البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  وفاة المؤرخ البريطاني إيريك هوبزبوم عن 95 عاما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Hanna Yonan
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1827
تاريخ التسجيل : 07/02/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: وفاة المؤرخ البريطاني إيريك هوبزبوم عن 95 عاما   الجمعة 05 أكتوبر 2012, 12:18 am

.وفاة المؤرخ البريطاني إيريك هوبزبوم عن 95 عاما

توفى المؤرخ البريطاني الشهير إيريك هوبزبوم الاثنين عن عمر يناهز الخامسة والتسعين عاما حسبما أكدت عائلته.

وقالت ابنته جوليا إن والدها قد وافته المنية في الساعات الأولى من صباح الاثنين في مستشفى " رويال فري هوسبيتال" في العاصمة البريطانية لندن حيث كان يتلقى العلاج من مرض ذات الرئة.

وقالت عائلته "لن تفتقده زوجته مارلين ذات الخمسين عاما وأبناؤه وأحفاده فحسب، بل سيفتقده أيضا الآلاف من قرائه وطلابه حول العالم".

وولد هوبزبوم لأبوين يهوديين في مصر عام 1917، وهو العام الذي قامت فيه الثورة البلشفية، وغلب على حياته وأعماله التزامه بالاشتراكية المتطرفة.

"قرن لا مثيل له"وانتقل والده البريطاني ووالدته النمساوية إلى فيينا عندما كان عمره عامين، ثم انتقلوا بعد ذلك إلى برلين.

وفي الرابعة عشرة من عمره وبعد فقده لوالديه، انضم هوبزبوم للحزب الشيوعي وانتقل للعيش مع عمه.

وكان هوبزبوم وهو في الثمانين من عمره يحكي عن نفسه قائلا: "إن أي شخص رأى صعود هتلر أمام عينيه يجب أن يكون قد تأثر سياسيا بذلك. ولا يزال ذلك الصبي بداخلي وسيظل".

وانتقل هوبزبوم إلى لندن عام 1933، في الوقت الذي أحكم فيه هتلر قبضته على السلطة.

وبعد أن حصل على درجة الدكتوراة من جامعة كمبريدج، أصدر كتابه الأول عام 1948.

وعين هوبزبوم محاضرا بكلية بيربيك في لندن عام 1947، ليمضي حياته المهنية كلها في الكلية ويجري تعيينه رئيسا لها فيما بعد.

وتعد من أشهر أعماله سلسلته ذات الأجزاء الثلاثة عن تاريخ القرن العشرين وكتابه "عصر الثورة" الذي يتحدث عن العقود الثمانية منذ اندلاع الحرب العالمية الأولى وحتى سقوط الشيوعية في أوروبا.

أما آخر كتبه فقد صدر عام 2011 تحت عنوان: "كيف تغير العالم؟".

ويقول هوبزبوم إنه عاش فيما يعتقد أنه " أفضل القرون وأسوأها في آن معا في تاريخ الإنسانية".

ومع كونه ماركسيا متمسكا بمبادئه، إلا أنه اعترف بإخفاق الشيوعية في القرن العشرين. ومع ذلك، لم يتخل عن مبادئ الماركسية.

وقال زعيم حزب العمال البريطاني إيد ميليباند إن هوبزبوم "كان مؤرخا عظيما، ومتحمسا لنظرياته السياسية، وصديقا رائعا لعائلته".

وأضاف قائلا: "لقد أرخ في كتبه لمئات السنوات من تاريخ بريطانيا، لتكون متاحة لمئات الآلاف من القراء. لقد نجح في إخراج التاريخ من برجه العاجي ليكون موجودا بين الناس".

وأضاف ميليباند: "إلا أن هوبزبوم لم يكن رجلا أكاديميا فحسب، بل كان يركز اهتمامه الشديد على الاتجاهات السياسية في الدولة. وكان من الأوائل الذين اعترفوا أن هناك تحديات تواجه حزب العمال في أواخر السبعينيات والثمانينيات من القرن الماضي، بعد ما طرأ على طبيعة مجتمعنا من تغيير".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وفاة المؤرخ البريطاني إيريك هوبزبوم عن 95 عاما   السبت 06 أكتوبر 2012, 5:02 am

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
بريطانيا تودع إريك هوبزباوم

إريك هوبزباوم… رحيل آخر مفكري الماركسية




لندن- مدافع عن الماركسية بشكل ملفت للانتباه، عايش أحرج اللحظات التاريخية في القرن الماضي، كالأزمة الاقتصادية العالمية، والحرب الكونية الثانية. "إريك هوبزباوم" يرحل عن عالمنا ولم يفقد الأمل في المثل والأفكار الماركسية. توفي الكاتب والمؤرخ الماركسي البريطاني إريك هوبزباوم عن سن تناهز الـ95 عاما

ولد "هوبزباوم"، صاحب ثلاثية "القرن التاسع عشر الطويل" التي تعدّ أشهر أعماله، في محافظة الاسكندرية شمالي مصر عام 1917 لأبوين يهوديين. وقد درس بإحدى مدارس برلين في ألمانيا أثناء جمهورية فيمار، ولكنه رحل إلى بريطانيا عام 1933 تزامنا مع صعود نجم الزعيم النازي أودلف هتلر.

وكان الراحل عضوا بالحزب الشيوعي في بريطانيا منذ عام 1936 حتى انهياره في عام 1989 وكان يحاضر بجامعة كمبريدج البريطانية.

ولعب هوبزباوم دورا رئيسيا في المناقشات الأكاديمية والسياسية خلال حقبة ما بعد الحرب العالمية الثانية وخاصة فيما يتعلق بالحركة العمالية.

وعرف "هوبزباوم" بمؤلفه الموسوعي ذي الأربعة مجلدت "عصر الثورة"، عن تاريخ أوروبا في القرنين التاسع عشر والعشرين، والذي يؤرخ لأوروبا منذ الثورة الفرنسية وحتى سقوط الإتحاد السوفيتي، ويعرف عمله بالمرجع المحدد لتلك الفترة.

ويعدّ من أبرز وأكثر المؤرخين البريطانيين شهرة عبر التاريخ، ويعترف بإنجازه التاريخي من اليمين إلي اليسار، إذ يحصل هوبزباوم علي إجماع واسع على قيمة أعماله التاريخية بغض النظر عن النقد الموجه للنظرية الماركسية التي نالها ما نالها من نقد.

ولم يتوقف عن الكتابة حتى قبل وفاته بقليل، فأصدر وهو في سن الرابعة والتسعين كتابا بعنوان "كيف تغير العالم" عام 2011، وهو دفاع عن الماركسية التي اعتبر أنها لازالت وثيقة الصلة بعصرنا خاصة بعد الأزمة المالية العالمية وانهيار البنوك الكبرى في أوروبا والولايات المتحدة، وهو ما عدّه علامة فشل للرأسمالية.

عاش هوبزباوم، الذي تسبب خطأ من موظفي سجلات الولادة في تحويل اسمه هو أوبستباوم إلى هوبزباوم، طفولته بين فيينا وبرلين، وأصبح يتيماً في عمر الرابعة عشر.

ورحل إلى بريطانيا عام 1933 مع صعود نجم النازي هتلر واضطهاده لليهود، والتحق بكلية "كينغز" بكامبريدج وحصل على الدكتوراه في التاريخ، وخدم مع الجيش البريطاني في الحرب العالمية الثانية.

تزوج هوزباوم مرتين وأنجب طفلين من زوجته الثانية، وكان عضواً بالحزب الشيوعي ببريطانيا وحتى انهياره، وكان جزءاً من مجموعة المؤرخين الماركسيين.

وعيّن كمحاضر عام 1947 بكلية "بيربيك" بلندن، مقضّياً معظم حياته الأكاديمية بها، حتى عين رئيساً لها، ومن أقواله الأخيرة أنه عاش خلال الظروف الأكثر استثنائية ومأساوية في التاريخ، واعترف في أواخر حياته بفشل اشتراكية القرن العشرين ولكنه قال إنه لم يفقد الأمل في المثل والأفكار الماركسية.

ويقول هوبزباوم إنه عاش في ما يعتقد أنه "أفضل القرون وأسوأها في آن معا في تاريخ الإنسانية".

وقال زعيم حزب العمال البريطاني إيد ميليباند" إن هوبزباوم ، كان مؤرخا عظيما، ومتحمسا لنظرياته السياسية، وصديقا رائعا لعائلته". وأضاف: "لقد أرخ في كتبه لمئات السنوات من تاريخ بريطانيا، لتكون متاحة لمئات الآلاف من القراء. لقد نجح في إخراج التاريخ من برجه العاجي ليكون موجودا بين الناس".

وقد وصفه المؤرخ "ديفيد كوت" David Caute في 2002، بأنه ربما كان "أعظم مؤرّخ على قيد الحياة.. لا في بريطانيا وحدها، بل في العالم". وفي عام 2003 مُنح جائزة بالزان Balzan للتاريخ الأوروبي منذ عام 1900، لا سيما "على تحليله الرائع للتاريخ المؤلم لأوروبا في القرن العشرين، وقدرته على المزاوجة بين عمق البحث التاريخي والموهبة الأدبية الكبرى".

في مقدمة كتابه "عصر مثير" الصادر عن دار المدى يكتب : " تعتبر السيرة الذاتية للمؤرخ "رجلا كان أم امرأة" جزءا هاما من بنية عمله. وإلى جانب الإيمان بالعقل والفارق المميز بين الحقيقة والخيال، فان الوعي بالذات، أي الوقوف داخل الجسد وخارجه، يعتبر مهارة ضرورية للمشاركين في اللعبة في التاريخ والعلوم الاجتماعية كليهما، خصوصا بالنسبة لمؤرخ، مثلي، اختار موضوعاته بشكل غريزي واتفاقي، لكن انتهى به الأمر إلى جمعها معا في شكل متلاحم ومتسق.

قد يركز مؤرخون آخرون في اهتماماتهم على الجوانب الأكثر حرفية من كتابي. لكن آمل أن يقرأ غيرهم الكتاب كمدخل تمهيدي لأكثر القرون الاستثنائية روعة وفرادة في تاريخ الجنس البشري من خلال رحلة إنسان واحد لا يمكن لحياته أن تحدث في أي قرن آخر."


Alarab Online. © All rights reserved.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Hanna Yonan
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1827
تاريخ التسجيل : 07/02/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وفاة المؤرخ البريطاني إيريك هوبزبوم عن 95 عاما   السبت 06 أكتوبر 2012, 11:04 pm


شكراً برشي على التفاصيل....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وفاة المؤرخ البريطاني إيريك هوبزبوم عن 95 عاما
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى اعلام الطب والفكر والأدب والفلسفة والعلم والتاريخ والسياسة والعسكرية وأخرى Forum notify thought, literature & other-
انتقل الى: