البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 نداء ومطالبة للقائمين على المؤتمر القومي العام لتنظيمات وأحزاب شعبنا ؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس يوسف حودي
مشرف مميز
مشرف مميز







الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5347
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: نداء ومطالبة للقائمين على المؤتمر القومي العام لتنظيمات وأحزاب شعبنا ؟؟   الإثنين 13 أغسطس 2012, 8:47 am



نداء ومطالبة للقائمين على المؤتمر القومي العام لتنظيمات وأحزاب شعبنا ؟؟


أ.د غازي ابراهيم رحو




كما أعلن مؤخرا انه سيتم عقد المؤتمر القومي العام للقوى الوطنية والأحزاب المسيحية أواخر عام 2012 لبحث واقع ومستقبل وحاضر أبناء شعبنا المسيحي الكلداني السرياني الأشوري وهوية هذا الشعب الذي عانى ويعاني الأمرين الأول هو التهميش والقتل والتشريد والتهجير المبرمج وثانيهما هو الصراع الداخلي والطائفي المقيت لبعض (أكرر لبعض) من القائمين على مصالح شعبنا ...إذن ما هو المطلوب من هذا المؤتمر لكي يكون مؤتمرا حقيقيا يعالج المعاناة وليس مؤتمرا يلتقي به البعض من هنا وهنالك من الصداحين والمداحين والمصفقين والهتافين بأقلامهم أو بأصواتهم النشاز لذلك الحزب أو لتلك الجمعية أو لذاك المسؤول أو لذلك التنظيم أو لذلك المكون ... لهذا أتمنى أن يكون قلب الجميع متفتح لغرض الوصول بشعبنا إلى بر الأمان ..وعلينا وعلى المؤتمر أن يبحث بشكل واضح وصريح دون أي لبس مصالح شعبنا العراقي المسيحي بكل طوائفه متجردا من الخلاف آو الاختلاف والصراع .. ونحدد ما مطلوب عمله ومناقشته لان المؤتمرات تقام بين فترة وأخرى لتقييم الماضي ووضع المعالجات والحلول للمستقبل لمسيرة جديدة من خلال خطة تعتبر خط لمسيرة مستقبلية يمكن إيجازها ببعض الفقرات الأساسية ..
حيث المطلوب من المؤتمر ومن القائمين عليه أن يستمعوا ليس فقط لمن يبدي أرائهم ومقترحاتهم والتي تتوافق وتتلائم مع أفكار المسؤول الفلاني والحزب الفلاني والتجمع الفلاني ..بل عليهم الاستماع إلى من يخالفهم الرأي ومن هو حريص على هذا المكون الأصيل من شعبنا العراقي لان الخلاف والاختلاف الموجود والذي يعلمه الجميع بين الإطراف لا بد أن يكون له مراجع وإحكام واتفاق بدلا من الاختلاف والتباعد حيث إننا كشعب مسيحي اليوم نتعرض إلى الانقراض والزوال ورؤسائنا الدنيويين والعلمانيين لا زالوا يتناظرون ويتقاتلون على التسميات والقيادات والمواصفات التي لا قيمة لها لو قورنت بدم أبنائنا وأولياتنا الأمنية والوطنية المشتركة في أن نكون آو لا نكون ؟؟؟..فليتذكر جميع المتخاصمين إننا شعب واحد ومرجعيتنا المسيحية واحدة وهي مرجعية سيدنا المسيح عليه السلام ....ألا... يحتاج هكذا مؤتمر بأن نكون صريحين مع أنفسنا ومع الآخرين بأن نؤشر على الخلل الذي أوصل شعبنا إلى ما نحن عليه ألان , ونعالج المشاكل والمعاناة المؤلمة لهذا الشعب ؟؟ونعالج الإرهاصات والخسائر التي حلت بشعبنا ؟؟؟
إن المؤتمر القادم فعلا يحتاج إلى طروحات جريئة وواضحة تؤصل تلك الأصالة المسيحية في هذا البلد الذي يعاني شعبه من ويلات قادته وخلافهم واختلافهم ؟؟بالإضافة إلى الصراعات للمكونات الطائفية الصغيرة والكبيرة ؟؟؟
فهنالك مسائل عديدة ومهمة تحتاج إلى نقاش صريح وواضح لكي يأخذ المؤتمر بيد شعبه إلى بر الأمان .. لان ما يجري لنا هذه الأيام يذكرنا بالإرهاب الدموي ضد أبناء الحضارات الكلدانية والأشورية والبابلية والاكدية تلك الحضارات التي أعطت للبشرية الكثير من المفاهيم الإنسانية والإيمانية والتي من اجلها صلب السيد المسيح عليه السلام ..إن تلك الجرائم وما تبعها حديثا من جرائم بشعة يندى لها جبين البشرية والإنسانية منها ما كان يريد الانتقام لحسابات تاريخية منقرضة ومنها ما يعود لاديولوجيات معاصرة جوهرها الدم والقتل تحتاج اليوم إلى وقفة صريحة وواضحة لتؤكد إن القضية لا تتعلق بأمر تاريخي منقرض فحسب بل لتؤكد إن الأمر يتعلق بشعب حي موجود وسيبقى ولا زال يبدع وينتج ويبني ويعلي من شان الإنسان العراقي وحياته الكريمة وهو شعبنا المسيحي بكل طوائفه وملله ..وهذا ما جعل ويجعل البعض يتحاملون على هذا الشعب الأصيل ويحملون الحقد في نفوسهم عليه.. إذا فأول ما نحتاجه اليوم ويتطلب من القائمين على المؤتمر ان يتم وضع جدول أعماله بحيث يتضمن الفقرات والنقاط التالية التي تهم حياة شعبنا المسيحي بشكل واضح وهي :-
أولا -التوحد بين أطيافنا جميعا لأننا اليوم أكثر ما نحتاجه هو التوحد لكي يتاح لنا تحقيق حقوقنا الاجتماعية والسياسية والثقافية ..لان في تفرقنا ضعفا وفي تجمعنا قوة ..وعزل من يخرج عن التوحد ..
ثانيا- نبذ الطائفية والتفرقة بيننا كمسيحيين اصلاء والوقوف ضد التعصب وهي المقتل الثاني في الإجرام الإنساني بحق أبناء شعبنا المسيحي الأصيل. وإلغاء حدود الطول والعرض بين الطوائف وإلزام رجال ديننا الإجلاء بالتوحد من خلال تحميلهم المسؤولية عما يحدث لنا في حالة بقاء الخلافات والصراعات بين الطوائف .
ثالثا- مطالبة الدولة بكشف الجرائم التي أدت إلى تهجير شعبنا المسيحي والموجودة نتائجها في أدراج المسؤلين والموقعة من قبل لجنة عليا شكلها السيد رئيس الوزراء بأمر ديواني حققت ووصلت إلى النتائج والمسببات وحددت المجرم الحقيقي والمسؤول عن التهجير والقتل لهذا المكون الأصيل.والمطالبة بإعلانها ومحاسبة فاعليها لكي يطمئن شعبنا أن حقوقهم محفوظة .وتطمئن نفوسهم ..
رابعا- مطالبة الدولة بكشف جريمة اغتيال رجال ديننا الإبرار في الموصل وبغداد وفي مقدمتهم شيخ الشهداء المطران فرج رحو والتي لازالت الأوراق التحقيقية لتلك الجريمة موجودة في الجانب الأيسر من الموصل كما أكد عليها احد السادة أعضاء مجلس النواب قبل أسبوعين علانيتنا . ومحاسبة القائمين والممولين والداعمين لتلك الجرائم ..لتطمئن القلوب ..
خامسا- الوقوف بشدة وحزم بشأن دعم موقف الكنائس بالعراق في رفض قانون الوقف المسيحي والصابئي الذي صدر من مجلس النواب أخيرا ورفضته كنيسة العراق والذي سيؤدي إلى اضمحلال دورنا كشعب أصيل في هذا الوطن ...حيث أن هذا القانون يهمش أصالتنا ودورنا ....ويؤكد وجود من يعمل على دفع أبناء شعبنا للهجرة بسبب التهميش وإضعاف دورنا ..
سادسا- الوقوف بشدة في رفض التهويد والتغيير الديمغرافي للمناطق المسيحية التي يقوم بها البعض وعدم التساهل في هذا الموضوع الذي سيؤدي إلى اضمحلال شعبنا في مناطقه التاريخية.ودفعه للهجرة المتزايدة .. والقضاء عليه ومحاصرته ..
سابعا- مطالبة الدولة بالتوقف عن تهميش شعبنا وأبنائنا في حقوقهم للحصول على الوظائف التي يستحقونها قانونا وفي مختلف المستويات الوظيفية وضرورة إحقاق الحق في لجنة التوازن المشكلة والتي من واجبها تحقيق العدالة بين أفراد المجتمع العراقي .
ثامنا - التوصل إلى اتفاق بين جميع الإطراف في الطروحات الخاصة بموضوع تشكيل محافظة لأبناء شعبنا في سهل نينوى وفي المناطق التي يتواجدون فيها وإزالة الخلافات بشأن ذلك والتوصل إلى رأي موحد في هذا الموضوع أو الوصول إلى اتفاق بشان الحكم الذاتي وتقريب وجهات النظر المتباعدة بين الأطراف ..
تاسعا- التوصل إلى اتفاق بشأن أن يكون الصوت المسيحي صوتا واحدا غير مجزأ بعيدا عن التسميات الجزيئية التي تزرع وتؤصل الخلافات .وخاصة في البرلمان العراقي ..
عاشرا-المطالبة بتعويض أبناء شعبنا اللذين تم تهجيرهم من أرضهم ودورهم وقراهم .
هذه هي الاستحقاقات المطلوبة من المؤتمر القادم لأبناء شعبنا لان هذه المطالب هي الأساس في بقاء شعبنا بأرضه ووطنه وتمنعه من الهجرة القسرية وتجعله يلتف حول التنظيمات التي ستقيم هذا المؤتمر لان ما يهم شعبنا اليوم قوته ومعيشته وأمنه وحقوقه المهدورة وبقاءه في ارض الأصالة . وليست أمور ثانوية لاتهمه بل تكون لها أهمية فقط لدى الأحزاب والتنظيمات والتكتلات التي تتقاتل على المغانم والمصالح الخاصة .. فهل يأخذ القائمين على هذا المؤتمر حقوق شعبهم ويطالبون بها أم سيكون المؤتمر إعلام وخطابات وبيانات لا تسمن بل تضعف من قدرة وقوة وحضور أبناء شعبنا ... دعوتنا للقائمين على هذا المؤتمر بوضع حقوق شعبهم قبل كل شيْ ؟عسى ان نرى ونسمع ذلك قريبا ..؟؟؟؟

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



[center][/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نداء ومطالبة للقائمين على المؤتمر القومي العام لتنظيمات وأحزاب شعبنا ؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: