البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 بس سويلي مس كول ، دقايق والبطل عندك : شلش العراقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: بس سويلي مس كول ، دقايق والبطل عندك : شلش العراقي   الإثنين 20 أغسطس 2012, 1:33 am

بس سويلي مس كول ، دقايق والبطل عندك

شلش العراقي



العِبيد ــ وتلفظ بتسكين اللام وكسر العين ــ هي الاسم الشعبي لملوني البشرة، في مدينة الثـورة ويكثر تواجدهم في منطقة الگيـّارة..يعاملون هنا معاملة خاصة، فهم على

الغالب مرهوبي الجانب، لما اشتهر عنهم من جراءة وشجاعة في المشاجرات التي تشكل ملمحًا في هذه المدينة المزدحمة، قدّمت هذه المجموعة أشخاصا، شكلوا لزمن طويل،

علامات المدينة، فمنتخبفيوري كان أشهر الفرق الرياضية في المدينة، والذي كان المدخل الأول للشباب، باتجاه الفرق والمنتخبات الوطنية.وليس بالإمكان نسيان اللاعب

الدولي بشار الذي أعدمه النظام السابق واللاعب علي حسين وغيرهم، كما لا يمكن نسيان شَدّة (فليفل) وشَدّة (اسكندر أبو القرنين( وغيرهما من الشَدّات التي شكلها العبيد،

والشدّة للذين لا يعرفونها، فرقة فنية لإحياء الأعراس والمناسبات، أعضاؤها من العبيد الموهوبين.


ويُعرف عن هؤلاء أيضاً إنهم لا ينخرطون في الأحزاب السياسية إلا ما ندر، كما إنهم بشكل عام غير ملتزمين دينيًا.

وشكل العبيد في تاريخ المدينة، ظواهر اجتماعية مختلفة، كالبّزاخة والخوشّية والبريكيـّة، وقدموا للغناء العراقي أسماءً لامعة، كعبادي العماري وحسين سعيدة وحسين البصري

ووحَيـّد الأسوَد وعبد رامبو، الذي تحَوّل الى عبد ربّه، بعد أن صار رادوداً حسينياً يتبع التيار الصدري.. بعضهم تدرب على يد شيوخ العشائر على مهنة(شيخ), أو اقل من ذلك

بقليل، وافتتح في بيته مضيفا، تطقطق في أرجائه فناجين القهوة..


وإطلاقا لا يشعر (عبيد) مدينة الثورة، بأي تمييز عنصري، فهم متصالحون مع أنفسهم بشكل يثير الإعجاب,

في رمضانات النصف الثاني، من منتصف التسعينيات، حيث اشتداد الحملة الإيمانية للنظام السابق قام الِعبيد بدور (بطولي)، يسجل لهم على (صفحات المجد) ، يتلخص بقيامهم

بتزويد مدينة الثورة سرًا بكل احتياجاتها من العرق والجن والفودكا والبيرة المبردة، التي يضعونها في أحواض بلاستيكية كبيرة، مع قوالب ثلج تروي عطش أبناء المدينة الذين

لم يكن رمضان بالنسبة إليهم، سوى شهر تشح فيه الخمور..


صحيح ان أسعارهم مرتفعة قليلا، ولكنها مغامرة نكن لها فائق احترامنا وتقديرنا.. في رمضان الذي يقف عند عتبات بيوتنا الآن بكل تجهم، تذكر الشباب (العرگجية( بحسرة -

أيام الِعبيد- وخدماتهم الجليلة للمواطنين, لكن الِعبيد بدورهم أصروا على البقاء أحرارا، وصاروا يدقون أبواب الزبائن سرًا، لإبلاغهم بان البضاعة ستكون متوفرة هذا العام

أيضا، ولم يتخلف الِعبيد من مجاراة تكنولوجيا الاتصالات الحديثة، حيث وزعت أرقام هواتف الطوارئ، لذوي الاحتياجات الخاصة من المشروبات الروحّية،


وقال مندوب التوزيع في قطاعنا أثناء زيارته المفاجئة لبيتنا ليلة أمس:معليك عمي شلش بس سويلي مس كول ، دقايق والبطل عندك.شكرت (إرحيّم) وحفظت رقم موبايله في

موبايلي تحت اسم "أبو الوكفات", المفاجأة الجميلة أيتها السيدات وأيها السادة، هذا اليوم شاهدت (إرحيّم ( بدمه ولحمه،على قناة دينية طائفية، يقول بصريح العبارة



: أهنيء الإمام الحجة عجل الله فرجه الشريف والمرجعية العليا وعلى رأسها السيد علي السيستاني دام ظله وكافة أبناء الشعب العراقي، بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بس سويلي مس كول ، دقايق والبطل عندك : شلش العراقي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى قرأت لك والثقافة العامة والمعرفة Forum I read you & general culture & knowledge-
انتقل الى: