البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 إلغاء عقوبة الإعدام في كردستان مادة إعلامية قبل آن تكون إنسانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
علي ناسو السنحاري
عضو جديد تازة
عضو جديد تازة



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 26
مزاجي : مشغول
تاريخ التسجيل : 04/03/2012
الابراج : الثور
التوقيت :

مُساهمةموضوع: إلغاء عقوبة الإعدام في كردستان مادة إعلامية قبل آن تكون إنسانية   السبت 19 مايو 2012, 9:24 am

ليس هناك من ( إنسان ) يفرح لموت إنسان ، وخاصة إذا ماتم ذلك على يد إنسان آخر ..
ماآصعب آن يحكم شخص بإنهاء حياة آشخاص آخرين ، وآن يسلبهم حياتهم التي وهبها آلله إياهم ؟
وبعد آيام يكتشف بآنه بجرة قلم زهق روح إنسان برئ ؟ ويجد نفسه آمام الجاني الحقيقي آو المتهم الحقيقي ، وإن الشخص الذي آعدم لم يكن له ذنب .. آو صلة بتلك القضية لامن قريب ولامن بعيد .
اقامت لجنة حقوق الانسان في برلمان اقليم كردستان، يوم الخميس والمصادف 17/05/2012
اجتماعا تشاوريا لاستكمال مناقشة تشريع قانون الغاء عقوبة الاعدام من التشريعات القانونية في الاقليم واستبدالها بعقوبة السجن مدى الحياة.
هذه خطوة ممتازة على طريق ترسيخ الديمقراطية ومبادئ حقوق الإنسان في بقعة من الأرض قلما عانه شعب من شعوب الأرض نصف ماعاناه من ويلات الحروب . وظلم الحكام ، وإغتصاب الحقوق ومصادرة الحريات .. فقد أعدم الالاف من شعبه حتى دون محاكمة لكي يدافعوا فيها عن نفسهم ؟
وحتى لم توجه لهم تهمة ؟ فتهمتهم الوحيدة كانت كونهم ( أكراد ) .. وعلى أساس هذه التهمة مارست الحكومات المتعاقبة على العراق ، حيث عمليات الأنفال التي تعتبر من أبشع عمليات الإبادة الجماعية بحق البشرية .. وهذا ليس الموضوع الذي أريد التطرق اليه وأريد إبداء رأيي الشخصي به كأي مواطن كردي أو عراقي بسيط . . لكي لا أذهب بعيدآ عن صلب الموضوع سوف أعود اليه .
أعتقد إن إلغاء عقوبة الإعدام خطوة متسرعة ، مثل القفز من أسفل السلم إلى أعلاه ؟
ويجب أن تسبفها خطوات أهم في مجال حقوق الإنسان ..
مثلآ على لجان حقوق الانسان و القضاة والقانونيين ومنظمات المجتمع المدني والحقوقيين والاكاديميين المتخصصين" سن قوانين أكثرفاعلية لحماية الأشخاص اللذين ( توجه ) لهم تهم بجرائم قتل أو سرقة أو ( خيانة الدولة ) من شتى أنواع التعذيب الجسدي والنفسي الذي يتعرون له منذ اللحظة الاولى من إلقاء القبض عليهم ؟؟؟ ومراقبة السجون ، والإستماع إلى المعتقلين والجلوس معهم .. والإطلاع على ملفاتهم بشكل دائم .. ومحاسبة الضباط والافراد المقصرين .. وأن تكون تلك الجان نزيهة ، ويكون أعضائها أشخاص مستقلين لاينتمون لأي حزب كان ..
طبعآ لايوجد شرط واحد من كل ماذكرته على أرض الواقع في إقليم كردستان .. الذي لايثجاوز عمره التسعة أعوام ؟ أو إنني أستطيع القول إنه لم يولد بعد أو إنه لايزال يخوض معركة المخاض ليولد ؟ لأن الحكومة المركزية تتدخل في أغلب قراراته مثل التصرف بثرواته .. وعلاقاته الخارجية ، وحتى إن حدوده لم يرسم بعد ولاتزال هناك مسألة شائكة لم تحل ألا وهي المناطق المتنازع عليها .. والتي لاأتوقع أن تحل في القريب العاجل .. والإحتمال الأقرب للتحقق هو دخول حرب عسكرية مع المركز وهذا مالاأتمناه ولايتمناه أي مواطن عراقي .
دعونا نلقي نظرة على من ذكرتهم لمتابعة سن قوانين ومتابعة السجون ومحاسبة المقصرين في ذلك الشأن ..
آولآ / لجان حقوق الإنسان سوف أتركهم وأعتبر أفرادها أشخاص نزيهين ، رغم إنني أشك في ذلك ؟
لكن هل هم مستقلون ولا ينتمون لأي حزب ؟ ماأعرفه ويعرفه كل إنسان يعيش في العراق عامة
والإقليم بصورة خاصة .. لايمكنك إتمام أي معاملة دون ( تزكية حزبية ) من إحدى الأحزاب المسيطرة على هذه المنطقة أو تلك ؟ وهذا الامرينطبق على القضاة والقانونيين والحقوقيين والاكاديميين ..
أما بالنسبة لمنظمات المجتمع المدني فهي لاحول لها ولا قوة .. شأنها في ذلك شأن منظمات حقوق الإنسان . التي تفتح لها مكاتب ( ديكور ) فقط ؟ .
ثانيآ / كم شخص في سجون كردستان يعترف يوميآ تحث التعذيب بجرائم لم يرتكبها قط ؟.. فقط لكي يتخلص بذلك من اساليب التعذيب التي يتفنن بها بعض ضباط الشرطة والاسايش لإنتزاع الإعترافات منهم بالقوة ؟
وكم شخص توفي تحث ذلك التعذيب ؟ كما كان يحدث في زمن النظام البائد حيث كانت تنتزع الاعترافات من المتهمين بأن يغتصبون من قبل عناصر الشرطة ، أويأتون بأخواتهم وزوجاتهم وأمهاتهم و يهددونهم بإغتصابهن أمام أعيونهم إذا لم يعترفوا .. او إن لم يوقعوا على إعترافات مكتوبة مسبقآ ؟
ثالثآ / هل يوجد في كردستان مختبرات خاصة برفع البصمات من مصرح الجريمة .. أوخبراء مختصون بكشف الجرائم والتحقيق مع المشتبه بهم ؟ كما هو الحال في الدول المتقدمة في هذا المجال مثل امريكا وبريطانيا ؤالتي لم تلغي عقوبة الإعدام حتى الستينات والسبعينات من القرن الماضي ؟
رغم إن تلك الدول كانت لديها أجهزه ومختبرات متطورة في هذا المجال وخبراء على أعلى مستوى من الكفاءة والنزاهة منذ عشرينات ذلك القرن .
متى ما توفرالمناخ المناسب سوف يرحب الشعب بأكمله لسن مثل هذه القوانين ، والتي نحن بأمس الحاجة إليها الأن أكثر من أي وقت مضى .. فنحن لانريد أن نعاني من إخوتنا وذوينا ماكنا نعانيه من الغرباء ؟ فجرح الأخ يؤلم أكثر من جرح الغريب .
من منا لا يريد أن تنعم كردستان بالحرية والإستقرار ؟
من منا لا يريد أن يعيش في وطنه ولايشعر بأنه يعامل كمواطن درجة ثانية أو ثالثة أو أدنى ؟
من منا لايريد أن يعيش على الأرض التي ولد فيها ؟ ليموت فيها ومن أجلها و ليدفن فيها ؟
من منا لايريد أن تتعايش كل مكونات كردستان معآ تحت دستور مدني لايفرق بين مواطن وأخر ؟
فأرجوا أن يأخذ رأيي هذا مكانآ حسننآ في قلوب أصدقائي وإخواني الأعزاء والقراء جميعآ ..
وأن لايفسر كسابقه .. ولا أتهم بتهم باطلة أنا أبعد ماأكون عنها ..
وأرجوا أن بالخيانة لكردستان . وأن لا يشكك البعض بإنتمائي ..
وأنا مستعد للموت ألف مرة من أجل أن أرى وطني يسوده الحرية والأمان ..
فلا أمان في بلد لايسوده الحرية .


علي ناسو السنجاري
Flensburg

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


علي ناسو السنجاري

أبو شذى

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إلغاء عقوبة الإعدام في كردستان مادة إعلامية قبل آن تكون إنسانية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: