البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 باطنايا ...قراءه موجزه .......ذنون محمد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس يوسف حودي
مشرف مميز
مشرف مميز







الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5344
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: باطنايا ...قراءه موجزه .......ذنون محمد    الخميس 24 يناير 2013, 7:17 am

باطنايا ...قراءه موجزه .......ذنون محمد
المعنى الدقيق لكلمه باطنايا هو بيت الغيره ويقال ايضا انها تعني بيت الطين او تسميات اخرى يتداولها بعض المعنيين بتاريخية هذه القريه والتي هي اشبه بمدينه صغيره ففيها تتوفر عوامل المدنيه من ثقافه انسانيه وفيها عدد كبير من المثقفين او المهتمين بالثقافه الانسانيه من ادباء او شعراء او حتى فنانين بأمور اخرى وهي قريه لان البعض من اهلها ما زالو على عنايه او امتهان للزراعه وذلك لكون هذه القريه او اراضيها تعتبر ارضا خصبه وايضا تعتبر من الاراضي المضمونة الامطار. حسب تحرياتنا عن هذه القريه ومن خلال اتصالنا بأكثر من شخص ممن يعني بهذا المجال وجدنا ضالتنا عن الاستاذ رعد ناصر شعيا وهو اديب من باطنايا ومتخصص بتاريخ هذه القريه وله اكثر من دراسه عنها ينوى في القريب العاجل اصدارها في كتيب لتكون شاهدا ومرجعا لكل باحث فنتمنى ان يحقق امله في ذلك من اجل واقع هذه المدينه ومن اجل اهلها ومن اجل التاريخ في منطقه سهل نينوى التي تعاني من حيف كبير ومن اهمال يحز في نفسنا .فكنا نتمنى لو تم تشكيل أي لجنه او هيئه ترعى بأثار واولويات هذه القرى من اجل تدوين بعض المعلومات عنها قبل اندثارها من العقول لان ما كتب عنها لم يشبع رغبه أي انسان ولا يلبي شهيه أي باحث او حتى عاشق الى هذه القرى وما فيها من تقاليد او حكايات تعبر عن طبيعه اهلها ونمط الحياة فيها . ... باطنايا من القرى التابعه الى قضاء تلكيف وتقع الى شماله على بعد ربما لا يتجاوز كيلومترات قله وهي من القرى القديمه بل ان الكثير يؤكد انها اكثر قدما من تلكيف ولها جذور في التاريخ المسيحي من حيث وجود دير ما اوراها فهذا الدير يعود قدمه الى القرن السادس الميلادي وكانت تعرف باطنايا قديما بأسم بامادا وهو الاسم القديم لهذه القريه ثم اندثرت لعوامل عده لم تذكرها حوادث التاريخ ربما بسبب الفوضى في تلك الفتره او المطارده التي كانت تلاحق الاتباع او ربما بسبب غزوات معينه ادت الى اندثار القريه او ربما لاسباب تتعلق بموقعها خصوصا وانها في ارض منخفظه فربما تعرضت الى فيضانات ادت الى الحاق اضرارا باهلها فتم اندثارها وزالت من الوجود لفتره ما . ليس هناك تاريخا مدونا يتكلم عن هذه المنطقه بشي من التفصيل فعمليه قدمها يدل على انها قد مرت بفترات مختلفه من التغيرات التاريخيه او حتى الاجتماعيه او ربما صاحبها الكثير من الازمات بفعل طبيعة الصراعات التي كانت قائمه في تلك الفتره المهم ان اندثارها لم يدم طويلا فظهرت مرة اخرى ما تعرف بباطنايا الحاليه فأهل هذه القريه جاءؤ من مناطق مختلفه من شمال العراق بسبب المطارده لهم او لاسباب البحث عن الارض الخصبه التي تدر على اهلها الخير فأهل هذه القريه يعتمدون على الزراعه المختلفه لكن كما قلنا ما ذكر عن هذه القريه هو قليل جدا لم يسعفنا البحث في العثور الا على مصادر قليله لم تشبع رغبتنا في التحليل او البحث عن تاريخيه هذه الارض او عوائلها ربما الاشاره الاكبر التي وجدناها هي الى دير القريه المعروف بدير ما اوراها والذي هو على بعد امتار قله من القريه وهو المكان الدعوي لمار اوراها ومنها انطلق بدعوته الى القرى المجاوره فشكل ذلك الدير مستقرا له وايضا ربما بسبب قله التدوين او ان احدا لم ينبش في جذور هذه القريه او تاريختها فهي مرتبطه كليا بألدير ودعوه مار اوراها في تلك الفتره التي كانت سببا في نشوء باطنايا او بامادا كما عرفت قديما فظهور هذه القريه او نشؤئها كان سببه الاول اقامة الدير والدعوه الى المسيحيه التي قام بها ما دانيال فقد قام هذا الاب الروحي بنشر الدعوه المسيحيه في القرى المجاوره فتعلق به الكثير وامن بدعوه السيد المسيح وتعاليمه السمحه .ولما تزايد عدد الاتباع وجد من الضروره اقامه دير كبير يستوعب هذا العدد المتزايد من اتباع الديانه المسيحيه ..تعرض دير القريه خلال القرون الماضيه الى اهمال كبير فلم تمتد له يد العون للاسباب مختلفه بألرغم من كثرة المراسلات او الطلبات التي كان يقدمها القائمون على الدير .في العشرينيات من القرن الماضي زار باطنايا او الدير الملك فيصل الاول فأثناء زيارته الى الموصل قدم له بعض العاملين في الدير طلبا للحضور فكان ذلك فجاء بوفد رسمي كبير مارا بتلكيف وزار كنيستها ثم وصل الى دير ما اوراها فأستقبل بحفاوة كبيره والقي في المناسبه شاعرا من الدير شعرا نال استحسان الملك فحضر وليمة الغداء التي اعدت لجلالته مع بعض الفواكه والمرطبات وقد اخذ بعض الصور التذكاريه في الدير مع العاملين فيه ومع الاهالي وهذه الصور ما زالت في بعض البيوت ويعتز بها الباطناوي بدرجه كبيره وفي فصل الربيع حيث تبدأ الاعياد الدينيه لهذه الاديره فيكون لدير باطنايا حضورا كبيره حيث تجتمع العوائل الباطناويه من مختلف ارجاء العراق وتجتمع من اجل الاحتفال من خلال اعراس معينه او دبكات خاصه بهم فتنتشر العوائل في المناطق المحيطه بالدير حيث الربيع في اوجه والازهار تملأ المكان ولهذه المناسبه طقوسا كبيرا عن الاخوه المسيحيين لما تحمل من رساله ايمانيه اولا وايضا رساله الى نشر المحبه والتسامح بين الجميع حيث تقام الولائم المختلفه والحضور الجميل لتلك العوائل التي تنتشر وهي ترتدي اجمل الملابس الشعبيه او ملابس الموضه الحديثه في اطراف الدير او على جوانبه المختلفه حيث تنتشر الخيام ويبدا الطهي لتحضير الولائم المختلفه ............



عن موقع عينكاوا كوم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
باطنايا ...قراءه موجزه .......ذنون محمد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: كرملش , ܟܪܡܠܫ(كل ما يتعلق بالقديم والجديد ) وبلدات وقرى شعبنا في العراق Forum News (krmelsh) & our towns & villages :: منتدى تاريخ شعبنا والتسميات وتراث الاباء والاجداد Forum the history of our people & the legacy of grandparents-
انتقل الى: