البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 عاجل ومهم جدا ـ تصريح الناطق الرسمي لحزب البعث العربي الاشتراكي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amo falahe
مشرف مميز
مشرف مميز



الدولة : السويد
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1460
تاريخ التسجيل : 21/12/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: عاجل ومهم جدا ـ تصريح الناطق الرسمي لحزب البعث العربي الاشتراكي   الثلاثاء 25 سبتمبر 2012, 12:18 am


قيادة قطر العراق تصريح الناطق الرسمي لحزب البعث العربي الاشتراكي

شبكة ذي قـار


بسم الله الرحمن الرحيم

حزْبُ البَعْثِ العَرَبي الاشْتِرَاكي
قيادة قطر العراق


أُمةٌ عرَبِيةٌ وَاحِدَة ذاتُ رِسالَةٍ خَالِدَة
وحدة حرية اشتراكية


بسم الله الرحمن الرحيم
﴿ يثبت الله الذين امنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا وفي الآخرة ، ويضل الله الظالمين ، ويفعل الله ما يشاء
صدق الله العظيم


تصريح الناطق الرسمي لحزب البعث العربي الاشتراكي
۞ لم تتوقف الحملة الظالمة التي مارستها وتمارسها الأجهزة القمعية والعصابات الإجرامية التابعة لحكومات الاحتلال منذ وقع ولحد الآن في استهداف البعث ورموزه وبغطاء قوات الاحتلال ودعم متواصل من نظام إيران ألصفوي .. ومارست هذه الأجهزة والعصابات شتى أنواع القمع والتعذيب والاغتيالات في كل محافظات العراق وفق مخطط إجرامي انتقامي واسع ومنظم تنفيذاً لأخطر وأقذر مشروع إجرامي هو قانون اجتثاث البعث .



۞ والعراقيون يعلمون أن هذا المنهج الانتقامي لم يقتصر على البعث ورموزه وانجازاته ، وإنما اخذ ابعاداً واسعة في اعتقال مئات الآلاف من العراقيين ومن خلال حملات لم تتوقف يوماً منذ الاحتلال ولحد الآن ، إضافة إلى تصفية الآلاف من البعثيين ورموز اجتماعية ووطنية من شيوخ عشائر وعلماء دين ومثقفين وأطباء وأساتذة جامعات وعلماء في مختلف الاختصاصات العلمية امعاناً في تدمير العراق وإفراغه من أهم عناصر النهضة فيه .



۞ والعميل المالكي ورموز التحالف اللاوطني يتبجحون بأنهم يقيمون دولة القانون .. نعم هذا قانونهم ، قانون الفوضى والإجرام والانتقام ونهب المال العام وتبديد ثروات العراق وحرمان الشعب من الخدمات ووسائل العيش الكريم ، وجعل البلد وثرواته مرتعاً لكل من هب ودب ونهبا للشركات الأجنبية .



۞ ولم يعد خافياً على العراقيين النجباء أن كل التفجيرات التي وقعت في محافظات القطر وطيلة السنوات الماضية وما تزال تقع والتي راح ضحيتها المئات من المواطنين الأبرياء والشرطة ومنتسبي الأجهزة الرسمية الأخرى إن من ينفذها هي أجهزة وعصابات أعدت ودربت في إيران وجهزت بكل الوسائل الفنية والمادية ورتبت لها أغطية رسمية ، وغالبيتهم من منتسبي الأحزاب الطائفية المرتبطة بالنظام الإيراني ألصفوي بدافع الانتقام من العراقيين وقتل وتشريد اكبر عدد منهم وإثارة الفوضى والإرهاب في العراق ، وليس أي جهة أخرى كما يدعي المالكي وأجهزته وأعلامه الذي يكيل الاتهامات الباطلة على الآخرين .



۞ ودأب المالكي وحكومته بين فترة وأخرى على إيجاد ذرائع أو بالأحرى يختلق ذرائع بادعائه أن البعثيين سيقومون بعمليات ( إرهابية ) في عدد من المحافظات ، أو أن القاعدة ستقوم بعمليات ( إرهابية ) ... الخ . لكي يحرض ويعبئ الأجهزة الأمنية والعملاء للقيام بعمليات انتقامية ولكي يتخذ من هذه الذرائع مبرر لحملات الاعتقالات والاغتيالات ضد البعثيين وضد المواطنين عموماً وبأوامر متواصلة منه وقد امتلأت السجون العلنية والسرية بمئات الآلاف من المعتقلين تمارس ضدهم شتى أنواع التعذيب الجسدي والنفسي ويرغمون على التوقيع على اعترافات مرتبة من قبل الجلادين إضافة إلى إقدام المالكي وحكومته العميلة على تنفيذ أحكام الإعدام بعدد كبير من المعتقلين ظلماً.



۞ نقول للعميل المالكي ولكل العملاء في حكومته سيقتلكم الرعب ... وشبح البعث يؤرقكم ولن تنجوا من عقاب الله والشعب الذي أذقتموه مر العذاب وسلبتم حريته وكرامته ، وما زلتم تمعنون في حرمانه وإذلاله وأهانته .. ولذلك لا يخلوا لقاء لقيادات الأحزاب الطائفية العميلة أو رؤساء أحزاب ما يسمى التحالف اللاوطني إلا كان همهم كيف يواصلون حملات الاعتقالات وملاحقة البعث والمواطنين عموماً ، ولذلك لا يمر يوم بدون حملات ودهم واعتقالات لمئات من المواطنين وفي كل المحافظات دون استثناء بحجة أنهم مطلوبين وإرهابيين ... وتشتد الحملة الظالمة الانتقامية وبمباركة ودعم من نظام إيران ألصفوي ، ويشتد ويتواصل التحريض والتضليل ضد البعث بدعوى انه أي الحزب يؤكد على استهداف وخطف الزوار الإيرانيين في العراق وخاصة في مناطق أللطيفية والكاظمية وقد عممت رسالة صادرة من مديرية الاستخبارات العسكرية العامة وبتوجيه من العميل المالكي إلى المحافظات في الساعة ( 730) يوم ( 7ايلول 2012 ) ، وتم تعميمها بنفس اليوم إلى جميع الأجهزة الأمنية إلى مستوى النواحي والاقضية فيها من الكذب والتزوير والتحريض والتضليل والذي يعكس خسة المالكي وحكومته وحلفائه بان البعث سيقوم بعمليات ( إرهابية ) في بغداد وباقي المحافظات ويتم التركيز على المحافظات الجنوبية وخاصة الفرات الأوسط ، هذا كما ورد في الرسالة كما يؤكد الحزب حسب ما جاء في الرسالة أيضا على استهداف وخطف الزوار الإيرانيين في العراق ..



۞ نقول أن هذا هو تمهيد لقيام أجهزة المالكي وعصاباته لتنفيذ حملات دهم واعتقالات جديدة واسعة في هذه المناطق ، وهو ينطوي على تحريض وإثارة العداء ضد البعث الذي لم يفكر يوماً في استهداف المواطنين أو استهداف الشرطة ومنتسبي الأجهزة الرسمية وسبق أن أعلن الحزب موقفه هذا في وسائل الأعلام لأكثر من مرة وأكد هذا الموقف الرفيق عزة إبراهيم الأمين العام للحزب والقائد الأعلى للجهاد والتحرير في خطبه ورسائله وتوجيهاته ...



۞ ونحن لا نستبعد قيام عصابات المالكي بارتكاب جريمة جديدة في استهداف الزوار الايرانين في العراق وخطف بعضهم ليلقي التهمة على البعث ، وهذه نيته كما يشير السيناريو الذي ورد في رسالة الاستخبارات العسكرية .



۞ إننا ندين بشدة عملاء الطائفية الصفوية على ما يقولون ويضللون ويدجلون على البعث .. ونقول للمالكي وحكومته العميلة خسئتم أيها المجرمون الكذابون ... إن البعث لم يستهدف يوماً الزوار الإيرانيين في العراق ، فبأي ذنب يستهدفون ؟ .. والبعث لم يقف يوماً ضد الشعب الإيراني وضد أي شعب من الشعوب ، ونحن عندما نصف النظام في إيران بالنظام الإيراني ألصفوي في الأعلام ونتعرض له وندين جرائمه ونفضح نهجه ألصفوي إنما نقصد النظام أي الحكام وليس الشعب ، فهو شعب صديق وجار ونحن نحترم جواره كما نحترم مشاعره ، ولم يصدر من جانبنا أي استعداء أو تحريض ضده وفي أي وقت من الأوقات ، كما أن البعث يرى أن الشعب الإيراني ابتلي بنظام قمعي ظالم سلب حريته ومارس ضده شتى أنواع القمع والإجرام والحرمان ..هذا النظام الذي يبدد ثروة البلاد في تدخله السافر بشؤون الدول الأخرى لتنفيذ جرائمه ويثير الطائفية فيها والفتن ليمهد لإطماعه التوسعية .. ونحن نتعاطف مع الشعب الإيراني وتقف إلى جانبه في نضاله ضد النظام القمعي الظالم في إيران .



۞ لم تعد هذه الأكاذيب وهذا التظليل ينطلي على احد ، فقد عرف العراقيون هذه الأساليب القذرة التي يعتمدها المالكي وعصابته وما هي إلا انعكاس لحالة الرعب التي تؤرقه وتؤرق أتباعه وحلفاؤه ، وحالة الانهيار التي تحققت في داخلهم .. ولن يفلتوا من العقاب إن شاء الله .. وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون .


أبو حمزة
بغداد المنصورة بإذن الله
أوائل ذو القعدة ١٤٣٣هـ
أواخر أيلول ٢٠١٢ م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عاجل ومهم جدا ـ تصريح الناطق الرسمي لحزب البعث العربي الاشتراكي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى جرائم وفضائح الأحتلال وعملائه في العراق Forum crimes and scandals of the occupation and its agents in Iraq-
انتقل الى: