البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 مخلوقات غريبة صغيرة اصعر من ألطفل ألمولود حديثا تظهر في البصرة_مع التعليقات على الموضوع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amo falahe
مشرف مميز
مشرف مميز



الدولة : السويد
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1460
تاريخ التسجيل : 21/12/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: مخلوقات غريبة صغيرة اصعر من ألطفل ألمولود حديثا تظهر في البصرة_مع التعليقات على الموضوع   السبت 09 يونيو 2012, 9:10 am


مخلوقات غريبة صغيرة، أصغر من الطفل المولود حديثا
البصرة: شهود يتحدثون عن ظهور «مخلوقات غريبة» تشبه البشر في مناطق حدودية تضم ألغاما ورفات جنود
العالم - 16/05/2012م - 11:41 ص |





من بين أماكن الموت والحروب والمقابر الجماعية، وفي حقول الألغام والمقذوفات المعلّمة بـ"الأحمر"، يتناقل أهالي البصرة، وقضاء شط العرب تحديدا، هذه الأيام أخبارا تفيد بظهور مخلوقات غريبة تشبه الإنسان انبعثت فجأة من أرض المعارك قرب الحدود العراقية – الإيرانية، على طريق "الشلامجة" ، ما أثار الرعب في نفوس الكثيرين، لاسيما العمال والمهندسين في أحد مشاريع الري، الأمر الذي دفع بهم الى ترك العمل أياما عديدة.
وفيما عدّ شهود هذه المخلوقات نوعا من أنواع الجان اتخذ من أرض الأموات مكانا للعيش فيه، نفى رجال دين إمكان رؤية الجان بالعين المجردة.

وفي حديث مع "العالم"، أمس الثلاثاء، ذكر علي، وهو شاهد عيان، "حين كنا نعمل بالقرب من مشروع للري قرب طريق الشلامجة في قضاء شط العرب، قريبا من الحدود الإيرانية، سمعنا فجأة صراخ سائق الشفل (الجراف) الذي كان يعمل على تسوية أراضي هذه المنطقة وهو ينادي "جني.. جني"، فهرعنا إليه مسرعين، لنشاهد مخلوقات غريبة صغيرة، أصغر من الطفل المولود حديثا، سوداء اللون، لها شبه كبير بالإنسان، إذ كان لديها شعر وقدمان ويدان". وتابع بشيء من الانفعال "ربما تكون هذه المخلوقات هي يأجوج ومأجوج التي ذكرت في القرآن الكريم".

وأكد علي "شاهدنا العشرات من هذه المخلوقات الغريبة تخرج وتهرول مسرعة من جحر ضيق، قد يكون مدخلا لسردابهم الذي يعيشون فيه، والذي هدم الجراف مقدمته في أثناء أعمال تسوية الأرض، حيث انتقلت إلى أماكن أخرى وبسرعة". واستطرد "لا نعرف حقيقة تلك المخلوقات، وقد تكون جانا، لأن شكلها أسود ومخيف لم نشهد مثله سابقا في البصرة، كما أن الأماكن مؤهلة لهذه المخلوقات، لأنها تضم تحت ترابها قتلى عراقيين وإيرانيين منذ حرب الثمانينيات، حيث أن المنطقة هجرها أهلها تماما منذ الحرب".

أبو عبد الله الذي يعمل في مشروع للري، شاهد آخر أكد بدوره في حديث مع "العالم"، أمس، أنه رأى "مخلوقا أسود، وذلك بعدما أثيرت ضجة في الموقع، وسمعنا صراخ العمال، بسبب ظهور ذلك المخلوق الذي لا يزيد طوله على سنتيمترات قليلة، وله شعر طويل، ويشبه الإنسان، كانت أعدادهم بالمئات وانتشروا عقب الحادث كانتشار الدود، بعدما فرت من أوكارها الى أماكن متفرقة في المنطقة". وأضاف "سعينا لإلقاء القبض على أحدهم بهدف التعرف عليه، لأننا نعتقد أنهم من الجان، لكنهم اختفوا فجأة بعد دقائق قليلة، كما أن أحد الحاضرين استطاع المسك بأحدهم، غير أنه مات بعد مضي وقت قليل".

وأشار أبو عبد الله الى أن "العمال والمهندسين وأصحاب الشفل (الجراف) تركوا موقع العمل بعد ذلك لأكثر من أسبوع، بسبب الخوف والرعب الذي أصابهم، وحتى بعد عودتهم كانوا يكتفون بمراجعة الموقع بشكل سريع، ومن ثم يذهبون من دون قضاء المدة الكافية". وأكد أن "هذا المكان مملوء بالأموات وضحايا الحروب والمقابر الجماعية، لكننا لم نر اهتماما حكوميا بهذا المكان".

من جهته، قال رجل دين طلب من "العالم"، أمس، عدم الكشف عن هويته بأن "هذا المخلوق لو كان جانا، فهو شريكنا في الحياة بحسب القرآن والسنة، لكنه ليس كذلك. باعتبار أن الجان لا يمكن أن تراهم عين البشر، وذلك لحكمة ومشيئة ربانية". واستدرك "الشهود أكدوا أنهم رأوه بالعين المجردة، وهو يهرول ووصفوه بمواصفات معينة، ما يدل على انه ليس بجان".

واحتمل رجل الدين أن "يكون واحدا من المخلوقات التي خلقها الله عز وجل، ولا نعلم عنها شيئا، كما لا نؤيد أو ننكر وجودها، باعتبار أننا لم نر الى الآن شيئا بأعيننا"، مشيرا الى أن "هذه الحالة ليست الأولى التي يتم فيها اكتشاف مخلوقات من حولنا في شتى بقاع العالم تشبه الإنسان، وهذا ليس بالأمر العجيب فيما لو صح وجوده وثبت ما تم تناقله". وقضاء شط العرب هو أحد أقضية محافظة البصرة، ويقع غربي الضفة الشرقية لشط العرب، حيث يمتد من قضاء القرنة إلى الحدود العراقية الإيرانية، وتقع ضمن حدوده منطقة الشلامجة الحدودية مع إيران التي تبعد 30 كيلومترا شرق المحافظة. وتحمّل القضاء أوزار حرب الخليج الأولى بين العراق وإيران التي دامت 8 سنوات، ولا تزال أغلب السواتر والخنادق والمراصد الترابية والألغام والأسلاك الشائكة التي خلفتها تلك الحرب ماكثة على حالها، أما رفات مقاتلي الطرفين فقد ظل الكثير منها مدفونا هناك.

إعلان:
إنضم إلى صفحة وكالة أنباء شط العرب في الفيسبوك








» التعليقات «23»




01/06/2012م - 6:28 صياسر - العراق
شتكولن نحمل لالحكومه مسوليته حماية شريحه من شرائح مجتمعا العراقي متععدد الطوائف واتمنى على المسولين التوجه بسرعه للمنطقة ومحاولة كسب اصواتهم وتشغيل العاطلين منهم والتكفل باراملهم اللي النظام السابق سبب في ارملتهم لان يكولون هم باراضي كانت عليها تدور معركة قادسية صداام

31/05/2012م - 7:05 صنور - العراق
اني اصدكك
اني عندي الفيديو مالتة وظهر كمان بالسومرية


31/05/2012م - 6:39 صمصطفى البصراوي - العراق
مطلوب عمال في شركة انابيب نفط البصره للأستفسار الرجاء الاتصال ع رقم الهاتف: 07705711574 شكرا للنشر

31/05/2012م - 6:34 صمصطفى - العراق
مرحبا ممكن معلومات اكثر عن المخلوقات

29/05/2012م - 9:14 محسين هادي قاسم البغدادي - العراق
بسم الله الرحمن الرحيم سبحان الله على كل شي قدير

29/05/2012م - 7:54 صاحمد - العراق كركوك
انا لااصدق مثل هذه الخرافات ولاكن سوف اقتنع اذا تم تصويرها وشكرا

28/05/2012م - 12:59 صأحمد - العراق
إن الله على كل شيء قدير
اتعجب على واحد كاعد ببيتهم وحاط رجل على رجل واللابتوب بحظنه ويكول خزعبلات
الأمر صحيح وهناك فيديو لمجموعة من تلك المخلوقات امسكها الجيش العراقي
سأحصل عليه وانشره هنا

27/05/2012م - 7:22 صمحمد حلف العماره - العراق
ان الله قادر على كل شيء ولا نستطيع انكار ان الله يفعل ما يريد ومتى شاء ولكن السؤال هو توجد مقاطع موبايل وعندي واحد منهن وفيه هذه الخلوقات العجيبه ولو تريدون ارسالها لكم وشكرا لكم


27/05/2012م - 5:59 صابو يوسف - iraq
كلشي وارد وأحتمال من شده الصدمه ما أستطاعوا ان يصورون المشهد بس أحلفكم با لله هل العراقيين بهذه السذاجه حتى يصدقون مثل هاي الاكاذيب والخرافات هذه حجه حتى الشركه تملص !!! الله يثبت علينه العقل وا لدين

27/05/2012م - 5:44 صابراهيم - البصرة/العراق


من بين أماكن الموت والحروب والمقابر الجماعية، وفي حقول الألغام والمقذوفات المعلّمة بـ"الأحمر"، يتناقل أهالي البصرة، وقضاء شط العرب تحديدا، هذه الأيام أخبارا تفيد بظهور مخلوقات غريبة تشبه الإنسان انبعثت فجأة من أرض المعارك قرب الحدود العراقية – الإيرانية، على طريق "الشلامجة" ، ما أثار الرعب في نفوس الكثيرين، لاسيما العمال والمهندسين في أحد مشاريع الري، الأمر الذي دفع بهم الى ترك العمل أياما عديدة.
وفيما عدّ شهود هذه المخلوقات نوعا من أنواع الجان اتخذ من أرض الأموات مكانا للعيش فيه، نفى رجال دين إمكان رؤية الجان بالعين المجردة.

وفي حديث مع "العالم"، أمس الثلاثاء، ذكر علي، وهو شاهد عيان، "حين كنا نعمل بالقرب من مشروع للري قرب طريق الشلامجة في قضاء شط العرب، قريبا من الحدود الإيرانية، سمعنا فجأة صراخ سائق الشفل (الجراف) الذي كان يعمل على تسوية أراضي هذه المنطقة وهو ينادي "جني.. جني"، فهرعنا إليه مسرعين، لنشاهد مخلوقات غريبة صغيرة، أصغر من الطفل المولود حديثا، سوداء اللون، لها شبه كبير بالإنسان، إذ كان لديها شعر وقدمان ويدان". وتابع بشيء من الانفعال "ربما تكون هذه المخلوقات هي يأجوج ومأجوج التي ذكرت في القرآن الكريم".

وأكد علي "شاهدنا العشرات من هذه المخلوقات الغريبة تخرج وتهرول مسرعة من جحر ضيق، قد يكون مدخلا لسردابهم الذي يعيشون فيه، والذي هدم الجراف مقدمته في أثناء أعمال تسوية الأرض، حيث انتقلت إلى أماكن أخرى وبسرعة". واستطرد "لا نعرف حقيقة تلك المخلوقات، وقد تكون جانا، لأن شكلها أسود ومخيف لم نشهد مثله سابقا في البصرة، كما أن الأماكن مؤهلة لهذه المخلوقات، لأنها تضم تحت ترابها قتلى عراقيين وإيرانيين منذ حرب الثمانينيات، حيث أن المنطقة هجرها أهلها تماما منذ الحرب".

أبو عبد الله الذي يعمل في مشروع للري، شاهد آخر أكد بدوره في حديث مع "العالم"، أمس، أنه رأى "مخلوقا أسود، وذلك بعدما أثيرت ضجة في الموقع، وسمعنا صراخ العمال، بسبب ظهور ذلك المخلوق الذي لا يزيد طوله على سنتيمترات قليلة، وله شعر طويل، ويشبه الإنسان، كانت أعدادهم بالمئات وانتشروا عقب الحادث كانتشار الدود، بعدما فرت من أوكارها الى أماكن متفرقة في المنطقة". وأضاف "سعينا لإلقاء القبض على أحدهم بهدف التعرف عليه، لأننا نعتقد أنهم من الجان، لكنهم اختفوا فجأة بعد دقائق قليلة، كما أن أحد الحاضرين استطاع المسك بأحدهم، غير أنه مات بعد مضي وقت قليل".

وأشار أبو عبد الله الى أن "العمال والمهندسين وأصحاب الشفل (الجراف) تركوا موقع العمل بعد ذلك لأكثر من أسبوع، بسبب الخوف والرعب الذي أصابهم، وحتى بعد عودتهم كانوا يكتفون بمراجعة الموقع بشكل سريع، ومن ثم يذهبون من دون قضاء المدة الكافية". وأكد أن "هذا المكان مملوء بالأموات وضحايا الحروب والمقابر الجماعية، لكننا لم نر اهتماما حكوميا بهذا المكان".

من جهته، قال رجل دين طلب من "العالم"، أمس، عدم الكشف عن هويته بأن "هذا المخلوق لو كان جانا، فهو شريكنا في الحياة بحسب القرآن والسنة، لكنه ليس كذلك. باعتبار أن الجان لا يمكن أن تراهم عين البشر، وذلك لحكمة ومشيئة ربانية". واستدرك "الشهود أكدوا أنهم رأوه بالعين المجردة، وهو يهرول ووصفوه بمواصفات معينة، ما يدل على انه ليس بجان".

واحتمل رجل الدين أن "يكون واحدا من المخلوقات التي خلقها الله عز وجل، ولا نعلم عنها شيئا، كما لا نؤيد أو ننكر وجودها، باعتبار أننا لم نر الى الآن شيئا بأعيننا"، مشيرا الى أن "هذه الحالة ليست الأولى التي يتم فيها اكتشاف مخلوقات من حولنا في شتى بقاع العالم تشبه الإنسان،

26/05/2012م - 1:05 مابراهيم الياسين - البصرة/العراق
انا اتفق مع الاخ ايمن المسعودي ان مثل هذا الحدث الكبير والفريد من نوعه لا بل اكثر ذالك انه سبق صحفي...انهم شهود وقالو لقد امسكنا بأحد المخلوقات الصغيرة انا اقول لماذا لم يصورو ذالك الحدث الهام...هذه دعاية اعلامية مثل دعاية (الحنة) الذي صرف تجارته من ذوي ضعاف النفوس...انا اقول وبكل ثقة ان هذه دعاية كاذبة وعارية عن الصحة..خل يصورون هذا المخلوق الميت لديهم اذا كانو يصدقون

25/05/2012م - 2:29 مابراهيم الياسين - العراق
السلام عليكم طبعا انا اتفق الاخ ايمن المسعودي من بغداد ان احد العمال قد مسك هذا المخلوق وبعد فترة وجيزة مات ان مثل هذا الخبر الهام والاول من نوعه انا اسأل لماذا لم يصورو هذا المخلوق؟ انا اقول وبكل صراحة ان هذه دعاية اعلامية مثل دعاية (الحناء) الذي اراد احد التجار ان يروج دعاية ليصرف تجارته ...وان بكل اسف تقبلو العراقيين هذه الدعاية القذرة

25/05/2012م - 6:33 صابو اسراء المالكي - iraq
ولكم بابا يا جن يا طنطل مو قضيت الكم على الارهاب فبعد لا تخافون حتى الجن اقضي اليكم عليه هي هي هي هي هذه شغلات سياسيه وزوابع الهدف منها الاخلال بحكمي ولن يستطيعوا

18/05/2012م - 12:49 مابو احمد البصري - العراق بصرة
الكرطة والطنطل والسعلوة وخضرة ام الليف
لاننكر بوجود مخلوقات برية وبحرية وفضائية سماوية قسما منها تعودنا على رؤيتها كالجرذان المنتشرة وسط الاحياء السكنية في البصرة وقسما آخر كالضبع والافعى والارود واسماء واشكال تتواجد في رمال الزبير وبين الفاو وام قصر وعلى اطراف الناصرية في اللحيس وتل اللحم وبين شط العرب وحافات الانهار مدينة بحجم البصرة بالف نهر ونخيل واشجار برار وصحار حتما فيها الكثير من الحيوانات والحشرات ....وجداتنا كانت تخيف الاطفال وانا واحدا منهم بخضرة ام الليف ويظن الاطفال انها مخلوق عجيب وتبين فيما بعد عندما يدركو الاشياء انها (النخلة) وباعتباري مضطلع ببعض من العلم الروحاني ورثته من صغر ودرسته وتبحرت فيه رغم انه علم رفيع لاحدود له لااجد لمثل هكذا موضوع اثر واتحدى ان يظهر هكذا فعل من الجن لاخافة البشر بهذه الطريقة مع يقيني بدراية ان المس والضر يأتي الى الانسان في ظرف واحد لاغير وهو لحظة ضعفه اي عندما يتعرض الى حادث او صدمة او بفعل فاعل حسب ماجاء في القران عند التفريق بين الزوج وزوجته اما في وضح النهار وبالكرامة التي منحها الله للبشر لايمكن لجن قزم طوله سنتمترات ان يرعب رجال واي رجال سواق شفلات !!! تذكرني الحادثة بامر اشيع عندما كنت في الجيش في منطقة ايج ثري حيث روي عن اقزام تظهر وامرأة بعيون طويلة ارعبت احد السواق وهو يقود سيارة واز ومسكت به وحينها وضع الضباط حمايات على قاعات نومهم وامتنع الجنود من السير ليلا لمسافات طويلة نصل بها الشارع العام عند مفرق الاردن وسوريا كنت انا اذهب لوحدي لمسافة 10 كيلو وسط ذهول الجميع ويظنو اني احمل شيئا والحقيقة اني املك ارادة وفهم حقيقي وقوة هي التي منحتني ان اكون معالجا ومواجها لمثل هكذا اموروليس لروحانيتي اي دخل غير الجرأة والايمان اني افضل المخلوقات كبشر وحصانة تعلمتها من صغري
وفي بغداد اشيع ان بيتا للمصارع العراقي السابق(عدنان القيسي) يسكنه جن وهو في منطقة المنصور وحتى المحلات الموجودة في البناية غير مؤجرة لعدة سنوات وطلب مني احد المعارف ان اذهب لاراه حتى ازيل عنه الجن ضحكت وقلت له حتى في بيتك جن وفي بيتي وكل شارع والمثل يقول (كل جدم تحته جدم) هم يعيشون وسطنا وبيننا والله جعل لهم مأكل ومشرب وسكن ولهم اعمال ولكن بقدرة الله بما لايتعارض مع وجودنا هم في البر والبحر والفضاء ....الكلام طويل ومضطر ان اكشف مااملك من معلومات هي جزء من اجزاء حرف من اسماء كلمة من عناوين من علم لايحظى به الا من اكرمه الله بحب محمد وال محمد علوم الجفر والحروف والدعوات والتسخير باذن الله وكل واحد منا يمكنه ان يبحر في هذا العالم بشروط اهمها القدرة على حمل السلاح دون اطلاق اي طلقة منه لغضب او امر شخصي فتزداد الكرامة والقوة باذن الله ....اقول هذه احدى دعايات الاعداء لتخويف من يريد الاستثمار في البصرة كما اشاعو في الرياضية المدينة الجديدة يورانيوم منضب يريدو تخويف الاخرين بهذه المخلوقات ومن يريد ان اذهب معه لارى هذه المخلوقات فانا متطوع لوجه الله لمسحها من التنومة والشلامجة ان كانت موجودة واشك بوجودها كما يمسح المختص بالمتفجرات الالغام ولكم فائق شكري
البصرة مكتظة بالسكان ولايمكن ظهور هكذا اشياء بل من المستحيل تصديقها في زمن لايمكن لاشاعات وخزعبلات تثني العمال عن اداء عملهم

17/05/2012م - 10:39 صghj
كما أن أحد الحاضرين استطاع المسك بأحدهم، غير أنه مات بعد مضي وقت قليل".

كما أن أحد الحاضرين استطاع المسك بأحدهم، غير أنه مات بعد مضي وقت قليل".

كما أن أحد الحاضرين استطاع المسك بأحدهم، غير أنه مات بعد مضي وقت قليل".


17/05/2012م - 6:08 صعراقية - بغداد - بغداد
الشاهد الله احنه العراقيين نموووووووووت على الخزعبلات لذلك لتستغربون من تسمعون بين فترة وأخرى مثلا ظهور فد ملاك أو جني أو صحن طائر أو أو أو أو
عرب وين طمبورة وين - شوفو الشعب وين رايح والساسة ديخمطون وكل مدة يطلعون فد فقرة والناس راسا تلتهي وتصدك وتتفاعل وهكذا - الله يزيد هذا الخير على العراقيين

17/05/2012م - 5:06 صالحائر - بصره
شاهدنا بالي و تيوب هذا المخلوق والله اعلم

16/05/2012م - 10:14 مusama - iraq
اكثر من سؤال يثار هنا لكن طبعا لن نطلب تصوير هذه المخلوقات ان وجدت بأعتبار الخوف الذي انتاب الأشخاص الذين يزعمون الرؤيه في تلك اللحظه لكن الشخص الذي يزعم انه القى القبض على احد هذه المخلوقات و انه مات بعد دقائق اين دليلك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

16/05/2012م - 9:10 مابو الحسن - العراق
ورد في الخبر انه تم مسك احدهم ومات بعد فترة وجيزة فاين صوره وهل اتو اهله واستلموه منهم ام ماذا؟؟؟؟

16/05/2012م - 6:54 مأحمد العراقي - العراف
بالعباس جذب ـــــ والعباس ما خربواااااا البلد غير هذولي المتخلفين ـ لعد بس تصوررووون بناتكم من تحتفل وتخلونها على اليوتيوب وتشهرونهن وهو حق بسط إلهن لأن يحتفلن بمناسبة ما ؟؟ ـ يالله صورونه هذه المخلوقات ـ تبقووون قشامر وكذابين ومتخلفين حتى يجي النائب يصيطر عليكم بأسم هذه الخرافات وتنتخبوهم مره مليون ، ولكم كافييييييييييييييييييييي الخاطر الله ز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مخلوقات غريبة صغيرة اصعر من ألطفل ألمولود حديثا تظهر في البصرة_مع التعليقات على الموضوع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: