البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  عالية بايزيد اسماعيل بك . دعوة الى مقاضاة رئيس وزراء تركيا بسبب تصريحاته اللامسؤ

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: عالية بايزيد اسماعيل بك . دعوة الى مقاضاة رئيس وزراء تركيا بسبب تصريحاته اللامسؤ   الجمعة 26 أكتوبر 2012, 8:36 pm


عالية بايزيد اسماعيل بك . دعوة الى مقاضاة رئيس وزراء تركيا بسبب تصريحاته اللامسؤ


26/10/2012





[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

مالك وديننا ..لكم دينكم ولنا ديننا
تركيا تلك الدولة العلمانية المدنية الديمقراطية الحديثة المتطورة التي قامت على انقاض الدولة العثمانية المريضة والتي حكمت لاكثر
من ستة قرون مضت , والتي تعتبر العلمانية , التي جاء بها اتاتورك , احد اهم مقوماتها الاساسية والتي تحميها المؤسسة العسكرية , الا انها مع ذلك لا تزال تتعامل بعنصرية وتحارب الاديان والقوميات الاخرى , كتعاملها غير المنصف مع حزب العمال الكردستاني والقضية الكردية , والمجازر التي ارتكبتها بحق الارمن , والحملات العسكرية البربرية ( الفرمانات ) ضد اليزيديين (الايزيديين ) وابادتهم جماعيا وتهجير البقية منهم وافراغ البلاد من وجودهم لا لسبب الا لكونهم يزيديين (ايزيديين ) .
وفي الوقت الذي تنتفض فيه الشعوب العربية مطالبة بالحرية والعدالة الاجتماعية , نجد تضاربا وايديولوجيات عدة لمفهوم الحرية , فهناك من يطالب بدولة اسلامية وتطبيق الشريعة واسلمة الحياة اليومية والعودة الى الاسلام السياسي الذي يقسم العالم الى عالم اسلامي وعالم غير اسلامي بخطين متوازيين.
ومع انبعاث الفكر الاسلامي في المجتمع التركي التي تريد اعادة الاعتبار للدولة والخلافة العثمانية والذي بدات بوادره منذ سبعينات القرن الماضي عندما اسس نجم الدين اربكان حزبا اسلاميا لا يحضرني اسمه الان , والذي سرعان ما تم حله بقرار قضائي بعد فترة قصيرة , ثم اعاد اربكان تشكيل الحزب عدة مرات وتحت مسميات مختلفة وكان اخره حزب الفضيلة الذي تم حله هو الاخر بداية الالفية الثانية , حتى اسس مجموعة المنشقين عن الحزب حزبا جديدا باسم العدالة والتنمية بقيادة اردوغان.
فاردوغان اذن لا يمثل نفسه ولا يعبر عن رايه الشخصي حين يدلي باي تصريح علني فهو رئيس وزراء وعلى راس النظام التشريعي والتنفيذي والقضائي في تركيا , وهو رئيس حزب , وناطق حكومي رسمي , وبالتالي فان تصريحاته وخطاباته هي رسمية وتمثل وجهة نظر الحكومة , وهذا يعني ان اي اتهام يوجهه اردوغان لاية جهة او كيان او دولة , هو بمثابة قرار ملزم لجميع مؤسسات الدولة , لانه يعبر عن وجهة نظر الحكومة ووجهة نظر الحزب الذي ينتمي اليه اردوغان .
اوردت هذه المقدمة بسبب التصريح الذي ادلى به اروغان وهو شخص مسؤول وعلى راس السلطة الذي يجب ان يكون فيه منزها وحياديا ويقف على مسافة واحدة من جميع ابناء شعبه خاصة عندما يتعلق الموضوع بالدين والمعتقد , فقد طعن اردوغان دون وجه حق بالوجود اليزيدي (الايزيدي ) بافكار سلفية مشحونة بالحقد والتجني مما لا يمكن التغاضي عنه او جعلها تمر هكذا كاي تصريح اخر , وكانه داعية اسلامي يخطب في صلاة الجمعة , وكان الاولى به ان يعتذر عن حملات الابادة التي شنها اسلافه على اليزيديين (الايزيديين ) والتي حصدت الاف الارواح البريئة لا لشيء الا لانهم غير مسلمين مع انهم اول الموحدين بالله ولكن على طريقتهم الخاصة .
فقد ظهر اردوغان في مهرجان خطابي وهو يتهم بشكل صريح وعلني الدين اليزيدي (الايزيدي) و على الرابط التالي:
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
فهل يحق لمسؤل رفيع في الدولة من طراز اردوغان ان يسيء لمعتقد شريحة واسعة من شعبه ؟ الا يعتبر هذا التصريح وفي هذا الوقت بالذات خلقا للفتنة واثارة للنعرات الدينية والتحريض على كراهية اليزيديين ( الايزيديين ) اينما وجدوا ؟
ويبدو ان اردوغان غير مطلع كفاية على تاريخ شعبه فهو يربط اليزيدية (الايزيدية ) بالزرادشتية ولم يطلع على الادلة والشواهد التي تدحض العلاقة بين الديانتين وعلى الفرق الشاسع بينهما .
فقد جاء خطاب اردوغان تحريضيا وغير مسؤول من شخص على قمة الهرم في الدول والذي اعاد الى الاذهان الفتاوى الشرعية التي تحرض على قتل اليزيدية (الايزيدية ) وابادتهم كفتوى الملا ختي الذي افتى بتحليل واستباحة الدم اليزيدي (الايزيدي ) شرعا والذي بموجبه شنت حملة امير راوندوز العسكرية عام 1832 البربرية بكل معانيها والتي تم فيها ابادة وتشريد وترويع الالاف في ابشع عملية جينوسايد , وفتاوى الملا فرزندة الذي حرض علانية على تكفير اليزيدية ( الايزيدية ) وقتلهم واستباحة ارواحهم وممتلكاتهم بسبب معتقدهم الديني .

ان خطاب اردوغان واساءته للديانة اليزيدية (الايزيدية ) تندرج تحت باب جرائم :
ـ (التشهير)
ـ و (ازدراء الاديان )
ـ و( وتهديد بالقتل )
ـ و(التحريض على الكراهية )
ـ و ( انتهاك الحريات الاساسية )
والتي يمكن مقاضاته فيها وفق المعاهادات والاتفاقيات الدولية امام المحاكم الدولية .
فمن الغريب ان تتعرض هذه الديانة المسالمة الودودة التي تتعايش مع جميع فئات المجتمع بالفة وتسامح دون ان تتائر بالعنصرية ودون ان تسيء الى اي فئة رغم تعرضها الى العديد من المظالم الفظيعة الى مثل هذه النتهاكات
الاولى باردوغان ان يكون داعية اسلامي يخطب في الجوامع كي يبشر بدينه ويطبق فتاوى مرجعياته من التمتع بالرضيعة , ومفاخذة الصغيرة , واغتصاب الاسيرة , وارضاع الكبير , وزواج المتعة والمسيار والفريند ووو , وقتل المرتد , وترويع وسجن العقل , والقتال , والكراهية, والتكفير , والانشقاقات الدينيةا والمذهبية التي توزعت بين السنة والشيعة والوهابية والاسماعيلية والسلفية والبهائية ..والحبل على الجرار.

فجهلهم وصراعاتهم لاتنتهي .
فمن منا هو الارهابي اذن ؟
من الذي يقتل الابرياء ويفخخ ويفجرالممتلكات باسم الله ؟
لم نسمع يوما ان يزيديا (ايزيديا ) اجرم او فخخ او فجر وقتل الابرياء باسم الدين .
. فهل اليزيدي (الايزيدي ) هو ارهابي ؟


الا يكفي ان اليزيديون (الايزيديون ) غير متساوين في الحقوق والواجبات في كل البلاد المتواجدين فيها . الم يغادروا اوطانهم ويهاجروا الى الشتات ليتركوا المسلمون ينعمون لوحدهم بشرائعهم وقوانينهم كما يحلو لهم ؟ فلن يتغير شيء على الواقع لا انيا ولا مستقبليا , مجرد تكرار لسيناريوهات المؤامرة بوجه ومسميات جديدة .
متى يفهم هؤلاء ان الدين عبارة عن معتقدات واراء تختلف مع بعضها وتتفق في بعضها الاخر.؟

ان الايمان مهما كان شكله هو حق اساسي مكفول لكل انسان , وان مصادرة حقوق الاخرين بالايمان او عدم الايمان هو جريمة بحق حرية الانسان في الاختيار . اليس من حق الانسان ان يكون حتى ملحدا ولا دينيا ؟ الم تكفل جميع المواثيق والمعاهدات الدولية والدساتير حرية المعتقد ؟
ان الذين يشوهون الاديان ويستعملونها سلاحا دمويا ضد الاخرين يجب تعريتهم وادانتهم .

فهل ديننا يبشر بافكار دموية ؟
هل ديننا دين حروب وغزوات؟
ام ان دينهم لا يقبل النقد واديان الاخرين مشاعا لهم ؟
فهل سنسكت على اسائتهم وبيتهم من زجاج وهم لايكفون عن رمي الاخرين بالحجارة
؟
فما دخلهم بديننا واعتقادنا ؟..

لكم دينكم ولنا ديننا .....
ان جميع الناس سواسية امام الله لا فرق بين شخص واخر الا بالتقوى وهذا ما تبشر به جميع الاديان , وبالتالي لا يحق لاي شخص ان ينتقص من اية فئة او اشخاص او جهات بسبب معتقدهم الديني , والتاكيد على صيانة واحترام الحريات الدينية ايمانا وشعائر وطقوس .

وقد اكدت المادة 2 من ميثاق الامم المتحدةالصادر عام 1945 على احترام الحريات الاساسية ومنها حقوق الانسان دون اي تمييز .
وقد قيدت المواثيق الدولية الحق في حرية التعبير بعدم المساس بحقوق الاخرين , اما المادة 19 من العهد الدولي للحقوق المدنية والسياسية لعام 1966 والمادة 20 من الوثيقة نفسها فقد الزمت جميع الدول بسن القوانين اللازمة لحظر اية دعوة الى الكراهية القومية او الدينية . كما اكد الاعلان الصادر عن الجمعية العامة للامم المتحدة بشان القضاء على جميع اشكال عدم التسامح والتمييز القائمين على اساس الدين او المعتقد والصادر في 25 نوفمبر 1981الذي حذر في ديباجته من خطورة عدم مراعاة او التعدي على حقوق الانسان والترويج لمبادىء الاحترام والتسامحفيما يتعلق بالاديان .

واخيرا اصدرت لجنة الامم المتحدة لحقوق الانسان في 12 ابريل 2005 قرارا بشان مكافحة ازدراء الاديان ورفض كل انواع التطرف والغلو التي تحاول انكار الاخر المختلف دينيا عنه .
ان اردوغان مطالب بالاعتذار الرسمي لكافة اليزيديين ( الايزيديين ) عن تصريحاته المسيئة هذه.
ونحن اليزيديون ( الايزيديون ) سواء في الوطن ام في المهجر نحتفظ بحقنا في المطالبة بتحقيق دولي وعلني ومن ثم مقاضاة اردوغان وحكومته قانونيا وفق القوانين القوانين والمعاهدات والاتفاقيات الدولية وامام محكمة العدل الدولية على تصريحاته المنتهكة لحقوق شعب باكمله تلك ؟

عالية بايزيد اسماعيل بك



26 ,10 , 2012


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عالية بايزيد اسماعيل بك . دعوة الى مقاضاة رئيس وزراء تركيا بسبب تصريحاته اللامسؤ
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» القرين ودوره في حياة الإنسان و الامراض النفسية و العضوية
» أهمية الرياضة فى حياتنا اليومية
» صور المظاهرات فى كل انحاء العالم تضامنا مع اسطول الحرية
» أسباب آلام الظهر وكيفية التعامل معها
» ماسبب الالام اسفل البطن والافرازات المهبلية الداكنة اللون في بداية الحمل ؟

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: