البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 وقوْفاً بهَا أيُّهَا الثائِرون : رعد بندر شاعر أم العارك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37595
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: وقوْفاً بهَا أيُّهَا الثائِرون : رعد بندر شاعر أم العارك   الإثنين 28 يناير 2013, 3:11 pm




بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ


وقوْفاً بهَا أيُّهَا الثائِرون

شبكة البصرة

رعد بندر شاعر ام المعارك
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




لأرضِ العِـراقِ العَـصِيٌ ثَـرَاهَـــا

وللطـالِعــيـنَ دَمَــاً مِـن دِمَــاهَـــا

ولِـلثَــائِــريــنَ بـهَـا الحَـامِـلِـيــن

نُفُـوسَـاً كِـبَـاراً على ما ابتـلاهَــا

لـمُعْـتَـصِـمِـيهَـا ، لـمُعْــتَـقَـلِـيـهَـا

لِـمـوتٍ يَــلِـيــقُ بِــهِ شُــهَـدَاهَـــا

لِـسَــاقٍ تَــدَلَّـــتْ شَـــرَايــيـنُـهَــا

ومَا زالتِ الأرضُ تخشى خُطَاهَا

لأخْـــتٍ تُـقَــبِّـــلُ بـالـمَــيْـيـتـيــن

عَـسَـى أنْ تُـقَــبِّـلَ فـيهـمْ أخـاهَــا

لأمِّ شَــــهِـــيــدٍ رَأتْ دَمْــعَــهَــــا

عـلـيـهِ يُهِـيـنُ بـهـا كِــبْــريَـاهَـــا

وَللعَــلَـمِ الخَــافِـقِ المُـسْـتَـضَـاء

بِـهِ يَـرفَــعُ الثــائِـرونَ الجِـبَـاهَــا

إذا أسْـــقِـطَــتْ عَـنـهُ نَجْــمَـاتُــهُ

عليهِ النجُـومُ هَـوَتْ مِن سَـمَـاهَــا

بـأولاءِ أرفَـــعُ هَــامَــة َشِــعْــري

فَـيَعْـجِـزُ رَاءٍ يَـرَى مُـنـتهَــاهَــــا

وَكَــيْــفَ وإنـي فَــتَــــاهَـــا الـذي

إذا قــالَ قــائِــلُهَـا مَـنْ فَـتَـاهَــــا

فمنذُ اسْـتُـبِـيْحَـتْ وهذي العُـيون

حَصَاتَيْن صَارَتْ بهَا مُـقـلَتَـاهَـــا

ولمْ تَبْتَلِعْ رِيْقَـهَا الأرضُ ، دَارَتْ

رَحَى أحْرُفي حِينَ دَارَتْ رَحَاهَــا

بَــرَيْـــتُ لأقْـــوَاسِــهَـا أضْـلُـعِـي

وَعَيني ارتَدَتْ دَمْعَهَا وَارتَـدَاهَــا

وَسَـمَّـيـتُ أسْــمَـاءَهَـا باسْـمِـهـا

وَأفـرَزتُ أصحَابَهَا عن عِـدَاهَـــا

ولـــمْ أتَـهَـــيَّــبْ مَـهَــبَّـــاتِــهَـــا

ولا أتّـقـيهَـا ، وغَـيري اتَّـقَـاهَـــا

وُقُــوْفَــاً بـهَـا أيُّـهَــا الثــائِــرون

فـإنَّ المَعَــالي هُـنـا مُـلْـتَـقَــاهَـــا

ولا تـأمَنـوا مَنْ أتَى وهوَ مُسْـتَنـ

فَــرٌ في حِـذَاءِ الذي قـدْ غَـزَاهَــا

ولا تـأمَـنـوا مُـبْـرِقَــاتِ الوُعُــود

وإنْ ضُخِّمَـتْ فَـارِغٌ محْـتَـوَاهَـــا

ولا تَــدَعـــوا قَــدَمَـــاً لِـلحِــيَـــاد

ولا للذي خَــانَـهَـا أنْ تَـطَــاهَــــا

فليسَ الذي بَـــاعَ هَـذي البِــــلاد

كـمَنْ بالدِمَاءِ الغَـوَالي اشْتَرَاهَــا

وإنَّ الـســيــوفَ الـتـي أغـــرِزَتْ

بأطـفـالِهَـا واسْـتَـبَاحَتْ نِـسَـاهَــا

لهَـا مَـقْـبِـضٌ وَاحِـدٌ في الطِـعَــان

وَنَـصْلٌ لهَـا وَاحِــدٌ في حَـشَـاهَــا

وَصَــارَ الدَعِــيُّ عـلـيـهَــا نَـبـيِّــاً

وَصَـارَ المُـنَـافِـقُ فـيـهَـا إلَــهَــــا

فثوروا على المُنْحَـنـيـنَ لِكِـسْـرَى

مَطَايا متى ما امتَطَاهَا امتَطَاهَـــا

هُـمُـو العَــلقَـمِـيِّـونَ ، يَـا طَـالَـمَـا

أدَانُــوا السَّـبـيِّـة َلا مَـنْ سَـبَـاهَــا

ولَيْســوا مُـوَالِـيْــنَ إلاّ لـنـيْــرانِ

سَـاسَـانَ كي تَـسْـتَعِـيـدَ لـظـاهَــــا

وَللهِ دَرُّ دِمَــــــا كَـــــربَــــــلاء

جَميعُـهُمو تَـاجَــروا في دِمَـاهَـــا

فـهُــمْ أرَضَــاتُ الجُــيــوبِ التـي

تَهَـالَــكَ من قَـضْـمِهَـا فُـقَــرَاهَـــا

وَمَـهْــمَـا تَـعَــدَّدتِ التَـســمِـيَــات

وَأخفَى وُجُـوهَ البَـوَاكي طِـلاهَـــا

فلا نَــاقَــة ٌلهُـمـو في الطُــفُــوف

ولا جَـمَــلٌ في أسَـى كَــرْبَـلاهَـــا

وُقُــوْفَــاً بـهَـا أيُّـهَــا الثــائِــرون

فمِن ضَوءِ ما تَنْزِفُـونَ ضِيَـاهَـــا

مَـشَـى الرَّافِــدَانِ لَـكُــمْ والنَخِـيـل

يَجُــرَّانِ طِــيْـنَـهُـمَـا وَالمِـيَــاهَـــا

وَيَـا قَــلّـمَــا قـدْ مَـشَـى نَخْــلُـهَــا

وَيَـا قـلّـمَـا قـدْ مَشَـى رَافِــدَاهَــــا

سَـلامَـاً على بُحَّـةِ الصوتِ فيـكـمْ

بـكــلِّ المَـسَـامِـعِ دَوَّى صَـدَاهَـــا

سَــلامَـاً عـلى كـــلِّ أمٍّ تَـبَــاهَـــتْ

بمَـنْ فَــقَــدَتْ أوْ أبٍ قـدْ تَـبَـاهَــى

سَــلامَــاً عـلى حُـــرَّةٍ لا تُـطِـيــقُ

الجِـبَـالُ الذي حَـمَـلَتْ كَــتِـفَـاهَــا

تَحُــزُّ القُـيُــودُ يَــديِّـهَــا فَـتَـصْـبِـ

رُ حتى تَحُــزَّ القُـيُــودَ يَـــدَاهَــــا

وَلا خَـيْـرَ في سَـامِـعٍ صَــمَّ أذْنَـيـ

ـهِ عَـنهَا ، وَرَاءٍ لَهَـا لا يَـرَاهَــا

سَــلامَـاً على كـلِّ أرضِ العِــرَاق

بـكُـمْ نَصْـرُهَـا وبِكُـمْ مُرتـجَـاهــا

أصـيْـحُ بـهَــا ، نَـاشِــبَـاً أدْمُـعِـي

بأوْجَـاعِهَـا مُـبْـرِقـاً في دُجَـاهَـــا

ثِـبـي مِـن دِمَـــائِــكِ إنَّ الدِمَــــاء

لِعَـشْـرِ سِــنينٍ مَهُـوْلٌ أسَــاهَــــا

وَهَـا أنـتِ مَنْخُورَةُ العَـظْـمِ مَنْخُـو

رَةُ الدَّمْـعِ يَبْـكي عَليهَـا بُـكَـاهَـــا

وَمَـنْ زَعَـموا أنْ يَـرَوكِ المَـسَـار

أقَــامـوا بـكُــلِّ مَـسَــارٍ مَـتَـاهَـــا

مُـلِـئـتِ بمَـوْتِــاكِ حَـتى لَـقُــلْـنَــا

ألَـمْ يَجِـدِ المـوتُ أرضاً سِـوَاهَـــا

أعِــيْــذُكِ مِـن حُـــرَّةٍ أنْ تَـكـــون

عَـنَـاءاً لِمَـنْ يَحـمِـلـونَ عَـنَـاهَـــا

أعــيْــذُكِ مِـن حُـــرَّةٍ أنْ يُـقَــــال

لأرضٍ كــأرضِـكِ مَــاذا دَهَــاهَــا

وأيــنَ بَــيَــارقُـهَــا العَـــالِـيَـــات

إذا ضِيْمَ في الأرضِ حُرٌّ نَخَـاهَــا

تحَــكَّـــمَ في دَمِـــكِ الخَــانِـعُــون

وَصَـارَ أسَــافِــلُـهَـا في عُـلاهَـــا

وَسَـــادَ المُـرَاؤونَ حـتى غَـــدَتْ

لِـكــلِّ مُجَــلـجِــلَـةٍ مُـوْمِــيَـاهَــــا

وكُـــلّـهُـمــو أنــبِــيَـــاءٌ تُــقَـــــاة

وَشَــرُ البَــلِـيِّــةِ في أتـقِـيَــاهَــــا

وَأسْــألُ كَــيْـفَ تُـصَـانـيـنَ مِـمَّـنْ

يَـرَونَ التَـدَيِّـنَ عَـرْشَـاً وَجَـاهَــا

وَكَــيْـفَ لأرضٍ كــأرضِـكِ تـحْـيَـا

إذا كــانَ سُــرَّاقَــهَـا أنْـبِـيَـاهَــــا

دَعـي عَـنــكِ أولاءِ واسْــتَـحـلِفـي

دِمَــاءَكِ لا يَـنـطَـفي مُـلْتَـظَـاهَـــا

فـإنــكِ عَــنــقَـــاءُ هــذا الزمَـــان

سَـتَـنـفُـضُ كـلَّ غُــبَـارٍ عَـلاهَـــا

ومـا عُــدتِ كـالأمْـسِ مَـأسُــورةً

وَألْــفُ دَعِــيٍّ إلــيِّــهِ ادّعَــاهَــــا

وَفُـضَّ المَــزَادُ فـلا مُــشْــتَــرونَ

ولا بَـاعَـة ٌوابْـتَـدَى مُـبْـتَـدَاهَــــا

وُقُـــوْفَــاً بـسَــاحَـاتِـهَـــا ، إنـنـي

لأحْـسِـدُ في غُـرْبَتي مَنْ أتَــاهَـــا

وَأحْـسِــــدُ حـتـى الغُـــبَــارَ الـذي

بـأقــدَامِـكـمْ وَاطِـئَـاتٍ حَـصَـاهَـــا

بـلادي بـغــيــرِ بِــلادٍ ، كِـــلانَـــا

غَـريـبَـانِ دَمْـعَـاً وجرحاً وَآهَــــا

لِعَــشْـرِ سِــنـيـنٍ مَـضَـتْ عَـالِــقٌ

بِـرِجْـلَيَّ هَـاتينِ طِـيْـنُ قُــرَاهَـــا

ويـبـقى حَـنـيـنـي لـهَــا مُـهْــــرَةً

تَقَادَحَ فوقَ الحَصَى حَـافِـرَاهَـــا

وُقُــوفَــاً بـهَـا أنـتـمـو أهْــلُـهَـــا

بكمْ وَحـدَكُمْ سوفَ يَعـلو لِـوَاهَــا

وَلا مَـا رَمَـيـتُــمْ إذا مَـا رَمَـيـتُــمْ

وَلَـكِـنَّ رَبَّــاً عَـظـيـمَـاً رَمَـــاهَـــا

هـيَ الأرضُ حُـبْـلى بـآهَــاتِــهَــا

مَخَـاضَاتُـهَـا نَـاتِـيءٌ مُـرتَـقَـاهَــا

لِعَـشْـرٍ مَـضَـتْ تَـرتَـدي عُـريَـهَـا

وتشْكُـو ويُبْكي السَمَا مُشـتكَاهَــا

ولَـكِــنّـهَـا رُغْــمَ كُــلِّ المَـوَاجِــعِ

تـدري على ظَهْـرِ مَنْ مُـتَّـكـاهَـــا

وَمَـنْ بالدِمَــا يَـسْــتِــرونَ الرِّداء

وَمَنْ بالخَـنَى يَـكـشِـفـونَ رِدَاهَــا

فَهُـبُّـوا لَـقَـدْ أسْـرِجَـتْ خَـيْـلُــهَــا

وَقَدْ أبْرَقَـتْ في الدَيَاجي ظُـبَاهَــا

هُـوَ الكأسُ والسُـمُّ فلْيَجْرَعِ السُـمَّ

مِنْ كأسِكُمْ مَنْ بأمْسِ اصْطَلاهَــا

فـإنَّ الشِـــيَـاهَ وَمَـهْــمَـا ارتَــدَتْ

فِـرَاءَ الأسُـودِ سِـتبقى شِــيَاهَـــا

27/1/2013


شبكة البصرة


الاحد 15 ربيع الاول 1434 / 27 كانون الثاني2013


يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس


عدل سابقا من قبل Hannani Maya في الإثنين 28 يناير 2013, 4:54 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37595
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: وقوْفاً بهَا أيُّهَا الثائِرون : رعد بندر شاعر أم العارك   الإثنين 28 يناير 2013, 4:51 pm

بصوت شاعر ام المعارك رعــد بـنــــدر -وقـوْفــاً بـهَـا أيُّـهَــا الثــائِــرون

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
وقوْفاً بهَا أيُّهَا الثائِرون : رعد بندر شاعر أم العارك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى الشعر والادب بالعربية المنقول Forum poetry & literature with movable Arabic-
انتقل الى: