البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 عاجل جدا .... مرضى القلب العراقيون يسافرون للعلاج في الهند..فتسرق منهم الكل...؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: عاجل جدا .... مرضى القلب العراقيون يسافرون للعلاج في الهند..فتسرق منهم الكل...؟؟؟   الجمعة 03 أغسطس 2012, 12:40 pm

مرضى القلب العراقيون يسافرون للعلاج في الهند..فتسرق منهم الكلى!!




هل سمعتم بسرقات في وضح النهار للاعضاء البشرية ( الكلى ، البنكرياس ، الكبد ، البيوضات ، الحجاب الحاجز ... الخ ) ويدفع المسروق مقابل تلك السرقات مبالغ طائلة من العملة الصعبة ؟
ان هذا ما يحصل للعراقيين الذين يسافرون الى الهند بدواعي العلاج من بعض الامراض حيث تقوم بعض المستشفيات بمعالجة العراقي المريض بالقلب ( مثلا ) لتستأصل منه ( كلى او كبده او بيوضات ) .. وتتم العملية من دون ان يكشفها احد الا اذا قام المريض بعد فترة بفحص اجهزة جسده واحدا واحدا ، كما فعل ( ح , ك ) ليكتشف انه يعيش بكلى واحدة .. واليكم القصة :
(ح،ك) يسكن جنوبي بابل يعاني من أوجاع في انحاء جسمه من دون ان يعرف الاطباء اسباب اوجاعه التي تزداد سنويا وبعد /20/ عاما ، قرر السفر الى الهند للعلاج والبحث عن شركة سياحية لها معرفة بالمستشفيات الخاصة بالهند للعلاج .

تم علاجه في اكبر مستشفيات الهند بحضور اخوته ومرافقين من الشركة السياحية وبعد مرور /5/ سنوات ذهب لأحد مشافي بغداد لأجراء فحوصات طبية اعتيادية ، استقيظ /ح/ من كابوس مخيف أفجعه وتسبب بنوبة قلبية كادت تفقده حياته ، اكتشف انه يعيش على كلى واحدة.. واعضائه التناسلية الحيوية قد تم سحب عدد من البيوضات وبيعها على احد الشركات الطبية الهندية دون علمه وعلم اخوته .

عاش ( ح ) يومه مندهشا لا يعرف ماذا يفعل لاسترداد كليته التي فقدها بسفرته المفجعة الى الهند .

على القارئ ان يدرك انها قصة حقيقة وشواهدها موجودون على قيد الحياة وتزداد مثل هذه القصص كلما ذهب العراقيون للهند ، انها سوق جديدة لم نعهدها من قبل ولكنها اخذت بالانتشار عبر الحدود ووصلت الينا بالاتفاق مع شركات سياحية غير مراقبة امنيا ولا قانونيا وتشبه هذه التجارة الى حد كبير بيع المواد المخدرة والسلاح غير قانوني .

تجارة القلب ، والكلى ، والكبد ، والبيوضات ، والدم ، تبدو غير واقعية ولايمكن لنا ان نصدقها ، غير ان شواهدنا تؤكدها بقوة .
هناك الكثير من العراقيين تعرضوا الى هذه السرقة ولم يتكشفوا ذلك ومنهم كان على علم بها، فعلى مدى 200 سنة والهند تمارس بيع وشراء الاعضاء البشرية والتي تدعى تجارة الاعضاء البشرية باشراف منظمات مدانة من قبل الامم المتحدة .


يقول (ح،ك) " ندمت وما اصابني كان اعظم حين اكتشفت انني بدون كلى ، كانت اوجاع جسمي قد ارغمتني على السفر لكي اعالج ولم اعرف انهم يتاجرون بالاعضاء البشرية ".

واشار الى انه لايمكن لي رفع دعوى قضائية على المستشفى لانهم سينكرون الامر حتما فضلا انه ليس لدية المال الكافي لأقامة دعوة قضائية عليهم .

اما الفتاة ( ف، م ) من بابل فقد قالت :

" كنت فرحة للسفر للهند كوني سأعالج هناك من مرض الدماغ تفاجئت ان المستشفى التي اقمت فيها لأجراء العملية قامت بعمليتين متفرقيتن هما عملية للدماغ والاخر لسحب البيوض من رحمي!! ".

واضافت لوكالة انباء بغداد الدولية / واب / اليوم :

" كدت افقد ابي واخي في السفر لأنهم اكتشفوا بامر العملية وخداع الهنود للعراقيين ومدى الحقارة التي يعملون بها ".

وتابعت :

" لم يفد ندمي بشيء لكن غضب ابي واخي اقلقني كونهما ارادا الانتقام من الطبيب الهندي الذي اقام العملية ".

وتشير الحاجة ام علي ان زوجها كان مريضا في القلب واولادها طلبوا منها ان اخرج معهم من اجل العناية بابيهم الذي سيعالج في الهند ، وبين ان الاطباء في الهند قالوا ان عملية علاجه صعبة سيموت قريبا والعمليات لا تفي باي شيء

وتابعت لـ / واب / :" بعد اسبوع توفي زوجي وخلال حضور اولادي عرضوا الاطباء عليهم شراء بعض اعضائه البشرية مقابل ثمن قدره 19 الف دولار فوافقوا لكونه مات فماذا سيفعلون باعضائه وبالفعل تم بيعها بالمبلغ المذكور ".

في حين اشار خبراء الطب الدوليين في الهند :

" ان العراق انعش التجارة الحمراء في الهند كون ان الاطباء الهنود يتفقون مع الشركات السياحية في العراق على جذب المرضى لعلاجهم فضلا على اعطاء مبالغ للذين يسعون لبيع اعضائهم البشرية ، فالبعض من الشركات لاتعلم بما يسعى لها اطباء الهند والبعض الاخر متعاقد معهم ".

واضافوا " ان توافد 4% من النساء للاخصاب وكذلك للرجال 10% امر جيد لذا على مشافي الهند تعمل لتوفير بيوضات اكبر من كافة الاجناس وهو محرم لدى الدين الاسلامي الحنيف ".

وتابعوا ان سوق بيع الاعضاء البشرية والاخصاب اسواق غير قانونية ولها داعمون في كل انحاء العالم وقد عجزت الامم المتحدة من القضاء عليها بسبب وجود مافيات دولية تدعمها ".

ويشير الطبيب الدولي مصطفى جوجان مقيم في الهند " ان سوق بيع الاعضاء البشرية يتمتع بحركة كبيرة وخصوصا بعد انفتاح العراق ، مبينا ان انها قذرة فاللحم دائما يتجه للطبقات العليا وليس لسفلى من المجتمع ، موضحا ان الطبقات العليا تدفع مبالغ كبيرة من اجل الانجاب او شراء عضوا بشريا من اجل العيش الى الابد ".

واضاف :" ان الهند تمتع اليوم بسياحة الاخصاب فكل العالم يتجه نحوها كونها تمتع باحتضان بويضات محسنة لأناس لا يعرفون انها سحبت منهم وبالخفية ومنهم من يبيعها من حفنة دولارات ".

ويشير لمسالة خطيرة ان بعض العراقيين يرتادون اكبر مستشفيات الهند من اجل بيع البيوضات بمبلغ 14 الف دولار ومنهم من يستئصل المبيض باكمله بمبلغ 200 الف دولار ، وهذه التجارة منتشرة في الهند وقبرص .

http://hammdann.net/index.php?option=com_content&view=article&id=8189:2012-07-31-00-32-14&catid=34:2011-01-30-07
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عاجل جدا .... مرضى القلب العراقيون يسافرون للعلاج في الهند..فتسرق منهم الكل...؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: