعيل

تك-21-8: وكبر الولد وفطم، وأقام إبراهيم مأدبة عظيمة في يوم فطام إسحق.
تك-21-9: ورأت سارة ابن هاجر المصرية الذي ولدته لإبراهيم يلعب مع ابنها إسحق.
تك-21-10: فقالت لإبراهيم: (( أطرد هذه الخادمة وآبنها،
فإن آبن هذه الجارية لن يرث مع آبني إسحق )).
تك-21-11: فساء هذا الكلام جدا في عيني إبراهيم بشأن ابنه.
تك-21-12: فقال الله لإبراهيم: (( لا يسؤ في عينيك أمر الصبي وأمر خادمتك.
مهما قالت لك سارة، فاسمع لقولها، لأنه بإسحق يكون لك نسل باسمك.
تك-21-13: وأما ابن الخادمة، فهو أيضا أجعله أمة عظيمة، لأنه نسلك )).
تك-21-14: فبكر إبراهيم في الصباح وأخذ خبزا وقربة ماء فأعطاهما هاجر
وجعل الولد على كتفها، وصرفها. فمضت وتاهت في برية بئر سبع.
تك-21-15: ونفد الماء من القربة، فطرحت الولد تحت بعض الشيح.
تك-21-16: ومضت فجلست تجاهه على بعد رمية قوس، لأنها قالت:
(( لا رأيت موت الولد! )). فجلست تجاهه، ورفعت صوتها وبكت.
تك-21-17: وسمع الله صوت الصبي، فنادى ملاك الرب هاجر من السماء وقال لها:
((ما لك يا هاجر؟ لا تخافي، فإن الله قد سمع صوت الصبي حيث هو.
تك-21-18: قومي فخذي الصبي وشدي عليه يدك، فإني جاعله أمة عظيمة )).
تك-21-19: وفتح الله عينيها فرأت بئر ماء ، فمضت وملأت القربة ماء وسقت الصبي.
تك-21-20: وكان الله مع الصبي حتى كبر فأقام بالبرية وكان راميا بالقوس.
تك-21-21: وأقام ببرية فاران، واتخذت له أمه امرأة من أرض مصر.

إبراهيم وأبيملك في بئر سبع

تك-21-22: وكان في ذلك الزمان أن أبيملك وفيكول، قائد جيشه، كلما إبراهيم قائلين:
(( إن الله معك في جميع ما تعمله.
تك-21-23: والآن احلف لي بالله ههنا أنك لا تخدعني ولا تخدع ذريتي وخلفي،
بل تعاملني وتعامل البلد الذي نزلت به بالرحمة التي عاملتك بها )).
تك-21-24: فقال إبراهيم: (( أحلف )).
تك-21-25: وعاتب إبراهيم أبيملك بسبب بئر الماء التي غصبها خدم أبيملك.
تك-21-26: فقال أبيملك: (( لم أعلم من فعل هذا الأمر، وأنت لم تخبرني،
ولا أنا سمعت إلا اليوم )).
تك-21-27: وأخذ إبراهيم غنما وبقرا فأعطاها أبيملك وقطعا كلاهما عهدا.
تك-21-28: ووضع إبراهيم سبع نعاج من الغنم على حدة،
تك-21-29: فقال أبيملك لإبراهيم: (( ما هذه السبع النعاج التي وضعتها على حدة؟ ))
تك-21-30: قال: (( سبع نعاج تأخذ من يدي لتكون شهادة لي بأني حفرت هذه البئر )).
تك-21-31: ولذلك سمي ذلك المكان بئر سبع، لأنهما هناك حلفا كلاهما.
تك-21-32: وقطعا عهدا في بئر سبع، وقام أبيملك وفيكول، قائد جيشه،
ورجعا إلى أرض الفلسطينيين.
تك-21-33: وغرس إبراهيم طرفاءة في بئر سبع ودعا هناك باسم الرب الإله السرمدي.
تك-21-34: ونزل إبراهيم بأرض الفلسطينيين أياما كثيرة.

المصدر / الموسوعة المسيحية العربية الألكترونية
الترجمــــة الكاثوليكيّـــــة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
+++ ســــــــفر التّكويــن : الإصحاح { 21 } +++
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المنتديات الروحية Spiritual forums :: منتدى الكتاب المقدس Bible Forum-
انتقل الى: