البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 هل يستحي الذين يتحدثون عن تركة" النظام السابق"!؟ماهر زيد الزبيدي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: هل يستحي الذين يتحدثون عن تركة" النظام السابق"!؟ماهر زيد الزبيدي   الأحد 29 يوليو 2012, 1:48 am


بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

هل يستحي الذين يتحدثون عن تركة" النظام السابق"!؟
شبكة البصرة
ماهر زيد الزبيدي
لااعتقد أنهم يستحون لأنهم يفتقرون للأخلاق والقيم والشرف والنزاهة لأنهم كذابون ومنافقون ودجالون، كنت أتمنى أن يصدق هؤلاء ولو مرة مع أنفسهم ومع الناس وان يقولوا الحقيقة المرة أنهم عاجزون أن يصلوا ولو بنسبة واحد بالإلف من نزاهة رجالات النظام الوطني قبل الاحتلال وكفاءاتهم في إدارة الأزمات وتقديم الخدمات في الظروف الصعبة التي يتهمون النظام بافتعالها كالحرب المفروضة على العراق من قبل نظام الملالي في إيران أو باجتياح الكويت نتيجة عنجهية شيوخ الغجر من ال الصباح أو من خلال العدوان الثلاثيني الغاشم على العراق، وكنت أتمنى ان يستمعوا للمواطن البسيط الذي يظهر من على الشاشات الفضائية ويقارن بين النظام الوطني في تقديم الخدمات ومستلزمات الحياة المعيشية رغم ظروف الحصار وبين نظام العهر الجديد الذي يقوده المالكي وأحزاب إيران الصفوية بحدود مفتوحة وميزانية انفجارية نتيجة ارتفاع أسعار النفط إلى أكثر من عشرة أضعاف، بعد مرور عشر سنوات وهؤلاء الجواسيس أشباه الرجال عندما يظهروا من على الشاشات الفضائية الصفراء يتحدثون بلا حياء ولا خجل على أن كل ما يحصل في (العراق الجديد) من مأسي هو من تركة " النظام السابق" وهنا اسأل هؤلاء الخونة فاقدي الشرف الشخصي قبل الشرف الوطني متى كانت مدن وقرى العراق تعيش بلا ماء ولا كهرباء ولاخدمات ولا امن ولاامان وتعيش على الخضروات المستوردة، و لنأخذ مثلا واحدا وأقول لهؤلاء ان الحصة التموينية التي كانت توزع على عوائلكم عندما كنتم هاربين من الخدمة العسكرية نتيجة جبنكم وتخاذلكم وملتحقين في هذا البلد أو ذاك كجواسيس وعملاء تقتاتون على فتات موائد أسيادكم كيف كانت عوائلكم مكرمة معززة تصلهم مفردات البطاقة التموينية كاملة بما فيها شفرات الحلاقة وعلب الكبريت وحليب الصغار والكبار من وزارة التجارة في النظام الوطني شبه مجانية في حين انتم من شارك العرب والغرب على فرض الحصار الجائر على شعب العراق العظيم من خلال معلومات ملفقة تقدمونها لأولياء آمركم الأمريكان والصهاينة والفرس بزعم امتلاك العراق لأسلحة الدمار الشامل وغير ذلك من الأكاذيب، كيف استطاع رجال النظام الوطني السابق من توفير مفردات البطاقة التموينية كاملة رغم الحصار وإغلاق الحدود والبحار، لم يسمع المواطن العراقي مفردة الفساد المالي والإداري إلا في عهدكم الأسود لأنكم تفتقرون للنزاهة والوطنية والشعور بالمسؤولية و لان تاريخ وسيرة أغلبكم سراق وجواسيس مزورين وحرامية.! الم يكن وزير التجارة السابق عبد الفلاح السوداني وبعده صفاء الصافي هم من كوادر حزب الدعوة العميل سرقوا المليارات المخصصة لتوفير مفردات البطاقة التموينية التي لم يستلم منها المواطن اليوم سوى ربع كيلو عدس في هذا الشهر الفضيل؟ أليس وزرائكم اليوم ومن سبقهم من أمثال حيدر ألعبادي وسلام المالكي وعلي ألشمري وباقر صولاغ وغيرهم هم حرامية و فاسدون، عليكم أن تكونوا أفضل من " النظام السابق" وان تقدموا الخدمات من ماء وكهرباء وامن وأمان ومستلزمات الصحة العامة بعدما أصبحت الأمراض السرطانية تفتك بالشعب من شماله إلى جنوبه ومن شرقه إلى غربه!؟ ماهو عدد المدارس ورياض الأطفال والجامعات والمستشفيات التي شيدتموها؟ كم بنيتم من الطرق والجسور؟ ماهو عدد المصانع والمعامل التي تنتج اليوم وماهو إنتاجها؟ انتم لم تستطيعوا تشغيل العاطلين من خريجي الكليات والمعاهد سوى بمهنة جندي او شرطي لحمايتكم لااكثر ولا اقل؟ ولن تستطيعوا بناء مستشفى واحد،عشر سنوات عجاف نهبتم المليارات من خلال بيع النفط بلا عدادات ولارقابة مالية على مصروفات وزاراتكم التي تعد بالمليارات، النظام الوطني السابق كان حازما وحافظا للشعب كرامته وعزته واليوم العراق بلا سيادة والشعب بلا كرامة يموت الأبرياء في المعتقلات من جراء التعذيب الوحشي الذي يمارسه الوحوش من أزلام المالكي وحرس القدس الإيراني واطلاعات الإيرانية وميليشياتكم الإجرامية المتوغلة في وزارات الداخلية والدفاع والامن الوطني والمخابرات والافواج الخاصة برئيس الوزراء ضد الأبرياء، المدن العراقية اليوم عرضة للقصف الإيراني والتركي في المناطق الشمالية وقطع المياه من قبل إيران على مناطق خانقين وبدره وجصان والاستحواذ على آبار النفط العراقية المحاذية لإيران كما حصل في نفط الفكه وغيرها من آبار المنطقة الجنوبية وكذلك من قبل الكويت بدون وازع من ضمير مستغلين تخاذل وجبن هؤلاء السياسيين الأراذل تبا لكم وتبا للسيادة التي تتشدقون بها، تركة النظام " السابق" أفواج من العلماء والمفكرين والأكاديميين والأطباء والعسكريين والآلاف من المدارس ورياض الأطفال ومئات المستشفيات والمراكز الصحية والعيادات الشعبية وتركة النظام السابق انهر عملاقة وأراضي مستصلحة و زراعة متطورة وصناعة مزدهرة مئات المصانع والمعامل والشركات العملاقة وكذلك تركة النظام السابق بلد بلا أمية، شعب متعلم، بلا مخدرات وبلا مفخخات ولا عبوات ناسفة غير التي فخختموها في منطقة علاوي الحلة وساحة كهرمانة ووزارة التخطيط والمؤسسة العامة للإذاعة والتلفزيون إبان القادسية المجيدة وهذا ما اعترف به المجرم الجزار باقر صولاغ في العام الماضي من على شاشة الفضائية الاتجاه بالاشتراك مع المالكي..!! إذن ماهي تركتكم انتم بعد هذه السنوات العجاف؟ أليس المحاصصة الطائفية والعرقية والقتل على الهوية والتهجير والمفخخات والفساد المالي والإداري وسرقة المال العام والسجون السرية والعلنية المكتظة بمئات الآلاف من الأبرياء والإعدامات بلا محاكمات والمقابر الجماعية التي ظهرت قبل أيام خلف السدة في مدينة الثورة لناس أبرياء أليس تركتكم هو حرق الدوائر لتغطية السرقات منطلقين من شعار " اسرق واحرق" واليس تركتكم هو تزوير الشهادات من الوزير لعامل الخدمة، أليس تركتكم ملايين الناس سرحوا من وظائفهم بدون رواتب منذ قرار ابريمر سيئ الصيت وحتى اليوم..!! تركتكم هو المداهمات والقبض على الأبرياء بلا تهم وسرقة أموالهم ومقتنياتهم، تركتكم تتحدث عنها المنظمات الإنسانية والقانونية بقتل المعتقلين في السجون نتيجة التعذيب ومن ثم رميهم في الشوارع والطرقات للتخلص من الجريمة، وأخيرا وليس آخرا تركتكم تقمعون التظاهرات من على سطوح العمارات وتقتلون المتظاهرين كما حصل لتظاهرات ساحة التحرير بإشراف المجرم السفاح كمال ألساعدي وكما حصل قبل أيام في محافظة القادسية. والاهم ان تركتكم العراق بلا ماء ولا كهرباء ولا خدمات ولا دواء بل تركتكم الكذب والخيانة والنفاق، والويل كل الويل لكم من القادم من الأيام أيها الأوباش؟

شبكة البصرة

الجمعة 8 رمضان 1433 / 27 تموز 2012
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل يستحي الذين يتحدثون عن تركة" النظام السابق"!؟ماهر زيد الزبيدي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: