البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 نجاد في زيارته للقاهرة: مصر وإيران قادرتان على تغيير الجغرافية السياسية وأطمح للصلاة في القدس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كريمة عم مرقس
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 24429
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 31/01/2010
الابراج : الجدي
التوقيت :

مُساهمةموضوع: نجاد في زيارته للقاهرة: مصر وإيران قادرتان على تغيير الجغرافية السياسية وأطمح للصلاة في القدس   الثلاثاء 05 فبراير 2013, 2:04 pm


نجاد في زيارته للقاهرة: مصر وإيران قادرتان على تغيير الجغرافية السياسية وأطمح للصلاة في القدس













موقع العرب


الثلاثاء, 05 شباط 2013 14:52:41










محمود أحمدي نجاد:

الحوار مع واشنطن يجب أن يكون في ظروف عادلة تبعث على الإحترام وليس عبر الفرض

لا فرق بين الفصائل الفلسطينية بالنسبة لإيران والرئيس الفلسطيني محمود عباس كان ولا يزال موضع ترحيب في إيران





:




وصل الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد إلى
مصر اليوم الثلاثاء الخامس من فبراير/ شباط 2013 في أول زيارة يقوم بها
رئيس إيراني للبلاد منذ نحو 34 عاما، أي منذ قيام الثورة الإسلامية
الإيرانية عام 1979 التي كانت سببا في قطع العلاقات الدبلوماسية بين اثنتين
من أكثر الدول أهمية في الشرق الأوسط. ويذكر أن مصر وإيران عضوان في منظمة
المؤتمر الإسلامي التي تعقد قمتها الـ 12 الأربعاء والخميس في القاهرة،
لكن لا تقيمان علاقات دبلوماسية. فقد قطعت إيران علاقاتها بمصر بعد اتفاقات
السلام المصرية - الإسرائيلية التي وقعها الرئيس المصري الراحل أنوار
السادات عام 1979.


الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد


قال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد في
مقابلة أجرتها معه فضائية "الميادين" عشية زيارته الى القاهرة التي تبدأ
اليوم، أن "الجغرافية السياسية للمنطقة ستتغير في حال اتخذت إيران ومصر
موقفاً موحداً في القضية الفلسطينية"، مشدداً على "أهمية العلاقة بين مصر
وإيران لأنها حاجة لكل دول المنطقة". وأضاف أن "هذين البلدين قادران على
تغيير المعادلات، فإذا اتفقا على تحرير فلسطين بالكامل فإن الأمر سيتحقق".
واعتبر الرئيس الإيراني "أي اتحاد بين الدول في المنطقة يشكل مصدر قلق
للمتضررين منه"، متسائلاً "من الذي سيحتاج الى الإتحاد الأوروبي في حال
نشوء مثل هذا الإتحاد؟". وقال نجاد أنه "يطمح إلى أبعد من زيارة قطاع غزة
بالصلاة في القدس الشريف"، مضيفا أن "لا فرق بين الفصائل الفلسطينية
بالنسبة لإيران، والرئيس الفلسطيني محمود عباس كان ولا يزال موضع ترحيب في
إيران". وأوضح أن "إيران مستعدة دائماً لمساعدة الشعب الفلسطيني الذي هو من
يقرر ويختار كيف يدافع عن نفسه".

ظروف عادلة
وفي الموضوع السوري جدد نجاد مواقف بلاده من الأزمة في سورية، مؤكداً أن
"بقاء الرئيس السوري بشار الأسد أو رحيله أمر يقرره الشعب السوري وحده".
وقال نجاد أن "الحوار مع واشنطن يجب أن يكون في ظروف عادلة تبعث على
الإحترام وليس عبر الفرض". واعتبر الرئيس الإيراني أن "الغارة الإسرائيلية
على سورية ناتجة عن ضعف أصاب الصهاينة"، لافتاً إلى أن "القادة الأميركيين
توصلوا إلى نتيجة أن هؤلاء لا يمكنهم تحقيق مصالحهم".

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نجاد في زيارته للقاهرة: مصر وإيران قادرتان على تغيير الجغرافية السياسية وأطمح للصلاة في القدس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العالم World News Forum-
انتقل الى: