البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 ╠ قيادي في آئتــلاف المالكي يتهـــم ... ╠

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20125
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: ╠ قيادي في آئتــلاف المالكي يتهـــم ... ╠   الأحد 25 نوفمبر 2012, 9:27 pm

irag

قيادي في ائتلاف المالكي يتهم إقليم كردستان بإرسال
" مسلحين بزي مدني " إلى كركوك :

الأحد : 25 ـ 11 ـ 2012

اتهم قيادي في ائتلاف دولة القانون النائب كمال الساعدي ؛ بزعامة رئيس الحكومة
نوري المالكي ، الأحد ، إقليم كردستان بإرسال " مسلحين يرتدون زيا مدنيا "
الى مدينة كركوك ، فيما اعتبر الأمر " دليلا على التصعيد " من جانب الإقليم .

وقال كمال الساعدي في حديث لـ " السومرية نيوز" إن هناك تحركات ينكرها
المسؤولون في إقليم كردستان تتمثل بإرسال مسلحين بزي مدني الى مدينة كركوك " ،
مشيرا إلى أن تلك التحركات " تكشف عن نوايا تصعيد من قبلهم إزاء الحكومة الاتحادية " .

وأضاف الساعدي أن " المشكلة بين الحكومة الاتحادية والإقليم لن تحل حتى إذا
استقال رئيس الوزراء نوري المالكي كما يرى البعض " معتبرا أن " البارزاني يتصرف
وكأن الإقليم دولة مستقلة وليس جزءا من العراق " .

وأشار الساعدي إلى أن " الساسة الكرد لا يجيبون عن أسئلة الحكومة المركزية بشأن
مستقبل الإقليم " مضيفا أن " السؤال الموجه إلى الشعب العراقي بما فيه الكرد ،
هل كردستان دولة مستقلة حتى تحشد قواتها ضد القوات الحكومية ،
وهل ذهبت تلك القوات لتقتل الكرد ، أم أنها تريد فرض الأمن وإدارة المناطق
المشتركة التي لم يحسم مصيرها دستوريا " .

وتساءل الساعدي أيضا " هل يقول لنا البارزاني إن المناطق المتنازع عليها قد حسم
مصيرها دستوريا لصالح إقليم كردستان ، وإن حدث ذلك فعلا ، فهل دخول
القوات الحكومية إليها محرم " مؤكدا أن " المسؤولين في الإقليم لا يجيبون عن هذه الأسئلة " .

واعتبر الساعدي أن " مشكلة البارزاني تكمن في طريقة إدارته لكردستان وتنصيبه
أسرته على حكم الإقليم ، وليس مع بغداد " .

وتصاعدت حدة الأزمة بين إقليم كردستان وحكومة بغداد ، عقب حادثة قضاء الطوز
في محافظة صلاح ، في ( 16 تشرين الثاني 2010 ) ، والتي تمثلت باشتباك عناصر من عمليات دجلة وحماية موكب " مسؤول كردي " يدعى كوران جوهر، مما أسفر
عن مقتل وإصابة 11 شخصاً غالبيتهم عناصر من قوات عمليات دجلة ،
الأمر الذي عمق من حدة الأزمة المتجذرة أساسا بين الطرفين، وتصاعدت حدة التوترات والتصريحات بينهما مما أنذر بـ " حرب أهلية " بحسب مراقبين ، كما اتهم كل طرف
الآخر بتحشيد قواته قرب القضاء ، الأمر الذي دفع رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي
إلى طرح مبادرة لحل الأزمة تتمثل بتشكيل قوات مشتركة من الطرفين
لحماية المناطق المتنازع عليها .

كما تدخل رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي وطرح مبادرة لتقريب وجهات النظر
وحل فتيل الأزمة ، وعقب اجتماعه برئيس الإقليم مسعود البارزاني في
( 21 من تشرين الثاني الحالي ) ، أعلن الأخير، موافقته على مبادرة النجيفي والقبول
بالتفاوض والعودة لاتفاقية العام 2009 ، المتمثلة بتشكيل قوات مشتركة
لحماية المناطق المتنازع عليها .

لكن بوادر التهدئة وحل الأزمة لم تنعكس حتى الآن على الأرض ،
في الوقت الذي ما تزال فيه القوات العراقية والبيشمركة في مواقعها ،
ولم تصدر أي أوامر لا من حكومة المركز ولا الإقليم بالانسحاب .

يذكر أن قرار تشكيل قيادة عمليات دجلة والذي أعلنت عنه وزارة الدفاع العراقية في
( 3 تموز 2012 ) ، للإشراف على الملف الأمني في محافظتي ديالى وكركوك ،
وانضمت إليها فيما بعد محافظة صلاح الدين ، أثار حفيظة الكرد بشكل كبير،
إذ اعتبروه " لعب ة" سياسية وأمنية وعسكرية ،
وطالبوا الحكومة الاتحادية بالتراجع عنه .
* المصدر / السومرية نيوز ـ بغــداد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
╠ قيادي في آئتــلاف المالكي يتهـــم ... ╠
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: