البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 النوع الأول من الضحك في الكتاب المقدس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مسعود هرمز النوفلي
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع







الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 606
تاريخ التسجيل : 12/03/2010
الابراج : الجدي
التوقيت :

مُساهمةموضوع: النوع الأول من الضحك في الكتاب المقدس   الخميس 11 أكتوبر 2012, 12:03 am

النوع الأول من الضحك في الكتاب المقدس

هناك مَن يقول بأن الضحك بلا سبب من قلّة الأدب، ولكن ما شاهدْتّهُ في الكتاب المقدس يُثبِت ويُبرهِن بأن لكل ضِحكة سبب، كأن يكون باطني، نفسي، إستهزائي، من الشك، من الفرح، أو من الكآبة وغيرها من الأمور التي تُصادف الأنسان في حياتهِ اليومية. نستطيع تعريف الضحك بأنه التعبير الواضح على وجه وعيون الشخص وصوتهِ في حالات الفرح والبهجة خاصةً. معلومات اخرى سنتعرّف على بعضها وأسبابها من الكتاب المقدس.
أكتب هذه المقالة القصيرة عن الضحك طبقاً الى ما قرأته الى أحد الآباء (المصدر1)، والذي يتحدَّث في إحدى محاضراتهِ عن أربعة أنواع من الضحك وهي:
1- الضحك من عدم الأيمان أو من الشكوك، كما ضحكت سارة زوجة ابراهيم في الكتاب المقدس عندما أخبرها ابراهيم بأن الله قال لهُ بأنها ستلد طفلاً.
2- الضحك عند الشخص الأحمق، وهذا النوع يتشابه مع الفرقعة التي تحدثها الأشواك التي تحترق وهي فارغة من كل شئ، أي أن الأنسان هنا يكون بائساً وفاقداً لأمرٍ ما في حياته، ولأجل الترفيه عن نفسهِ يذهب أحياناً ليشرب ويسكر حتى الثمالة ويضحك من الكآبة واليأس والشعور بالوحدة. الآية في سفر الجامعة 7 : 6 خير مثال على ذلك" لأنه كصوتِ الشوك تحت القدر هكذا ضحك الجهال، هذا أيضاً باطل".
3- الضحك عند الله، الكتاب المقدّس يُذكّرنا بضحك الله كما هو وارد في المزمور 2 : 4 "لكن الساكنَّ في السماواتِ يضحكُ...".
4- الضحك من أجل الخلاص، الكتاب المقدّس يعطينا ضحك الخلاص كما يذكر الأنجيلي لوقا في 6 : 21 " ....هنيئاً لكم أيُّها الباكون الآن، لأنكم ستضحكونَ".
سنوضّح بالتفصيل النوع الأول مع مُقارنة مُختصرة لرأي الكاتب وعلاقة ذلك في محاضرة الأب الدكتور.
الضحك من الشك وعدم الأيمان
يسمع الأنسان كلاماً مؤكداً لحدثٍ ما موجّهاً اليه من قبل شخصٍ آخر، بعد السماع يبدأ مُستقبِل الكلام بالضحك وهو غير مُصدِّقاً لما يسمعهُ، ولا يؤمن بالكلام في عقلهِ وقلبهِ، لا وبلْ يستنكر الكلام كليّاً وتراودهُ الشكوك. مثال على ذلك حكاية إبراهيم وسارة في الكتاب المُقدّس كما هي واردة في الآيات التالية من سفر التكوين، حيث أن ابراهيم وسارة يضحكان في قلبِهما على الله الذي خلقهما:
1) سفر التكوين 17 : 17 "فوقع إبراهيم على وجههِ ساجداً وضحك وقال في نفسهِ:أيولد ولدٌ لأبنِ مئة سنةٍ؟ أم سارة تلد وهي أبنة تسعين سنةٍ؟".
2) سفر التكوين 18 : 12 "فضحِكت سارة في نفسها وقالت: أبعدما عجزتُ وشاخ زوجي تكون لي هذه المِتعةُ؟".
3) سفر التكوين 18 : 15 ، أنكرت سارة بأنها ضحكت لأنها خافت، ولكنها تقول في نفس السفر 21 : 6 " ألله جعلني أضحكُ، وكلُّ مَنْ سمِع يضحكُ لي أيضاً".
شرح مُختصر من توضيحات الدكتور هيميرس لهذه الفقرة
كان ابراهيم وسارة مُتقدمين في العمر، ومن غير المُمكن لسارة أن يأتيها طفل مثل النساء الصغيرات، ولهذا شكَّكتْ بالخبر وضحكت مع نفسها لأنها غير مُصدّقة أبداً، وبعد ذلك نكرت بأنها ضحكت لأنها كانت خائفة، عندئذٍ قال لها الله "أيصعُبُ على الربِّ شئٌ؟ تكوين 18 : 14، لقد كانت سارة غير مؤمنة بقوة الله. في هذا الوقت هناك الكثير من الرجال والنساء والشباب لا يُؤمنون بقوة الله الخارقة ويضحكون ويستهزأون عندما نقول لهم بأن الله أو الرب يسوع المسيح قادرٌ أن يُخلّصكُم ويُنقذكم، أو أن نقول لهم هناك جنّة وجهنَّم. كل هذه الأفكار تأتي من عدم الأيمان كما حدث الى سارة. مثلاً آخر يذكره الدكتور من انجيل لوقا 8 : 19 - 54 عندما أقام يسوع أبنة رئيس المجمع من الموت، قال الرب "لا تبكوا، ما ماتت الصبيَّة، لكنّها نائمة، فضحكوا عليه، لأنهم كانوا يعرفون أنها ماتت". لقد ضحكوا على ابن الله لعدم أيمانهم بهِ عندما قال بأنها سوف تعيش وتقوم، عدم أيمانهم جعلهُم يضحكون عليهِ! مثلما ضحكت سارة على الله فهؤلاء ضحكوا على يسوع المسيح ابن الله. كانت سارة والآخرين مثل العُميان وأرواحهُم ميّتة، من المُمكن أن يصبح الأنسان مؤمنا حقيقياً إذا عنده الأيمان الكافي لأن الله أو يسوع يعطيه الروح الجديدة للتحول من الموت الى الحياة، وعندما يرغب أن يعيش كمسيحي حقيقي سوف يجد مَنْ يضحك عليه، يقول الدكتور دعهُم يضحكون ولا يستطيعون تقديم الضَرَر لك بشئ!، لا تدعهُم يتخذون القرار بدلاً عنك، أنها حياتك وقرّر بنفسك.
الى اللقاء في النوع الثاني من الضحك بعون الرب
مسعود هرمز النوفلي
المصدر(1)
http://www.rlhymersjr.com/Online_Sermons/02-03-02AM_FourKindsOfLaughter.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20138
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: النوع الأول من الضحك في الكتاب المقدس   الإثنين 15 أكتوبر 2012, 9:58 pm

cros


موضوع روحانـي متميّــز يســـتحقّ كلّ تقدير
شكراً اخي العزيز مسعود هرمـز النّوفلـي
ربّ المجد يسوع يبارك خدمتكـــم
آميــــن .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسعود هرمز النوفلي
عضو شرف الموقع
عضو شرف الموقع







الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 606
تاريخ التسجيل : 12/03/2010
الابراج : الجدي
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: النوع الأول من الضحك في الكتاب المقدس   الجمعة 19 أكتوبر 2012, 5:37 am

شكرا لك أخونا عزيزا، وأنا بعون الرب في الخدمة
كل ما نكتبه هو لمجد الله وابنه الحبيب يسوع
ومن أجل شعبنا المبارك
تسلم يا ورد للتقييم
تقبل تحيات أخوكم
ألاها ناطيروخ طالن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
النوع الأول من الضحك في الكتاب المقدس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المنتديات الروحية Spiritual forums :: منتدى الكتاب المقدس Bible Forum-
انتقل الى: