البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 بدل ان تكون نعمة اصبجت البطاقة التموينية مشكلة المواطن الكرمليسي في كل الأوقات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37592
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: بدل ان تكون نعمة اصبجت البطاقة التموينية مشكلة المواطن الكرمليسي في كل الأوقات   السبت 15 مايو 2010, 10:41 pm



بدل ان تكون نعمة اصبحت نقمة
البطاقة التموينية... مشكلة المواطن الكرمليسي في كل الأوقات

عنكاوا كوم - كرمليس - خــــاص

يعاني المواطن العراقي بشكل عام والكرمليسي بشكل خاص من ذوي الدخول المحدود من مشكلة تسمى "البطاقة التموينية" التي يندر ان يحصل على المفردات التي تتضمنها بشكل كامل وفي موعدها المحدد، تتفاقم المشكلة وسط الارتفاع الجنوني الذي تشهده اسعار المواد الغذائية في الاسواق المحلية.
واصل المشكلة ليس وليد هذه الفترة بل منذ ان فرض الحصار الاقتصادي على العراق ايام النظام العراقي السابق، اذ كانت اغلبية مفردات البطاقة التموينية في حال توزيعها، منتهية الصلاحية ولا تصلح غذاءً، بشرياً. لم يتبدل الامر كثيراً الان رغم تغير النظام وتغير الحكومة، فمشكلة المواطن من البطاقة التموينية لا زالت على حالها، تتأخر دائماً رغم ان المفردات التي يتم توزيعها من أردء الانواع.
وفي بلدة كرمليس، الواقعة على بعد 28 كم شرق مدينة الموصل ويقطنها ما يزيد على 5400 نسمة هناك أربعة وكلاء للحصة التموينية جميعهم يصفون وضع البطاقة التموينية بـ "المأساوي" من ناحية عدم وصول معظم مفردات البطاقة التموينية إليهم لأشهر طويلة وحرمان المواطن البسيط من هذه المعونة .
يقول الوكيل رغيد يوحنان وهو مدرس في ثانوية كرمليس لموقع "عنكاوا كوم" إن "أسعار المواد الغذائية بالسوق المحلي اخذت بالأرتفاع والسبب برأيي هو عدم إيصال مفردات البطاقة كاملة ً للمواطن ".
واشار الى ان السؤء في ايصال مواد البطاقة التموينية في موعدها المحدد تتفاقم خلال العاميين الماضيين.
وقال الوكيل و.ب " الأرباك الذي يحصل لنا هو نتيجة وصول بعض المواد وليس جميعها".
يتهم وكلاء البلدة الجهات المسؤولة بوزارة التجارة بالتقصير من جهة إيصال جميع المفردات للمواطن .
وعن التقصير في إيصال المفردات، يقول مسؤول تجهيز وكلاء الحمدانية وكرمليس من مخازن الموصل الرئيسية التابعة لوزارة التجارة (يحتفظ الموقع بأسمه) ان " السبب في تأخير ايصال المواد الى المواطن يعود الى عدم وصولها من بغداد، اذ لا يوجد في مخازن نينوى الا المواد التي نقوم بتوزيعها على البلدة".
وأضاف انه يقوم بالعمل الموكل اليه عن طريق جمع حصة وكلاء كرمليس وعدد من وكلاء البلدات المجاورة، ليقوم بعدها بجلب ما موجود في مخازن الموصل اليهم.
وقال ان البطاقة كانت تحمي المواطن في كرمليس وتسد قسم من حاجياته، وتحميه من الظروف المعاشية الصعبة وارتفاع الاسعار لكنها لم تعد كذلك اليوم.
المواطن ي.ي يقول أن "لا يصل الينا من المفردات الا القليل كما ان الوكيل يقوم بأستحصال مبالغ مالية مقابل أجرة السيارات التي تنقل المواد ونحن لا نعرف في الحقيقة لأي شهر يجمعها، للحالي ام للأشهر السابقة".
وتساءل عدد من أرباب الأسر عن عدم إيصال المفردات إليهم، قائلين " أين السكر، أصبح كالحلم، لا نراه لعدة أشهر، ومنذ فترة طويلة لم نستلم الغسول والبقوليات، لماذا يقولون لنا حصة؟".
يصف أكرم عبوش مادة الطحين، قائلاً ان "الطحين الذي يصل إلينا يكاد يكون غير صالح كي يعجن للخبز
" .
نقلا عن عنكاوا . كوم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بدل ان تكون نعمة اصبجت البطاقة التموينية مشكلة المواطن الكرمليسي في كل الأوقات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: كرملش , ܟܪܡܠܫ(كل ما يتعلق بالقديم والجديد ) وبلدات وقرى شعبنا في العراق Forum News (krmelsh) & our towns & villages :: منتدى اخبار كرمليس ( كرملش ) وقرى وبلدات شعبنا في العراق Forum news krmlis (krmelsh) & our towns & villages-
انتقل الى: