البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 الاثنان قاسم جونسن : كتابات - صادق هادي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9507
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: الاثنان قاسم جونسن : كتابات - صادق هادي    الإثنين 28 يناير 2013, 5:31 am

<P style="TEXT-ALIGN: center" dir=rtl id=yui_3_7_2_1_1359347317906_1995 class=yiv1211329077EC_MsoNormal>الاثنان قاسم جونسن





كتابات - صادق هادي





نقل موقع براثا عن النائب قاسم داود قائد الصولة على التيار الصدري في معركة النجف ووزير الامن الوطني في تلك الفترة قوله ان جريمة مصرف الزوية مهما تكن صغيرة وهذا هو الرابط


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





واني لاتعجب كيف يقول من كان وزير للامن عن جريمة سرقة مصرف قتل فيها ثمانية ابرياء وسرق فيها ذلك المبلغ الضخم ومتورطة فيها جهة سياسية تشارك في الحكم تتحدث باسم الاسلام وتمثل المرجعية بانها جريمة صغيرة .


سيادة النائب يامن تتحالف مع من حاربتهم وهددتهم من على التلفاز والتسجيل موجود لدى القنوات الفضائية يوم كنت تلبس النظارات الاميركية ( السحب ) مثل المراهقين اقول لك ان الجريمة لا تتجزأ ولاتوجد جريمة قتل صغيرة وكبيرة


( من قتل نفس بغير نفس او فساد في الارض فكأنما قتل الناس جميعا ) ومع الاسف لا عتب عليك ولكن كل العتب على الذين ادخلوك معهم في تحالف من اجل ان تدوم هذه الطائفية التي احرقت العراق المسكين العتب على تيار السيد محمد محمد صادق الصدر الذي كان ينادي بالوحدة العراقية والاسلامية والان من يتحدثون بانهم يمثلون تياره يكرسون التحالف الطائفي بقبولهم التمترس خلف الشعارات الطائفية يتحالفون مع من حاربهم طيلة السنوات الست الماضية ( مع اعدائهم ) من اجل بقاء الطائفية ويتحالفون معك لتكون حلقة وصل بينهم وبين الاميركان ولا يعرفون ان الاميركان لايعيروك اي اعتبار .


سيادة النائب الكل يعرف ان مسؤولية امن بغداد من مسؤولية قيادة عمليات بغداد فاالاحرى بمجلس النواب استجواب عبود كنبر و قاسم عطا فقط فلماذا الهجوم على وزير الداخلية ؟ حتما اسباب سياسية دفعتك لذلك منها اعلانه عن المتورطين في سرقة مصرف الزوية والكل يعرف انك تستجدي الائتلاف بالحصول على اي منصب امني اريد اعرف هل انت ( شارلوك هولمز) لو( لزكة جونسون ) .


واخيراً يجب ان يعرف الجميع بأن عدم دعوة السيد قاسم عطا للاستجواب كانت بسبب تعاقده على المشاركة في بطولة المسلسل التركي الجديد ( كذاب بغداد ) فهذا اللزكة ( لزكة جونسن التي سيتم تغيرها الى لزكة قاسم) لانه مثلك ( لطش على قلوبنا ) ظهر لنا بعد استجواب قائده عبود كنبر و المسؤولين الامنيين بالبرلمان ظهر بعد ذلك بساعات ليعلن لنا القبض على منفذي التفجيرات والكل شاهد الموقف الضعيف لعبود كنبر في البرلمان وفي المؤتمر الصحفي الذي اعقب جلسة الاستجواب , طبعاً القائد مايعرف اللزكة والممثل التركي قاسم جونسن عفواً قاسم عطاااا محضر كذبة كبيرة , ليفسر لي ذلك كل من يشك يكذب قاسم عطا واتحداه بتفسير مقنع , يا شعبنا المسكين الى متى تصدق الكذابين , ياشعبنا المسكين اترك الطائفيين , والله لن يصلح حال العراق مادام العراقي المسكين ينتخب هؤلاء الشرذمة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9507
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: الاثنان قاسم جونسن : كتابات - صادق هادي    الإثنين 28 يناير 2013, 5:31 am

الاثنان قاسم جونسن






كتابات - صادق هادي






نقل موقع براثا عن النائب قاسم داود قائد الصولة على التيار الصدري في معركة النجف ووزير الامن الوطني في تلك الفترة قوله ان جريمة مصرف الزوية مهما تكن صغيرة وهذا هو الرابط


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





واني لاتعجب كيف يقول من كان وزير للامن عن جريمة سرقة مصرف قتل فيها ثمانية ابرياء وسرق فيها ذلك المبلغ الضخم ومتورطة فيها جهة سياسية تشارك في الحكم تتحدث باسم الاسلام وتمثل المرجعية بانها جريمة صغيرة .


سيادة النائب يامن تتحالف مع من حاربتهم وهددتهم من على التلفاز والتسجيل موجود لدى القنوات الفضائية يوم كنت تلبس النظارات الاميركية ( السحب ) مثل المراهقين اقول لك ان الجريمة لا تتجزأ ولاتوجد جريمة قتل صغيرة وكبيرة


( من قتل نفس بغير نفس او فساد في الارض فكأنما قتل الناس جميعا ) ومع الاسف لا عتب عليك ولكن كل العتب على الذين ادخلوك معهم في تحالف من اجل ان تدوم هذه الطائفية التي احرقت العراق المسكين العتب على تيار السيد محمد محمد صادق الصدر الذي كان ينادي بالوحدة العراقية والاسلامية والان من يتحدثون بانهم يمثلون تياره يكرسون التحالف الطائفي بقبولهم التمترس خلف الشعارات الطائفية يتحالفون مع من حاربهم طيلة السنوات الست الماضية ( مع اعدائهم ) من اجل بقاء الطائفية ويتحالفون معك لتكون حلقة وصل بينهم وبين الاميركان ولا يعرفون ان الاميركان لايعيروك اي اعتبار .


سيادة النائب الكل يعرف ان مسؤولية امن بغداد من مسؤولية قيادة عمليات بغداد فاالاحرى بمجلس النواب استجواب عبود كنبر و قاسم عطا فقط فلماذا الهجوم على وزير الداخلية ؟ حتما اسباب سياسية دفعتك لذلك منها اعلانه عن المتورطين في سرقة مصرف الزوية والكل يعرف انك تستجدي الائتلاف بالحصول على اي منصب امني اريد اعرف هل انت ( شارلوك هولمز) لو( لزكة جونسون ) .




واخيراً يجب ان يعرف الجميع بأن عدم دعوة السيد قاسم عطا للاستجواب كانت بسبب تعاقده على المشاركة في بطولة المسلسل التركي الجديد ( كذاب بغداد ) فهذا اللزكة ( لزكة جونسن التي سيتم تغيرها الى لزكة قاسم) لانه مثلك ( لطش على قلوبنا ) ظهر لنا بعد استجواب قائده عبود كنبر و المسؤولين الامنيين بالبرلمان ظهر بعد ذلك بساعات ليعلن لنا القبض على منفذي التفجيرات والكل شاهد الموقف الضعيف لعبود كنبر في البرلمان وفي المؤتمر الصحفي الذي اعقب جلسة الاستجواب , طبعاً القائد مايعرف اللزكة والممثل التركي قاسم جونسن عفواً قاسم عطاااا محضر كذبة كبيرة , ليفسر لي ذلك كل من يشك يكذب قاسم عطا واتحداه بتفسير مقنع , يا شعبنا المسكين الى متى تصدق الكذابين , ياشعبنا المسكين اترك الطائفيين , والله لن يصلح حال العراق مادام العراقي المسكين ينتخب هؤلاء الشرذمة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاثنان قاسم جونسن : كتابات - صادق هادي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى قرأت لك والثقافة العامة والمعرفة Forum I read you & general culture & knowledge-
انتقل الى: