البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 الشخصية الإمّعية للنقاش رجاءً

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جون شمعون أل سوسو
مشرف مميز
مشرف مميز



الدولة : بلجيكا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1024
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 26/12/2009
الابراج : الحمل
التوقيت :

مُساهمةموضوع: الشخصية الإمّعية للنقاش رجاءً    الخميس 02 أغسطس 2012, 1:13 am






الشخصية الإمّعية

الإمعي شخص متذبذب ، يقول لأي واحد يلتقيه أو يتعامل معه (انا معك) ضعيف الرأي والإرادة ، لايستطيع الثبات على موقف ، إنه متردد متقلب يجيل الطرف بمن حوله ليرى الكفة لمن تميل فيميل معها وعندما يتغير الموقف ولو قليلاً مال معه وتغير وأصبح في الجانب الآخر وهكذا .

والامعي شخص ضعيف الشخصية ، مهزوز الثقة بالنفس ، يحس بالذلة والضَعة والدونية ، لهذا فهو على استعداد تام لأن يُسلم قيادته للغير ويستسلم بكل مهانة وإذعان ، وهو بعد هذا شخص لا فكر له ولا تفكير ، إنه بوق يردد ما يقوله الآخرون عندما يكونوا في موقف يسمح لهم بإملاء آرائهم على الآخرين ، وما أن تميل الكفة في غير صالحهم فإن آراءه وأفكاره سرعان ما تتلاشى وتنمحي بمجرد تبدل الظروف ، فالإمعي لايستطيع الثبات على فكرة أو على موقف ، فهو دائم القفز من من مذهب الى آخر ، ومن رأي الى رأي ، إنه مع كل ما يقال امامه ، عيناه زائغتان يلتفت ذات اليمين وذات الشمال ، يسمع هذا فيهز رأسه علامة التأييد والإيجاب ، ويسمع آخر فيهش له ويؤيده بحرارة وإندفاع ، يتناقض في الجلسة الواحدة مائة مرة.

وجَه اليه سؤالاً ثم راقبه حينما يجيبك ، إنه يستطلع وجوه الحاضرين جميعاً في محاولة لإستقراء الاجابة منهم ، وكأنه يقول لهم : قولوا لي بالله عليكم ماذا أجيب ، وما الذي يرضيكم من قول فتراه يتلكأ ويتلجلج وكأنه يسحب الكلام من داخله ، فإذا ما وجد ارتياحاً وقبولا لديهم انطلق لسانه سليما صافياً، أما إذا وجدهم ممتعضين غير راضين فإنه سرعان ما يُحوَر إجابته ويغيرها بما يرضيهم ، وبما يريح نفسه القلقة الحائرة .

وللوهلة الاولى فقد يبدو الإمعي شخصاً مريحاً في التعامل لأنه يوافق من معه في كل شئ ولأنه لا يثير ضغينة أحد ، وقد يطلق عليه البعض (الدبلوماسي) وهو بهذه التسمية يضفي عليه سمة الذكاء ، والواقع أن الإمعي شخص ذكي فعلاً لكنه لا يحترم عقلية الآخرين لأنه يُضمر في داخله غير ما يبديه ، ويخشى الاصطدام بآراء من يخالفونه الرأي ، لهذا فهو يلجأ الى الطريق النفاقي الإتقائي الآمن (المجاراة عن غير قناعة) وكأنه بسلوكه هذا يريد أن يقول لهم : أنا أذكى منكم يا من تناطحون بعضكم في طرح أفكار وآراء سقيمة لا فائدة منها ؛ إنني لا أرضى ولا أقتنع بكل ما تقولونه لهذا فإني أربأ بنفسي في الدخول معكم في مساجلات تافهة فارغة

إن الإمعي إنسان مداهن وخبيث ولئيم ومنافق وذو شخصية مريضة (سايكوباثية) وهو في واقع أمره شخص بلا شخصية ، وكيان مستلب مهزوز يحتقر نفسه قبل أن يحتقرها الناس ، ويلعنها قبل لعنة الآخرين ، لكنه مع كل هذا معذور في كل ما يصنع وما يسلك فهو نتاج تربية اسرية وإجتماعية خاطئة ، فلينظر الآباء والمعلمون في هذا الامر وليتدبروا .

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الكاتب: د. حكمت الحلو

أعجبني المقال ونقلته
خصوصاً لأنه يبحث ويشير بكل وضوح عن (مرضى النفوس من هزازي الرؤوس ) اللذين نعاني منهم في زمان ومكان وفي كل حين .
لنناقش بكل منطق وموضوعيـة ما جاء بـه عالم النفس المبجل الدكتور حكمت الحلو ما أمكن رجاءً


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشخصية الإمّعية للنقاش رجاءً
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى قرأت لك والثقافة العامة والمعرفة Forum I read you & general culture & knowledge-
انتقل الى: