البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 شافيز.. هل اغتالته المخابرات الأمريكية؟ السيد زهره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Dr.Hannani Maya
المشرف العام
المشرف العام



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 37598
مزاجي : أحب المنتدى
تاريخ التسجيل : 21/09/2009
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: شافيز.. هل اغتالته المخابرات الأمريكية؟ السيد زهره   الأحد 10 مارس 2013, 5:37 pm

بِسْمِ اللّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ
شافيز.. هل اغتالته المخابرات الأمريكية؟
شبكة البصرة
السيد زهره
بعد ساعات من وفاة الرئيس الفنزويلي هوجو شافيز، تقدم عدد من المنظمات الحقوقية والمدنية الامريكية بطلب، وفق قانون حرية المعلومات الامريكي، الى المؤسسات الفيدرالية تطلب فيه الحصول علي اي معلومات لدى هذه المؤسسات تشير الى معرفتها او تورطها في أي عمليات لاغتبال شافيز.
هذه المنظمات طلبت تحديدا، بحسب نص الطلب، امدادها ب" كل التسجيلات والوثائق، مثل رسائل البريد الالكتروني، او الخطابات، او البرقيات، او الصور والتسجيلات السمعية والبصرية، او التقارير، او أي مواد اخرى، قد يكون لها صلة او تشيرالى، او تناقش أي معلومات تتعلق باي خطط لتسميم الرئيس الفنزويلي شافيز، او اغتياله باي طريقة اخرى".

المنظمات الحقوقية والمدنية الامريكية بررت تقديم هذا الطلب بأمرين:
1 – على ضوء التاريخ المعروف للحكومة الامريكية، بمعرفتها او امتلاكها معلومات، او مشاركتها وتورطها في محاولات اغتيال قادة اجانب، مثل المحاولات المعروفة لاغتيال الزعيم الكوبي كاسترو وغيره.

2 – ما اكدته التقارير والتحليلات من ان الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات قد اغتيل ومات مسموما.
بناء على هذا، اعتبرت المنظمات الامريكية ان من حق الراي العام الامريكي ان يعرف بشكل عاجل أي معلومات او حقائق تتعلق باحتمال تورط الحكومة الامريكية او علمها باغتيال شافيز.
الفرضية التي ينطلق منها طلب هذه المنظمات الامريكية هي ان وفاة شافيز لم تكن وفاة طبيعية. بمعنى ان المخابرات الامريكية او أي جهة امريكية اخرى هي التي اصابته بمواد مسببة للسرطان مما ادى الى وفاته بعد ذلك.
هذا الحديث عن احتمال اغتيال شافيز بهذه الطريقة ليس جديدا. هو مثار منذ فترة طويلة قبل وفاة شافيز.
شافيز نفسه، المح الى هذا قبل نحو عام في حديث اذاعي. قال انه من الغريب جدا ان يصاب هو شخصيا بالسرطان، ويصاب به ايضا وفي نفس الوقت زعماء البرازيل وباراجواي، أي ابرز زعماء امريكا اللاتينية المناهضين لأمريكا. وقال انه حتى وفقا لقانون الاحتمالات، فان هذا الامر يعتبر غريبا.
عدد من المحللين تناولوا هذه القضية في الايام الماضية، وناقشوا فرضية اغتيال المخابرات الامريكية لشافيز، وقدموا مبررات كثيرة لطرح هذه الفرضية.

احد هؤلاء المحللين نشر قبل يومين تحليلا مطولا قال فيه ان هذا الاحتمال ليس مستبعدا ابدا، بل هو مرجح. ليس مستبعدا ان تكون اما المخابرات الامريكية، او ان يكون رجال البنوك واباطرة المؤسسات الامريكية وراء اغتيال شافيز, واستند في ذلك الى اعتبارات كثيرة منها مثلا:
1 - ان سجل امريكا الطويل في اغتيال الزعماء والخصوم يجعل هذا الامر محتملا، او على الاقل ليس مستغربا.
يشير الى انه من المعروف مثلا ان الزعيم الكوبي فيدل كاسترو تعرض ل 638 محاولة اغتيال من المخابرات الامريكية. وقد لجاوا في محاولات الاغتيال هذه الى كل السبل والاساليب المتصورة، منها مثلا استخدام سيجار متفجر، وحبوب سامة، ووضع بكتيريا سامة في القهوة.. وهكذا.
ويقول الكاتب ان هذه المحاولات الدؤوبة التي لم تتوقف لاغتيال كاسترو معناها ببساطة ان السلطات الامريكية لا تتورع عن اللجوء الى أي سبيل واي طريقة لاغتيال زعماء امريكا اللاتينية المعادين لها.

2 – كما يشير الكاتب الى الحقيقة المعروفة وهي ان المخابرات الامريكية وايضا اباطرة المال والاقتصاد في امريكا، يلجأون الى الاستعانة بفرق اغتيالات خاصة لاغتيال الخصوم السياسيين، وان هذه الفرق لا تتورع عن اللجوء الى أي اساليب، من تدبير حوادث الطائرات الى التسميم الى أي وسيلة اخرى.

3 – كما يشير ايضا الى ان لجوء المخابرات الامريكية الى " اصابة" المستهدفين بالاغتيال بالسرطان من الاساليب التي تم اللجوء اليها سابقا، وليست من الامور المستغربة، ويقدم امثلة لبعض الذين تم اغتيالهم عن هذا الطريق.

اذن، هناك من المبررات ما يكفي لطرح احتمال ان شافيز قد تعرض فعليا لعملية اغتيال من المخابرات الامريكية عن هذا الطريق.
بطبيعة الحال، ليس بمقدور أي احد ان يجزم بما اذا كان هذا الاحتمال صحيحا ام لا. والحقيقة هنا قد لا تعرف الا بعد عقود طويلة، وقد لا تعرف على الاطلاق كما هو حال كثير من الاغتيالات الغامضة في التاريخ.
لكن المؤكد ان شافيز كزعيم وطني مستقل ناصب امريكا العداء، وقاد حملة المناهضة لامريكا في امريكا اللاتينية كان شوكة في حلق الاطماع الامريكية في المنطقة. وعلى ضوء تاريخ الاجرام الامريكي بشكل عام، ليس من الامور المستغربة ابدا ان يثار بقوة احتمال الاقدام على اغتياله بهذه الطريقة.
شبكة البصرة
السبت 27 ربيع الثاني 1434 / 9 آذار2013
يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
شافيز.. هل اغتالته المخابرات الأمريكية؟ السيد زهره
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: