البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 بيان : يد البعث الضاربة ستطال كل من يحاول التعدي ولو همسا على الرموز الوطنية في كربلاء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amo falahe
مشرف مميز
مشرف مميز



الدولة : السويد
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1460
تاريخ التسجيل : 21/12/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: بيان : يد البعث الضاربة ستطال كل من يحاول التعدي ولو همسا على الرموز الوطنية في كربلاء   الإثنين 01 أكتوبر 2012, 12:20 am

بيان // يد البعث الضاربة ستطال كل من يحاول التعدي ولو همسا على الرموز الوطنية في كربلاء


شبكة ذي قـار
تنظيمات محافظة كربلاء لحزب البعث العربي الاشتراكي

بسم الله الرحمن الرحيم
﴿ يَوْمَ لا يَنفَعُ الظَّالِمِينَ مَعْذِرَتُهُمْ وَلَهُمُ اللَّعْنَةُ وَلَهُمْ سُوءُ الدَّارِ
صدق الله العلي العظيم


بيان // يد البعث الضاربة ستطال كل من يحاول التعدي ولو همسا على الرموز الوطنية في كربلاء

يا أبناء شعبنا الصابر المجاهد ..
يا أبناء كربلاء النجباء ..

من بين ما أفرزه الاحتلال تعاقب الحكومات العميلة المنفذة للأجندة المخابراتية الايرانية، وما قامت به مؤخرا لدليل على تبعيتها وعمالتها حين قامت بالتطاول على الشرفاء في محافظة كربلاء الأبية وتسخيرها ميليشياتها ومرتزقتها لاعتقال ( 28 ) رمزا وطنيا من أبناء المحافظة وتحت مزاعم شتى وفي مقدمتها الانتماء الى حزب البعث العربي الاشتراكي أو الانخراط في العمل المقاوم متناسين ان هذه الحملة المسعورة وما سبقها لن ترهب المجاهدين والمناضلين ولن ترهب احرار العراق خاصة وإنها تتزامن وانتفاضة شعب كربلاء بقيادة البعث المجاهد على زمرة العمالة والدجل وتضيق الخناق عليها.

ان هذه الاساليب الرخيصة لم ولن تفت من عضد الرجال الأبطال رجال المواقف الصعبة وسيواصلون السير على الطريق الذي اختطوه ولحين نيل الحقوق الكاملة ولن تستطيع أي قوة على وجه الأرض مصادرة تلك الحقوق مهما طال الزمن، فالارتقاء بالعمل الوطني هدفنا وتعزيز الانتماء والمواطنة طريقنا وتقديم التضحيات سبيلنا وتحصين شعبنا غايتنا.

أيها المناضلون الأوفياء ..

يا أبناء شعبنا المكافح .. إن البعث الذي زين شوارع وأحياء كربلاء باللافتات والشعارات التي تمجد البعث والمقاومة والرفيق القائد المجاهد عزة إبراهيم الأمين العام للحزب لن تثنية عن مواصلة خطه النضالي والجهادي مثل هكذا ممارسات ، وعهدا لله وللعراق وللبعث بان مثل هذه الافعال لن تذهب سدى مع مواصلة تنفيذنا للقرار المتخذ من قبل تنظيمات البعث في المحافظة وأهالي كربلاء الأوفياء بتمزيق أي صورة لأي صفوي مجوسي تعلق في شوارعها ، فهيهات هيهات ان تدنس أرض الامام الثائر الحسين بن علي (عليهما السلام) بصور المقبور الخميني أو خلفه الخامنئي فلنا الشرف اننا نفذنا فعلنا ونظفنا مدينتنا من هذه الاوساخ ولن نسمح بتعليقها مهما كلف الامر.

ان أقل ما يُقال عن هؤلاء الزنادقة أنهم لا يراعون حقوق الناس كما بيَّنها الله سبحانه، ولا المبادئ الإنسانية، ولا القيم الأخلاقية ، كما ونفهم يقينا السبب الحقيقي وراء هذه الحملة، فالفعل الجهادي في كربلاء قد أفقد الخونة وشذاذ الافاق صوابهم فعمدوا بالمقابل الى مثل هذه الاساليب الرخيصة وتصرفوا بشكل انفعالي من خلال اقدامهم على اعتقال المواطنين الأبرياء للتغطية على الحدث وتكميم الأفواه لذا نقول اننا بعون الله ومشيئته سنكرر فعلنا ونرفع رايات البعث العظيم والمقاومة في كل شارع ودائرة ونواصل عهدنا بمنع تفريس كربلاء لكونها عربية وستبقى كما هي على الدوام ( شوكة في عيون الفرس ).

في الوقت الذي نشكر أهالي المحافظة ممن قام بالتصوير بشكل عفوي وتوثيق الفعل نهيب بالقضاء العراقي أن يكون بمستوى المسؤولية وعند حسن ضن الشعب وان لا ينجر إلى خانات الرذيلة والعمالة وان ينصفوا في أحكامهم ويصطفوا إلى جانب شعبهم الثائر، وليعلم إخوتنا ممن اعتقلوا أن الاعتقالات من قبل العملاء هي أوسمة فخر تعلق في صدورهم فما هي إلا أوسمة لائقة بالبعث ورجاله ، كما وان رفاقكم مجاهدي البعث لن يقفوا مكتوفي الأيدي إن استمرت حملة الاعتقالات وسنرد بقوة على أي ضرر قد يلحق برفاقنا أو بأهالي المدينة الشرفاء ممن تعاطف وأيد وشجع هذه الصولة وعلى الجميع أن يحسب خطواته ويتمعن حيث أن ساعة الحساب قد قربت ولله الحمد وسيكون للشعب حكمه بإنزال القصاص العادل بمن حاول عرقلة مسيرة الجهاد والنضال والتحرير وسنمضي قُدماً على طريق تحرير العراق وتحقيق استقلاله مع تذكير هؤلاء الرعاديد عبدة الفرس المجوس أن التجاوز على حقوق الشعب ومحاربته هي حقوق لا تسقط بالتقادم والله والوطن والشعب من وراء القصد.تحية لرجال وأسود الجهاد والمقاومة الذين جاهدوا وضحوا من أجل أن يعود العراق أبيا شامخا.

تحية إكبار وتقدير خاصة لأبي المجاهدين والمقاومين والمناضلين رافع راية الجهاد راية التحرير والاستقلال عزة إبراهيم الأمين العام لحزب البعث العربي الاشتراكي القائد الاعلى للجهاد والتحرير الذي حفظ بحنكته وخبرته ورمزيته وحدة العراق أرضا وشعبا.

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار والنصر للمجاهدين المؤمنين.
والخيبة والخذلان للمحتلين الأمريكان وعملائهم الصغار وحلفائهم الصهاينة والفرس الأذلاء.
ولرسالة امتنا المجد والخلود.


تنظيمات محافظة كربلاء
لحزب البعث العربي الاشتراكي
٣٠ / أيلول / ٢٠١٢
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بيان : يد البعث الضاربة ستطال كل من يحاول التعدي ولو همسا على الرموز الوطنية في كربلاء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى الثورة العراقية Iraqi Revolution Forum-
انتقل الى: