البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 المنتخب العراقي يواجه اليوم نظيره الكويتي فـي مباراة تحدد هوية المتصدر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كريمة عم مرقس
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 24429
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 31/01/2010
الابراج : الجدي
التوقيت :

مُساهمةموضوع: المنتخب العراقي يواجه اليوم نظيره الكويتي فـي مباراة تحدد هوية المتصدر   الأربعاء 09 يناير 2013, 8:48 am

+
----
-


حكيم شاكر أكد جاهزية «أسود الرافدين».. وغوران ألمح إلى تغيير طريقة لعب «الأزرق»
يواجه نظيره الكويتي المنتخب العراق يوم فـي مباراة تحدد هوية المتصدر

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



المنامة - من البعثة الاعلامية لاتحاد الصحافة الرياضية

يخوض المنتخب الوطني في الساعة الرابعة والربع عصر اليوم الإربعاء، بتوقيت بغداد مباراته الثانية أمام المنتخب الكويتي في ملعب مدينة خليفة الرياضية، في أطار الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية لخليجي 21 في البحرين، يسعى لاعبونا في هذه المباراة الى فك العقدة الكويتية المستمرة منذ عام 1988 من أجل كسب فوز مهم يضعه مباشرة في نصف نهائي البطولة.



حكيم شاكر: جاهزون للمهمة


وصف حكيم شاكر مدرب، المنتخب الوطني مباراة الكويت بانها نقطة فاصلة في منافسات المجموعة الثانية لبطولة خليجي 21 الجارية حاليا في العاصمة البحرينية المنامة، وقال شاكر في المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر أمس الثلاثاء، المنتخبان العراقي والكويتي يتصارعان على صدارة المجموعة، ونريد من فريقنا ان يواصل العطاء بنفس التميز الذي كان عليه في مباراة السعودية من أجل ضمان التأهل المبكر الى نصف نهائي البطولة بعيدا عن تعقيدات الحسابات في المباراة الاخيرة للمجموعة.

واضاف، ان المنتخب الكويتي من المنتخبات القوية ويمثل تأريخا كبيرا في بطولات الخليج التي يحمل لقبها الاخير، فضلا عن فوزه بالرقم القياسي لعدد مرات الفوز بالبطولة، وقد تهيأنا جيدا للمباراة، ولايشكو فريقنا من اية اصابات بعد شفاء بعض اللاعبين من الاصابات الطفيفة التي لحقت بهم في اللقاء الافتتاحي لنا.

وحول الاسلوب الذي سيعتمده في المباراة قال حكيم: علينا ان نلعب بواقعية، والفريق الكويتي معروف لدينا خاصة ولايعني تأخرهم في التسجيل امام اليمن ان الفريق يعاني من مشكلة لانه يملك لاعبين قادرين على تغيير النتيجة في اي وقت، بالنسبة لنا نأمل إدامة الأفراح العراقية، خاصة واننا نعد المشاركة في البطولة استعدادا لبطولات اكبر ولإعداد جيل جديد للكرة العراقية.

ورفض شاكر، ترشيح اي فريق للفوز باللقب مشيرا الى ان لكل مباراة ظروفها، وسينال الكأس الفريق الأفضل أداء في الميدان، وتنفيذا للأساليب المناسبة في المواجهات التي يخوضها.

وختم حديثه بالقول، لكل مباراة حساباتها وظروفها ونظام لعبها، وقد اعددنا العدة للخروج بنتيجة ايجابية باذن الله، وعلينا ان نكون بمستوى الحدث دائما.



حمادي احمد:جئنا لإحراز اللقب


وخالف اللاعب حمادي احمد، رأي مدربه بقوله، لم نأت لمجرد المشاركة فقط بل لإحراز اللقب، لدينا الثقة والحافزية بالملاك التدريبي واللاعبين، مباراتنا مع الكويت في غاية الصعوبة لكننا على أتم استعداد لها بتحضير خاص، معنوياتنا عالية ونرغب في مواصلة عروضنا القوية اعتمادا على تشكيلتنا المتجانسة بين لاعبي الخبرة والعناصر الشابة، نعرف عناصر قوة الفريق الكويتي وسرعة اداء لاعبيه، لكننا نملك الطموح والاندفاع لتسجيل حضور مؤثر ونتيجة ايجابية امام أقوى المنافسين في البطولة الخليجية.



غوران: سنلعب باسلوب مختلف


أما غوران، مدرب منتخب الكويت فقد قال في المؤتمر الصحفي الخاص به تدربنا جيدا لهذه المباراة وأعددنا اسلوبا مختلفا عن مباراة اليمن يتناسب مع قوة المنتخب العراقي، الذي شاهدنا مباراته مع السعودية وتعرفنا على عناصر قوته وضعفه، وهو فريق متكامل يتحكم جيدا في الكرة، ويجيد تنفيذ الكرات العالية والعرضية، ولديه لاعبون جيدون في مختلف مراكز اللعب.

المنتخب العراقي قوي وهو منتخب كبير، كما يمتلك اللاعبون العراقيون السرعة والدقة في التمريرات والهجوم، لذلك ستكون لدينا مجموعة تغييرات واسلوب مختلف عن ذلك الذي خضنا مباراة اليمن ويجب أن نكون حذرين كثيراً في اوقات المباراة.

واضاف غوران، " فزنا على اليمن وكسبنا ثلاث نقاط مهمة والمباراة كانت خطوة الى الامام، لاعبونا لم يقدموا كل ما لديهم في تلك المباراة غير انهم يملكون العزيمة والارادة لتقديم اداء جيد على مستويي النتيجة والاسلوب العام، نعرف انها مباراة ليست سهلة كون الفائز في المباراة سيضمن التأهل الى نصف النهائي، ونحن جاهزون للقاء لتقديم الصورة الحقيقية لفريقنا في سعيه الحثيث للمحافظة على اللقب".

ورفض المدير الاعلامي للمنتخب الكويتي الاجابة عن سؤال وجه الى المدرب يتعلق بترشيحات الشيخ احمد الفهد لمنتخبات العراق والسعودية وقطر للمنافسة على اللقب، قائلا: ليس للمدرب علاقة بتصريحات وترشيحات اي شخص.



حمود يطالب بالمزيد
من النجاحات


أكد ناجح حمود، رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم على المضي قدماً في منافسات خليجي 21 بعد كسب نقاط المواجهة السابقة لمنتخبنا الوطني امام نظيره السعودي في مستهل مشوارهما ضمن المجموعة الثانية، التي تضم الى جانبهما منتخبي الكويت واليمن، لما لها من دافع معنوي كبير لمواجهة المنتخب الكويت في موقعة اليوم الاربعاء.

وقال حمود في تصريح للبعثة الاعلامية المرافقة لمنتخبنا الوطني في البطولة، بالتأكيد بعد نجاحنا في كسب نقاط المباراة امام المنتخب السعودي في المواجهة الاولى من مشوارنا يحتم على الجهاز الفني واللاعبين ان ينتقلوا الى مباريات الدور الاخر من بوابة المنتخب الكويتي، واضاف حمود نحتاج الى الكثير من الجهد، نحتاج الى الكثير من الالتزام والابداع، الفريق الكويتي فريق ممتاز ويسعى للدفاع عن اللقب بعد ان كسب نقاط مباراته الاولى امام اليمن ويشاطرنا الطموح نفسه للانتقال الى الدور المقبل.

وتابع لدينا فريق جيد وممتاز وإن لم نظهر بمستوى فني راقي امام السعودية لكن كسب النقاط يعد الأهم، إذ نحتاج الى الكثير من التحرر ومن التوجس او ما شابه ذلك، ولكوننا فريقا يمثل العراق نستطيع ان نلعب بامكانيات اعلى من هذا، نعتقد ان الفريق العراقي ان لعب بالامكانيات المعروفة لديه ستكون الإمور متاحة ومتيسرة، وردا على سؤالنا عن الفوز على السعودية وما له من تأثير إيجابي على اللاعبين، قال إننا متفائلون ببناء فريق قوي قبل ان اكون متفائلاً بالنتائج، ان كانت المباريات تساعد في بناء الفريق ولم تتحقق النتيجة فأنا اقبل بها، مع ذلك أطمح للنتائج مع الفريق لكي يسير الهدفان في خط متواز، نعم ان الفريق السعودي فريق منافس واعتقد انه سيعود للمنافسة، بالتأكيد الفوز على السعودية سيعطي اللاعبين الكثير من الدعم والاسناد في المباريات المقبلة ومنها مباراة الكويت.



صبري: سنقدم الأفضل


فيما قال نور صبري، حارس مرمى المنتخب الوطني اعتقد ان فريقنا بإستطاعته تحقيق نتيجة طيبة في مباراة الكويت بعد الفوز المستحق على المنتخب السعودي في مباراتنا الاولى، ما يعطي دافعاً معنوياً كبيراً للاعبينا من الذين حققوا النجاح والتميز في هذه المباراة التي ستمنحنا العزيمة والاصرار في مواجهة المنتخب الكويتي الشقيق الذي يشاركنا صدارة المجموعة.

واضاف صبري، تعد مواجهة الكويت فاصلة ومهمة لقوة المنتخبين، اذ تبقى ارادة لاعبينا حاضرة لتحقيق نتيجة جيدة تفرح انصار الكرة العراقية على الرغم من صعوبة المهمة لقوة الفريق الكويتي كونه رقماً صعباً ومنافساً عنيداً على اللقب والذي يعد صاحب الرقم القياسي بعدد مرات احراز اللقب الخليجي.

وتابع نأمل ان يكون اللاعبون بمستوى المسؤولية المناطة بهم في هذه المواجهة والتي تعد البوابة لصدارة المجموعة والانتقال الى الدور المقبل بثقة واطمئنان كبيرين، وهم الاقدر على فعل ذلك إزاء تضافر الجهود لرفع اسم وعلم العراق في سماء المنامة.

وقال محمد الدعمي، عضو لجنة الشباب والرياضة البرلمانية، إن "الفوز الذي حققه منتخبنا الوطني على نظيره السعودي منحنا القدرة على تحقيق المراد في المباراة المرتقبة امام المنتخب الكويتي الشقيق في موقعة سيشهدها ملعب خليفة، التي سيقدم من خلالها اسود الرافدين الأفضل في ظل تصاعد المستوى أعدها مواجهة فاصلة ومن طراز فريد للمباراة الكبيرة التي ستجمع فريقين كبيرين".

وتابع ان "كلا المنتخبين لهما صولات وجولات في الملاعب الخليجية واعطوا نكهة وطعما خاصين للبطولة للامكانيات التي يتمتع بها اللاعبون، ما جعلهم محط انظار وقبلة الجميع في هذه البطولة، اذ ان الفوز في المباراة سيتحقق بجهود الجهاز الفني واللاعبين وما يقدم لهما من دعم حكومي واتحادي، فضلاً عن الحضور المتميز لأنصار الكرة العراقية ومؤازرة الأشقاء البحارنة".

واشار إلى ان" الفوز آت لإرضاء تطلعات جماهيرنا، وهدفنا يكمن في لم شمل أبناء شعبنا بكل اطيافهم عن طريق الرياضة لاسيما كرة القدم بعد ان أضحتا عنواناً وقريناً لذلك وفي مناسبات مختلفة".



منتخبا قادر على تجاوز الكويت


وبين طارق احمد، أمين سر الاتحاد العراقي المركزي، لكرة القدم ان "منتخبنا الوطني قادر أن يتجاوز الكويتيين بالرغم من عسر المهمة، وقال ان تغلب أسود الرافدين على الفريق السعودي كان خطوة أولى في المسيرة الخليجية، وقرأت في عيون اللاعبين الثقة العالية والامكانية لتجاوز الفريق الخصم ".

وحذر من "هذه الثقة كانت سلاحا ذا حدين، وأثرت بعض الشيء على فريقنا فلو عدنا لشريط المباراة نجد أن المدافع سلام شاكر هو من سجل الهدف الاول، والمدافع السعودي هو من سجل هدفنا الثاني خطأ في مرماه وهذا يعطينا تصورا واضحا ان فريقنا يعاني من فقر هجومي يجب العمل على تلافيه من قبل المدرب".

وزاد، ان "الثلاث نقاط مهمة لديمومة مسيرة النجاح العراقية حتى نتحاشى اللعب مع اصحاب الارض، ونتمنى ان نتجاوز الجولة الثانية لتكون مباراة الجولة الثالثة بأيدينا بالرغم من اعترافي بعسر المهمة كون الفريق الكويتي لم يكن بأفضل حال من اليمن التي تغلب عليها بهدفين، إذ كان اليمن فريقا ممتازا في الشوط الاول الا انه تخلى عن أفضليته بالشوط الثاني".



خطوة مهمة


أكد نعيم صدام، نائب رئيس الوفد العراقي، أن الفوز على السعودية كان خطوة مهمة الا ان تجاوز الكويت يعد الخطوة الأهم ونأمل ان يقدم لاعبونا ما مأمول منهم كون البطولة تعد بطولة ديربيات وليست هناك مباراة سهلة وأخرى صعبة. وأجد ان مواجهتنا مع الكويت لها خصوصية كون الفريق الخصم حصل على أكثر عدد من المرات على اللقب وما قدمه في مباراته الاولى يجعله فريقا لا يستهان به وتجاوزه لليمن وكسبه للنقاط الثلاث منحه القوة لمواجهتنا الا ان على لاعبينا ان يعوا صعوبة المهمة ونسيان نشوة الفوز في المباراة الاولى والظفر بالنقاط الثلاث ولا شيء سواها.

وزاد ان اللاعبين الشباب الذين يضمهم منتخبنا مطالبين بأثبات الوجود كونهم الثمرة والنواة الأساسية للكرة العراقية في قادم الأيام، ومن الصعب التكهن بنتيجة المباراة الا ان التفاؤل يحدونا لتحقيق الفوز ولا شيء سواه.



عرض صيني لسلام شاكر


أكد سلام شاكر، نجم المنتخب الوطني تلقيه عدة اتصالات بعد نهاية المباراة الاولى الخليجية أمام المنتخب السعودي من قبل الأندية الصينية للاحتراف معها، وقد جاء هذا العرض في وقت سابق ولكنه كان جدياً أكثر بعد المباراة إلا أنه في الوقت الحالي مرتبط مع نادي الخور القطري.

وقال شاكر، جاءني هذا العرض من أحد الأندية الصينية قبل مدة ولكنه كان جدياً بعد مباراتنا أمام السعودية التي فزنا بها بهدفين مقابل لاشيء وسجلت فيها الهدف الأول، لكنني في الوقت الحالي مرتبط من نادي الخور القطري وموسم الصين يبدأ قريباً، لذلك فالفكرة مستبعدة وهناك أسباب أخرى برأيي هو بعد اللاعب عن وسائل الصحافة والاعلام وطريقة المعيشة تختلف كثيراً وهي أمور أهم من المادة، لكن هذا لا يمنع من تجربة الاحتراف في الصين إذ أن هناك أسماء كبيرة تلعب في الدوري الصيني وهو دوري قوي وله وزنه في الآونة الأخيرة.



بن راشد: ندعم
استضافة البصرة


خص عيسى بن راشد، الرئيس الفخري للجنة الاولمبية البحرينية والشخصية الأشهر في بطولات الخليج البعثة الإعلامية العراقية بتصريح قال فيه انه من المؤيدين والداعمين لاستضافة البصرة لخليجي 22 وانها كانت المرشحة لاستضافة خليجي 21 قبل البحرين، لكن اللجنة المكلفة في هذا الشأن ارتأت ان تستضيف البحرين الدورة الحالية".

واضاف، "رغم اني لا أعرف مدى استعدادات البصرة لاستضافة البطولة الخليجية المقبلة من حيث المنشآت الرياضية والامور اللوجستية الاخرى، لكنني من المؤيدين والداعمين لاستضافة البصرة للبطولة المقبلة، ويبقى الامر منوطا باجتماع رؤساء الاتحادات الخليجية الذي سيعقد قريبا واتمنى ان يكون القرار لصالح العراق".

وأشاد بن راشد، "بالمنتخب العراقي المشارك في البطولة الحالية وفوزه الكبير على السعودية، وقال ان الفريق العراقي تغير كثيراً عما كان عليه في بطولة غرب اسيا الاخيرة وهو الان مطعم بمجموعة من اللاعبين الشباب القادرين على الأداء الفني الجيد والذين يملكون الحيوية والنشاط".

وأضاف، " رأينا الفريق العراقي (يتعب) في الشوط الثاني في المباريات التي خاضها بغرب اسيا، لكننا رأينا في البحرين خلال خليجي 21 وتحديدا خلال مباراته امام السعودية كيف أنه يتمتع بالنشاط والحيوية وهي مباراة مهمة لأي فريق وتثير فيه الحماس وتدفعه الى أمام".

واردف بالقول، إن "الفريق العراقي قدم مباراة كبيرة امام السعودية واستحوذ فيها على الكرة وسجل هدفين وكان الافضل وهو ما يجعلنا نرشح العراق من ضمن المنتخبات المرشحة للظفر باللقب في البطولة الحالية، فنحن سعينا قدر المستطاع لجعل اقامة الوفود وتدريباتهم مريحة، والمباريات تقام على ملاعب معدة إعدادا جيدا للمسابقة ونتمنى للأشقاء طيب الاقامة وان يكونوا على رضا من ترتيبات البحرين في هذا الشأن".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المنتخب العراقي يواجه اليوم نظيره الكويتي فـي مباراة تحدد هوية المتصدر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الرياضة العالمية , العربية , والعراقية Global sports, Arabic, Iraq :: منتدى الرياضة العراقية بكل أنواعها Iraqi Sports Forum of all kinds-
انتقل الى: