البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 من وحي الثورة / منشور طائفي نتن لحزب الدعوة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
amo falahe
مشرف مميز
مشرف مميز



الدولة : السويد
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1460
تاريخ التسجيل : 21/12/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: من وحي الثورة / منشور طائفي نتن لحزب الدعوة   السبت 09 فبراير 2013, 8:03 pm

<h1>الحكومة العميلة في العراق تستهدف احد الرموز العراقية الوطنية
المقاومة والمناهضة للاحتلال



شبكة ذي
قـار
الدكتور محمود المسافر / عضو مكتب العلاقات الخارجية لحزب البعث
العربي الاشتراكي

بسم
الله الرحمن الرحيم


ولا
تهنوا ولا تحزنوا وانتم الأعلون ان كنتم مؤمنين





صرح
الرفيق عضو مكتب العلاقات الخارجية لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور محمود
المسافر بما يلي
:




- الحكومة العميلة في العراق تستهدف احد الرموز
العراقية الوطنية المقاومة والمناهضة للاحتلال.


- إطلاق سراح الرفيق الدكتور خضير المرشدي بعد
يومين من اعتقاله من قبل السلطات اللبنانية بناءا على طلب حكومة الاحتلال الطائفية
الارهابية الفاسدة العميلة في بغداد.


- ثبت للقضاء اللبناني المستقل والرصين تفاهة وكذب
وسخافة ادعاءات واكاذيب هذه الحكومة ضد الوطنيين من أبناء العراق بموجب ما يسمى
المادة ٤- إرهاب سيئة الصيت.


- وافر التقدير وخالص التحية لعدد كبير من الاخوة
اللبنانيين على المستوى الرسمي والشعبي لوقفتهم المسؤولة ودورهم الكبير، مع بالغ
الاعتزاز بموقفهم المبدئي والقومي المشرف والذي عبروا فيه عن تضامنهم المخلص مع
الرفيق الدكتور خضير المرشدي ووقفتهم الجادة من اجل إطلاق سراحه
.




وفي
مايلي نص التصريح
:




في ظل الأجرام والإرهاب الذي تمارسه حكومة الاحتلال الطائفية والارهابية
والفاسدة وللتعبير عن امعانها في تدمير العراق وانتهاك حرماته، وفي اجواء سياسة خلق
الازمات الواحدة تلو الاخرى من قبل هذه الحكومة للتغطية على جرائمها وفشلها
وخيبتها، ولضمان استمرارها في قتل العراقيين ونهب وسرقة ثرواتهم، وامام الانهيارات
السياسية والامنية والاقتصادية والاجتماعية والاخلاقية وانتهاك حقوق الانسان
العراقي وامتهان كرامته واستهداف أمن وسلامة العراقيين وبحجج واهية، وتحت عناوين
تطبيق قوانين جائرة وباطلة اساسا بل واجرامية موجهة ضد كل من يرفض الظلم والظالمين،
والفساد والفاسدين، والعملاء والمحتلين، ومناهضا ومقاوما للاحتلال ومشروعه الصهيوني
الفارسي الصفوي البغيض، مثل مايسمى (المادة 4 - ارهاب من قانون مكافحة الارهاب) سيئ
الصيت، وما يسمى (قانون المسائلة والعدالة وقبله اجتثاث البعث) هذا القانون الذي
صدر بارادة وقرار "اسرائيلي" والذي بموجبه تم اجتثاث وطنية العراق وعروبته واسلامه
وانسانيته، واجتثاث مرؤة ونخوة وشرف العراقيين، وغيرها من القوانين الفاشية
والارهابية التي وجدت من أجل اسكات صوت الحق المعبر عن ارادة الوطنيين الأحرار
والشرفاء، امام ذلك كله ولاجل خلق المزيد من الازمات والتعقيدات للوضع في
العراق:




فقد اقدمت السلطات الحكومية العميلة في العراق باصدار مذكرة أعتقال
بحق الرفيق
المناضل الدكتور خضيرالمرشدي الممثل الرسمي
لحزب البعث العربيالاشتراكي، ومسؤول مكتب العلاقات الخارجية للحزب، وعضو الامانة
العامة للمؤتمر القومي العربي، مطالبة السلطات اللبنانية بمحاكمته وتسليمه وفق
المادة الرابعة من قانونهم المشبوه ( المسمى قانون مكافحة الارهاب ) تحت دوافع
واغراض سياسية بحتة، حيث ان ما يقوم به الرفيق خضير المرشدي من دور سياسي واعلامي
يعبر عن استراتيجية البعث والمقاومة الوطنية العراقية ضد الاحتلال ومشروعه بات
معروفا للقاصي والداني، ومعلوما لجميع الاوساط العراقية والعربية والدولية رسميا
وشعبيا.




واشاد المصدر في تصريحه ، بقرار القضاء والنيابة
العامة في لبنان والمشهود لها بالمهنية والاستقلالية والرصانة باطلاق سراح الرفيق
الدكتور خضير المرشدي بعد اعتقاله لمدة يومين وذلك اثناء مروره عبر الحدود
اللبنانية، واسقاط هذا الادعاءات والتهم الكاذبة الموجهة ضده من سلطة احتلال غير
شرعية وباطلة وفاسدة، بل هي من تنطبق عليها صفة الإرهاب لانها ممعنة في قتل
العراقيين واعتقالهم وتعذيبهم وانتهاك أعراضهم، وسلطة يجب ان تحاكم دوليا بكافة
عناصرها بسبب هذه الجرائم وبسبب سرقتها لأموال الشعب وتبديدها لأغراض تخدم أسيادها
من أمريكان وصهاينة وفرس محتلين.




فبعد ان ثبت للقضاء عدم وجود اي دليل مادي يؤيد ادعاءات واكاذيب هذه
الحكومة، بل تأكد تفاهة وسخافة ادعاءات هذه العصابات الارهابية تجاه احرار العراق
ومناضليه، فإننا وباسم أحرار العراق ومناضليه ندعو القضاء والسلطات اللبنانية إلى
إنهاء وغلق هذا الملف بشكل نهائي، ونقول بان أي إجراء من قبل أية دولة عربية شقيقة
ضد مناضل عراقي يقاوم الاحتلال ومشروعه، إنما هو إجراء يخدم الاحتلال ومشروعه في
المنطقة وسيكون لمصلحة حكومة وسلطة فاقدة الشرعية ومرفوضة شعبيا كما تعبر عن ذلك
يوميا تظاهرات الملايين من أبناء شعب العراق.




وقال
الرفيق الدكتور محمود المسافر عضو مكتب العلاقات الخارجية للحزب، نهيب
بجميع
الجهات والمنظمات الدولية والاقليمية والمحلية الرسمية والشعبية بتحمل
مسؤولياتها القانونية والانسانية في الوقوف بحزم ضد هذا القرار وانهاء تبعاته،
وكذلك غيره من القرارات الجائرة التي تصدرها حكومة الاحتلال بحق العراقيين
المناهضين والمقاومين للاحتلال ومشروعه داخل وخارج العراق، حيث أصدرت هذه الحكومة
عشرات بل مئات الآلاف من هذه المذكرات بحق أحرار العراق وماجداته معظمهم يقبع في
سجون هذه الحكومة الإرهابية العميلة ومنهم من قضى شهيدا تحت تعذيب هذه العصابات
ومنهم من ينتظر!!




كما وعبر الرفيق عضو المكتب عن تقديره وتثمينه
واعتزازه بموقف عدد كبير من الاخوة اللبنانيين على المستوى الرسمي والشعبي لتضامنهم
مع
الرفيق الدكتور خضير المرشدي، واشاد بوقفتهم القومية المشرفة والمسؤولة
وتفهمهم للدوافع السياسية والاجرامية والارهابية التي تقف خلف هذا القرار الجائر
والارهابي بامتياز.




وقال
الدكتور المسافر
في ختام تصريحه مذكرا بايام الغضب العراقي، إن شعب العراق قد قال كلمته
اليوم ضد السياسات والاجراءات والقرارات الارهابية والتعسفية والاجرامية للحكومة
الطائفية العميلة في بغداد والصادرة بحق المواطنين العراقيين وممارسة ابشع أنواع
التعذيب النفسي والجسدي والانتهاكات لشرف المعتقلات والمعتقلين من ابناء العراق
الشرفاء، ووقف وقفته المشرّفة الداعية لاسقاط العملية السياسية الباطلة والفاشلة
والفاسدة وما تمخض عنها من دستور وقوانين وقرارات جائرة، واطلاق سراح المعتقلات
والمعتقلين بدون استثناء، وايقاف الملاحقات والمداهمات والاغتيالات والقتل
والتغييب، وازالة جميع مخلفات الاحتلال من هياكل ومنظومات ومؤسسات مشبوهة أسسها
المحتل الامريكي الصهيوني وتديرها وتقودها ايران والعملاء. واكد ان مخالفة الحكومة
في العراق لجميع القوانين الدولية والشرعية والوضعية وفي انتهاك صارخ لحقوق الإنسان
وبأعتراف المنظمات الدولية لا سيما تلك المعنية بهذه الحقوق التي اصدرت تقاريرها
بهذا الشأن، والواقع المزري للسجون العراقية، قد ادى إلى ان اصدرت الأمانة العامة
للشرطة الدولية "الانتربول" في يوم الأحد الموافق 6 كانون الثاني 2013 قرارها الخاص
بتعليق أعمالها في العراق إحتجاجاً على عدم حيادية القضاء في العراق وتسييسه وعدم
نزاهته، وذلك بعد التصويت بأغلبية اصوات أعضائها على اهمال وعدم تنفيذ أية قرارات
صادرة عن القضاء العراقي وعدم الاعتراف بها بعد أن تأكدت الأمانة العامة للمنظمة أن
تلك القرارات غير حيادية ومسيسة، خاصة قرارات الإتهام والاحكام الصادرة ضد بعض
الشخصيات العراقية، وهذا ما يثبت بأن القضاء العراقي قد وقع تحت تأثير وضغط وهيمنة
بعض الأطراف العراقية المتمسكة بالسلطة، ما يجعل معظم قراراته غير حيادية وغير
نزيهة".




- الحمد والشكر لله أولا وأخيرا على نصره المبين.

- عاش أحرار العراق ومناضليه ومجاهديه، وتحية العز والكرامة لشعبه
الثائر والزاحف نحو تحقيق أهدافه وانتزاع حقوقه الوطنية.




- التحية والمجد والعز والكبرياء للبعث العظيم وقائده المجاهد الكبير
عزة ابراهيم حفظه الله، وكافة مناضليه الثابتين الشجعان الوثّابين نحو علا المجد
والنصر القريب بعون الله، هذا الحزب الذي اصبح هو والشعب العظيم حالة واحدة في
مواجهة الحلف الأمريكي الصهيوني الفارسي الشرير الذي يستهدف العراق والامة.




- الحرية والتحية لماجدات
العراق ورجاله الشرفاء رجال المقاومة
والجهاد.


- الخزي والعار للاحتلال وحكومة العملاء والعصابات الفارسية.



- والسقوط المحتم لعمليتهم السياسية وهياكلها ومنظوماتها ومؤسساتها
وقوانينها وقراراتها ودستورها المشبوهة .




وان غداً لناظره قريب .
</h1>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من وحي الثورة / منشور طائفي نتن لحزب الدعوة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى الثورة العراقية Iraqi Revolution Forum-
انتقل الى: