البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 بيــــــــــــان رقم – ١٢٤ – صادر من الحزب الشيوعي العراقي :اغتيال المناضل الفريق عبد حمود جريمة اخرى ضد احد القادة الوطنيين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amo falahe
مشرف مميز
مشرف مميز



الدولة : السويد
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1460
تاريخ التسجيل : 21/12/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: بيــــــــــــان رقم – ١٢٤ – صادر من الحزب الشيوعي العراقي :اغتيال المناضل الفريق عبد حمود جريمة اخرى ضد احد القادة الوطنيين    الثلاثاء 12 يونيو 2012, 11:15 am








بيــــــــــــان رقم – ١٢٤ – اغتيال المناضل الفريق عبد حمود جريمة اخرى ضد احد القادة الوطنيين الاسرى في سجون سلطة الاحتلال



شبكة ذي قـار
الحزب الشيوعي العراقي - اللجنة القيادية
يا أبناء العراق الأبي
أيها الأحرار


وها انتم تشاهدون مسلسل الابادة والقتل ونزيف الدماء بحق شعبنا الصابر المجاهد وهو يقارع أعداءه المحتلين وخدمهم عملاء الصهيونية وأحفاد كسر الحاقدين, إنهم سادرين بغيهم وصلفهم ولم يثنيهم مناشدات الرأي العام العالمي بكل هيئاته القانونية ومنظماته السياسية والجماهيرية والدينية ومنظمات حقوق الإنسان التي طالبت وما زالت تطالب بالوقوف بوجه جرائم الاغتيال السياسي لقادة العراق الشرفاء الذين يحاكمون بمحكمة فاقدة الشرعية والنزاهة وبكل المقاييس القانونية فهي محكمة الاحتلال بإدارة قضاة نصبهم دعاة الحقد والجريمة والفساد بهدف الانتقام من قادة العراق الشرعيين وأبناءه البررة وهو يدافعون بهذة الباسلة والصمود الأسطوري عن وطنهم وكرامة شعبهم التي دنسها الطغاة المجرمون وهم يحولون العراق الى بحيرات من الدماء, ان الاستهانة بالقانون الدولي والمواثيق والمعاهدات التي نصت عليها اتفاقيات جنيف باعتبار هؤلاء أسرى حرب, تم انتهاكها وتجاوزها بفضاعة لا مثيل لها, ان هذا الصمت المطبق من الأمين العام لهيئة الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي يؤكد مرة أخرى صحة ما اعتبرته كافة القوى المحبة للحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان من ان هذة المؤسسة الدولية خاضعة كليا لإرادة واشنطن ومشيئتها والدليل هو السير بالاتجاه الذي ينسجم مع المصالح الاستعمارية ونزعة الانتقام والحروب ضد الشعوب التي تكافح هذا الهجوم الوحشي في عصر الهيمنة الإمبريالية والسكوت عن جرائم الاحتلال البشعة, ان هذة المنظمة فقدت صديقتها بنظر الشعوب بسبب موقفها المتخاذل من القضايا العادلة .


أيها الشرفاء يا أبناء شعبنا نناشدكم برفع أصوات الإدانة والاستنكار لهذة الجرائم والوقوف بصف مقاومتكم الباسلة التي بدونها لن يتوقف نزيف الدم هذا أبدا, فالمجرمون مجرمون لا يهتمون مطلقاً للعدالة والقانون ويبقى قانونهم هو شريعة الغاب. إنهم واهمون من ان هذة الجرائم والأحكام اللاشرعية ستوقف كفاح شعبنا المجاهد بمقاومته الوطنية الباسلة والتي أوصلت الاحتلال ومخططاته الى الهزيمة النكراء فهذة كياناتهم العميلة المتصارعة على المغانم الحزبية والفئوية , تعيش حالة الانهيار بسبب الازمة الخانقة التي تمر بها ما يسمى بالعملية السياسية .


ان الحزب الشيوعي العراقي – اللجنة القيادية – يحذر بشدة من عواقب ومغبة الاستمرار على تنفيذ الأحكام الجائرة والباطلة واللاشرعية ضد الاسرى الإبطال الذين عرفهم شعبنا رجال شجعان دافعوا بآباء وبسالة وشرف وكبرياء ضد كل الأطماع الاستعمارية ومنها الأطماع الإيرانية الصفوية التاريخية التي يريد أحيائها من جديد الأقزام من أحفاد كسرى الأوباش . ان إدارة البيت الأبيض تتحمل المسؤولية الكاملة عن تنفيذ جرائم اغتيال الإبطال المناضلين ومنهم البطل (( الفريق عبد حمود السكرتير الصحفي للشهيد صدام حسين .)) .


ان استهتار وصبيانية طغمة المالكي العميلة المغرقة بأقصى واشد الجرائم بحق أبناء شعبنا العراقي, ونحن نرى ما وصلت إليها هيبة القانون في ظل الاحتلال , ومع كل ذلك نجد ان المالكي لا ينفذ إلا أجندة وأوامر أسياده في طهران وواشنطن حيث يريدان الإسراع واستثمار ما تبقى من وقت قبل سقوط المالكي لتصفية هؤلاء القادة الذي أذاقوا الخميني السم الزعاف وتصدوا بحزم وبطولة ضد الريح الخميني الصفراء بحربهم القذرة ضد العراق وإجهاض مسيرته ونهضته الثورية, فكان وما يزال هدفهم هو تدمير العراق عبر تصفية رجاله وقادته الشرفاء وايكال هذة المهمة القذرة بيد عصابة المالكي الإجرامية المتعطشة لسفك الدماء البرئية وبدوافع الحقد الصفوي .


أيها المقاومون الإبطال... هذا يومكم فلا تدعوا لعصابات الإرهاب والقتل مجالاً لتمرير جرائم الاغتيال.. فالرد يجب ان يكون سريعا ومزلزلاً ليعرف الخونة ان الشعب ومقاومته لهم بالمرصاد .


ان جرائم الاحتلال لن تمر دون عقاب قريب وشديد على أيدي مقاومتنا الجسورة , وليعلم المالكي ان أيامه قد انتهت ومستقبله الى مزبلة التاريخ وسيلاحقهم الشعب أينما فروا ولن ينقذهم احد من القصاص العادل.


عشتم أيها الإبطال وانتم تشمخون بكبرياء الصمود والرجولة وكما عهدكم أبناء شعبكم ترخصون أرواحكم لشرف الدفاع عن وطنكم الأبي.. فالشهادة في سبيل الوطن لا تليق إلا بكم وبأمثالكم من الرجال.


ان دمائكم الطاهرة والزكية عهدا منا لن تذهب هدرا , فلكم أخوة أبطال في ميدان المواجه المحتدمة مع العدو واقزامه في المنطقة الخضراء .
عاش العراق حرا مستقلاً موحدا بجبهته المقاومة وفصائلها المجاهدة وقواته المسلحة جيش التحرير والاستقلال.
المجد والخلود للشهيد المناضل الشجاع الفريق عبد حمود . والفخر والعزة لرفاقه وعائلته التي تكرمت باستشهاده .
وتعازينا لعائلته الكريمة .



الحزب الشيوعي العراقي - اللجنة القيادية
هيئة النشر والاعلام
بغــــــــــــــداد
‏٠٩ / حزيران / ٢٠١٢

hana.icp@gmail.com




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بيــــــــــــان رقم – ١٢٤ – صادر من الحزب الشيوعي العراقي :اغتيال المناضل الفريق عبد حمود جريمة اخرى ضد احد القادة الوطنيين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى جرائم وفضائح الأحتلال وعملائه في العراق Forum crimes and scandals of the occupation and its agents in Iraq-
انتقل الى: