البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 فشل مؤتمر العملاء الصعاليك عن ( جرائم النظام السابق) في جنيف وتحوله الى تظاهرة للتنديد بالاحتلال وعملائه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amo falahe
مشرف مميز
مشرف مميز



الدولة : السويد
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1460
تاريخ التسجيل : 21/12/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: فشل مؤتمر العملاء الصعاليك عن ( جرائم النظام السابق) في جنيف وتحوله الى تظاهرة للتنديد بالاحتلال وعملائه   السبت 22 سبتمبر 2012, 8:38 am










فشل مؤتمر العملاء الصعاليك عن (جرائم النظام السابق) في جنيف وتحوله إلى تظاهرة للتنديد بالاحتلال وعملائه

Posted: 21 Sep 2012 06:38 AM PDT




للإخوة الناطقين باللغة الكردية، يرجى الضغط هنا، للاطلاع على تفاصيل الفضيحة.
تنشر وجهات نظر هنا، تقريرها التفصيلي عن مؤتمر (جرائم النظام السابق) الذي عقده مجرمو المنطقة الخضراء في مدينة جنيف السويسرية قبل يومين، بعد حملة تطبيل وتزمير دولية واسعة النطاق، حيث كان ظن عملاء الخضراء الغبراء الحصول على دعم دولي في جرائمهم الحالية التي يرتكبونها كل يوم بحق شعب العراق، ولكن إرادة الله، التي يسَّر لها رجالاً شرفاء أخلصوا لوطنهم وأمتهم، أفشلت مسعى المجرمين الخبيث للتغطية على جرائمهم المتعاظمة التي لاتعد ولاتحصى، وحوَّلت ذلك المؤتمر الخائب إلى تظاهرة حقيقية للتنديد بجرائم المحتلين وعملائهم.
وقد أعدَّ هذا التقرير خصيصاً لـ وجهات نظر أحد الخبراء الوطنيين العراقيين، المتخصين في مجال حقوق الانسان، والذي كان له شرف المساهمة الفعالة في إفشال ذلك المسعى الإجرامي الخبيث، فله، وهو الجندي المجهول، تحيتنا وتقديرنا، وتحيات وتقدير شعب العراق كله على مساعيه الوطنية المتميزة.




بسم الله الرحمن الرحيم

{وَيَمْكُرُونَ وَيَمْكُرُ اللَّهُ وَاللَّهُ خَيْرُ الْمَاكِرِينَ‏}
الأنفال 30




فضيحة كبرى في أروقة الأمم المتحدة في جنيف
فشل مؤتمر صعاليك المنطقة الخضراء عن (جرائم النظام السابق) في جنيف
المؤتمر يتحول الى تنديد بجرائم الاحتلال وعملائه
الشرطة السويسرية تتدخل لانهاء المؤتمر إثر الفوضى العارمة قبيل انتهائه


وسط مقاطعة شبه تامة من السلك الدبلوماسي والمنظمات غير الحكومية المعنيّة بحقوق الإنسان عقدت حكومة المنطقة الخضراء في احدى القاعات الجانبية في مقر الأمم المتحدة في جنيف مؤتمرها الذي أسمته (مؤتمر جرائم النظام السابق) والذي استمر لمدة اربع ساعات، سادها الهرج والمرج بين الحضور وهم عراقيون (عرباً واكراداً) استدرجتهم لجنة تنظيم المؤتمر للمشاركة ووعدتهم بمبالغ مالية عن تلك المشاركة.
جرى التخطيط لهذا المؤتمر من فترة طويلة، وصرفت لأجله المبالغ الطائلة من اموال الشعب العراقي الذي يئن تحت الجوع وغياب الخدمات الأساسية. ولذلك فقد شكلّت لجنة تحضيرية اوفدت الى جنيف منذ فترة طويلة للتحضير للمؤتمر وسكنت في ارقى الفنادق. وهذه اللجنة شكلّت لجنة أخرى أوكلت اليها مهمة (استراتيجية) تتلخص بــ (لصق) الاعلانات (طالع التقرير المنشور على موقع وزارة حقوق الإنسان) هنا.
وقد وجهّت الدعوات لكل السفارات والمنظمات غير الحكومية والصحفيين. وكان الهدف المعلن لهذا المؤتمر الخائب هو (إطلاع المجتمع الدولي على تلك(الجرائم وحثّه على اتخاذ قرارات بشأنها) .... إذ لم تكفهم كل القرارات السابقة!! كما عُقدت الآمال على هذا المؤتمر لهدف غير معلن هو صرف الأنظار عن ما تقوم به السلطات العميلة من إنتهاكات وجرائم في حق الشعب العراقي.
لكن السحر إنقلب على الساحر، اذ كان يجري في المقابل جهد وطني مكثَّف لإفشال المؤتمر وتحويله الى مناسبة للتعريف بالإنتهاكات والجرائم التي ارتكبها الإحتلال وعملائه منذ غزو العراق عام 2003.
وهكذا عقدت العديد من اللقاءات مع اعضاء السلك الدبلوماسي والمنظمات غير الحكومية المشاركة في اجتماعات مجلس حقوق الإنسان في جنيف والصحفيين المعتمدين لدى الامم المتحدة. وكان كل هؤلاء يتساءلون عن جدوى مثل هذا المؤتمر، ولماذا لا يجري التعريف بالإنتهاكات الجارية حالياً؟
وهكذا فقد إستهجن الجميع الفكرة وقرّروا المقاطعة ولم يحضر الا ثلاثة أو اربعة دبلوماسيين من التشيك وتركيا وألمانيا... ويمكن القول عن دبلوماسيي الدول هذه الحاضرين انهم من دبلوماسيي الصف الثالث، او الصغار، وحضر دبلوماسي من لبنان لكنه انسحب عقب الافتتاح مباشرة.
وكانت لحظة افتتاح المؤتمر بداية مسلسل الفضائح. فقد بدأت بشجار بين وفد حكومة العميل نوري المالكي ووفد حكومة بارزاني، كلٌ يدّعي بأحقيته برئاسة المؤتمر، وكلٌ يقول ان المؤتمر هو فكرته، وكان هذا الخلاف قد نشب قبل اسابيع من عقد المؤتمر ايضا، لاحظ مانشرته صحيفة الشرق الأوسط هنا، وما نشرته صحيفة الحياة هنا.
كما قرّرت المنظمات غير الحكومية ذات الصفة الإستشارية في الأمم المتحدة مقاطعة المؤتمر ووجهت رسالة (مدرجة في أدناه) الى المفوضة السامية للأمم المتحدة والى السفارات الأجنبية والصحفيين، وقعتها معها اكثر من 300منظمة غير حكومية من مختلف دول العالم، مستهجنة عقد هذا المؤتمر في الوقت الذي ترتكب فيه افظع الجرائم ضد الشعب العراقي في كل مكان من العراق.
وطالبت الرسالة التركيز على الجرائم التي حدثت في العراق بعد الغزو والاحتلال الاميركي وتعيين مقرّر خاص لحالة حقوق الانسان في العراق.
وهكذا فقد ظل المؤتمر مقتصراً على حاشيات المسؤولين الموفدين من بغداد واربيل (كل شخص اصطحب العشرات معه)، والموظفين العراقيين في جنيف وبيرن، وبعض العراقيين من العرب والأكراد الذين سال لعابهم على ما قد ترميه لهم هيئة تنظيم المؤتمر من فتات، لكنها خيبت ظنّهم، فكانت نهاية المؤتمر شجار بين هؤلاء والمنظمين، وكان هنالك من يلقي في هذا الجو توصيات ((للمجتمع الدولي) المكون من عرب و اكراد سويسرا فقط!!


<TABLE style="TEXT-ALIGN: center; MARGIN-LEFT: auto; MARGIN-RIGHT: auto" class=yiv1561057917tr-caption-container cellSpacing=0 cellPadding=0 align=center>

<TR>
<td style="TEXT-ALIGN: center"></TD></TR>
<TR>
<td style="TEXT-ALIGN: center" class=yiv1561057917tr-caption>حضور المؤتمر وكلهم من الشباب العراقي الموجود في سويسرا أو من حمايات رعاع المسؤولين القادمين من بغداد</TD></TR></TABLE>
وقد اخذ هذا الشجار متسعا من الوقت كان كافياً ليفشل فكرة المؤتمر، منذ البداية، ويعي المغرّر بهم انهم امام مهزلة جديدة، فارتفعت الأصوات المندّدة والمحتقرة للأسلوب الوضيع الذي يجري فيه تسيير المؤتمر.
وفي هذه الأثناء دخلت شرطة الامم المتحدة الى قاعة الاجتماع في سابقة نادرة جداً خاصة مع وجود ثلاث وزراء (من مهازل هذا الزمن) وطلبت الشرطة اخلاء القاعة على الفور، وعندما حدث تأخير في ذلك قامت بإطفاء الأنوار على الحضور كما يبين هذا الفيلم الذي يظهر فيه، أيضاً، من هم الحضور من المجتمع الدولي، كما يدعي عملاء المنطقة الخضراء، فضلاً عن إضطرار العملاء الصعاليك لقطع جلسات المؤتمر والخروج من القاعة بطريقة مُهينة مُذِلّة:


http://www.youtube.com/watch?v=6TXLjqB6Snc&feature=youtu.be


نعم لقد فشل المؤتمر فشلاً ذريعاً، وتحول الى إهانة جديدة للعملاء، وصفعة لن ينسوها، وهم ينحدرون الى منحدر جديد في مسيرتهم نحو الهاوية. والحمدلله أن تهيأت الظروف لتجعل من المؤتمر مناسبة للتذكير بجرائمهم التي اقترفوها عن قصد بحق شعب العراق كله.
وصدق الله العظيم القائل
{فَأَرَادُواْ بِهِ كَيْداً فَجَعَلْنَاهُمُ الأسْفَلِينَ}

الصافات 98

ولم تخل المناسبة من المكائد التي ينصبها كل طرف للأخر، فقد إستُأثرت جماعة بارزاني بالحضور واتفقوا مع الجهة المنظمة على تاخير منح جماعة جلال طالباني باجات الدخول الى المؤتمر وهو ما تم بالفعل حيث بقى ما يقرب من 50 شخصاً من جماعة طالباني ينتظرون خارج مقر الامم المتحدة الأوروبي..

وفي نفس اليوم، تحولت الجوقة الى النادي الصحفي، حيث كانوا قد اعلنوا عن عقد مؤتمر صحفي واقامة معرض هناك. والنادي الصحفي بناية قديمة معزولة لا يزورها إلا من يصادف ان يكون لديه عمل فيها.
وقد اضطروا إلى إقامة المعرض هناك بعد ان رفضت جهات كثيرة اقامته بما فيها الامم المتحدة ذاتها. لكن هؤلاء الجهلة لا يريدون ان يفهموا الرسالة فأرادوا القول انهم اقاموا معرضاً ومؤتمرا صحفيا.


<TABLE style="TEXT-ALIGN: center; MARGIN-LEFT: auto; MARGIN-RIGHT: auto" class=yiv1561057917tr-caption-container cellSpacing=0 cellPadding=0 align=center>

<TR>
<td style="TEXT-ALIGN: center"></TD></TR>
<TR>
<td style="TEXT-ALIGN: center" class=yiv1561057917tr-caption><TABLE style="TEXT-ALIGN: center; MARGIN-LEFT: auto; MARGIN-RIGHT: auto" class=yiv1561057917tr-caption-container cellSpacing=0 cellPadding=0 align=center>

<TR>
<td style="FONT-SIZE: 12px" class=yiv1561057917tr-caption>الحاضرون في المعرض، وهم جميعاً من عملاء المنطقة الخضراء</TD></TR></TABLE></TD></TR></TABLE>
قاطع الصحفيون المؤتمر الصحفي عدا إثنان حضرا بطلب من العناصر الوطنية التي عملت على إفشال هذا العمل الجبان، وهو أم يؤكده موقع وزارة حقوق الانسان العميلة، هنا، إذ لم يُشر سوى إلى حديث الوزير العميل ورده على سؤال واحد فقط.
وما حصل في المؤتمر الصحفي لا يختلف عن ما حصل في المؤتمر داخل مقر الأمم المتحدة، من هرج ومشادات وسوء تنظيم وعدم وجود ترجمة، فكان الوزراء الرعاع يتحدثون لأنفسهم وجمهورهم الذين جاؤوا به من بغداد وأربيل وبعض المدن السويسرية.... ونتحدّاهم أن يبرزوا مقالاً واحدا في اي صحيفة اجنبية عن ما قاموا به من نشاط (تأريخي) مزعوم!!
ولم يخجل هؤلاء من ان يروجوا على موقع وزارة حقوق الإنسان في حكومة العملاء القتلة، الكذبة الصارخة التي تقول ((تجدر الاشارة الى الحضور الكبير من قبل ممثلي البعثات الدبلوماسية في جنيف ومنظمات المجتمع المدني الذين شاركوا في المؤتمر والمعرض. خصوصا وان المؤتمر جاء متزامناً مع عقد الدوره الثالثة لمجلس حقوق الانسان مما اكسبه زخماً واهتماماً دولياً واضح)) وطبعا فإن الصور المنشورة مع الخبر تفضح الكذبة، فالحضور للمؤتمر كلهم عراقيون، وهم حتى داخل القاعة منشغلون عن المؤتمر المهزلة. أما حضور المعرض فنجزم انه لا يتجاوز عدد الأجانب 3 فقط، والصور تفضحهم ايضا. والحقيقة ان دورة مجلس حقوق الإنسان هي الحادية والعشرين وليست الثالثة كما جاء في تقريرهم المنشور هنا!!



{اللَّه يَسْتَهْزِئُ بِهِمْ وَيَمُدُّهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ}
البقرة:15




*****
رسالة المنظمات الدولية الى مفوضة حقوق الانسان في جنيف


السيدة نافي بيلاي، المفوضة السامية لحقوق الإنسان، الأمم المتحدة ـ جنيف
لعل ليس من المبالغ ان نقول ان ما يجري في العراق من انتهاكات منذ غزوه عام 2003 ولحد اليوم يفوق كل ما جرى في كل بقاع العالم خلال نفس الفترة. لكن هنالك عمل موازٍ يهدف الى التغطية على هذه او التقليل من شأن خطورتها وحجمها.
ان تجاهل مأساة العراق، مع كل الانتهاكات الجسيمة الجارية هو وصمة عار كبرى على جبين المجتمع الدولي....بل الكارثة الأكبر هو المساهمة طيلة الفترة الماضية في اعمال ومؤتمرات ونشاطات هدفها التضليل وصرف الأنظار عن المأساة الحقيقية التي يعيشها ابناء العراق منذ جريمة العدوان، الجريمة ضد السلم العالمي، جريمة الغزو عام 2003.
اننا نؤكد لك ان هذا لم يعد مقبولا، فلقد بلغ السيل الزبى، ولم يعد بالأمكان السكوت عن مأساة 30 مليون انسان هم شعب العراق، كلهم يعانون من انتهاك حقهم الاساسي في الحياة ومن انتهاك حقوقهم الاساسية في الصحة والتعليم والماء الصالح للشرب.
منذ عام 2003 ولحد الآن دخل خزينة الدولة العراقية اكثر من 700 مليار دولار....لكن هذه الاموال تبخرت في الصفقات المشبوهة لإعادة الاعمار ...الكذبة الكبرى مثل غيرها من الاكاذيب على المجتمع الدولي وفي وضح النهار...جرى سرقة اموال شعب العراق ـ بمساهمة من دول اعضاء في مجلس حقوق الإنسان، دول كبرى، دول تعطي الدروس في مجال حقوق الإنسان...العراق الآن هو من اكثر الدول فسادا في العالم بحسب منظمة الشفافية الدولية.
30 مليون عراقي يعانون من انتهاك حقهم في الحياة الكريمة. ابناؤهم يعانون من اشد واقسى انواع التعذيب في سجون حكومة المالكي (الشئ الوحيد الذي جرى تشييده في كل انحاء العراق هو السجون....لا غير) مع ذلك هنالك سجون سرية كثيرة يمارس فيها الاعدام الجماعي وتلقى الجثث في الساحات وتسجل ضد مجهول.
للتضليل اكثر فان كل اجهزة الدولة تنشغل في الحديث عن مقابر جماعية في زمن النظام السابق...وهو موضوع اصبح مملاّ من كثرة اعادته...اصبح مقرفا لأنه يستخدم للتضليل والخداع وغض الطرف عن ما يجري من انتهاكات حاليا. ان الأمم المتحدة تُستخدم في هذا الموضوع إستخداماً لغايات سياسية بحتة، وهي تعلم حجم الكذب والمبالغات، لكن اسم الأمم المتحدّة يقحم دائماً لإضفاء شرعيّة على ما هو غير شرعي.
السيدة المفوضة السامية
لقد صُدمت منظمات المجتمع المدني عندما علمت بمشاركة ممثل عنكم، في ندوة تقيمها السلطات العراقية داخل الأمم المتحدة بتأريخ 19/9/2012 عن ما تسميه جرائم النظام السابق.
المعروف ان لجان حقوق الإنسان في الأمم المتحدة بحثت كثيرا هذا الموضوع، ولأكثر من 13 سنة كان موضوع حقوق الإنسان في العراق على جدول اعمال لجنة حقوق الإنسان. وقد اصدرت اللجنة مئات القرارات التي تدين فيها الحكومة العراقية آنذاك بناءً على ما كان يردها من ادعاءات وأكاذيب من اعضاء الحكومة الحالية. لكن الموضوع رفع من جدول الاعمال مباشرة بعد الغزو، كما لم يتم تجديد ولاية المقرّر الخاص لحقوق الإنسان في العراق عند انتهائها في أبريل/ نيسان 2003...اي عندما بدأت الظروف التي من الممكن جدّا حدوث إنتهاكات خطيرة فيها! ولم تعاد الولاية لحد الآن رغم المطالبات المستمرة من منظمات المجتمع المدني ومن جهات عراقية بما فيها اعضاء في السلطة الحالية.
إن ما ينتظره الشعب الآن هو الالتفات لما يجري حاليا. الانتهاكات الجارية حالياً المستمرة والمنتشرة على نطاق واسع. إن هنالك اتهامات جدّية لكل عضو في السلطات العراقية الحالية بارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية، وان المشاركة معها في حملة تضليل المجتمع الدولي هو انتكاسة كبيرة لعملكم في مجال حقوق الإنسان.
اننا ندعوكم لعمل كل ما وسعكم لمنع إستخدام الأمم المتحدة في لعبة خداع وتضليل جديدة..ان مثل ذلك هو اهانة لأرواح من تم اعدامهم دون محاكمات، ومن هم في السجون الآن تحت التعذيب، ولشعب باكمله تمتهن كرامته وحقوقه يوميا.
نطالبكم بالعمل على وضع حالة حقوق الإنسان على جدول أعمال مجلس حقوق الإنسان، وأن يجري إعادة ولاية المقرّر خاص لحالة حقوق الإنسان في العراق.


*****
لمزيد من التوضيح ندرج هنا صورتان من مؤتمر العملاء الأول عن (جرائم النظام السابق) المنعقد في لندن مطلع عام 2012، ويتضح فيهما طبيعة الحضور الهزيل في المؤتمر وهوية الحاضرين

<TABLE style="TEXT-ALIGN: center; MARGIN-LEFT: auto; MARGIN-RIGHT: auto" class=yiv1561057917tr-caption-container cellSpacing=0 cellPadding=0 align=center>

<TR>
<td style="TEXT-ALIGN: center"></TD></TR>
<TR>
<td style="TEXT-ALIGN: center" class=yiv1561057917tr-caption><TABLE style="TEXT-ALIGN: center; MARGIN-LEFT: auto; MARGIN-RIGHT: auto" class=yiv1561057917tr-caption-container cellSpacing=0 cellPadding=0 align=center>

<TR>
<td style="FONT-SIZE: 12px" class=yiv1561057917tr-caption>حضور مؤتمر لندن من وفدي بغداد وأربيل، ويلاحظ خلو المقاعد تماما من أي وفد دولي</TD></TR></TABLE></TD></TR></TABLE>


<TABLE style="TEXT-ALIGN: center; MARGIN-LEFT: auto; MARGIN-RIGHT: auto" class=yiv1561057917tr-caption-container cellSpacing=0 cellPadding=0 align=center>

<TR>
<td style="TEXT-ALIGN: center"></TD></TR>
<TR>
<td style="TEXT-ALIGN: center" class=yiv1561057917tr-caption>لقطة أخرى تبين هوية الحاضرين في المؤتمر الأول المنعقد في لندن </TD></TR></TABLE>




وسخَّم الله وجوههم في جنيف

Posted: 21 Sep 2012 06:39 AM PDT



تلفت وجهات نظر انتباه السادة القراء الكرام إلى انها ستنشر هذا اليوم تقريراً موسعاً عن المهزلة التاريخية التي شهدها مؤتمر حكومة العملاء القتلة المزعوم عن حقوق الانسان في جنيف والذي افتتح اعماله قبل ثلاثة أيام.



وسيتضمن التقرير المذكور عرضاً تفصيلاً لكل ماجرى هناك، وماحدث في هذا المؤتمر، الذي شهد مقاطعة دولية كبيرة، فضلاً عن حملة دولية من قبل المنظمات الاجتماعية والحقوقية والانسانية في أنحاء العالم لفضح تجاوزات وانتهاكات حقوق الانسان المتعمدة التي مارستها قوات الاحتلال الأميركي في العراق وتواصلها حكومة العملاء المنصَّبة من قبله.
ملاحظة لاحقة:
تم نشر الفضيحة هنا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فشل مؤتمر العملاء الصعاليك عن ( جرائم النظام السابق) في جنيف وتحوله الى تظاهرة للتنديد بالاحتلال وعملائه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى الثورة العراقية Iraqi Revolution Forum-
انتقل الى: