البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 نداء الي أحرار ليبيا واحرار الأمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9507
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: نداء الي أحرار ليبيا واحرار الأمة   الأربعاء 27 يونيو 2012, 1:51 am


بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


نداء الي أحرار ليبيا
واحرار الأمة
شبكة البصرة


كم عشتُ أسألُ: أين وجهُ بلادي
أين النخيلُ وأين دفءُ الوادي
لاشيء يبدو في السَّماءِ أمامنا
غيرُ الظلام ِوصورةِ الجلاد
هو لا يغيبُ عن العيون ِكأنه
قدرٌ. كيوم ِالبعثِ والميلادِ
قدْ عِشْتُ أصْرُخُ بَيْنكمْ وأنادى
أبْنِى قصُورًا مِنْ تِلال رَمادِ
أهْفو لأرْض ٍلا تُساومُ فرْحَتى
لا تسْتِبيحُ كرَامَتِى. وَعِنادِى
أشْتاقُ أطفالا كحَباتِ الندَى
يَترَاقصُونَ معَ الصَّبَاح ِالنـَّادِى
أهْفو لأيام توَارَى سِحرُها
صَخَبِ الجِيَادِ. وَفرْحَةِ الأعْيَادِ
اشْتقتُ يَوْما أنْ تعودَ بلادِى
غابَتْ وَغِبْنا. وَانتهَتْ ببعَادِى
فِى كلِّ نَجْم ضَلَّ حُلم ضَائع
وَسَحَابة ٌلبستْ ثيابَ حِدَادِ
وَعَلى المَدَى أسْرَابُ طيْر رَاحل
نسِىَ الغِنَاءَ فصَارَ سِـْربَ جَرَادِ
هَذِى بِلادٌ تاجَرَتْ فى عِرْضِها
وَتفرَّقتْ شِيَعًا بكلِّ مزَادِ
لمْ يَبْقَ مِنْ صَخَبِ الجيَادِ سِوَى الأسَى
تاريخُ هَذِى الأرْضُ بَعْضُ جِيَادِ
فِى كلِّ رُكن ٍمِنْ رُبوع بلادِى
تبْدُو أمَامِى صورَة ُالجلادِ
لمَحُوهُ مِنْ زَمَن يُضَاجعُ أرْضَهَا
حَمَلتْ سِفاحًا فاسْتبَاحَ الوَادِى
لمْ يَبْقَ غَيْرُ صرَاخ أمس رَاحل
وَمَقابِر سَئِمَتْ منَ الأجْدَادِ
وَعِصَابَة سَرَقتْ نزيفَ عُيونِنا
بالقهْر والتدْليس. والأحْقادِ
مَا عَادَ فِيهَا ضَوْءُ نجْم شاردٍ
مَا عَادَ فِيَها صَوْتُ طيْر ٍشادِ
تمْضِى بنا الأحْزَانُ سَاخرَة ًبِنا
وَتزُورُنا دَوْما بلا مِيعادِ
شَىْءُ تكسَّرَ فِى عُيُونى بَعْدَمَا
ضَاقَ الزَّمَانُ بثوْرَتِى وَعِنَادِى
أحْبَبْتهَا حَتى الثمَالة بَيْنما
بَاعَتْ صِبَاهَا الغضَّ للأوْغادِ
لمْ يَبْقَ فِيَها غَيْرُ صُبْح كاذِب
وَصُرَاخ ِأرْض ٍفى لظى اسْتِعْبَادِ
لا تَسْألوُنى عَنْ دُموع بلادِى
عَنْ حُزْنِهَا فِى لحْظةِ اسْتِشْهَادِى
فِى كلِّ شِبْر مِنْ ثرَاهـَا صَرْخَة ٌ
كانتْ تهَرْولُ خَلفنا وتُنَادِى
الأفقُ يَصْغُرُ. والسَّماءُ كئِيبةٌ
خلفَ الغُيُوم ِأرَى جبَالَ سوَادِ
تَتلاطـَمُ الأمْوَاجُ فوْقَ رُؤُوسِنا
والرَّيحُ تلقِى للصُّخُور ِعَتادِى
نَامَتْ عَلـَى الأفق البَعِيدِ مَلامحٌ
وَتجَمَّدَتْ بَيْنَ الصَّقِيع أيادِ
وَرَفعْتُ كَفى قدْ يَرَانى عَاِبرٌ
فرَأيْتُ أمِّى فِى ثِيابِ حدَادِ
أجْسَادُنا كانتْ تعَانقُ بَعْضَها
كوَدَاع أحْبَابٍ بلا مِيعادِ
البَحْرُ لمْ يَرْحَمْ برَاءَة َعُمْرنا
تتزاحَمُ الأجْسَادُ. فِى الأجْسَادِ
حَتى الشَّهَادَة ُرَاوَغتْنى لحْظة
وَاستيْقظتْ فجْرًا أضَاءَ فؤَادى
هَذا قمِيصى فِيهِ وَجْهُ بُنيَّتى
وَدُعَاءُ أمىِّ. «كِيسُ» مِلح ٍزَادِى
رُدُّوا إلىَ أمَّى القمِيصَ فقدْ رَأتْ
مَالا أرَى منْ غرْبَتِى وَمُرَادِى
وَطنٌ بَخِيلٌ بَاعَنى فى غفلةٍ
حِينَ اشْترتـْهُ عِصَابَة ُالإفـْسَادِ
كانتْ حُشُودُ المَوْتِ تمْرَحُ حَوْلنا
وَالعُمْرُ يَبْكِى. وَالحَنِينُ يُنَادِى
كلُّ الحِكايَةِ أنَّها ضَاقتْ بنا
وَاسْتَسْلمَتَ لِلصِّ والقوَّادِ!
فى لحْظة سَكنَ الوُجُودُ تَناثرَتْ
حَوْلِى مَرَايَا المَوْتِ والمِيلادِ
قدْ كانَ آخِرَ مَا لمَحْتُ على المدَى
وَالنبْضُ يَخْبوُ. صُورَة ُالجلادِ
قدْ كانَ يَضْحَكُ وَالعِصَابَة ُحَوْلهُ
وَعَلى امْتِدَادِ النَّهْر يَبْكِى الوَادِى
وَصَرَخْتُ. وَالكلِمَاتُ تهْرَبُ مِنْ فمِى:
هَذِى بلادٌ. لمْ تعُدْ كبلادِى
هذا النداء باسم مليون ونصف مواطن ليبي هجره حلف الأطلسي

شبكة البصرة

الاثنين 5 شعبان 1433 / 25 حزيران 2012

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نداء الي أحرار ليبيا واحرار الأمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى الشعر والادب بالعربية المنقول Forum poetry & literature with movable Arabic-
انتقل الى: