البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 لاتبصق على الارض فأرض بلادى معجونة بدماء الشهداء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ججو متي موميكا
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع







الدولة : كندا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 233
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 26/12/2009
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: لاتبصق على الارض فأرض بلادى معجونة بدماء الشهداء   السبت 01 مايو 2010, 12:59 am

لاتبصق على الارض ...فتراب بلادى معجون بدماء الشهداء

رجال المالكى يفعلون الفحشاء داخل سجونهم السريّه وهاهو ينكر



ججو متى موميكا كندا

بعد الفضيحه الشنعاء وبشاعة الجريمه التى قام بها جلاوزة المالكى فى سجونه السريه وما كشفته وزيرة حقوق الانسان وجدان ميخائيل وبالجرم

المشهود ...والتحقيقات والمشاهد الموثقه و التى اقرتها منظمة حقوق الاسنان والمعتقلين وثبتت بوثائق وصور حقيقيه من داخل زنزانات سجون

المالكى والتى انكرها لكن دون جدوى فهل تغطى الشمس بغربال ؟ حيث لم يخف شىء والعالم كله اطلع على هذه الممارسات اللا اخلاقيه والتى يندى

لها جبين الانسانيه بحق معتقلين ابرياء من مدينة الموصل اعتقلوا ونقلوا الى بغداد على وجه السرعه دون اوامر قضائيه او تهم ارتكبوها لكن حقد

وطائفية المالكى وجلاوزته بدافع الانتقام من مكون يعتبره مناهض لسياسته ونهجه الطائفى العنصرى المقيت جعله يسلك هذا السلوك الشائن بعد ان

اصبحت ايامه معدوده ويخسر كل شىء وتصبح احلاما بعد تشبثه بالسلطه محاولا بشتى الذرائع والخدع تجديد ولايته ثانية بعد ان نبذه كل العراقيين

ومن كل الشرائح والطوائف والمذاهب... اعزائى القراء شاهدوه وهو يخطب فى شيوخ كربلاء اليوم وهو يستشيط غضبا على منافسيه ويرقص كالقرد

المطارد من شجرة الى شجرة بعد ان فقد توازنه ورشده وبدأ يخبط ويتكلم عشوائيا بكلام غير موزون وهو يطعن ويشتم منافسيه من اجل السلطه وغير

مناسبه من اجل الفوز على منافسيه حتى على جدران من الجماجم وكم هائل من الفضائح والفحشاء والمنكر ورجاله الذين يستأسد بهم لتعذيب

العراقيين واعتقال الوطنيين وتعذيبهم بابشع انواع التنكيل بعد فضائح الدريل على يد وزيره سىء الصيت صولاغ وبعد فضائح ابو غريب تطل علينا

من جديد فضائح لم نسمع بها قط ابتكرها المالكى وسلطته تحت مسمى الديمقراطيه والمصالحه وحكومة الوحده ...هاهم رجاله يبدعون ويتفننون

بأساليب التعذيب بحق السجناء من صعق بالاسلاك الكهربائيه وغرز العصى فى اجسامهم وسكب المياه الساخنه على الاعضاء الجنسيه وبتر الاصابع

وقلع الاظافر والضرب بالسياط واخمص المسدسات على المناطق الحساسه والتجويع والتعليق بالسقوف من الارجل والاغتصاب بالات جارحه

وعصى ثم انتهاك حرمات الرجال والنساء وامام انظار واعين ذويهم .

ظاهرة جديده يقشعر لها الابدان مارسها رجال المالكى بحق المعتقلين والسجناء فى زنزاناته ازكمت الانوف ونقلت صورة مرعبه ومخيفه للعالم

ومقززه للنفس استنكرها كل ضمير وكل انسان شريف سمع بها ورآها بعد ان صار المالكى وزمرته اضحوكه للعالم يستهزئون به وبسلطته والعالم

يتناقل هذه الفضائح ويشاهدها على شاشات التلفزه والقنوات الفضائيه وازلامه يقومون بدور البطولات المخزيه فيها دون خجل او حياء ..

اعزائى القراء :

اى زمان هذا نعيشه واى انحدار خلقى وانحطاط يتخذه رجال المالكى وسجانوه والمشرفون على معتقلاته وهم يغتصبون الرجال ...ويستخدمون ابشع

الوسائل المقززه للنفس بحق المعتقلين بعد ان جردوهم من ثيابهم ويمثّلون باجسادهم وكانت الفضيحه التى تهتز لها كل الضمائر .(..اللواطه ) والعياذ

بالله التى حرمتها الديانات السماويه حيث جاء فى الرواية التوراتيه ,(واذا اشرقت الشمس على الارض دخل لوط الى صوغر ,فأمطر الرب على سدوم

وعمورة كبريتا ونارا من عند الرب ,)

اذا اين الشرف من افعالكم الدنيئه ايها المتوحشون واين حقوق الانسان وحق الاسرى والمعتقلين بعد ان حرم الله تعذيب السجناء وحرمته القوانين

والشرائع والمنظمات الدوليه لحقوق الانسان حرمت الحاق الاذى بأسير او معتقل فضربتم كل القيم السماويه عرض الحائط وانتهكتم كل الاعراف

والمواثيق الدوليه وانتهكتم كل الشرائع السماويه بعملكم الشائن هذا ...الفاحشه مع الرجال اين القيم والرجوله والشرف وغيرة الرجال فلكم عذاب من

النار لاخلاص لكم منه يوقعكم فى قبضة العداله بحساب عسير واثم تلقونه وفى جهنم كما اوقع الرب سدوم وعموره فهلكوا وسوف تهلكون وستصلون

نارا ذات لهب .. ايها المالكى انت لاتعرف العيب والخجل والحياء لانك نشأت فى احضان المجوس وتربيت على نهجهم فلا تميز بين معيب ومشين

وقذر وبين احترام قيم الرجوله والانسانيه وانت تأمر مرتزقتك وعصابتك المأجوره بممارسة الرذيله والنجاسة وقلة الحياء بافعالكم هذه .لانكم ارتديتم

ورجالك ثياب الذل والعار بفعلكم هذاوتجردكم من كل القيم السماويه ولم ترعو ولم تحسب حسابا للدنيا او للآخرة يوم تكتوى ورجالك الآثمين بنار

جهنم وبئس المصير فتخرج من جحرك طاغية ودكتاتورا ذليلا خائبا كسيحا تدفع ثمن الآثام التى اقترفتها بحق العراقيين تخرج مذعورا ومنبوذا

وتهرب الى الجحيم وتولى ادبارك غير مأسوف عليك انت ورجالك الذين طغوا وتجبروا وعاثوا فى بلدنا فسادا ...تلاحقكم اللعنة الى يوم الدين جراء ما

اقترفت ايديكم بحق الابرياء .

والعراقيون يترقبون ساعة سقوطك انت وجلاوزتك المهرجين ومتعطشى الدماء والحاقدين على

العراق وشعبه الصابر الصامد ويوم لاينفع ندم او بكاء وذرف الدموع بعد ان نراك تتراقص على

شاشات التلفزه كالقرد المطارد حيث ضاقت الامور بيدك وانت تتأرجح واصبح سقوطك عن العرش

قاب قوسين او ادنى وعلى الباغى تدور الدوائر ..لكن ان لم تستح فافعل ماشئت ...اسمع لو ناديت

حيّا ولا حياة لمن تنادى .

(( وبينما هم يزعمون انهم حكماء ,صاروا جهلاء , وابدلوا مجد الله الذى لايفنى يشبه صورة الانسان الذى يفنى , والطيور والدواب والزحافات . لذلك

أسلمهم الله ايضا فى شهوات قلوبهم الى النجاسة , لأهانة اجسادهم بين ذواتهم الذين استبدلوا حق الله بالكذب , واتقوا وعبدوا المخلوق دون الخالق ,

الذى هو مبارك الى الابد آمين .)) رسالة بولس الرسول الى اهل روميه ....من حكم الانجيل

لكنكم لاتحتكمون الى اى مقدسات او كتب سماويه لانكم ساديون همكم الوحيد ايذاء الناس والفتك بهم دون مراعاة حرمة او جاه فبأى دين تدينون وبأى

رسالة تؤمنون وماهى شعائركم وعلى اية قبلة تصلون يامن تقتلون كل روح بريئة حرم الله قتلها ؟

(( انّ موعدكم الصبح بقريب , فلما جاء أمرنا جعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليها حجارة من سجيل .)) من سورة النمل

العز والمجد والصبر لابناء العراق وفرج قريب ...والخزى والعار للآثمه والمتمردين للفجّار والخطاة ,للدنسين والمستبيحين للزناة لمضاجعى الذكور

من جلاوزة المالكى وعصابته لسارقى الناس للكذابين للحانثين . لايسلم الشرف الرفيع من الأذى حتى تراق على جوانبه الدم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو نشوان
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 320
تاريخ التسجيل : 03/02/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: لاتبصق على الارض فأرض بلادى معجونة بدماء الشهداء   السبت 01 مايو 2010, 6:06 am

نعم يا سيدي العزيز ... تراب العراق مخضب بدماء الشهداء الأبرار الذين تسفك دمائهم يوميا منذ أكثر من سبع سنوات عجاف من قبل مغول العصر حكام أمريكا
وأيران الشر وأذنابهم من شذاذ الآفاق ومن لف لفهم , أن الشهداء الأبرار هم بذور الحياة ودماءهم هي ماء الحياة الذي سينبت تلك البذور لتكون عراقا جديدا حرا , مستقلا , وموحدا
وسيرى الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون بأذن الله تعالى وسواعد رجال العراق الأشداء المثهود لهم , والنصر ات لا محالة ان عاجلا أم اجلا , وأن غدا لناظره قريب .

أبو نشوان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لاتبصق على الارض فأرض بلادى معجونة بدماء الشهداء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: