البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 صحفي عراقي يطلب اللجوء إلى دولة جنوب السودان ويعتبرها بمثابة رسالة موجهة الى السياسيين الفاسدين في العراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
siryany
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : الدانمرك
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 8408
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 13/09/2012
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: صحفي عراقي يطلب اللجوء إلى دولة جنوب السودان ويعتبرها بمثابة رسالة موجهة الى السياسيين الفاسدين في العراق   الأحد 25 نوفمبر 2012, 11:37 pm


السياسيين الفاسدين في العراق

صحفي عراقي يطلب اللجوء إلى دولة جنوب السودان ويعتبرها بمثابة رسالة موجهة الى السياسيين الفاسدين في العراق
2012-11-24 :: الرابطة العراقية نقلا عن وكالات انباء ::


عدد القراء 196









تداولت صحف ورقية ومواقع الكترونية خبر طلب أحد الصحافيين العراقيين اللجوء الى دولة جنوب السودان . وتباينت آراء وردود أفعال متابعي الخبر بين متعاطفين مع الصحافي ـ وهم الغالبية ـ وبين متهكمين ـ وهم قلة من الذين يتعاملون مع معاناة العراقي ببرود ، ويبيعون له الشعارات الوطنية الرنانة بلاتطبيق فعلي لها وإنما يجعجعون بها في تعليقاتهم ـ مثلما يدعيها السياسيون في تصريحاتهم ولا يترجمونها في أفعالهم ـ من غير أن يفهموا أن إطلاق رغبة اللجوء الى دولة أخرى إنما صرخة تعبر عن آلام الشباب العراقي ومعاناته في بلد لم يتوفر فيه حتى الآن مايمنح أولئك الشباب الاستقرار وقطف ثمار أحلامهم المؤجلة منذ سنين .


شهاب أحمد محمود ، طالب اللجوء ، شاب من جنوب العراق ، وهو صحافي تعرض للمضايقات في زمنين : العهد السابق والعهد الحالي ، فوجد نفسه تائهاً مغيباً عن التفاعل مع الحياة ، وقد ضاقت به سبل العيش الإنساني الكريم .

يبلغ شهاب من العمر 43 سنة أمضاها في العراق ، وبالرغم من هذه المدة الطويلة إلاّ إنه يشعر بالغربة فيه ، بعد أن وجد كل الأبواب موصدة في وجهه من جراء غياب الحرية الحقيقية والعدالة والديمقراطية ، فالبلد يسير الى الوراء ، والفساد بلغ أعلى درجاته ، حتى كأن العراق لايريد أبناءه ، وقد أصبحوا غرباء فيه ، بسبب طبقة سياسية عجيبة همها ربما التنكيل بكل عراقي خرج سالماً من ظروف مرحلة النظام السابق ، والمفارقة إن الذين تحملوا تبعات سنوات الحصار والمضايقات والخوف من الأجهزة الامنية خلال العهد السابق ، قد وجدوا أنفسهم في قائمة سوداء وضعتها أحزاب وبعض شخصيات كانت تعيش خارج العراق ولاتعرف شيئاً عن معاناة العراقي داخل بلده عبر عقود من الزمن المر حتى اليوم ، هذه الأحزاب جاءت لتتفرد بالسلطة هي الأخرى على وفق مبدأ الدكتاتوريات المتعددة التي تمثلها ( ديمقراطية العراق اليوم ) ، فاحتضنت أشخاصاً من الذين عاشوا داخل البلد ونقصد المتسلقين القادرين على الوصول الى الكراسي في كل زمن ، لتكون النتيجة المزيد من الغرق في أوحال الفساد مما تسبب في هدر ثروة البلد وتراجع الخدمات وتأجيل أحلام المواطن العراقي مرة أخرى .


لذا ليس غريباً على من يجد نفسه متضرراً مظلوماً في كل زمن أن يحاول البحث عن ذاته الضائعة والمغيبة قسراً ، من خلال التطلع للعيش في بلد آخر ، وإن لم يكن متقدماً . ولم يجد شهاب سوى بلد جنوب السودان ليطالب عبر الانترنت باللجوء اليه ، عسى أن يعوض فيه سنوات شبابه الضائعة ، ذلك إنه بلد وليد قدم تضحيات جسام للحصول على الاستقلال بعد أن عانى الاضطهاد والإجحاف والظلم كثيراً ، وهو يشبه مدن جنوب العراق التي عانت الكثير من جراء السلطة المركزية سابقاً واليوم ، على وفق تعبير طالب اللجوء ، الذي يشعر بأن جنوب السودان قادر على إعادة إنسانية هذا الشاب اليه ، لأنه بلد وليد يبدأ من الصفر وستكون شخصيته وقيمته من قيمة الإنسان الذي يعيش فيه .


ومع وصف شهاب طلب لجوئه بأنه صرخة الى المسؤولين الفاسدين الذين ستؤدي أعمالهم الى إفراغ العراق من أبنائه ، فإننا نعرض هذا الموضوع ليس بصفته قضية شخصية كما فهمها بعض السذج والمنتفعين من فوضى البلد ، وإنما بصفته قضية عامة تعبر عن هموم العراقيين الذين كانوا يحلمون بعراق جديد يتفيؤون تحت أشجاره الوارفة ، فإذا بهم يجدون أنفسهم يهيمون في قفر جديد . فهل تنفع الذكرى ياأصحاب القرار في العراق لإنهاء الكابوس المرعب الذي جعل العراقي يشعر بالغربة في بلده ؟!! بقلم (أسماء محمد مصطفى / أديبة وإعلامية عراقية )

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20117
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: صحفي عراقي يطلب اللجوء إلى دولة جنوب السودان ويعتبرها بمثابة رسالة موجهة الى السياسيين الفاسدين في العراق   الأربعاء 28 نوفمبر 2012, 6:27 pm


ليس الصّحافي وحدهُ يفكّر بالهجرة !
فكثيرونَ ضاقت بهم سبل العيش الكريــم والنّظيف !
شكراً اخي سرياني للخبر .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
صحفي عراقي يطلب اللجوء إلى دولة جنوب السودان ويعتبرها بمثابة رسالة موجهة الى السياسيين الفاسدين في العراق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: