البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 شاذل طاقة شعر ملتزم ووثيقة ريادة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: شاذل طاقة شعر ملتزم ووثيقة ريادة   الثلاثاء 23 أكتوبر 2012, 10:40 pm

شاذل طاقة شعر ملتزم ووثيقة ريادة


– October 22, 2012





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



بشار عبدالله
من المفيد في هذه العجالة، ونحن نتذكر شاعر العراق الرائد شاذل طاقة، في هذه المرحلة التي يمر الوطن العربي خلالها بتغيّرات جوهرية ــ سلبية كانت أو ايجابية ــ أن نطل على نافذة من نوافذ هذا الشاعر الذي عاش ومات أمينا على مبادئ وأهداف سامية، حاملا إياها عبر مسيرته الوطنية، يحدوه، برغم المآسي الكبرى التي يمر بها العرب، بلدانا وشعوبا، يحدوه أمل ثابت لا يتذبذب بإمكانية بث روح الإحياء في الحضارة العربية وتعشيق حاضرها المتعب بماضيها المشرق. يقول شاذل
حزيناتٌ ليالينا
وليس بأفقنا نجمٌ ولا قمرُ
ومجدبةٌ مراعينا
وبياراتنا صفراء تنتحرُ
مقطعةٌ أيادينا ..
وفوق قلوبنا صخَرُ
كأنّ عذابنا قدرُ
ولكنا سننتصرُ ..
لأن إرادةً فينا
قضت أنا سننتصرُ .
ولم يكن هذ الأمل مضمونيا فحسب، بل كان على مستوى الشكل الفني الذي يحمل المضمون، فثمة نهضة في شكله الشعري تضعه في مصاف شعر الرواد الذين وعوا ضرورة التغيير الشامل حياتيا وفنيا وهو أمر أسهم في تعميق انعطافته الفنية في خمسينيات القرن الماضي في العراق وكان واحدا من قلة فتحوا الباب واسعا أمام استمرار تطور الشعر الحر في الإبداع العربي.
من هنا أجد أن من المهم التأكيد على وعي شاذل في ذلك الوقت المبكر والصعب بالتجديد المزدوج تجديد حركة الأمة وتجديد حركة الفن بوصفهما متلازمتين لا يمكن تطوير واحدة دون تطوير الأخرى، فمواصلة التغيير والتطوير عند شاذل ضرورة جوهرية، لذلك كان يحايث الخطاب السياسي التنويري عنده، تواصل في انعطافته باتجاه التجريب، فخاض تجربة البحور المركبة و المدمجة، كما خاض تجربة قصيدة النثر في بداية الخمسينات، ونحا بالقصيدة إلى السرد والغناء والملحمة، وقنّع القصيدة وخالف الرواد في توظيفهم الرموز الاغريقية، باعتماده رموزا عربية إسلامية، وعيا منه، مبكرا أيضا، بأهمية التوظيف الأمثل للرمز انطلاقا من أن الرمز هو الوعاء الحامل للوجدان الجمعي للأمة. وهذا الفهم ثبته طاقه في مقدمة ديوانه الأول المساء الأخير ، وهي المقدمة التي صارت فيما بعد وثيقة دالة على ريادته وعيا ومنجزا ليس من باب تثبيت الحق فحسب، بل من باب الاعتراف بتلازم الوعي الفني والمنجز الإبداعي جماليا، بمفهوم الوعي بالالتزام.
إن اسم شاذل طاقة يرتبط أينما ذكر في سياق الحركة البحثية، بالالتزام عربيا وانسانيا حياتيا وفنيا.
فلا يخرج قارئ لأي قصيدة من قصائد شاذل إلا وهو ممتلئ بفضاءات سنواته الشعرية المثقلة بمعاناة الإنسان ومآسي الشعوب العربية التي سحقتها آلة القرن العشرين، بين احتلال وتمزيق وتشريد، ولكن هذا القارئ لا يتنفس هذه الفضاءات المأساوية بشكل شعري قديم، بل من خلال شكل يتوافر على انفتاح في طرائق التعبير والتصوير، شكل يؤكد وعي الشاعر المبكر بأن التغيير موطئ في الحركة وليس خطوة في السكون.
AZP09


روابط ذات صلة:



112

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شاذل طاقة شعر ملتزم ووثيقة ريادة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى الشعر والادب بالعربية المنقول Forum poetry & literature with movable Arabic-
انتقل الى: