البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 +++ ســــفر التّكويـن : الإصحاح { 38 } +++

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20116
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: +++ ســــفر التّكويـن : الإصحاح { 38 } +++   الأحد 24 يونيو 2012, 8:42 pm

cros



1وحدث في ذلك الزمان أن يهوذا نزل من عند إخوته،
ومال إلى رجل عدلامي اسمه حيرة

2 ونظر يهوذا هناك ابنة رجل كنعاني اسمه شوع، فأخذها ودخل عليها

3 فحبلت وولدت ابنا ودعا اسمه عيرا

4 ثم حبلت أيضا وولدت ابنا ودعت اسمه أونان

5 ثم عادت فولدت أيضا ابنا ودعت اسمه شيلة. وكان في كزيب حين ولدته

6 وأخذ يهوذا زوجة لعير بكره اسمها ثامار

7 وكان عير بكر يهوذا شريرا في عيني الرب، فأماته الرب

8 فقال يهوذا لأونان: ادخل على امرأة أخيك وتزوج بها، وأقم نسلا لأخيك

9 فعلم أونان أن النسل لا يكون له، فكان إذ دخل على امرأة
أخيه أنه أفسد على الأرض، لكي لا يعطي نسلا لأخيه

10 فقبح في عيني الرب ما فعله، فأماته أيضا

11 فقال يهوذا لثامار كنته: اقعدي أرملة في بيت أبيك حتى يكبر شيلة ابني.
لأنه قال: لعله يموت هو أيضا كأخويه. فمضت ثامار وقعدت في بيت أبيها

12 ولما طال الزمان ماتت ابنة شوع امرأة يهوذا.
ثم تعزى يهوذا فصعد إلى جزاز غنمه إلى تمنة، هو وحيرة صاحبه العدلامي

13 فأخبرت ثامار وقيل لها: هوذا حموك صاعد إلى تمنة ليجز غنمه

14 فخلعت عنها ثياب ترملها، وتغطت ببرقع وتلففت،
وجلست في مدخل عينايم التي على طريق تمنة، لأنها رأت أن
شيلة قد كبر وهي لم تعط له زوجة

15 فنظرها يهوذا وحسبها زانية، لأنها كانت قد غطت وجهها

16 فمال إليها على الطريق وقال: هاتي أدخل عليك. لأنه لم يعلم أنها كنته.
فقالت: ماذا تعطيني لكي تدخل علي

17 فقال: إني أرسل جدي معزى من الغنم. فقالت: هل تعطيني رهنا حتى ترسله

18 فقال: ما الرهن الذي أعطيك ؟ فقالت: خاتمك وعصابتك وعصاك التي في يدك.
فأعطاها ودخل عليها، فحبلت منه

19 ثم قامت ومضت وخلعت عنها برقعها ولبست ثياب ترملها

20 فأرسل يهوذا جدي المعزى بيد صاحبه العدلامي
ليأخذ الرهن من يد المرأة، فلم يجدها

21 فسأل أهل مكانها قائلا: أين الزانية التي كانت في عينايم على الطريق ؟
فقالوا: لم تكن ههنا زانية

22 فرجع إلى يهوذا وقال : لم أجدها. وأهل المكان أيضا قالوا:
لم تكن ههنا زانية

23 فقال يهوذا: لتأخذ لنفسها، لئلا نصير إهانة.
إني قد أرسلت هذا الجدي وأنت لم تجدها

24 ولما كان نحو ثلاثة أشهر، أخبر يهوذا وقيل له:
قد زنت ثامار كنتك، وها هي حبلى أيضا من الزنا. فقال يهوذا: أخرجوها فتحرق

25 أما هي فلما أخرجت أرسلت إلى حميها قائلة:
من الرجل الذي هذه له أنا حبلى وقالت: حقق لمن الخاتم والعصابة والعصا هذه

26 فتحققها يهوذا وقال : هي أبر مني، لأني لم أعطها لشيلة ابني.
فلم يعد يعرفها أيضا

27 وفي وقت ولادتها إذا في بطنها توأمان

28 وكان في ولادتها أن أحدهما أخرج يدا فأخذت القابلة وربطت على يده قرمزا، قائلة:
هذا خرج أولا

29 ولكن حين رد يده، إذا أخوه قد خرج. فقالت:
لماذا اقتحمت ؟ عليك اقتحام. فدعي اسمه فارص

30 وبعد ذلك خرج أخوه الذي على يده القرمز. فدعي اسمه زارح .

المصدر / منتديـــات الكتاب المقدّس .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
+++ ســــفر التّكويـن : الإصحاح { 38 } +++
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المنتديات الروحية Spiritual forums :: منتدى الكتاب المقدس Bible Forum-
انتقل الى: