البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 نصائح الى اخوتى فى الله أنصحكم أن لا تقرؤوها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
يوسف صادق
مشرف مميز
مشرف مميز



الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1028
تاريخ التسجيل : 08/01/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: نصائح الى اخوتى فى الله أنصحكم أن لا تقرؤوها    السبت 16 مارس 2013 - 11:50

نصائح الى اخوتى فى الله أنصحكم أن لا تقرؤوها

الى الجيل الجديد اقول طبعا الكلام عام وليس خاص و قد يخصني انا ايضا : المرأة منذ قرون كانت ومازالت هي الشغل الشاغل لشعوبنا الشرقية قضية المرأة الحديثة هو غريب حقا هو استيقاظ المرأة فجأة بعد قرون من السبات المميت المقيت استيقظت فجأة وتسلطها على البيت والزوج واهله وبدأت تطالب بحقوق كثيرة اهملتها منذ ازمنة لكنها تفرضها على زوجها واهله. وكيف انهن يخرجن و يتركن ورائهن المنازل والمسؤوليات ركضا وراء دنيا زائلة ومظاهر زائفة؟ هذه كلها سلبيات وقسم منهن قد وصلن الى حضيض عبوديتها للرجل وعاداتنا وتقاليدنا وأنه هي التي خطبت الشاب وحولته الى بيت اهلها وهم وهي الامر والناهي كن فيكون ما هكذا تؤخذ الدنيا غلابا ولم يبقى شيء أقسى من ذل.وكما يقال(كل شي إذا زاد عن حده انقلب ضده (انت ايتها الام من ولدت اطفالا واصبحوا شبابا ورجالا يقييمون زوجاتهم واهلها ويتركون الامهات والاباء اهكذا تحولت الدنيا من حاكم الى محكوم ومن امر الى مأمور . يا بني يا ابنتي ويا كنتي عندما يحل اليوم الذي سترونني فيه كبير السن او مريضا اريدوكم تحلوا بالصبر وان تفكروا ان يوما ما سيأتي لتصبحوا مثلي تذكروا الساعات والايام والليالي التي قضيتها لاعلمكم ما انتم به الان من العلم والمعرفة لانني مدرستكم الاولى وليس ذاك الععجوز الذي تزوجت ابنته لا تضجروا منى ولا تقاطعونني وتركضون وراء الزوجات والحماوات واهل الزوجات تاركين الاباء والامهات وكأنهم من حجر وليسوا من اوصلوكم الى ما انتم عليه وانصتوا الى والديكم وتحملوا اقوالهم عندما كنتم صغارا تحملوا ما لم يتحمله اهل زوجاتكم لا بالامس ولا اليوم ولا غدا اعطوهم حق الابوة التي اوصى بها الله اكرم اباك وامك ولا تنظر الى ابتسامة الماكرين تذكروا انهم علموكم معنى الحياة فلا تنكروا كيف تواجهون الحياةعندما تتدبل بعض الامور في حياتكم نعم اصبحتم اسرة والاباء والامهات بكرم الله الذين خلقوا لكم اسرة لا تفقدوا اعصابكم اذا تم توجيهكم او ذكر سلبيات اهل زوجاتكم فكلنا لنا سلبيات فلكل منا له سلبيات وذكرها الغرض منه التصحيح والعلاج النافع الان والعاقل من الاباء يقول لا اريد ان ادمر بيتى وبيت اولادى ماذا افعل امام هذا التعنت والتدخل من اهل زوجة اولادي ( طبعا اقصد اولادي انا ) وهم من خرابي البيوت ولهم خبرة كبيرة فى ذلك وطبعا قرارهم هم اهلها (خرابين للبيوت يتدخلون بكل صغيرة وكبيرة يقودون الولد وكأنه مربوط مجرور ....) . يقول الاب حبيب اعطني حبك وحنانك بنفس الحب و الطريقة التي فعلتها معك لتخطوا خطوتك الاولى الى الامام والى المزيد من التقدم ورضى الوالدين معناه رضى الله وسوف تكتشف انه بالرغم من اخطائي وسبحان من لا يخطأ فانني كنت دائما اريد افضل الاشياء لكم من شهادة وملابس وتربية حسنة واصدقاء صالحين وايمان بالله العميق ومهدت لكم جميع الطرق لسلامتكم وتطوركم ساعدوني على تجاوز طريقي بالحب و الصبر مثلما فعلت معكم دائما ساعدوني يا اولادي على العيش الكريم وبالكلام الجميل اجعلوني ان ارى احفادي يكلمونني واكلمهم يحبونني كما احبهم اتمنى ان تكونوا بجانبي وبقربي وتحاولوا ان تحتووني مثلما فعلت معكم عندما بدأت الحياة احتضنوني كما احتضنتكم وانتم صغار . ليتني استطعت ان اقدم لوالدي الجزء اليسير من الذي قدموه لي والله لو فديتهم بروحي واعز ما املك لن اسدد ثمن ما قدماه لي . اطلب ان يوفقكم الله في حياتكم وان تعيشوا عيشة كريمة كما كان ابوكم ورفيقة العمر لله درهم فهما نهر الحب و الحنان وفي احضانهما وجدتم الامان والاستقراروالحنان وكم بكيت وابكي فراقهم حينما اتذكرهما الهي ارحم كل والدة ووالد واعزهم بعزتك الهي اجعل ثواب دعائي هذا لكل ام واب الاحياء منهم والاموات
جاء في التراث العربي الممجوج أن أحد الفلاسفة سؤل: كيف تختار امرأتك؟ فأجاب: لا أريدها جميلة، فيطمع فيها غيري، ولا قبيحة فتشمئز منها نفسي، ولا طويلة فأرفع لها هامتي، ولا قصيرة فأطأطئ لها رأسي، ولا سمينة فتسد علي منافذ النسيم، ولا هزيلة فأحسبها خيالي.ولا بيضاء مثل الشمع، ولا سوداء مثل الشبح، ولا جاهلة فلا تفهمني، ولا متعلمة فتجادلني، ولا غنية فتقول هذا مالي، ولا فقيرة فيشقى من بعدها ولدي - انتهى.ولو سألتم اولاد هذا الزمان يقول: أريد أن تكون امرأتي مجتمعة بها كل تلك الصفات الخلاقة.إنني أريدها على هذه الصورة العجيبة فقط، ، فيوم أنا في الشرق ويوم أنا في الغرب، ويوم أنا قائم ويوم أنا نائم، مهاجرا للمهجر اي مكان امريكا المانيا استراليا --- في وقت واحد، فأرجوكم ثم أرجوكم لا تلوموني على بعض ترهاتي، ولكن لو سمحتم ترحموا على صبيكم الصغير.انها واعية ومفتحة وداهية ومكارة وحاذقة وبارعة اهلي ثم اهلي والله موجود وفـي قلبى مغروس سيف قوي حتى من الذين كانوا فـي يوم تمثال ومصنوع من الحجربكيت كثيرا انا من الجراح بكيت على العمر وخسارته ولست بسهولة يبكيني لكن ما باليد حيلة وتهون دموع عينى من اسمع ارتياحهم وبيبي في حضنهم وان راحوا مني الاحباب الذين وعدوا ما ينسونا وعد الحر دين

المصدر منقول ومُحور بأمتياز

المصدر : عاتبي إن فهمت ؟
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نصائح الى اخوتى فى الله أنصحكم أن لا تقرؤوها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى الشعر والادب بالعربية المنقول Forum poetry & literature with movable Arabic-
انتقل الى: