البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 الذكرى السادسة لأستشهاد سيد شهداء العصر صدام حسين رئيس جمهورية العراق : شعر عباس جيجان عن الشهيد صدام - قناة الرأى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5 ... 10, 11, 12  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37586
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى السادسة لأستشهاد سيد شهداء العصر صدام حسين رئيس جمهورية العراق : شعر عباس جيجان عن الشهيد صدام - قناة الرأى    الأربعاء 23 يناير 2013, 5:41 pm

صور اليوميات

الى أصدقائي وقراء صفحة ومنتدى ديوان عرس الشهادة المحترمين تحية طيبة-----------بحمد لله وفضله قد ت...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9446
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى السادسة لأستشهاد سيد شهداء العصر صدام حسين رئيس جمهورية العراق : شعر عباس جيجان عن الشهيد صدام - قناة الرأى    الإثنين 28 يناير 2013, 7:55 am


في ذكرى سيد الشهداء الرفيق المجاهد صدام حسين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9446
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى السادسة لأستشهاد سيد شهداء العصر صدام حسين رئيس جمهورية العراق : شعر عباس جيجان عن الشهيد صدام - قناة الرأى    الإثنين 28 يناير 2013, 9:24 am

أحببنا صدام حسين الشهيد الإنسان
شبكة ذي قـار
د. حسن طوالبة
رغم كل ما يقال من قبل الذين رهنوا أنفسهم بإرادة الأجنبي، فأن صدام حسين استطاع توحيد الشعب العراقي، وتلاشت في عهده النزعات القطرية أو الدينية أو الطائفية.

ليس غريبا ما نسمعه من أركان "الحكم الجديد" في بغداد الذين يقبعون في مكاتبهم في "المنطقة الخضراء" تحت الحماية الأمريكية، فهؤلاء الذين كانت ترتعد فرائصهم من اسم صدام حسين في حياته، فأن شبح صدام حسين يطاردهم بعد استشهاده، وأخذوا يطلقون التصريحات الحانقة على العرب الذين أقاموا دواوين العزاء في مدنهم وقراهم، ونحروا الذبائح أضاحي، وتبادلوا التعازي فيما بينهم وأقاموا صلاة الغائب على نفسه الطاهرة، وفسروا هذا الحشد الجماهيري في مدن وعواصم البلدان العربية، بأنه "عائق أمام الديمقراطية الجديدة" في العراق، ديمقراطية الدم، وديمقراطية "فرق الموت" والقتل على الهوية، حتى تجاوز عدد ضحايا ديمقراطية بوش الوف القتلى ومئات الوف المعتقلين والمهجرين ..

إن الجماهير العربية التي حزنت على صدام حسين، قد عبرت عن مشاعر الغضب للمشاهد التي التقطتها أجهزة الهاتف التي يحملها الطائفيون الصفويون، الذين امتلأت قلوبهم حقدا طائفيا صفويا على العرب وتاريخهم وتراثهم. فهؤلاء الذين هتفوا للصدر، هم الذين رضعوا حليب الفرس، وضاعت أنسابهم، عندما اتبعوا دين خميني الذي أجاز "قتل المسلم للمسلم" والذي نصب نفسه "نائب الإمام الغائب" الذي لا يظهر إلا فوق بحيرة من الدم، كما هو حال المسيح المنتظر لا يظهر إلا بعد معركة "الهرمجدون"!.

وإضافة إلى مشاعر الغضب على "قرار الإعدام" الظالم الذي صدر من محاكم سياسية دافعها الحقد على العربي الأصيل، وتنفيذا لإرادة "المحافظين الجدد" في الولايات المتحدة، والصهاينة في الكيان الصهيوني , والصفويين وزعامتهم ملالي ايران . ، فكل هذه الأطراف لها قصة مع الشهيد صدام حسين، وتختزن في ذاتها حقدا على الرجل وعلى شعبه وعلى جيشه الذي وقف بوجه أطماعهم التوسعية وتوجهاتهم العدوانية.

لقد وصفوا الرجل بـ"الطاغية" بدعوى أنه "مسؤول عن قتل 148 فردا من أهالي الدجيل"، وهؤلاء هم من تنظيمات "حزب الدعوة" الموالي لإيران، و"نفذ عشرات الجرائم بحق العراقيين خلال عقدي السبعينات والثمانينات"! ونسي الطغاة الجدد جرائمهم التي فاقت حدود التصور، والذين حزنوا على صدام حسين قد عرفوه عن قرب، عرفوه قائدا ومفكرا وإنساناً.

نعم لقد عرفنا صدام حسين رجلاً يتقدم الرجال في أشد المواقف وأصعبها، وراية تخفق فوق كل الرايات، وسيفا يتقدم السيوف، عرفناه أخاً نصوحا لإخوانه العرب، محبا لشعبه وأبناء أمته العربية، عاشقا لتاريخها وتراثها، مخلصا لرموزها الذين صنعوا مجد العرب في الماضي. عرفناه صادقاً مع نفسه ومع الآخرين، يقول كلمة الحق ولو كانت على حد السيف، عادلاً في حكمه، صارماً في تنفيذ مبادئه في الواجبات أو الحقوق.

معظم الذين حزنوا عليه، عرفوه عن قرب، وأنا واحد منهم، استمعت إلى كلامه السهل الواضح المقاصد، وأسلوبه المقنع في الحديث، وعرفناه كريماً، تميز بضيافته السخية، ووجهه الصارم وقت تنفيذ الواجبات، والبشوش عند التقائه أبناء شعبه، يمتلك رجاحة العقل، ودقة المنطق، وسلامة الأسلوب، بحيث تجعله تلك المميزات قادراً على سوق الحجج أمام المقابل بصورة منطقية مقنعة، فلا تعوزه المفردات والكلمات، سواء من الأقوال المأثورة، أو من آيات القرآن الكريم، أو السنة الشريفة، وكانت المفردات والأمثلة تدعم أفكاره التي يريد إيصالها إلى الآخر.

تكلم أبو الشهداء في شتى المناسبات، وفي مختلف الموضوعات، فقال آراء محددة في السياسة والاقتصاد والتربية الوطنية والقومية، أعطى مواقف واضحة محددة من قضايا الحرية والوحدة والعدالة الاجتماعية، فقال في المرأة والطفولة والشباب، وخاطب كل الفئات الاجتماعية، فكان معلماً ومرشداً لكل الأجيال، على أمل أن يبني مجتمعاً موحداً بعيداً عن العصبيات القومية والدينية والطائفية.

لقد أحب صدام حسين أبناء شعبه من الأديان والقوميات والطوائف، ومنحهم كامل الحقوق الثقافية والاجتماعية والدينية، فكان حريصاً على مشاركة المسيحيين في أعيادهم، وعلى مشاركة الأكراد أفراحهم، حتى أنه تعلم اللغة الكردية ليتكلم معهم، ويجاملهم، وزار ألوف البيوت من دون تمييز بين دين أو طائفة. وفي الوقت نفسه كان صارماً حاداً على الذين باعوا أنفسهم للأجنبي سواء في الإقليم أو في العالم، وخانوا العهد، والوطن وترابه الطاهر. وفي هذا الإطار كان لا يخجل أن يعتبر نفسه خادماً للشعب، وهذا الاعتراف ليس من باب التواضع فحسب، بل من باب الثقة بالنفس، وإيمانه بأن الإنسان "قيمة عليا في المجتمع".

المراقب لحركة صدام حسين أثناء مدة حكمه من خلال وسائل الإعلام، يمكن حصر مئات الأمثلة التي تكشف عن الوجه الإنساني لهذا الرجل المظلوم، وأكدت العديد من الوقائع بأن الرجل كان يملك قلباً كبيراً وعاطفة جياشة، بحيث كانت دموعه تنهمر لمشهد إنساني من امرأة أو شيخ طاعن في السن، أو طفل يتيم.

ورغم مشاغل الرجل وهو في سدة الحكم وفي قيادة الحزب، وفي إدارة العمليات العسكرية وقت المواجهة مع الأعداء، فأنه كان يجد الوقت ليمنح الآخرين من أبناء شعبه الحب والحنان واللمسة الإنسانية، التي تداوي آلام الناس. فكان يستقبل عشرات منهم كل يوم وكانت تلك المقابلات تستمر حتى تحين صلاة الفجر، وكان يرد على مكالمات المواطنين عبر خط معروف. ويزور المواطنين في بيوتهم ويسأل عن أحوالهم المعاشية، ويفتح بيديه ثلاجاتهم ليعرف مستوى معيشتهم، ويأكل من طعامهم.

وبمقدار ما أحب شعبه وقدم له كل مقومات الأمان والعيش الحر الكريم، فأنه حرص على أن يكون كل مواطن هو ابن العراق حقا، وابن العراق المطلوب من وجهة نظره، هو الإنسان الذي يعبر عن حبه لبلده بالعمل الجاد والتضحية، دفاعا عنه، فهذا الإنسان يستحق لقب المواطنة، أما الذين باعوا أنفسهم للأجنبي وتآمروا معه ضد بلدهم، فهم خارج حالة المواطنة الحقة.

ورغم ما يقال من قبل الحاقدين الذين رهنوا أنفسهم بإرادة الأجنبي، فأن صدام حسين وحد شعب العراق، فلم تبرز النزعات القطرية أو الدينية أو الطائفية، بل شهد العراق في عهده وحدة وطنية، مكنت العراق من الانتصار العسكري على إيران في حرب استمرت ثماني سنوات. وشكل شعب العراق بشيعته وسنته الاحتياط للجيش العراقي، الذي لقي من قائده العام كل الرعاية والاهتمام، فأصبح الجيش العراقي متكاملا في العدد والتدريب والبناء الفني، ترفده منظومة متميزة في قطاع التصنيع العسكري.

ورغم أن الرجل لم يدخل المؤسسات العسكرية، إلا أنه أجهد نفسه في الاطلاع على المدارس العسكرية في الشرق والغرب، وأعطى أولوية للاستراتيجية العربية الإسلامية زمن النبي محمد صلى الله عليه وسلم فقاد عشرات المعارك من الموقع المتقدم في جبهات المواجهة مع الأعداء، يمنح الضباط والجنود معنويات عالية، ويرسم الخطط التكتيكية أثناء سير المعارك.

من عرف صدام حسين، لمس أنه رضع الخصال العربية الخالدة، والقيم العظيمة، وكان للصحراء اثر في تكوين شخصيته، فاتسم بعزة النفس، والكرم والشجاعة والتضحية، والإخلاص للمبادئ، فلم يعرف الخوف أو التردد، وقد رفد تلك الصفات - مع مرور الزمن من عمره - بالعقلانية والتحسب، والصبر المنظم. لقد تعلم الصبر منذ صغره، فهو الذي تحمل مشاق الطريق من قريته ( العوجه ) إلى مدرسة تكريت، وتعلم الصبر في شبابه وفي مدة حكمه.

لكل مواطن التقى صدام حسين قصة إنسانية لم تمحها الأيام، والذين شاركوا في بيوت العزاء وساروا في المظاهرات لهم ذكريات خاصة مع الرجل الشهيد، ولسان حالهم يقول: الرحمة من الله العلي القدير، والصبر والسلوان لمن بقي من أسرته الصغيرة، ومسيرة الرجال لا يمكن أن ينال منها الصغار، فالصغار صغار ولو جلسوا فوق كراسي الحكم، والعظماء يظلون عظماء في حياتهم وبعد مماتهم، وصدام حسين شهيد عظيم ومثال للفروسية العربية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37586
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى السادسة لأستشهاد سيد شهداء العصر صدام حسين رئيس جمهورية العراق : شعر عباس جيجان عن الشهيد صدام - قناة الرأى    الأربعاء 30 يناير 2013, 12:50 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37586
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى السادسة لأستشهاد سيد شهداء العصر صدام حسين رئيس جمهورية العراق : شعر عباس جيجان عن الشهيد صدام - قناة الرأى    الأربعاء 30 يناير 2013, 6:44 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37586
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى السادسة لأستشهاد سيد شهداء العصر صدام حسين رئيس جمهورية العراق : شعر عباس جيجان عن الشهيد صدام - قناة الرأى    الأربعاء 30 يناير 2013, 7:05 am

http://kutab-iraq.net/vb/showthread.php?t=14666

تصاميم بنت المغرب بمناسبة الذكرى السادسة لاغتيال سيد شهداء العصر الوجبة الثالثة - كتاب المقاومة العر
تصاميم بنت المغرب بمناسبة الذكرى السادسة لاغتيال سيد شهداء العصر الوجبة الثالثة منتدى الاحتفاء بالم...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37586
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى السادسة لأستشهاد سيد شهداء العصر صدام حسين رئيس جمهورية العراق : شعر عباس جيجان عن الشهيد صدام - قناة الرأى    الأربعاء 30 يناير 2013, 8:11 am

صور اليوميات

يا بنت صدام..!!بقلم - د. عدي شتات-----------------------وطن المحبّة والنَّماءْ وطن العروبة ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37586
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى السادسة لأستشهاد سيد شهداء العصر صدام حسين رئيس جمهورية العراق : شعر عباس جيجان عن الشهيد صدام - قناة الرأى    الأربعاء 30 يناير 2013, 9:09 am

عام تحرير العـــــــــــــــــــــــــــراق

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37586
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى السادسة لأستشهاد سيد شهداء العصر صدام حسين رئيس جمهورية العراق : شعر عباس جيجان عن الشهيد صدام - قناة الرأى    الأربعاء 30 يناير 2013, 10:41 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9446
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى السادسة لأستشهاد سيد شهداء العصر صدام حسين رئيس جمهورية العراق : شعر عباس جيجان عن الشهيد صدام - قناة الرأى    الأربعاء 30 يناير 2013, 9:59 pm

شهيج الحج الاكبر

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9446
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى السادسة لأستشهاد سيد شهداء العصر صدام حسين رئيس جمهورية العراق : شعر عباس جيجان عن الشهيد صدام - قناة الرأى    الأربعاء 30 يناير 2013, 10:01 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37586
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى السادسة لأستشهاد سيد شهداء العصر صدام حسين رئيس جمهورية العراق : شعر عباس جيجان عن الشهيد صدام - قناة الرأى    الجمعة 01 فبراير 2013, 12:01 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9446
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى السادسة لأستشهاد سيد شهداء العصر صدام حسين رئيس جمهورية العراق : شعر عباس جيجان عن الشهيد صدام - قناة الرأى    الجمعة 01 فبراير 2013, 9:04 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9446
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى السادسة لأستشهاد سيد شهداء العصر صدام حسين رئيس جمهورية العراق : شعر عباس جيجان عن الشهيد صدام - قناة الرأى    الجمعة 01 فبراير 2013, 9:06 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9446
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى السادسة لأستشهاد سيد شهداء العصر صدام حسين رئيس جمهورية العراق : شعر عباس جيجان عن الشهيد صدام - قناة الرأى    الجمعة 01 فبراير 2013, 9:08 am

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37586
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى السادسة لأستشهاد سيد شهداء العصر صدام حسين رئيس جمهورية العراق : شعر عباس جيجان عن الشهيد صدام - قناة الرأى    السبت 02 فبراير 2013, 5:55 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37586
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى السادسة لأستشهاد سيد شهداء العصر صدام حسين رئيس جمهورية العراق : شعر عباس جيجان عن الشهيد صدام - قناة الرأى    السبت 02 فبراير 2013, 5:58 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37586
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى السادسة لأستشهاد سيد شهداء العصر صدام حسين رئيس جمهورية العراق : شعر عباس جيجان عن الشهيد صدام - قناة الرأى    السبت 02 فبراير 2013, 6:02 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37586
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى السادسة لأستشهاد سيد شهداء العصر صدام حسين رئيس جمهورية العراق : شعر عباس جيجان عن الشهيد صدام - قناة الرأى    السبت 02 فبراير 2013, 6:07 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37586
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى السادسة لأستشهاد سيد شهداء العصر صدام حسين رئيس جمهورية العراق : شعر عباس جيجان عن الشهيد صدام - قناة الرأى    السبت 02 فبراير 2013, 8:31 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37586
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى السادسة لأستشهاد سيد شهداء العصر صدام حسين رئيس جمهورية العراق : شعر عباس جيجان عن الشهيد صدام - قناة الرأى    السبت 02 فبراير 2013, 8:35 pm

صدام حسين مناضلا - ثائرا - رئيسا - قائدا - مقاوما - شهيدا هو مشوار حياته - هو دربه - هي كنيته - هي خياراته
شبكة ذي قـار
صباح ديبس
صدام حسين الشهيد
انسانا أذهل العالم اجمع وانحنى له الكثير من البشر من كل الملل والأديان والألوان الحرة المنصفة لهيبته لوقفته البطولية الأسطورية الفريدة عبر التأريخ الأنساني الحديث لتصديه ببسالة متناهيةقل مثيلها في هذا الكون لقوى الشر والهيمنة والجريمة في كل مشواره النضالي والرسمي الرئاسي ، كما انحنوا وأجلوا وقفته الخالدة عند لحظات اغتياله من قبل قوى الأحتلال والشر والجريمة والهيمنة والنهب ، لحظات دخلت كل دفاتر التأريخ الأنساني بفخر واعتزاز عاليين من بني البشر الحر المنصف الذي من قيمه البطولة والوقفة الحقة تحديدا عند المنعطفات التأريخية الصعبة للشعوب ولهكذا رجال الذين هم من معدنا خاصا مميزا ،

صدام حسين الشهيد
حينما تميز وتفرد

من كل البشر* ببطولة اسطورية نادرة وفريدة بل فريدة جدا مميزة جدا ايضا في لحظات اتموا فيها اغتياله بمنتهى الهمجية والجبن والا انسانية وبالدوس بأرجلهم الراجفة لكل قوانين الأرض والسماء ،

تلك اللحظات
التي خلدها واعزها التأريخ الأنساني الحديث وسجلها له في كل دفاتره بأحرف من نور ،
* لذلك اعتزت وتفاخرت البشرية بأبنها صدام حسين -

اختتم حياته هذا البطل الباسل الأسطورة قبل استشهادة وقبل أن يدخلوا الغزاة المحتلون وعلاقمتهم العملاء الجبناء لبلاده ولبغداد الحبيبة الجميلة ،
* حينما بدء مقاومته الكفاحية القتالية ومعه اخوته ورفاقه وابناء جيشه العراقيون ، بعد أن أعد وهئ لها منذ سنين قبل ان يلوثوا الغزاة ارض بلده الطاهرة ، وحينها بدئها هو ايضا ،

قبل الأحتلال بسنين قليلة ،

حينما شعر وأدرك القائد واخوته ورفاقه في القيادة الوطنية العراقية ،* ان لامناص من أن يأتوا تتر العصر الجدد وهولاكهم مرة اخرى

لهتك بغداد وسبي ابنائها ،
حتى اقدم وبدء العد والعدة لبناء مقاومة وطنية عراقية اذهلت الكون بفروسيتها وبطولاتها وما حققته من هزيمة للغالبية الأهم لجيوش وقوى الألحتلال الهمجية من الهروب من ارض العراق وومن كرخ ورصافة بغداد الحبيبة

مقاومة قامت بهندسته وأعداده وتهيئته لرجال ومستلزمات وضرورات ولأموال ولسلاح المقاومة العراقية الفريدة المتميزة عبر التأريخ الأنساني ، حينما قالوا عنها *(( انها المقاومة العراقية اليتيمة ، يتيمة كونها هي لاغيرها عبر التأريخ الأنساني الحديث من اعتمدت على الله والشعب وعلى رجالها العراقيون الطهارى الأباة الغيارىة ، * مقاومة يحيطها ولاتزال من كل ركن العتاة والمجرمون والعملاء بأشكالهم حتى الأشقاء وبعض الأهل أسفا )) ؟؟؟

* مقاومة اعتمدت على الله جل جلاله وعلى شعبها الأبي وعلى رجالها الأشداء
الذين ابوا

على أنفسهم الا وأن يحرروا العراق وينقذوا اهلهم العراقيون ويحموا اخيتهم العراقية الماجدة ،
* لذلك هاهي مقاومة العراقيون ،
لذلك هاهم رجالها اخوة وابناء واحباب قائدهم صدام حسين ،

هاهم انهوا وجود

غالبية بل الغالبية العظمى من جيوش تتر العصر الجدد وطردوهم شر طردة من ارضهم وارض ابائهم واجدادهم ،

وما بقى الا القليل
قياسا بما دخلوا من عدة جيوش وعدة دول وعدة قوى والكثير من العلاقمة والعملاء والخوانون والمجرمون الحريفون الذين اعدوهم وهيئوهم ي خارج العراق وفي داحل العراق وفي شماله تحديدا ، حينما كانت عصابات صهيونية ايرانية تتحكم فيه ولازالت ، والتي جائت وفرضت ما سميت بخطوط العرض
؟ نتيجة قرار ايضا سمي ( قرارا دوليا ) ،

اذن هاهو العالم لا ولم ولن ينسى

وقفة وبطولة واستشهادا مميزا مخلدا في كل العصور الآتية كأمتداد لمسيرة التأريخ الأنساني ،* حدثت فيه اعجوبة بطل وبطولة فريدة مميزة له وبه في عصرنا الحديث هذا ،
* وقفها واحدا فقط من بني البشر ومن القادة التأريخيون الغير عاديون -

انه ابن العراق ،
انه ابن امته العربية ،
انه ابن فلسطين الذي هو من طمئنها وطمأن شعبها ، ان الأمة والعرب والعروبة لازالت بخير ممثله بالعراق وبرجل العراق صدام حسين الذي من اسرع قابضا براية شقيقه العربي المصري الباسل الشهم القائد الخالد جمال عبد الناصر قبل سقوطها نهائيا كما ارادوا الأعداء ،

صدام حسين كان جريئا لحد المعجزة
كان جريئا فوق العادة ، كان قليل الدخول في متاهات الدبلوماسيات السياسي الغير منصفة والغير مجدية والتي لاتجدي نفعا كما قالها وكما اثبتت صحتها ، لأنه كما عرف وفهم واستوعب الدرس هذا القائد ،
* أن العراق مستهدف ويراد انهائه ،، * وأن فلسطين راحت ولم تعد كما قرروا سراقها وحماتهم ، * وأن الأمة جزئت فتت واهينت وسرقت ، هاهي لازالت ببعض ( اهلها وابنائها ) اسفا ،
لذلك ،،

حتى حينما شعر بنهاية عمره توج مسيرته وتأريخه وكنيته كعادته عبر كل عمره المشرف الزاهر المشرق كما اضاف ايضا لدفاتر التأريخ الشئ الذي يخلده مدى الدهر كقائدا شجاعا مميزا ورمزا انسانيا كبيرا عنيدا باسلا من اجل القيم والمبادئ الأنسانية والحرية الحقيقية ،

* لذلك هاهو يقف في تلك اللحظة وقفة
لاتليق الا به وامثاله القلة القليلة في هذا الكون من عظام وابطال التأريخ الأنساني ،

لذلك كان اغتيال صدام حسين

قرارا صهيونيا امريكيا -

تنفيذا ايرانيا فارسيا صفويا -
لذلك كل ماحدث في مكان اغتيالة كان تعبيرا عن سلوكية واخلاقية اقزام من الجبناء والمجرمون ،
وما اكده ووثقه ايضا وعراه ايضا ،* هو مانتج من ( تحريرهم - حريتهم - ديمقراطيتهم - كونفدراليتهم - تغييرهم - جديدهم ) ،

عن عمر احتلال همجي * لم نرى ابداعاته ،
الا وجعلوا من العراق ساحة قتل ونهب ودمار وفوضى ،
، الا وجعلوا من حياة العراقيون مأساوية كارثية سوداوية ،

السؤآل هو ،، لماذا اغتالوا صدام حسين بهذه الهمجية وبهذه العجالة وبهذا الحقد السادي المريض ؟؟؟

لأن صدام حسين اراد لبلاده العز ولأهله الكرامة ،
لأن صدام حسين اراد لأهلة العراقيون ان يمتلكوا القرار والأرادة والسيادة ،
لأن صدام حسين اراد لفلسطينه العربية أن ترجع لأهلها ،
لأن صدام حسين قرر التحدي والمواجهة والقتال كونه ادرك تماما ،* أن هؤلاء المجرمون معا يريدوا ضياع بلادة وضياع امته العربية ودفن قضية فلسطينهما العربية الى الأبد ،
لآنهم يريدوا لنا الأحتلال والأستعمار والأستغلال ، لأنهم يريدوننا نحن العرب والمسلمون وهذا البشر عبيدا الى ابد الآبدين ايضا ،
لذلك ابى صدام حسين
وتحدى وواجه وقاتل

ودفع الثمن الذي لايدفعه الا القلة من الرجال العظام في هذا الزمان الردئ ،
زمان الخنوع والجبن والا ضمير ، زمان الخيانة والعمالة والدناءة ،
زمان التفرج على ذبح وهدر عذرية وشرف حرائرنا العراقيات العربيات المسلمات من الذين يتزينوا فقط وفقط بالشوارب وهم ليسوا برجال --

مجدا وخلودا وعزة ورحمة
لشهداء العراق وفلسطين والأمة وللشهيد القائد الكبير الخالد
صدام حسين
حيى وانصر وأكرم الله سبحانه
مناضلي ومقاومي الأمة
وفي طليعتهم رجال المقاومة العراقية الباسلة ،
ممثلة العراق والعراقيون
الشرعية والوحيدة -

لاتنسوا ان العراق صانع
والعراقيون صناع
والعراقيات ولادات مربيات
بأستطاعتهم معا
ان يأتوا بألف صدام حسين ،
لذلك هاهو اخيه ورفيق دربه ونائبة وأمينه ابو المجاهد المقاتل ابو احمد الدوري
هاهو يواصل مسيرته الخالدة ،
لكي يتموا هو واهله واخوته ورفاقه العراقيون تحرير الحبيب العراق --
هاهي تمر ذكرى استشهاد
رجلا ولا كل الرجال





[/center]


عدل سابقا من قبل Hannani Maya في الأحد 03 فبراير 2013, 1:46 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37586
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى السادسة لأستشهاد سيد شهداء العصر صدام حسين رئيس جمهورية العراق : شعر عباس جيجان عن الشهيد صدام - قناة الرأى    الأحد 03 فبراير 2013, 1:43 pm

في الذكرى السنوية السادسة لرحيل السيد الرئيس صدام حسين رحمه الله

شبكة البصرة

عمار نصار - نابلس - فلسطين
في مثل هذا اليوم من العام السادس بعد الألفين مسيحية وفي صبيحة خير يوم اشرقت فيه الشمس صباح الاضحى المبارك كانت السماء على موعد مع عريس جديد ترك زيف هذه الارض ورحل الى حيث الخالدون هناك ترجل عن جواده وعلمنا آخر دروس الرجولة والشهامة والكبرياء علمنا اسمى معاني والعطاء..
في مثل هذا اليوم تراقص ابناء المتعة من الطائفين حوله مثل الكلاب الضالة قد كانت أعينهم كانت تخشى النظر إليه فلله درك قد كنت دكتاتورا عليهم سيدي حتى وانت في القيد اسير قد استتروا خلف القناع وكنت الشمس في كبد السماء قد سلبتهم حتى الشماتة فكيف يشمتون وكيف يضحكون وانت كالرصاص بصمودك وثباتك وعنفوانك..
نعم سيدي الرئيس في مثل هذا اليوم رحل الجسد وبيقيت فينا روحا وشموخا وعنفوان لا نعيش الماضي بحبك ولا ندفن انفسنا بين الذكريات بل نحمل حبك بين ثنايا الضلوع و مُهج العيون كيف لا وانت المدرسة التي فيها تعلمت وغيري الملاين تعلمنا فصول الوطن وفصول الشموخ و الكبرياء..
سيدي قد بكت الارض و فرحت بك السماء سيدي ما لكل حروف الابجدية أن تفيك حققك لكنك الشمس التي منها نتعلم سرد الكلام وصف حروف القصيد فسلام عليك في الخالدين سلام عليك من ياسمين الشام من اسوار القدس من دجلة الخير من نخيل الحجاز..
صدام سيدي عذرا قل لي بربك كيف أشفى منك اسمك بالدم يجري وفي القلب مستقرك سيدي والمقام
أ يا خيرَ من دُفِنَتْ بتكريتٍ أعظمهُ.. فطابَ من طِيبهن القاعُ و الأكُمُ
نفسي الفداءُ لقبرٍ أنت ساكنهُ.. فيه العفافُ وفيهِ الجودُ والكرمُ

www.youtube.com/watch?v=x3D5Iz7bHa0"
www.youtube.com/watch?v=x3D5Iz7bHa0" class="postlink" target="_blank" rel="nofollow"></A>
www.youtube.com/watch?v=x3D5Iz7bHa0" في الذكرى السنوية السادسة لرحيل السيد الرئيس صدام حسين رحمه الله ـ عمار نصار</A>www.youtube.com/watch?v=x3D5Iz7bHa0"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37586
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى السادسة لأستشهاد سيد شهداء العصر صدام حسين رئيس جمهورية العراق : شعر عباس جيجان عن الشهيد صدام - قناة الرأى    الأحد 03 فبراير 2013, 1:51 pm

https://www.facebook.com/events/368102869938615/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37586
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى السادسة لأستشهاد سيد شهداء العصر صدام حسين رئيس جمهورية العراق : شعر عباس جيجان عن الشهيد صدام - قناة الرأى    الثلاثاء 05 فبراير 2013, 6:59 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37586
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الذكرى السادسة لأستشهاد سيد شهداء العصر صدام حسين رئيس جمهورية العراق : شعر عباس جيجان عن الشهيد صدام - قناة الرأى    الثلاثاء 05 فبراير 2013, 7:01 pm

((( لو مرّت مليون سنه , اجيال وراء اجيال لنّ ينسوك مهما حدا بهم الزمان , يرحمك الباري برحمته , وادخله وامواتنا وامواتكم فسيح جنانه , اللهمّ آمين الفاتحه )))
عبدالرحمن السديس - سورة الفاتحة Abdul Rahman Al-Sudais<table style="margin-bottom: 10px; border-collapse: collapse;" id="yui_3_7_2_1_1360087156649_1987" border="0" cellSpacing="0" cellPadding="0" width="100%"><tr id="yui_3_7_2_1_1360087156649_1985"><td style="padding: 0px; border: currentColor; color: rgb(51, 51, 51); font-size: 11px; font-weight: bold;" id="yui_3_7_2_1_1360087156649_1984">www.youtube.com</td></tr></table>
عبدالرحمن السديس - سورة الفاتحة (ادعوا لي )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الذكرى السادسة لأستشهاد سيد شهداء العصر صدام حسين رئيس جمهورية العراق : شعر عباس جيجان عن الشهيد صدام - قناة الرأى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 4 من اصل 12انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5 ... 10, 11, 12  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المناسبات الاجتماعية Social events :: منتدى شهداء العراق والأمة العربية الأكرم منـا جميعـا Forum martyrs of Iraq and the Arab nation congealed all of us-
انتقل الى: