البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 تفجيرات دامية تهز العراق عشية ذكرى رحيل الاحتلال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: تفجيرات دامية تهز العراق عشية ذكرى رحيل الاحتلال    الإثنين 17 ديسمبر 2012, 9:26 pm

سلسلة تفجيرات هزت 14 منطقة بالبلاد

تفجيرات دامية تهز العراق عشية ذكرى رحيل الاحتلال




بغداد - قتل 48 شخصا على الأقل وأصيب نحو 125 بجروح في سلسلة انفجارات دامية الاثنين هزت نحو 14 منطقة مختلفة في العراق بينها مناطق متنازع عليها، عشية الذكرى الأولى للانسحاب الأميركي.

وجاءت هذه التفجيرات غداة مقتل 19 شخصا وإصابة العشرات بجروح الأحد في يوم دام آخر في بلاد تشهد منذ اجتياحها عام 2003 على أيدي قوات تحالف دولي قادته الولايات المتحدة أعمال عنف يومية قتل فيها عشرات الآلاف من مدنيين ورجال أمن.

وهجمات الاثنين هي الأكبر منذ مقتل خمسين شخصا في 29 تشرين الثاني/نوفمبر.

وتأتي هذه الهجمات عشية ذكرى الانسحاب الأميركي التي تصادف غدا الثلاثاء، وفي وقت تشهد العلاقة بين الحكومة المركزية في بغداد وسلطات اقليم كردستان توترا سياسيا وأمنيا على خلفية تشكيل قوات حكومية لتتولى مسؤولية مناطق متنازع عليها.

ولم تتبن هذه الهجمات أي جهة حتى الآن، علما أن تنظيم دولة العراق الإسلامية، الفرع العراقي لتنظيم القاعدة، عادة ما يتبنى في وقت لاحق هجمات من هذا النوع، كما أنه لم يصدر أي موقف عن الرئاسات الثلاث التي عادة ما تلتزم الصمت خلال أيام العنف الدامية المتواصلة منذ 2003.

وقال علي الحيدري الخبير العراقي في الشؤون الأمنية والاستراتيجية لوكالة فرانس برس إن "تنظيم القاعدة يستغل أي صراع في المجتمع، وعندما يظهر خلاف تحدث موجة من التفجيرات".

وأضاف أن "موضوع الخلاف بين الاقليم والمركز موضع استغلال من تنظيم القاعدة "..." الذي يرى فرصة لدق اسفين بين مكونات الشعب العراقي من أجل نشوب خلاف أكبر أو حرب".

وفي تفاصيل الهجمات، قال ضابط برتبة ملازم أول في شرطة الموصل "350 كلم شمال بغداد" لفرانس برس إن "سبعة مدنيين قتلوا وأصيب 12 بجروح بانفجار سيارة مفخخة وسط قرية خزنة شرق الموصل"، وهي قرية يسكنها نحو 3500 من اتباع طائفة الشبك، وأكد طبيب في مستشفى الموصل تلقي جثث القتلى السبعة.

وكانت القرية ذاتها تعرضت في العاشر من اب/اغسطس 2009 إلى هجوم بشاحنتين مفخختين قتل فيه 28 شخصا وأصيب 155 اخرون بجروح وأدى إلى تدمير 35 منزلا في القرية الواقعة على بعد نحو 15 كلم شرق الموصل.

وتطلق تسمية الشبك على مجموعة كردية غالبيتها من الشيعة وذلك نظرا لتشابك معتقداتهم الدينية مع ديانات قديمة وحديثة.

في موازاة ذلك، قتل جندي بإطلاق نار من قبل مسلحين مجهولين هاجموا نقطة تفتيش للجيش في شمال الموصل، بحسب الملازم أول في الجيش خالد الياسري والطبيب طارق النعيمي من مستشفى الموصل العام.

وهاجم مسلحون مجهولون أيضا نقطة تفتيش للشرطة في غرب مدينة تكريت "160 كلم شمال بغداد" ما أدى إلى مقتل شرطي وإصابة ثلاثة آخرين بجروح، بحسب ما أفاد مقدم في شرطة تكريت.

وأوضح المصدر أن المهاجمين فروا باتجاه حي صناعي في المنطقة، وما إن وصلت قوة من الشرطة إلى المكان حتى فجروا سيارة مفخخة بها أدت إلى مقتل أربعة من الشرطة وإصابة عنصرين آخرين بجروح.

وقتل أيضا ثلاثة جنود بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم في منطقة البوصليبي القريبة من الضلوعية "90 كلم شمال بغداد"، بحسب ما أفاد نقيب في الجيش ومقدم في شرطة الضلوعية.

كما أعلن مقدم في شرطة الدجيل "60 كلم شمال بغداد" وطبيب في مستشفى بلد "70 كلم شمال بغداد" عن مقتل عراقي واصابة عشرة زوار إيرانيين على الأقل بجروح في انفجار سيارة مفخخة استهدفت حافلة كانت تقلهم بين بغداد وصلاح الدين.

وفي طوزخرماتو "175 كلم شمال بغداد" انفجرت سيارتان في حي جميلة قرب حسينية وسط القضاء، ما أدى إلى مقتل خمسة أشخاص على الأقل وإصابة 26 بجروح، وفقا لمقدم في شرطة القضاء ومسعفين، وأوضح مصدر أمني في طوزخرماتو أن 16 منزلا تهدمت جراء الهجوم.

ويذكر أن طوزخرماتو وقرية خزنة في الموصل تقعان ضمن منطقتين متنازع عليهما بين الحكومة المركزية في بغداد واقليم كردستان الذي يتمتع بحكم ذاتي.

وأعلن النقيب برزان محمد عزيز الجبوري من شرطة الحويجة أن مسلحين مجهولين هاجموا نقطة تفتيش تابعة لقوات الصحوة قرب ناحية الزاب غربي كركوك 95 كلم مما أدى إلى مقتل أحد عناصرها.

وانفجرت كذلك ثلاث عبوات ناسفة قرب بعقوبة "60 كلم شمال بغداد" وفقا لعقيد في الشرطة وطبيب في مستشفى بعقوبة العام قتل فيها مدني واحد وأصيب أربعة مدنيين بجروح.

وقتل شرطي بانفجار عبوة لاصقة بسيارته وسط بعقوبة، كما قتلت امرأة اطلق النار عليها مسلحون في وسط بعقوبة أيضا، وفقا للمصادر ذاتها.

وفي غرب البلاد، سقطت عشر قذائف هاون من مناطق مختلفة من الصحراء على حي الميثاق في منطقة الرطبة "385 كلم غرب بغداد" ما أدى إلى مقتل شخصين واصابة تسعة بجروح، بحسب طبيب من مستشفى الرطبة وعضو المجلس المحلي عبد الرحمن محمد عواد.

وأعلن النقيب عبد الحافظ المحلاوي من مركز شرطة الخالدية "10 كلم غرب الفلوجة" أن سيارة مفخخة أمام مصرف الرافدين انفجرت وقتلت أربعة من الشرطة ومدنيين اثنين وإصابة سبعة آخرين من اصحاب المحلات المجاورة بجروح.

ورأى الحيدري أن "تفجيرات البارحة واليوم مدروسة بعناية، وربما تكون مرتبطة بدول خارجية"، وأضاف الخبير الأمني والاستراتيجي أن "المشكلة تكمن في ضخ المال في سوريا وفي العراق "..." خصوصا أن في العراق كثير من الفقراء والجهلة الذي يتبعون نصائح رجال دين، ومع المال يصبح كل شيء مقبولا".


Alarab Online. © All rights reserved.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تفجيرات دامية تهز العراق عشية ذكرى رحيل الاحتلال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: