البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 اليورانيوم المنضب وراء استفحال الأورام في العراق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: اليورانيوم المنضب وراء استفحال الأورام في العراق   الأحد 10 مارس 2013, 5:12 am


حالات الإصابة بالأورام وسرطان الدم تتفاقم في صفوف
الأطفال

اليورانيوم المنضب وراء استفحال الأورام في
العراق




بحوث علمية تؤكد أن إصابة أطفال العراق
بالسرطان ترجع إلى غازات الأعصاب واليورانيوم المنضب الذي استخدمته قوات الاحتلال
الأميركي.

بغداد- تتفاقم معاناة العراقيين مع الأمراض المزمنة التي زادت
استفحالا جراء التدهور الذي لحق بالوضع الصحي في مختلف المحافظات، والذي كان نتيجة
الحصار الاقتصادي الذي سبق احتلال العراق وحرمان المؤسسات العلمية الطبية
والمستشفيات والمرافق الصحية من مواكبة التطورات العلمية في مجال المعدات الطبية
والفحص السريري، وفي مجال توفير واستخدام الأدوية وصناعتها، ونزوح الكثير من
الخبرات العلمية والطبية إلى خارج العراق بسبب الظروف المعيشية المتردية، ومما زاد
الأمر سوءاً تدهور البنية التحتية الذي شمل المرافق الصحية ومنشآت المياه والكهرباء
والصرف الصحي، واستهداف العديد من الكوادر الطبية، فقد قتل واعتقل وشرد الآلاف
منهم.

وكان بحث طبي متخصص نشر في مجلة الصحة العامة الأميركية أشار إلى أن
تضاعف إصابة أطفال العراق بالسرطان راجع إلى غازات الأعصاب واليورانيوم المنضب الذي
استخدمته قوات الاحتلال في العراق.
وذكر البحث أن إصابة الأطفال بسرطان الدم في
مدينة البصرة جنوب العراق تضاعفت ثلاث مرات خلال الخمسة عشر عاما الماضية، الأمر
الذي يؤدي إلى كارثة صحية.

وقال خبراء شاركوا في إعداد البحث إن هناك 698
حالة سرطان دم بين الأطفال تحت 15 عاما في الفترة حتى عام 2007، وأن عام 2006 سجل
منها 211 حالة كلها في البصرة.

وأكد الباحثون أن هناك زيادة نسبتها 8.5 في
المائة في الإصابات بين كل مائة ألف طفل خلال نفس الفترة، وهي تزيد عن ضعف نسبة
الإصابات بسرطان الدم في الاتحاد الأوروبي.

وقال سكوت ديفيز رئيس قسم
الوبائيات في جامعة واشنطن "إن صعوبة التحري ناجمة عن ضعف الحصول على البيانات
الطبية بعد احتلال العراق، وإن أغلب الدراسات الجديدة اعتمدت على أرقام تقريبية
خشية من إثارة الهلع".

وأظهرت دراسة أجريت حول أمراض السرطان في مدينة
البصرة الجنوبية أن نسبة أمراض السرطان ارتفعت في السنوات الماضية من 11 لكل 100
ألف شخص عام 1988 إلى 116 حالة عام 1991 و123 حالة عام 2002.

وأظهرت الدراسة
التي نشرتها وكالة ايرين للانباء التابعة للأمم المتحدة أن حالات الإصابة بالأورام
وسرطان الدم لدى الأطفال تحت سن 15 عاما ارتفعت ثلاثة أضعاف منذ عام 1990 وزادت
الإصابات في المناطق التي استخدمت فيها أسلحة اليورانيوم المخصب.

وكشف دراسة
طبية أن معدل وفيات الرضع وإصابة أهالي مدينة الفلوجة العراقية بالسرطان بعد القصف
الأميركي للمدينة عام 2004 يفوق ما سجل بين سكان مدينتي هيروشيما وناجازاكي
اليابانيتين اللتين ألقيت عليهما قنابل ذرية في الحرب العالمية الثانية عام
1945.

وأجريت في جامعة الستر في شهري كانون الثاني/يناير وشباط / فبراير من
عام 2010، بإشراف الدكتور كريس باسبي الذي قاد فريق بحث مكون من 11 شخصا قاموا
بزيارة 711 منزلا في المدينة، ووزعوا استبيانات حول تفاصيل حالات السرطان والتشوه
الخلقي.

وقال الدكتور كريس باسبي المشرف على الدراسة التي شملت 4800 شخص من
سكان الفلوجة " إنه من الصعب تحديد سبب حالات السرطان والتشوه الخلقي"، لكنه خمن
بأن ذلك قد يعود إلى استخدام سلاح جديد ضد المباني يخترق الجدران ويقتل من
بداخلها".



Alarab Online. © All
rights reserved.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اليورانيوم المنضب وراء استفحال الأورام في العراق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى جرائم وفضائح الأحتلال وعملائه في العراق Forum crimes and scandals of the occupation and its agents in Iraq-
انتقل الى: