البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 آهات من الشجن العراقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: آهات من الشجن العراقي   الخميس 26 نوفمبر 2009, 4:58 am

آهات من الشجن العراقي
مصطفى حسين السنجاري

يا عراق
يا أحلى ، ويا أبهى الأسماءْ
حضنك -رغم الخوف والداءْ،
ورغم الأعداءْ-
أشهى وألذّ من حضن النساءْ

يا امرأة تعيشُ في دمي،
أشربُها بلا فمِ.
كالقطِّ الأليف ،
كالطفل الرضيع،
في أحضانها أرتمي....

يا وجها يكتنز كل وجوه الغالين،
ويجسِّدُ كل قصائد العشق البابلية،
وطلاسم السحر السومرية،
ويزرع -في كل مساماتي-
الغاما عاطفية.

يا وطنا ما غادرتُه كالباقين،
لأفرَّ بجلدي من زحمة الدبّاغين،
بل علّقته على كتفي،
مثل حقائب التلاميذ،
معبّأةً بالأناشيد، والكتب المدرسيةْ.

وحملته مثل جراب الطرّارين،
في أزقة الأنترنيت،
أستجدى له خبز الحب، والعافية
في زمن الجدب العاطفي.

وأنا أصطنع الغربة فيه-
مثل المجنون- كي أشتاق إليه،
وأهذي باسمه
عراق....
عراق....
عينك :عيني، وعمري
وراؤك : روحي
والألف:أبي،
وأمي، وأخي، وأختي، وأنا.
والقاف,,قلبي ،وقبري

يا وطني....!!
يا قطعة من عدن ِ،
جراحاتك.... تؤلمني،
ودموعك تحرقني ،وتغرقني،
والأنياب التي تنهش
في لحمك .. تنهش في بدني.

يا وطني،
أسكن فيك بالإيجار..؟؟
وأنت تسكنني...!!

أنا - يا وطني -
محب من الطراز الفريدْ.

أعشق بكل عنف الثوار،
ولا أدري ما أريدْ..!!

أدفع كل عمري
- لأجل عزك يا عراق -
لمن يذبحني من الوريد إلى الوريدْ.

أنا كالبلبل الكسير،
كالمحب الأســــير،
بترانيم حزني ..سعيدْ

في بلادي ..!!
موتى .. يدفنون موتى،
في صمت بليدْ.

وآلام زيدْ
- في بلادي -
لا يُهدّئُ روعها ،غير آلام عبيدْ

والشعر في بلادي،
مثل الماء، والهواء
ولكن .. بلا خمرة بيت القصيدْ

أنا صيّادٌ يا وطني
في فيافي نائية،
في ركن بعيدْ،

غادره الغزلان،
لم يبق غير الوعول ..!!
فأي شـــــــــــئٍ أصيدْ؟؟

للثعالب أوجار،
وللطيور أوكار،
وكل عاشق عراقي
- على باب كلِّ كهف ٍ-
باسط ٌ ذراعيه بالوصِيدْ..!!

في بلادي..
تتوهَّج ((الأنا))
ولْيضرِبْ ((الآخرُ)) رأسه.. في الحديدْ

في بـــــــــلادي..َ
القـــــتل متّصلٌ،
والسلبُ متّصلٌ،
والخوف متّصلٌ،
والجوع متّصلٌ،
وما نفد الرصيدْ..!!

والمجد في بلادي
للمحتل، والمحتال،
والسارق العتيدْ،

والعاشق المسكين،
يتلذَّذُ بالشجن الفراتيِّ،
صابرٌ وعنيدْ،

يجترُّ حزنَه وصبرَه،
والأملُ المذعورُ - في ضميره - طريدْ

لا زال في المقعد الخلفيِّ،
- من قافلة الزمان -
قَـــــــــــعيدْ..!!

يدعو ..علَّ الصيفَ القاحلَ
يمطرُ .. فالمطرُ مفيدْ.

أو علَّ شتاءً ،أي شتاءٍ..
يأتي بسلال الخير،
عبرَ البريدْ.

أو علَّ يولد - من رحِم ِالصَّبر ِ
المُخَضْرَمِ - صبحٌ جديدْ.

ما أتعسَ مَنْ صامَ العمرَ،
وما تقَيّأ الزمانُ بعيدْ.

أحلى ما في وطني
أنك حرٌّ في أن تقول
ما تشاء،
متى تشاء،
كيف تشاء....
ولكن ،لا أحد يسمع النداء
فالكلام هنا, مثل الغناء
في الطاحونة القديمة،
هـــــــــــــــواء
وخــــــــــــواء
وهراء...!!!!

</B></I>
__________________
أحـــــبكـ فوق حُبِّ الذّاتِ حـــتّى
كأنَّ اللهَ لـــمْ يَخْـــــلقْ سِــــــواكـ
مصطفى السنجاري

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
آهات من الشجن العراقي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى الشعر والادب بالعربية المنقول Forum poetry & literature with movable Arabic-
انتقل الى: