البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 جندي أمريكي يتظاهر بالشلل ليتجنب السفر للعراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: جندي أمريكي يتظاهر بالشلل ليتجنب السفر للعراق   الأحد 25 أبريل 2010, 2:21 am



جندي أمريكي يتظاهر بالشلل ليتجنب السفر للعراق


شبكة المنصور
أصدر قاض أمريكي حكمًا بالسجن ست سنوات ونصف على جندي بجيش الاحتلال الأمريكي لإدانته بخداع الحكومة الأمريكية والتظاهر بإصابته بالشلل لتفادى إرساله إلى العراق.

وذكرت شبكة (إن بى سى) الأمريكية اليوم السبت أن القاضى الفيدرالى، الذى كان جنديًا مخضرمًا فى الحرب العالمية الثانية والحرب الكورية، أمر جيفرى روش (27 عاما) أيضًا برد مبلغ يزيد على 300 ألف دولار أمريكي.

واعتذر روش -الذي حصل كذلك على استحقاقات صرفها له الجيش بسبب عجزه المدَّعى- بأعين دامعة عن فعلته أمام القاضي الذى خفف عقوبة السجن التى طلبها الادعاء، كما ناشد القاضى الرفق بزوجته السابقة التى اعترفت بالذنب لمشاركتها معه فى المؤامرة والتى من المقرر صدور حكم بحقها بعد غد الاثنين.

وقالت السلطات الأمريكية: إن روش وزوجته السابقة اختلقا قصة وهمية بأنه فقد القدرة على استخدام ساقيه بعد حادث سيارة تعرض له عام 2004، وذلك قبل أسابيع من انطلاق فرقته بالجيش إلى العراق بدونه.

وتكشفت المؤامرة بعدما أقام الزوجان عام 2005 دعوى قضائية ضد شركة فورد وشركة لأحزمة المقاعد المستخدمة فى سيارة روش حيث ألقيا باللائمة على الشركتين فى الشلل الذى أصابه والضرر الذى وقع على زوجته وهو "خسارة الاتحاد والعلاقات الزوجية"، ثم أنجبا طفلاً فى يوليو 2006.


تزايد الاضطرابات العقلية بين الجنود:
وقد أظهرت دراسة عسكرية أمريكية، أن قيادة الجيش الأمريكي تعاني من زيادة الانهيارات العصبية بين جنودها، وأن هذا الأمر أصبح يشكل معضلة كبيرة أمام الجيش الأمريكي الذي يخوض حربين في أفغانستان والعراق.

وقالت الدراسة التي أعدتها وزارة الحرب الأمريكية "البنتاجون": إن خُمس الجنود الأمريكيين المنتشرين في العراق يعانون من اضطراب عقلي، كما أن حالات الانتحار بينهم ارتفعت من 115 حالة عام 2007م، إلى 143 حالة مماثلة عام 2008م.

وأضافت: أن التوتر الناجم عن الصدمات النفسية هو الحالة المرضية الأكثر انتشارًا بين الجنود الأمريكيين، إلا أن الدراسات وجدت مشكلات طبية أخرى يعاني منها الجنود؛ مثل: الاضطراب النفسي والاكتئاب والإفراط في تناول المهدئات، مشيرة إلى أن الشباب بين 18 و24 عامًا هم الذين يتعرضون إلى خطر المعاناة من مشكلات عقلية.

واستطردت أن شبح الانهيار النفسي للجنود الأمريكيين الذي رافق حرب فيتنام يعود من جديد إلى الولايات المتحدة مع حربيها في العراق وأفغانستان، حيث كان آخر فصل من فصولها قيام الرقيب "جون راسل" بقتل خمسة من رفاقه وجرح ثلاثة آخرين قبل أيام داخل قاعدة "كام ليبرتي" قرب مطار بغداد.


ضغوط نفسية:
وتعليقًا على إحدى حوادث الانتحار بين جنود الاحتلال الأمريكيين اعتبرت جامعة معنية بشئون المحاربين الأمريكيين في واشنطن الحادث ليس مفاجئًا، وأنه يجسد وطأة الإجهاد النفسي الذي تسببت به حربا العراق وأفغانستان، إضافة إلى الركود الاقتصادي الذي يؤثر على أسر الجنود في الخارج.

وكان البنتاجون فتح تحقيقًا عما إذا كان للجيش الأمريكي ما يكفيه من مؤسسات صحية معنية لمعالجة الضغوط النفسية التي يتعرض لها الجنود الأمريكيون في العراق.


جرائم بشعة ضد الزوجات:
وكشف كتاب صدر حديثًا في الولايات المتحدة الأمريكية أن الآلاف من النساء الأمريكيات تعرضن خلال السنوات الخمس الماضية إلى القتل أو الضرب والاعتداء أو الترهيب من قبل أزواجهن أو خطبائهن من الجنود الذين شاركوا في غزو واحتلال العراق.

ورصد الكتاب الذي صدر بعنوان "الجندي المنعزل" وقوع جرائم قتل متعدّدة لزوجات الجنود الأمريكيين العائدين من العراق.

وكشف الكتاب أن هناك تجاهلاً إعلاميًا واجتماعيًا لتلك الجرائم التي أصبح في عداد الظاهرة التي لا يمكن تجاهلها أو غض الطرف عنها.

تفنن في البشاعة:
ونقلت مصادر صحافية أمريكية عن مؤلفة الكتاب "هيلين بنديكت" قولها: "إن عشرات الزوجات الأمريكيات تعرضن للشنق أو إطلاق النار أو قطع الرأس أو الأوصال، أو قُتلن عندما أحضر أزواجهن الحرب على الإرهاب إلى المنزل".

وأشارت الكاتبة إلى أن هؤلاء النساء يشكلن عدداً من إصابات الحرب تساوي عدد آلاف الجنود الذين قتلوا أنفسهم بعد مشاركتهم في المعارك.

كما كشفت دراسة من إعداد الأجهزة المختصة بالأمراض النفسية في وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون" أن هناك توجهًا من القيادة العليا للتهوين من فداحة المشاكل النفسية التي يعاني منها جنود قوات الاحتلال الأمريكية بعد أشهر من عودتهم من العراق وذلك خلال التقييم الطبي الذي يعقب إنهاءهم مهامهم.

وأشارت الناشطة سيستي بانرمان المدافعة عن المرأة في تعليق على الكتاب نشرته شبكة "ومينز إي نيوز" إلى أن نسبة العنف المنزلي بين المحاربين القدامى في أمريكا بلغت رقمًا تاريخيًا، وذلك لأن أحد أعراض الاضطراب ما بعد الصدمة هو العنف الذي لا يمكن السيطرة عليه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جندي أمريكي يتظاهر بالشلل ليتجنب السفر للعراق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العالم World News Forum-
انتقل الى: