البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 على ابواب انتخابات اخرى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زائر
زائر



مُساهمةموضوع: على ابواب انتخابات اخرى   الجمعة 14 ديسمبر 2012, 2:21 pm




على ابواب انتخابات اخرى

اعيان القيسي

الإخوة ولاخوات الحذر الحذرمن المشاركة في ألإنتخابات فستكونون شركاء معهم في القتل والتدمير وكل افعالهم القذرة التي لمسناها ورأيناها بام أعيننا فاتقوا ألله في ألعراق بلدكم وأهله أهلكم ولاتعينوا هؤلاء المجرمين والقتلة على البقاء في الحكم فمصيرهم مزبلة التاريخ ولله ا لمستعان
دوما نسمع من تصريحات جوفاء ولكن صبرنا ان الله ورسوله قد بلغنا سياتي اراذل القوم ليحكموا ارض المسلمين
وألف حسرة عليك والله يابغداد أورثتنا دمعا لا يجف وحزنا يمزق كل فؤادتسعة أعوام قضت وانت في كل يومتلبسين ثوب الحداد وحوش تولت الحكم فيك وزرعت في كل شبر قتلى بلا أعداد ذل رجالك ثكلت نساوك وماتت ضحكة الأطفال بأيد مارقين وشلة أوغاد تسيل دماء ابناؤك وتمزق اجسادهم بألوان العذاب وجحيم العتاد شتتو هليك وتفرق الأحباب والأصحاب في كل واد يعبث ويدمر فيكدون هوادة كل فاق سفاح وكل باغ وعاد ألا لعنة الله عليهم في الدنيا والآخرة وفي القرب والبعاد مصير أسود آت عليهم كوجوههم الكالحة السواد بغدادلن تنحني ستستعيدعزها بعون الله وبالشرفاء من العباد ستنهضين يابغداد وستبقين أبيةعصية رغم أنف الأعداء الانجاس
الله ينتقم من كان السبب اللهم عليك بكل العملاء وكلاء المحتل قتلة الشعب العراقي اللهم عليك بكل الموظفين لدى الأحتلال من الرئيس الثور مرورا برئيس الوزراء بنوابه الأربعة و بقية الوزراء و من يخدمهم و الى كافة البرلمانيينالعراق يحترق من الانفجارات والبرلمان يسلب حقوق العراقيين الأمن والأمان من القضايا الضرورية التي يحتاج لها الشعب لكي يعيش بصورةطبيعية اعتيادية ويقوم بمهامه التي على عاتقه وكل شعب مالم تتوفر فيه هذان الأمران لم يقدر أن يطمئن على كل ما يملك وما يحوز عليه من خيرات وحتى نفسه لا يستطيع أن يأمن عليها وهذان العنصران قد فقدا في العراق فنحن نرى وكل العالم يشاهد ما يحدث من دمار وانفجارات تحصد رقاب وأرواح العراقيين الأبرياء المساكين من الرجال والنساء من الشيوخ والأطفال قد تلاشت الجثث وتطايرت الأجساد وتقطعت إلى أجزاء متناثرة يصعب جمعها في بغداد الحبيبة المفجوعة ,ايام سوداء دامية كباقي الأيام الدامية ولكن لم نرى ولم نسمع من التحقيقات الماضيةوالانفجارات السابقة سوى البعثيين والقاعدة هي التي فعلت لكن كيف ومن هو المسؤول ومن هو الذي ساعد هذه القاعدة أو البعثيين هذا لو سلمنا بأنهم البعثيين والإرهابيين من القاعدة وهل جعلوا من التفجيرات عبرة وعظة ودرس لأخذ الحيطة والحذر من هكذا أمور وهل قدموا لنا من الذي قام بالتفجيرات الماضية ومن هو الرئيس والمحرك والمدبر لها كل هذا لم يقدموه للشعب العراقي المظلوم المغلوب على أمره ولو رجعنا قليلا لإعادة النظر في الشخصيات التي تحكم العراق وتسيطر وبيدهازمام الأمور لوجدنا إنها هي التي قتلت الشعب وهي التي يتمت الأطفال وهي التي رملت النساء وقتلت الشيوخ وهجرت العوائل في الداخل والخارج وهي التي سلبت حق المواطنين العراقيين بشكل مباشر وتعاون بعض الكتل معها وبدعم دولي وإقليمي هناك مخطط يراد بهالنيل من العراقيين هناك مطامع في خيرات العراق منقبل دول مجاورة مثل إيران التي تلعب دور الهجوم في تمزيق الصف العراقي وتأسيس الطائفية المقيتة وسلب لخيرات العراق وتجيد الجهلة المرتزقة أتباع الجاهل مقتدهلضرب العراقيين الأبرياء وهناك جهة المجند الأخر للقاعده الارهابيه الذين لا هم لهم سوى قتل العراقي وزعزعة أمنه وكل هذا بتواطؤ وخضوع وخنوع من قبل الأحزاب الحاكمةحزب الدعوة بقيادة المالكي الأرعن الذي لا هم له سوى حصد مقاعد أكثر في البرلمان القادم والضحك على الناس وخداعهم مرة أخرى كما فعلها في انتخابات مجالس المحافظات وفيلق بدر وعصابة الجاهل مقتده الذين هم الورقة الرابحة التي تلعب عليها إيران في العراق وتهديد باقي المكونات ان فيلق بدروعصابات جيش مقتده النذل تفجر بالشعب العراقي بدعم وتمويل إيراني مالذي جناه العراقيين منذ الانتخابات البرلمانيةالقتل و. التهجير العنصريةو البطالة .و التمييز الطائفي و. التمييز الطبقي.و.التمييز المناطقي و.. التمييز التحزبي ..و التمييز الوظيفي الى ما لا يعد اويحصى من السيئات. هذا ناهيك عن السياسة الخارجية لهم حيث يتصارعون بل ويتسابقون على بيع العراق بمختلف الصور واعتقد انه لا يوجد اي منكر لهذه الامور التي ذكرت لانهكما اسلفنا هي من صميم الواقع المأساوي العراقي نعم نجد من ينكرها بل ويتبجح بالعكس فالذي ينظر الى كلام الساسة في وسائل اعلامهم المأجورة عندما يوصفون لك العراق بأحسن صوره والعراقيين بأفضل حالاتهم مبروك لحكومه الهالكي ولاسياده القذرين على نزيف دم المواطن العراقي البريء . اذا كانواصحاب غيره فليستقيلوا ويتركو الحكم للشعب الذي عاش الويلات . اللهم ارحم الشهداء واسكنهم فسيح جناتك اللهم انتقم من الظالم وانصر المظلوم اللهم اخسف الارض بهم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
على ابواب انتخابات اخرى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: