البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 أمسكها بجرم الخيانة .. والسكّين بيده

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كريمة عم مرقس
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 24429
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 31/01/2010
الابراج : الجدي
التوقيت :

مُساهمةموضوع: أمسكها بجرم الخيانة .. والسكّين بيده   الإثنين 27 أغسطس 2012, 2:18 pm

أمسكها بجرم الخيانة .. والسكّين بيده
د. معتز محي الدين
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


لم يصدق الزوج كلام الناس فيما سمعه عن زوجته . حاول ان يهرب من الشائعات التي ظلت تطارده فقرر ان يراقب زوجته التي لم يمر على زواجه منها سوى عام واحد . وقف بعيدا عن المنزل وجلس في مقهى قريب، حتى شاهد رجلا يدخل البيت وهو يتلفت حوله . انتظر الزوج قليلا والدماء تغلي في عروقه ثم فتح الباب . القى العشيق بنفسه من السطح على سطح الجيران. قتل الزوج زوجته في تلك اللحظة ثم ذهب وسلّم نفسه لمركز شرطة الدواسة !

هذه هي قصة بطلها زوج مغلوب على امره . تزوج بفتاة احبها قلبه ، وكان يظن ان الحياة معها سوف تسودها السعادة كما رسمها في خياله. وكم حلم بحياة هادئة مستقرة مع فتاة كان يظن انها فتاة احلامه ، لكنه استيقظ على كابوس مزعج قلب حياته راسا على عقب : زوجته تخونه مع رجل غريب!

جن جنونه وقرر ان يتخلص منها . مزق جسدها بعدة طعنات بعد أن واجهها باقوال الاقارب والجيران في المنطقة. لم تدافع عن نفسها. بعدها سلم نفسه الى مركز شرطة الدواسة وشرح لضابط التحقيق كيف قتل زوجته غسلا للعار !

كانت عقارب الساعة تجاوزت الثامنة مساءً. المقدم مأمور المركز كان جالسا امام مكتبه في الدوام المسائي وامامه ضابط التحقيق . شخص يقف امام باب غرفته ويداه ملطختان بالدماء . يطلب من الشرطي بالدخول الى مأمور المركز لارتكابه جريمة قتل . يندهش الجميع من الموقف ويدخل الرجل امام الضابط ويقول : اسمي (ص) قتلت زوجتي غسلا للعار! قتلتها مرة ، لكنها قتلتني عشرات المرات ، سمعتها السيئة ونظرات الناس لي في الشارع وهم يشاهدوني ويحكمون علي كوني اصبحت قوادا لها. صدقني سيدي انا لست نادما على قتلها. لقد أرحت نفسي .

يصمت (ص) ويقول بعدها: تزوجت منذ سنة بفتاة كنت اعتقد انها فتاة محترمة وشريفة. كانت جارتنا تسكن في نفس الحي الذي اسكن فيه. ظهرت امامي كالحمل الوديع ، طيبة القلب. انخدعت بمظهرها . واصلت الليل بالنهار من اجل تحقيق رغباتها وتوفير المال لاكمال الزواج. كانت ظروفي المادية سيئة في حينها وبعد ستة اشهر من خطبتها قررت الزواج وساعدني اهلها في مصاريف الزواج . تزوجت وعشت معها اجمل لحظات حياتي . وعندما عدت الى عملي كسائق في دهوك وجدت مشكلة في انتظاري فقد تم تسريح اغلب السواق وانا من ضمنهم . عدت الى الموصل لابحث عن عمل آخر فوجدته في قضاء سميل. التحقت به كسائق كوستر وبراتب مغر .

وذات يوم عندما عدت الى بيتي نهاية الاسبوع وجدت زوجتي تخبرني برغبتها في العمل في احد المطاعم الراقية في الموصل بشارع الجامعة كعاملة في المطبخ . رفضت طلبها ، لكنها ألحّت علي أن أقبل حتى استطاعت اقناعي . كان اول يوم دوامها يبدأ من الساعة العاشرة صباحا حتى الثامنة مساءً . وفي اليوم الثاني رجعت في العاشرة مساءً . سألتها عن مواعيد عملها، اجابتني أنه سوف يظل هكذا ولم يتغير.. ووافقت على مضض .

مرّ شهر كانت تتأخر فيه حتى الساعة الحادية عشرة مساءً. كنت اجلس انتظرها كل ليلة وهي تأتي قبل منتصف الليل. وبدأ الشك والمشاكل تتسلل الى حياتي خاصة بعد ان زادت عندها الدنانير واصبحت هي التي تتحكم بالمصروف . طلبت منها ان تترك عملها فرفضت . هددتها بالطلاق ووافقت . بدأ الشك يتسلل الى قلبي . قررت ان اراقبها ولكن وجدت الاقارب والجيران يتهامسون اثناء دخولي البيت . كنت اكتفي بالنظر اليهم دون ان انتبه لما يدور حتى جاءني ابن خالي يخبرني بسوء سلوك زوجتي. وفاجأني بان زوجتي تستقبل الرجال في بيتي اثناء فترة وجودي في سميل. كلمات ابن خالي نزلت علي كالصاعقة . لم اتمالك نفسي ، نهرته بشدة ودخلت بيتي وجلست افكر في كلامه كثيرا . وقررت ان اراقب زوجتي بالفعل!

في اليوم التالي لم اذهب الى عملي بل نزلت الى الشوارع اسير وافكر ماذا اعمل. بعدها جلست في مقهى قريب اراقب بيتي . بعد نصف ساعة ظهرت زوجتي على الباب ودخل شخص غريب معها الى الداخل . اقتحمت البيت فوجدتها في احضان الرجل الغريب عارية. جن جنوني حاولت ان انتقم من الشخص لكنه لاذ بالفرار. ووجدت زوجتي امامي . ضربتها على وجهها. اغمي عليها. لم اتمالك نفسي فجلبت سكينا من المطبخ ورحت أطعنها عدة طعنات في جسمها. بعد ان شاهدتها جثة هامدة . شعرت بألم الضمير يعتصرني ، يجعلني غير قادر على الهرب. غيرت خط سيري وبدلا من اتجه الى دهوك جئت الى هنا لكي اسلم نفسي واعترف بانني قتلت زوجتي الخائنة التي لوثت سمعتي وشرفي في الارض، وهي تستحق الموت .
ثم استغرق (ص) في نوبة بكاء هستيرية!.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أمسكها بجرم الخيانة .. والسكّين بيده
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: منتديات متفرقة متنوعة Miscellaneous miscellaneous forums :: منتدى الكوارث الطبيعية وتلوث البيئة والحوادث والجريمة Disaster & Environment Forum & accidents-
انتقل الى: