البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 من قصائد ( بعبير العراق ) للشاعر الراحل حبيب الدوري رحمه الله ( صبر .. وحزن )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37595
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: من قصائد ( بعبير العراق ) للشاعر الراحل حبيب الدوري رحمه الله ( صبر .. وحزن )   الجمعة 01 فبراير 2013, 12:50 am

من قصائد ( بعبير العراق ) للشاعر الراحل حبيب الدوري رحمه الله ( صبر .. وحزن )



شبكة ذي قـار

أبو حاتم
اعتزازا ووفاءً لروح مجاهد الكلمة الصادقة الوفية لتربة العراق .. الكلمات النابعة من ضميره الحي ليجعلها رحمه الله مجموعة شعرية اختار لها الشاعر الراحل لتكون عنوان لديوانه المعروف ب ( قصائد بعبير العراق ) وشهدائه وحرائره ورجاله الميامين ..



قررت أن انشر قصائد الراحل الأصيل في النسب والحسب والانتماء لمبادئه التي امن بها شاعرنا المرحوم حبيب الدوري رحمه الله واسكنه فسيح جناته ، وفي هذه ألأيام الخوالد وشعبنا الثائر يثور على الظلم والطغيان ألصفوي عسى أن تردد قصائده الثائرة الثورية من قبل ثوار العراق وفي جميع ميادين العز والكرامة وفاءً لروحه الطاهرة لما قدم من شعر وأناشيد ترجمت إلى ( اوبريتات ) وطنية من خلال ثورتهم الكبرى في العراق .. ثورة الحق ضد الباطل ... مبتدأ بقصيدته الأولى من ( قصائد بعبير العراق )



صبر .. وحزن



ابكي على الحق أم ابكي على وطني

أنا الذبيح وقد قيدت في كفــــــــــني

ابكي زمانا مدى الأيام يمقــــــــــتني

كالمد يصعد كالإعصار يقلعــــــــــني

أنا الذبيح وارض الله واســــــــــــعة

وقد سجنت وصار السجن لي سكني

ما عدت اعرف أي الخلق ينــصفـني

وأي جرح أداوي اليوم في بــــــدني

بغداد نادت على آلامها زمنــــــــــــا

والدمع يجري على خديها كـــالمزن

قد أيقظ الغدر فينا كل نائمـــــــــــــة

( ولين الصبر حتى المركب الخشن ) ( 1 )

حتى الحمائم طعم الغدر أرعبهــــــــا

صارت صقورا على جنحيها تحملني

والنخل والنهر والرايات في مــــدني

والطفل والشيخ في الهيجاء يسبقني

ديوان جدي وريح ألهيل اعـــــــشقه

وصوت أمي يزوغ الفجر يــــوقظني

تدعوا الإله بصوت خافت وجــــــــل

وترفع الكف للخلاق في شـــــــــــجن

لا تعذلوني إذا أوقدت قـــــــــــــافيتي

فالغدر أمضى من الريات والرُســـــنٍ

وراية الشعر لا تقوى فتلجمــــــــــــه

فالشعر صوت وكم بالشعر من شجن

لما ذهبت إلى الأشعار انــــــــــــدبها

لتوقظ الجرح في الأحرار من وطني

وتنشر الحق إن الحق مفخــــــــــرة

إن غاب حقي فسيف الشعر ينصفني

بغداد جرح بتاج القلب نحملـــــــــــه

ما غاب عن خاطري يوما ولا وسني

إني أنادي على الأحرار قاطبــــــــــة

وارفع الصوت للأحرار في علـــــــن

إني أنادي على التاريخ اسمعـــــــــه

صوت العراق وسيف الحق في مدني

إني أراه على بلواه ممتــــــــــــــشقا

سيف ( الحسين ) الذي بالعز كللــني

كل الحضارات في شعبي ولادتهــــــا

كل البطولات في ارضي وفي ســـفني

أومأت للشمس في علياء عزتــــــــها

كي تمنح النور للأحرار في وطــــــني

واندب الصبر أن الصبر معجــــــــــزة

لولا التصبر كاد الحزن يقـــــــــــتلني



( 1 ) هذا قول المتنبي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من قصائد ( بعبير العراق ) للشاعر الراحل حبيب الدوري رحمه الله ( صبر .. وحزن )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى الشعر والادب بالعربية المنقول Forum poetry & literature with movable Arabic-
انتقل الى: