البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 ∲ قصيــــدة : عـذبـة أنتِ كالطّفولــــة ∲

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20143
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: ∲ قصيــــدة : عـذبـة أنتِ كالطّفولــــة ∲   الخميس 18 أكتوبر 2012, 3:54 pm


للشّاعر التّونسـي : أبو القاسم الشّـابّي :

عـذبـة أنــتِ كالطـفـولـةِ ، كـالأحــلام
كـالـلــحّــن ، كـالـصــبّــاح الــجــديـــد

كالسمـاء الضـحـوك كالليـلـة القـمْـراء
كـــالــــورد ، كـابــتــســام الــولــيـــد

يــــا لــهــا مــــن وداعــــةٍ وجــمــال
وشــــبــــاب مــنـــعٌـــم أمــــلــــود !

يـا لهـا مـن طهـارةٍ ، تبعـث التقـديـس
فــــي مـهـجــة الـشـقَــي الـعـنـيـد !

يـــا لـهــا رقـــةً تـكــاد يـــرفَ الــــورد
مـنـهـا فــــي الـصـخــرة الـجـلـمـود !

أيَ شيء تـراكِ ؟ هـل انـتِ "فينيـس"
تـهــادت بـيــن الـــورى مـــن جــديــد

لتعـيـد الشـبـاب والـفــرح المـعـسـول
لـلــعــالــم الـتــعــيــسِ الـعــمــيــد !

أم مـلاكُ الفـردوس جــاء إلــى الأرض
لـيــحــيِ روح الــســـلام الـعـهــيــد !

أنــتِ … ، مــا أنــتِ ؟ رســم جـمـيـل
عـبـقـري مـــن فـــنَ هـــذا الـوجــود

فيـكِ مـا فيـه مــن غـمـوضٍ وعـمـقٍ
وجـــمــــالٍ مــــقــــدسٍ مــعـــبـــود

أنتِ مـا أنـتِ ؟ أنـتِ فجـر مـن السحـر
تــجــلّـــى لــقــلــبــي الــمــعــمــود

فــأراه الحـيـاة فــي مـونـق الحـسـن
وجــلّـــى لـــــه خــفــايــا الــخــلــود

أنـتِ روح الربيـع ، تخـتـال فــي الدنـيـا
فــتــهــتــز رائــــعـــــات الـــــــــورود

وتهـب الحيـاة سـكـرى مــن العـطـرْ ،
ويـــــــدوي الـــوجــــود بـالـتــغــريــد

كـلـمـا أبـصـرتـك عـيـنــاي تـمـشـيـن
بــخـــطـــوٍ مــــوقــــع كـالـنــشــيَــد

خـفـق القـلـب للحـيـاة ، ورف الـزهــر
فــــي حــقــل عــمــري الـمــجــرود

وانـتـشـت روحـــي الكئـيـبـة بـالـحـب
وغــــنــــت كـالـبــلــبــل الـــغـــرّيـــد

أنــتِ تحيـيـن فــي فــؤادي مــا قـــد
مــات مــن أمـسـي السعـيـد الفقـيـد

وتشـيـديـن فـــي خــرائــب روحــــي
مــا تـلاشـى فــي عـهـدي المـجـدود

من طمـوح إلـى الجمـال إلـى الفـن ،
إلـــــى ذلـــــك الــفــضــاء الـبـعــيــد

وتبـثـيـن رقـــة الـشــوق ، والأحـــلامِ
والـشـدو ، والـهــوى فـــي نـشـيـدي

بــعــد أن عـانـقــت كــآبـــةُ أيــامـــي
فــــــؤادي ، وألــجــمــت تــغــريــدي

أنــــتِ أنــشــودة الأنـاشـيــد غــنّــاك
إلاه الـــغــــنــــاءِ ، رب الــقـــصـــيـــد

فيـك شـبّ الشبـاب وشـحّـه السـحـر
وشـــدوُ الـهــوى ، وعــطــر الــــورود

وتـــراءى الـجـمـال ، يـرقــص رقـصــاً
قـدسـيـاً ، عـلــى أغـانــي الــوجــود

وتـهــادت فـــي افـــق روحـــك أوزان
الأغــــانــــي ورقــــــــة الــتــغــريــد

فتمـايـلـتِ فـــي الـوجــود ، كـلـحــنٍ
عـبـقــريَ الـخـيــالِ حــلــوِ الـنـشـيـد

خــطــوات سـكــرانــه بـالأنـاشـيــد ،
وصـــــوت ، كــرجـــع نـــــايٍ بـعــيــد

وقـــوامُ ، يــكــاد يـنـطــق بـالألـحــان
فــــــي كــــــل وقـــفـــةٍ وقـــعـــود

كــل شــيء مـوقــع فـيــكِ ، حـتــى
لـفـتــة الـجـيــد ، واهــتــزاز الـنـهــود

أنتِ .. أنتِ الحياة في قدسها السامي
وفـــي سـحـرهـا الـشـجـي الـفـريــد

أنـتِ ..أنـتِ الحـيـاة فــي رقــة الفـجـر
فـــــي رونـــــق الــربــيــع الــولــيــد

أنــــتِ .. أنــــتِ الـحــيــاة كـــــل أوانٍ
فـــي رواء مـــن الـشـبــاب ، جــديــد

أنـتِ.. دنـيـا مــن الأناشـيـد والأحــلام
والــســحـــر والــخــيـــال الــمــديـــد

أنـتِ فـوق الخيـال ، والشعـر ، والـفـن
وفــــوق الـنـهــى وفــــوق الــحــدود

أنــتِ قـدسـي ، ومعـبـدي وصبـاحـي
وربـيـعــي ، ونـشـوتــي ، وخــلــودي

يــا ابـنـة الـنـور ، إنـنـي أنـــا وحـــدي
مـــن رأى فــيــك روعــــة الـمـعـبـود

فدعينـي أعيـش فــي ظـلـك الـعـذب
وفـــي قـــرب حـسـنــك الـمـشـهـود

عيـشـةً للجـمـال ، والـفـن ، والإلـهـام
والـطـهــر ، والـسـنــى ، والـسـجــود

عيشـة الناسـك البتـول يناجـي الــرب
فــــي نــشــوة الــذهــول الـشـديــد

وامنحينـي السـلام والـفـرح الـروحـي
يـــــا ضـــــوء فــجـــري الـمـنــشــود

وارحمينـي فقـد تهـدمـت فــي كــون
مــــن الــيــأس والــظـــلام مـشــيــد

أنقذيني من الأسـى ، فلقـد أمسيـت
لا أسـتـطــيــع حـــمـــل وجــــــودي

فـي شعـاب الزمـان والمـوت أمشـي
تـحـت عـــبءِ الـحـيـاة جـــم الـقـيـود

وأمـاشـي الــورى ونفـسـي كالـقـبـر
وقــلــبـــي كـالــعــالــم الــمــهـــدود

ظـلـمـة ، مـــا لـهــا خــتــام وهــــول
شـائــع فـــي سـكـونـهـا الـمـمــدود

وإذا مـــا استخـفـنـي عـبــث الـنــاس
تـبـسـمـت فــــي أســــى وجــمــود

بـسـمــة مــــرة ، كــأنـــي اســتـــلّ
مــــن الــشــوك ذابـــــلات الـــــورود

وانفخـي فـي مشاعـري مـرح الدنـيـا
وشـــدي مـــن عــزمــي الـمـجـهـود

وابعثـي فـي دمـي الـحـرارة ، عـلّـي
أتـغـنـى مـــع الـمـنُـى مـــن جــديــد

وأبـــــث الــوجـــود أنــغـــام قـــلـــبٍ
بـلــبــلــيٍ ، مــكـــبـــلٍ بــالــحــديــد

فالصـبـاح الجـمـيـل يـنـعـش بـالــدفءِ
حـــيــــاة الـمــحــطــم الــمـــكـــدود

أنقذيـنـي فـقــد سـئـمـت ظـلامــي !
انقـذيـنـي ، فـقــد مـلـلـت ركـــودي؟

آه يــا زهـرتـي الجميـلـة لـــو تـدريــن
مـــا جـــد فــــؤادي فــــي الـوحـيــد

فـي فــؤادي الغـريـب تخـلـق أكــوان
مـــن الـسـحـر ذات حــســن فــريــد

وشـــمـــوس وضـــــــاءة ونـــجــــوم
تـنـثـر الــنــور فــــي فــضــاء مــديــد

وربــيـــع كــأنـــه حــلـــم الــشــاعــر
فـــي ســكــرة الـشـبــاب الـسـعـيـد

وريــاض لا تـعــرف الـحـلـك الـداجــي
ولا ثـــــــورة الــخــريـــف الــعــتــيــد

وطـــيــــور ســحــريـــة تــتــنــاغــى
بــأنــاشــيــد حــــلــــوة الــتــغــريــد

وقـصـور كانـهـا الشـفـق المـخـضـوب
أو طــلــعـــة الــصـــبـــاح الــولـــيـــد

وغــــيــــوم رقــيـــقـــة تــتـــهـــادى
كـأبــاديــد مــــــن نـــثـــار الــــــورود

وحــيــاة شـعـريــة هـــــي عــنـــدي
صـــورة مـــن حـيــاة أهـــل الـخـلـود

كــل هـــذا يـشـيـده سـحــر عيـنـيـك
وإلـــهــــام حــســنـــك الــمــعــبــود

وحــــرام عـلـيــك أن تـهـدمــي مـــــا
شـاده الحسـن فــي الـفـؤاد العمـيـد

وحــــــرام عــلــيــك أن تـســحــقــي
آمــال نـفـس تـصـبـو لـعـيـش رغـيــد

منـكـش تـرجـو سـعـادةً لــم تـجـدهـا
فــي حـيـاة الــورى وسـحـر الـوجـود

فـــالإلاه العـظـيـم لا يــرجــم الـعـبــد
إذا كــــان فــــي جــــلال الـســجــود .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
∲ قصيــــدة : عـذبـة أنتِ كالطّفولــــة ∲
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى الشعر والادب بالعربية المنقول Forum poetry & literature with movable Arabic-
انتقل الى: