البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 الحياة نيوز " تنشر لاول مرة تفاصيل المؤامرة الخفية على " الرئيس صدام حسين "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
كريمة عم مرقس
عضو فعال جداً
عضو فعال جداً



الدولة : العراق
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 24429
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 31/01/2010
الابراج : الجدي
التوقيت :

مُساهمةموضوع: الحياة نيوز " تنشر لاول مرة تفاصيل المؤامرة الخفية على " الرئيس صدام حسين "   الأحد 17 فبراير 2013, 3:29 pm

الحياة نيوز " تنشر لاول مرة تفاصيل المؤامرة الخفية على " الرئيس صدام حسين "







تفاصيل المؤامرة على "الشهيد" يكشفها محاميه النجداوي- "صدام حسين" لم يهرب بل كان في ساحة الفردوس يشاهد سقوط التمثال
- سقوط الشهيد بالحفرة افتراء وكذب تشدق به الأمريكان وما خفي أعظم
- تعمدوا فصل المصاعد ابان التحقيق ليجبروا الراحل للصعود راجلا
- رسائل الشهيد كانت تخضع للرقابة ولم نستطع اخراج ورقة واحدة
- قصي وعدي قتلوا في منزل نواف الزيدان بمعركة دامت لست ساعات
Ck5 - الصاروخ الذي اطلقته المقاومة العراقية على المحكمة أبان المحاكمة
- "حلبجة" المذبحة التي أحرقت العراقيين صنيعة ايرانية بامتياز
- معركة المطار وأم قصر اثبتت بطولة الجيش العراقي بينما تكتم عليها العالم
- أكبر قنبلة تاريخية استخدمها الأمريكان ضد العراق كانت مجهزة لحلف وارسو
- الغالبية العظمى من القضاة محسوبين على حزب الدعوة وفيلق بدر
- الأمريكان أداروا المحكمة من الخلف وقيس الدوري من سلم الرئيس
- عمليات المقاومة العراقية تخطت المنطقة الخضراء والاعلام تكتم عالميا
- النجداوي: تعرضت للتحقيق بشكل مستفز من الأمريكان من منطلق سني وشيعي

الحياة نيوز – محمد بدوي
يكشف
التاريخ الحقيقة دائما، للوهلة الأولى قد نعتقد بأن حدثا ما قد حصل في بلد
ما وفي وقت ما ومكان ما وزمان ما قد انتهى واختفت حقائقه لكن تأتي اللحظة
التي ياتي بها "شاهد على التاريخ والحقيقة" ليفصح للعالم ما جرى وما حدث.

العراق..
هذا البلد العربي الذي افترسته قوى "الإحتلال الأميركي" الغاشم وقوى
التحالف التي تكالبت على هذا البلد الذي لم يكن يوما ما الا مع أمته
وعروبتها، العراق الذي قدم آلاف الشهداء على ارض فلسطين والجولان ينزف
اليوم العراق هذا البلد العربي العزيز اضحى تعبا هرما وحيدا في ظل امة باعت
واشترت وقبضت ثمن بيعها الى "العراق العظيم".

وعودة الى التاريخ والحقيقة وما جرى، "اليحاة" التي اعتادت على ان تنقل ما لايعرفه احد عن اسرار حدثت لم يجرؤ اي شخص عادي على نقلها.
لكن المحامي زياد النجداوي خرج عن صمته اليوم ليعلنها للتاريخ والعالم ماذا جرى في العراق ولماذا وكيف؟؟
وما
هي حقيقة ما جرى مع الرئيس الراحل صدام حسين ابان ما يسسمى بمحاكمته
"المهزلة" مهزلة هذا العصر.. وحتى لا نطيل على القارىء دعونا نقرأ ما صرح
به المحامي النجداوي.. عموما هي الحلقة الأولى من لقائنا مع المحامي زياد
النجداوي.

تاليا نص اللقاء :-

*كنتم
الناطق الاعلامي لهئية الدفاع عن الرئيس صدام حسين ورفاقه فهل لكم ان
تنقلوا للقارىء العربي حقائق وأسرار لم تنشر عن عملية اعتقال ومحاكمة
الرئيس الراحل صدام حسين؟

- دعنا
نبدأ بما يسمى بهذه المحكمة التي وجدت اصلا ضمن تشكيل طائفي اعد من قبل
امريكا كانت الغاية منها هو اغتيال القيادة العراقية على رأسها الرئيس
الشهيد صدام حسين. واذا عدنا الى قانون ما يسمى بقانون المحكمة الجنائية
رقم 10-2005 وهو نتاج للاحتلال الامريكي الصهيوني البريطاني للعراق استند
الى امر صادر عن باول بريمر.

باعتباره حاكما
مدنيا حينها للعراقفكانت من موجبات اصدار ما يسمى بهذا القانون هو تجريم
الاشخاص من تاريخ 17 تموز 1968 ولغاية 2003 ويشترط تعيين قاضيا في هذه
المحكمة ان يكون كارها لنظام حزب البعث العربي الاشتراكي في العراق.

اذا
صار هناك امران بنيت على اساسه ما يسمى بالمحكمة وهي مهزلة العصر هناك
اشخاص تم تجريمهم ومن يعين قاضيا من المعادين او ممن تضرروا من حزب البعث
فتخيل ان يكون القاضي جلاد في آن واحد.

جاء
التقسيم للمحكمة او ما يسمى بالمحكمة اصلا لقضاة انا لا اسميهم قضاة حيث
كان لا بد ان يستند تعيين هؤلاء بناء على استقلال للقضاء لا عبارة عن
انتماءات عرقية فمن هؤلاء او ما سيمون بالقضاة منهم من كان محسوبا على حزب
الدعوة في العراق او فيلق بدر او محسوب على الحزب الوطني الكردستاني وهذه
المحاصصة لم تكن فقط عند ما يسمى بالمحكمة اياها التي حاكمت الشهيد الرئيس
صدام حسين بل ايضا لدى محكمة التمييز وهم من نفس القضاة. القضاة لم يكونوا
يقفون في منتصف الطريق ابدا بل كانوا يعطون فرصة الى المدعي العام مثلا او
شهود الحق الشخصي وعندما يتعلق الأمر بالدفاع فالامر يختلف حينها تماما
بالشكل الذي يتناقض مع المحاكمات العادلة. واقول للتاريخ بان الامريكان
كانوا يديرون المحكمة من الخلف ،منير حداد ما يسكى بالقاضي العراقي كان
ينفي هذه الحقيقة اما جبنا وخوفا من ما هو موجود في العراق او انه لا يعلم
شيئا لكن ما شاهدته ان الامريكان موجودين وكانوا يديرون الامور بصورة
مباشرة.


*ماذا عن قصة اعتقال الرئيس الراحل صدام حسين؟
-
الرواية التي سأقولها على لساني الآن هي رواية سمعناها من الرئيس الشهيد
صدام حسين حينما قمنا بزيارته لتناول طعام الغداء معه وبعد ان نشرت احدى
المجلات صورا للرئيس الشهيد وهو يغسل ملابسه. فللتاريخ والحقيقة اورد الآن
ما ذكره الرئيس الشهيد ودعني اذكر العالم من خلالكم عندما وقف الرئيس
الشهيد امام ما يسمى بالمحكمة وقال:

انا
والله لا عرف من الذي دل علي لكني لا اعرف من الذي وشى بعدي وقصي ومصطفى.
واقول ان الرئيس كان في زيارة لمنزل قيس النامق الدوري وقبلها طلب الرئيس
من حماته ان يقوموا باستطلاع لمنزل قيس ومعرفة كيفية المداخل والمخارج
للمنزل كذلك دراسته من النواحي الأخرى فوضع خطة بالشكل التالي:

يوضع
قارب بالنهر القريب من المنزل "وموتور سيكل" على الشارع المؤدي الى منزل
قيس ومجموعة من الخيول بحيث اذا جاء الامريكان من النهر يستطيع الخلاص من
البر والعكس صحيح ووضع ايضا حجارة لاعاقة اية محاولات لاعتقاله في ذلك
اليوم حضر الرئيس الشهيد صدام بعد اطمئنانه بشكل جيد للوضع الذي يؤمن له
الحماية. وفعلا دخل النامق على الرئيس الشهيد وقال له الامريكان موجودين.

وكل
ما قيل عن ان الرئيس كان بالحفرة غير واقعي وكذب وافتراء كان بامكان
الرئيس الشهيد قتل عددا كبيرا جدا من الأمريكان لكنه آثر ان يكشف الحقيقة
للعالم ما الذي جرى في العراق ولماذا ومعه ايضا شخصيا. واتذكر هنا كلمة
قالها الرئيس الشهيد حينما اوصلنال له سلاما من احد افراد عائلة الدوري فرد
السيد الرئيس "من ينظف ايديه قيس نسلم عليه" حيث كان هذا الرجل العراقي
الذي التقى بنا في مطار الملكة علياء بعث سلاما الى السيد الرئيس.


*هل تعرض الرئيس الراحل صدام حسين للتعذيب او الاهانة خلال اعتقاله؟
-
اقول ان الأمريكان تشدقول بحقوق الانسان وهم ابعد ما يكون عن الانسانية
حيث حرمانه من ابسط الحقوق التي كفلتها القوانين العالمية لحقوق الانسان.
الرئيس الشهيد كان اسير حرب وكان لا بد معاملته بهذه الشاكلة او على هذا
المنحى. فرسائله كانت تخضع للرقابة حتى اننا كفريق للدفاع كنا لا نستطيع ان
"نخرج" ورقة واحدة معنا وانا شخصيا تعرضت للتحقيق بأسلوب مستفز للغاية من
الامريكان حيث وجهوا لي سؤال هل انت شيعي ام سني . وهل انت بعثي ام لا وهل
انت ارهابي اي "مقاوم" .

فمن وجهة نظرهم ان
المقاوم ارهابي هؤلاء الأغبياء. واقول ايضا ان الرئيس الشهيد كان ما يسمى
بمحاكمته في مبنى القيادة القومية لحزب البعث العربي الاشتراكي وهي من اربع
طوابع كان الامريكان يعطلون المصاعد حتى يضطر الشهيد صدام ان يمشي على
قدميه الطاهرتين اربع طوابق.

تخيلوا رجلا
بعمر ال"77" عاما يصعد اربع طوابق. واقول ايضا انهم اي الامريكان حينما كنا
نقف احتراما للرئيس سلشهيد صدام حسين ورفاقه غضبوا وجعلونا ناتي بعد
وصولهم فرد الشهيد هو ورفاقه بالوقوف احتراما لنا فلم يعجب هذا الأمر
الامريكان.

*لماذا تم احتلال العراق بهذه السهولة؟
-
علينا ان لا نسقط من حساباتنا بان الحصار الاقتصادي والشامل على العراق
كان له تاثيرا واضحا وكبيرا على كافة مناحي الحياة في العراق وتأخر العراق
سنوات طويلة عن التقدم التكنولوجي والعسكري والاقتصادي. وهذا يدحض مزاعم
الغرب بان العراق كان لديه اسلحة كيماوية او نووية.

ودعونا
الآن نتحدث عن معركة المطار الاي اثبت بطولة الجيش العراقي وقوته وصموده
اضافة الى معركة ام قصر ومعركة نفق الشرطة التي قادها الشهيد صدام حسين
والتي كبدت الامريكان المحتلين خسائر جمة لا يعرفها احد اضافة الى معركة
الانزال المشهورة التي كبدت الامريكان خسائر جمة كل هذا يثبت بطولة
البعثيين والجيش وفدائيي صدام.

اما بالنسبة
لمعركة المطار فاستخدم فيها اسلحة نصف دمار شامل من قنابل عنقودية واكبر
قنبلة تاريخية لم يفصح عنها الأمريكان ابدا واسلحة فتاكة مدمرة صاهرة هذه
الاسلحة الفتاكة هي بالاصل كانت معدة ضد حلف وارسو واستخدمت لضرب العراق
حيث صهرت الحديد والانسان العراقي. هذا كله ادى لانهزامية الروح لدى افراد
من الجيش في العراق ونكوص لدى البعض وليس مرده انهم غير جاهزين للقتال.


*ماذا عن مقتل عدي وقصي ومصطفى؟
-
المؤكد لدي ان الشهداء قصي وعدي ومصطفى كانوا في منزل نواف الزيدان وهو من
اصدقاء الرئيس الشهيد وكان يتمتع بثقل عشائري. المهم انه حدثت معركة اثبتت
بطولة عدي وقصي ومصطفى شهداء العراق والامة حيث دارت المعركة لست ساعات
استخدم فيها كافة انواع الاسلحة التي مسحت المنزل عن الوجود والارض ايضا
حيث تغيرت معالم الموصل بعدها.


*سمعنا بان الرئيس الراحل صدام حسين حاول التخلص من الاعتقال فهل لكم ان توضحوا لنا اكثر حقيقة هذا الأمر؟
-
اقول للتاريخ في يوم من الأيام قصفت ما يسمى بالمحكمة التي كان يحاكم بها
الرئيس الشهيد صدام حسين بصاروخ من المقاومة العراقية هذا الصاروخ من نوع
ck5 لكن للأسف لم تكن الضربة مؤثرة بالشكل المطلوب.


لكن اهتز الامريكان لهذه الضربة وكنت اتنمى حقيقة كعربي ان يحدث امر يزلزل
الامريكان اي بتخلص الرئيس الشهيد من الاعتقال واقول للتاريخ انه ما كانت
هناك عمليات للمقاومة العراقية تخطت المنطقة الخضراء لكن الاعلام العربي
والعالمي للأسف تكتم عليها تكبد الامريكان منها خسائر بالجملة.

واقول
للتاريخ بان ما يسمى بالمحاكمة اخفت حقائق عما جرى اهمها قضية "حلبجة"
التي اتهموا بها الشهيد علي حسن المجيد بانه اباد العراقيين بالكيماوي لكن
الحقيقة التي كشفها ستيفن بيتر من معهد الدراسات الدفاعية الامريكية ان
ايران هي من حرق هؤلاء العراقيين بغفاز السيانيد الحارق وطلبنا نقل الورقة
وعرضها لما يسمى بالمحكمة لكن الامريكان رفضوا ذلك تماما.

وفضل حينها السيد الرئيس الشهيد صدام حسين ان ننقل الأمر الى طارق عزيز كونه دبلوماسي ووزيرا للخارجية ابان حكم الرئيس الشهيد..
واقولها للتاريخ قبل ان انهي الالحلقة
ال~أولى معكم بان الرئيس الشهيد صدام حسين وطارق عزيز كانوا بالقرب من
تمثال السيد الرئيس الشهيد في ساحة الفرودس ولم يهرب ولم يفر كما ادعى
البعض من وسائل الاعلام فكان بطلا لم يغادر ولم يفر من العراق كان قريبا من
التمثال وشاهد ما شاهده العالم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحياة نيوز " تنشر لاول مرة تفاصيل المؤامرة الخفية على " الرئيس صدام حسين "
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: المناسبات الاجتماعية Social events :: منتدى شهداء العراق والأمة العربية الأكرم منـا جميعـا Forum martyrs of Iraq and the Arab nation congealed all of us-
انتقل الى: