البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  جريمة مروًعة في حي تونس ببغداد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Hanna Yonan
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1827
تاريخ التسجيل : 07/02/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: جريمة مروًعة في حي تونس ببغداد   الإثنين 15 أكتوبر 2012, 8:30 pm




!!! جريمــة مــروّعـة في حي تونس ببغداد !!!

« في: 13/10/2012 »

آني چنت بيت جدي بحي تونس سمعت هاي القصة
شوفو بالعــــراق شصاير !! هذا حب آخــر زمن ؟
ولاء وحيد الأبنــــة الصغرى والمدللة من قبل جميع أفراد عائلتها
قتلتهم بعد أن
رسمت خطوط الجريمة البشعة ، بكل تفاصيل ودقة ،
مستغلة خبرتها في دراسة القانون

لمدة اربع سنوات ، راسمة سيناريو كاملاً للتخلص
من قبضة العدالة بالتحايل القانوني ،
لكن العدالة كانت لها بالمرصاد . كانت ولاء في تلك الليلة صامتة
جالسة في غرفتها ، تجهز ملابسها البيضاء ( سترة التخرج )
التي أحضرتها لها والدتها لترتديها يوم أدائها
قسم التخرج ، فضـلاً عن مراقبتها بنظراتها خطوات
شقيقتيها صفاء الأستاذة الجامعية في كلية التربية جامعة بغداد ،
الأخرى الدكتورة أسراء أستاذة جامعية ( علوم حاسبات ) .

استقبال الشريك :
بعد أن تجاوزت عقارب الساعة الحادية عشرة والربع ،
نزلت ولاء سلم الدار الداخلي بخطوات حذرة لتتأكد من
نوم عائلتها المؤلفة من شقيقتيها ووالدتها ،
ومن ثم توجهت الى باب غرفة الاستقبال لتفتح الباب ،
لتدخل عشيقها ( أبن خالتها ) خلسة ويصعدان معا الى غرفتها ،
ويمارسان الفعل الجنسي ،
بعد ان تناولا حبوب الكبسلة ، واتفقا على كيفية تنفيذ ابشع
جريمة قتل يمكن ان ترتكب في عائلة واحدة .

القصة على لسانها :
كانت في كامل وعيها وهي تروي كيف نفذت الجريمة ،
وكأنها تعيد شريط سينمائي لتستذكر الاحدات ، تقول المجرمة :
آسمي ولاء وحيد مواليد 1989طالبة في
كلية القانون المرحلة الرابعة الجامعة المستنصرية ،
ويوم تنفيذ الجريمة هو كان يوم
ادائي القسم الجامعي لتخرجي من الجامعة
وممارسة مهنة المحاماة ، واديت القسم ويدي ملطختين
بدماء شقيقتي ووالدتي وانا غير نادمة على ذلك ،
وتكمل المجرمة حديثها اثناء اجراء التحقيق
معها في مركز شرطة الاعظمية :
اتفقت مع ابن خالتي المدعو (عبدالقادر) ، يعمل حارساً في احدى
الشركات الاهلية الواقعة في منطقة الحارثية ، على قتل عائلتي
اثناء غياب والدي الذي يعمل مقاولاً ويملك شركة مقاولات كبيرة ،
وعندما سافر والدي الى محافظة كربلاء ..
فكرت بتنفيذ سرقة مصوغات العائلة والاموال الموجودة في الدار
كل ذلك كان بسبب رفضهم الزواج من ابن خالتي لانه من
عائلة فقيرة ونحن عائلة ميسورة الحال .

وتضيف : عندما رفضت عائلتي فكرة الزواج نهائيا ، طلبت من
عبد القادر ان يجلب لي بعض الحبوب المهدئة المخدرة ،
وكنت بين فترة واخرى أتناول حبوب الكبسلة وهو أيضاً مدمن عليها ،
ويوم الحادث تناولنا معا المخدرات ، وبعض المشروبات المسكرة
التي جلبها ابن خالتي معه ، وانتظرنا مرور الوقت
حتى تنام شقيقتي صفاء واسراء ووالدتي ، وفي تلك الليلة لم
اخرج من غرفتي ، حتى بعد ان نادت والدتي وطلبت مني النزول
والجلوس لكني رفضت بحجة إنني منزعجة من كلامهم عن
عبد القادر وأسباب رفضهم المستمر له وكنا نتشاجر
في كل يوم بسبب هذا الموضوع .

تنفيذ الجريمة :
تصمت لوهلة من الوقت وتطبق كفيها الواحدة بالأخرى ،
وترفع صوتها عندما تتحدث قائلة :
عندما دقت عقارب الساعة الرابعة طلبت من عبد القادر أن نهمّ
بالنزول ونقتلهم جميعا ونسرق المصوغات الذهبية والأموال
العائدة لهم فضلا عن البيت الذي سيصبح لنا وحدنا .
واثناء نزولنا من السلم الداخلي للبيت طلب عبد القادر أن اجلب
له سكيناً حادة من المطبخ ،
ذهبت الى المطبخ واسرعت بجلب سكينتين واحدة له
والاخرى لي ، وعندها دخلنا الى غرفة اسراء ليطبق على
عنقها عبد القادر ويخنقها بالوسادة
صرخت وكان صوتها عالياً ما اثار الفزع عند والدتي
التي جاءت مسرعة وفتحت باب الغرفة وعندما رأتنا بتلك
الحالة تعلقت برقبة عبد القادر وهي تصرخ قمت اثناء ذلك
بطعنها في ظهرها عدة طعنات ، ومن ثم جاءت صفاء مذهولة
مما ترى وقبل ان تصرخ طعنتها عدة طعنات انا وعبد القادر في
أجزاء كثيرة من جسدها وهكذا تاكدنا من موت اسراء وصفاء
ووالدتي بطعنهم عدة طعنات مرة اخرى بأماكن متفرقة
من أجسادهم ، لكن مقاومة أسراء لـ (عبد القادر) وخربشتها
لرقبته سببت له عدة جروح في الرقبة ، وهذا ما أثار انتباه
الجهات الأمنية المختصة اثناء تحقيقهم معنا .
وبعد ان قتلناهم جميعا ذهبنا الى الحمام وغسلنا ايدينا من الدماء ،
وبعد ذلك خرج عبد القادر من البيت وهو يحمل المصوغات الذهبية والبالغ
وزنها ما يقارب الكيلو ونصف الكيلو من الذهب ، ومبالغ نقدية كبيرة .

أداء قسم التخرج :
وفي الساعة الثامنة صباحا ارتديت اجمل ما املك من ملابس وحلي
وذهبت الى الجامعة وكان يوم أدائنا قسم التخرج من كلية القانون ،
وبعد عودتي من الجامعة وانا سعيدة لان احلامي بدأت تتحقق بحصولي
على الشهادة وحبيبي والمال وكل شي يعود لعائلتي فوالدي
لا يستقر في بغداد غير ايام معدودة بسبب ظروف عمله ،
واثناء ذلك وقفت امام باب المنزل وآتصلت بخالتي لأخبرها عن
سبب عدم إجابة والدتي واخوتي على اتصالاتي بهم وخصوصا
والدتي لماذا لم تفتح الباب ، وكنت اصطنع الخوف والقلق حضرت
خالتي وابنتها الى البيت وكنتُ اتظاهر بالبكاء
وعندما آتصلنا بالقوات الامنية حضروا وكسروا الباب ليشاهدوا الجثث
وبدأت بالصراخ وكأنني مصدومة من هول ما
حدث لهم من بشاعة الجريمة .

اكتشاف القتلة :
يقول العميد حسين ضابط مركز شرطة الاعظمية ، بعد تشكيل
فريق عمل وبإشراف مباشر من قيادة شرطة بغداد و بالتعاون مع
مديرية الشؤون الداخلية آستطعنا أجراء التحقيق الاولي عن ملابسات
الحادث ، وقد بدأت الشكوك تحوم حول الفتاة المدعوة ولاء وآبن خالتها
لأنه كان متوترا أثناء استجوابه ما ساعدنا في الوصول الى القاتل بسهولة .
بعد مرور عدة ايام طلبنا من قاضي التحقيق
الموافقة على توقيع مذكرة ألقاء قبض على المدعو عبد القادر ،
وأثناء عملية ألقاء القبض عليه في مكان عمله وجدنا المصوغات
والأموال بحوزته ، وقد اعترف أثناء التحقيق بارتكابه الجريمة مع إبنة
خالته المدعوة ولاء وقال : كل ذلك كان بسبب رفضهم زواجنا لأنني
لا املك المال والشهادة ومن عائلة فقيرة .
المصدر : منتديات حبيبي يا عراق .

تنبيه للمراقب سجل


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جريمة مروًعة في حي تونس ببغداد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» توافق برج الدلو مع باقي الابراج!!
» كيف اهتم ببشرتى واعمل الميكب
» ماسبب الالام اسفل البطن والافرازات المهبلية الداكنة اللون في بداية الحمل ؟
» شرح طريقة تركيب طبق متحرك وبالصور حصريا
» بدل رجالى

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: منتديات متفرقة متنوعة Miscellaneous miscellaneous forums :: منتدى الكوارث الطبيعية وتلوث البيئة والحوادث والجريمة Disaster & Environment Forum & accidents-
انتقل الى: