البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 الشــــاعر الغــرّيد : مصطفى سعيد ضاهر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الشــــاعر الغــرّيد : مصطفى سعيد ضاهر   الأحد 19 أغسطس 2012, 5:31 am

ما أفلحَ الشعرُ في إخمادِ طاغيةٍ

ولا تمكّنَ من إنقاذ شاعرهِ

فاُودِعَ الشاعرُ الغرّيدُ في قفص

واُفرغ َالروضُ من تغريد طائرهِ

فكم أطالَ من الإجهادِ وقفتهُ

على جَناح ٍ صقيل ِ القلب حائرهِ

كم كان يعصِرُ بالأشعار مهجته
وما تنكُّرُ مَشئوم ٍ بضائرهِ
فراح يرفلُ والأشواقُ تحمله

حتى تسربل في أحضان غادرهِ
وما أساهُ وقد طالت ذُبالته
إلا هُياجُ خبيء ٍ من سرائرهِوما انتفاضُ خيال ٍ في تقلبه
سوى تولع ِ موجوع ٍ بزائرهِفراح يرفلُ في أعتاب طمأنة ٍ
كتابع ٍ شُدََّ من سحر ٍ بساحرهِ
فاقْتِيدَ والقيدُ قد أدمى معاصمَهُ
ينقادُ تحت رُعاف ٍ من مشاعرهِ
ناهيكَ عن قبضة الجلاد تكْلَمُهُ
كأنّه في شروخ ٍ من مقابرهِوقدّم العذرَ في أبهى مغازلة ٍ
هيهاتَ ما مَاردٌ عات ٍ بعاذرهِكالموتِ والمِنجَل المسنون هيأتُه

والحقدُ يرقدُ في أطراف ناظرهِ
لا تأخذِ الرأي من أقوال مُنتحل ٍ
واصعدْ لدفقةِ سيل ٍ من مصادرهِإذا تبدّى سرابٌ في تلألؤهِ

فإنّ وارد لألاء ٍ كصادره
ألقيتَ نفسك في أحضان منزلق ٍ
ومن يطيقُ هروبا ً من مقادرهِ
يُخمّرُ الناسُ في أحضان معتَقدٍ

كما تُربى خيولٌ في حظائرهِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشــــاعر الغــرّيد : مصطفى سعيد ضاهر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى الشعر والادب بالعربية المنقول Forum poetry & literature with movable Arabic-
انتقل الى: