البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

  بيت الامارة الايزيدية تراث وحضارة حية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37587
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: بيت الامارة الايزيدية تراث وحضارة حية   الثلاثاء 15 يناير 2013, 1:37 am


الارشيف: بيت الامارة الايزيدية تراث وحضارة حية


14/01/2013






[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

خلف جندي الياس : بيت الامارة الايزيدية تراث وحضارة حية ان جميع شعوب المعمورة تهتم بحضارتها وتراثها باشكال مختلفة فهي في ذلك تدرك مدى اهمية الماضي في رسم المستقبل ونحن اليوم
امام تراث يمتد لاكثر 700 سنة من تاريخنا . من المعروف ان بيت الامارة الايزيدية انتقل الى اكثر من طبقة دينية, وقد
جاء استلام القاتانيين للامارة اثر اتفاق لحقن الدماء وتوحيد الصف وانهاء نزاع طويل بين الشمسانيين والادانيين وهذا الاتفاق كان بمبادرة من الابيار في لالش.
والجدير بالذكر انها لم تكن الامارة الوحيدة للايزيدية فقد كانت هناك امارات اخرى مثل امارة حلب دونبلي ومحمودي غيرها الا ان امارة شيخان اصبحت وريثة للامارات الاخرى بسبب اندثارها نتيجة الحملات الدموية التي تعرضت لها الايزيدية.

ان اهمية بيت الامارة الايزيدية فى اعتقادي تكمن في عراقة قدمه في التاريخ ,ومما لا شك فيه ان بيت الامارة الايزيدية دفع ثمنا باهظا من اجل الدفاع عن وجوده والدفاع عن الايزيدية. لا يخفى على احد حجم المخاطر التى تعرض لها الايزيديون عبر التاريخ ,من حملات ابادة وحشية وتنكيل وقتل تحت ذرائع مختلفة . لقد ادت حملة المقبور امير رواندوز ان يخسر
الايزيديون 75% من نفوسهم ونصف مناطق تواجدهم, وهنا استطيع القول انه لم يكن ممكنا للايزيدية البقاء حتى هذا العصر دون قيادة روحية ودنيوية.

لقد تحول بيت الامارة الى نقطة لقاء للفرقاء وكذلك نقطة تحول لمرحلة جديدة عند كل فرمان, وكان مع مؤسساته الاخرى يحث الشعب على بناء ما تهدم, وكذلك يعمل على استرجاع الاماكن المقدسة مثل لالش الذي دام احتلاله عدة اعوام.

ان القارئ للتاريخ الايزيدي القديم والحديث سيرى بوضوح ان الامارة والامراء كانوا من اوائل المستهدفين في كل حملة يتعرض لها الايزيديون عبر التاريخ ابتداءا من مجازر امراء سوران والموصل الى غزوة شيخان 2007 والتاريخ حافل باسماء عديدة لامراء من بيت الامارة تعرضوا للقتل والتنكيل دفاعا عن شعبهم ومقدساتهم. ان الانصاف
يقضي بان نذكر الجوانب المتعددة للاحداث التاريخية التي طرأت على الايزيديين وامارتهم وكذلك السلبيات في اداء بعض الامراء, والتي فاحت رائحتها وزاد سيطها بعد تولي سعيد
بك الامارة, والتي نالها نتيجة تدخلات خارجية من الحكومة والسلطة بعد ان استعانوا به ضد المرحوم اسماعيل بك, الذى كان مدعوما من اكثرية الايزيديين حينها.
وادى ذلك الى انحسار نفوذ وسلطة الامارة في باعدرا وبعض القرى المحيطة بها, وكذاك الى تاخر الامارة في مواكبة الاحداث في العديد من المجالات واهتمامها بالمكتسبات
الشخصية, ولبس اقنعة متنوعة تنسجم مع كل حاكم وقوة جديدة تحكم البلاد,ايا كان توجهها وموقفها من الايزيدية, واصبحت الامارة شبه مشلولة لحد هذا اليوم كنتيجة
حتمية لسلوكها البعيد كل البعد عن سلوك الاجداد.

كان لبعض الكتاب في هذا الشان اراء مختلفة يسودها الغموض في ما يتعلق بالمرحوم الشهيد علي بك الكبير, حول حادث قتل عدد من اغوات المزور في دار الامارة ,حيث
يؤكد كبار السن ممن عاصروا اجدادهم لتلك الحقبة, ان قتلهم كان بسبب تطاولهم وطيشهم. ولهم ايضا اراء مختلفة حول تلك الحادثة. ايا كانت الاسباب فان امير رواندوز كان قد اعد العدة للعداون سلفا وما كانت تلك الحادثة الا لتبرير العدوان, اما المرحوم علي بك فقد وقع في اسر السفاح امير رواندوز وكان بامكانه النجاة لو انه اسلم مثلا, كما فعل امراء اخرون تعرضوا لموقف مشابه في الموصل. إلا ان علي بك اختار الموت على الانصياع للاعداء ومات شهيدا.ومازالت قصة استشهاده تحكيها وديان كوردستان وكلي علي بك او كلي علي داسني, كما يدعوه سكان القرى الكوردية السورانية القريبة من الوادي المذكور. ولحقه حسين بك وعلي بك الثاني حيث نفي وقتل بمكيدة مدبرة, وكذالك امراء اخرون لقوا مصيرا مشابها.

عند الحديث عن بيت الامارة لا بد من ذكر الامير الاصلاحي المرحوم اسماعيل بك لقد عاش المرحوم بعيدا عن شعبه لفترة ليست بالقصيرةوعانى من الغربة, من اجل استرجاع المقدسات من باشوات الدولة العثمانية, وكان له الفضل في تدويل معاناة الايزيديين, ومن المدافعين عن التعليم عندما كان الايزيديون يمنعون ذلك, بسبب المناهج الدينية لتلك المدارس.

لقد سبق المرحوم عصره في الكثير من الامور وكان نصيرا للفقراء متواضعا و شديدا مع الاغوات والمتجبرين ونال من احترام شعبه ما لم ينله امير قبله,حيث ما زال على السنة الناس يحلفون بروحه.

وما زال عطاء ونضال آل اسماعيل مستمرا, والمتمثل في الامير الشجاع ابو الحكم امية في قول الحق وانصاف الاحداث واستقلالية المواقف,

كما يمتلك الامير امية معاوية قدرا كبيرا من الثقافة التي تؤهله لاصلاح الامارة وانتشالها من وحل التبعية والتخلف, واجراء الاصلاحات المرحلية التي ينتظرها
الايزيديون بفارغ الصبر


دور المرأة في بيت الامارة

مما لا شك فيه ان الايزيديين قد امتازوا ويمتازون عن غيرهم من الشعوب المحيطة فيما يتعلق بالمرأة, فدورها في المجتمع كبير جدا قياسا بمحيطهم, وتاريخيا هناك العديد من الامثلة فمثلا هناك العديد من صاحبات الكرامات والنبيات ان صح التعبير, ولا ننسى دور راهبات الدين ولهن ما لهن من نفوذ في الشارع الايزيدي. هذا من الناحية الدينية والتاريخية, اما اجتماعيا وفيما يتعلق بالامارة فقد لعبت المرأة دورا مهما, لا يقل اهمية عن دور الرجل, حيث قادت الاميرة داي عدلان الايزيديين بعداستشهاد زوجها علي بك,
وقادت اول عمل مسلح ضد سفاح رواندوز وكانت على راس المقاتلين, ولها من الصولات البطولية في ميدان المعارك ما يفوق التصور, وقاتلت حتى استشهادها, كما ان ميان خاتون حكمت الامارة لاكثر من ربع قرن

وحاليا هناك اميرات يملكن من الحكمة والدرجة العلمية ما ياهلهن لقيادة مجتمع متطور ويبعثن في نفوسنا الامل بمستقبل مشرق وزاهر لامارتنا ولشعبنا, فعندما نقرأ مقالات الاميرة عـروبة بايزيد نخال وكأن الاميرة داي عدلان قد بعثت من جديد, وهي تدافع عنا بالفكر والقلم في هذا الوقت

ان الواجب الديني والانساني يحتم علينا ان نحافظ على هذا الارث التاريخي, وان نعمل على مساعدة آل بيت الامارة, الذين يصلحون لادارته, ومن اجل اصلاحه بما ينسجم مع العصر بدلا من ازالته. ولا يمكن لاي اصلاح ديني او اجتماعي ان يكتب له النجاح دون المرور من بيت الامارة,كما وعلينا الا ننسى انه ركن من اركان الدينناهيك عن القيمة التاريخية لهذا البيت.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بيت الامارة الايزيدية تراث وحضارة حية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: كرملش , ܟܪܡܠܫ(كل ما يتعلق بالقديم والجديد ) وبلدات وقرى شعبنا في العراق Forum News (krmelsh) & our towns & villages :: منتدى تاريخ شعبنا والتسميات وتراث الاباء والاجداد Forum the history of our people & the legacy of grandparents-
انتقل الى: