البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 سعي حثيث لاستعادة التحالف الشيعي الكردي وتخوف سني من أن يكون ذلك تهميشاً لهم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9482
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: رد: سعي حثيث لاستعادة التحالف الشيعي الكردي وتخوف سني من أن يكون ذلك تهميشاً لهم   الإثنين 18 مارس 2013, 6:56 pm

سعي حثيث لاستعادة التحالف
الشيعي الكردي وتخوف سني من أن يكون ذلك تهميشاً
لهم






تكبير الصورةتصغير الصورة معاينة الأبعاد الأصلية.

بارزاني يمينا وطالبي والمالكي
يساراً

تشهد كل من بغداد وأربيل لقاءات ومفاوضات أولية من اجل
استعادة التحالف الاستراتيجي بين الشيعة والاكراد، وسط تخوف سني من أن يكون ذلك على
حسابهم.


عبد الرحمن الماجدي أمستردام:

تدور خلف أبواب موصدة،
عادة، ومواربة أحياناً، لقاءات ومباحثات مكوكية بين بغداد وأربيل من أجل استعادة
التحالف الاستراتيجي بين الشيعة والكرد في العراق.

فبعد إقرار الميزانية
العامة للبلاد وفق مبدأ الاغلبية، وغضب الكرد من عدم الاخذ باعتراضاتهم وتجاوز مبدأ
التوافق الذي قامت عليه العملية السياسية في العراق، لم يغلق الكرد الباب نهائياً
بوجه مساع شيعية للتقرب لهم ومحاولة تجاوز عقدة الموزانة.

ساسة شيعة وكرد يؤكدون هذا
التقارب لكن لايصرحون بتفاصيله. ويرون أن ما يجمع بين المكونين الكرد والشيعة أكثر
مما يفرقهم، منها ثقة الطرفين بما بات يسمى بالعراق الجديد، ونضالهما المشترك ضد
الديكتاتورية، حيث مرت ذكرى الانتفاضة الشعبانية أو انتفاضة آذار 1991 وسط تجاذبات
وخلافات بينهما.

نائب من التحالف الشيعي
أبلغ إيلاف أن تحالفه يسعى لتقديم تنازلات متبادلة مع الكرد من أجل تجاوز فترة
القطيعة والخلافات الحادة التي شهدتها فترة الشهور الماضية، خاصة بعد تخوف الكرد من
عودة البعث وتنظيم القاعدة عبر سورية من الخاصرة الغربية حيث قدم الطرفان مئات
الضحايا منذ سقوط النظام السابق عام 2003.

واستدرك النائب الشيعي بأن
هذا التحالف لن يكون على حساب المكون السني الذي يعتبر مكونا رئيسا في العراق، لكن
من اجل تفويت الفرصة على المتطرفين في هذا المكون خاصة المعتمدين على التحريضات
الخارجية التي تريد زج العراق من جديد بأتون فتنة طائفية، حسب تعبيره.

وكانت القائمة العراقية،
التي تضم غالبية سنية، أبدت انزعاجها وقلقها الشديدين من مساعي اعادة احياء التحالف
الشيعي-الكردي. حيث قال النائب حمزة الكرطاني إن "المساعي لإعادة الحياة الى هذا
التحالف هو لعزل المكون السني وزيادة تهميشه واللاتفاف على مطالب
المتظاهرين".

وتشهد مناطق سنية تظاهرات
اسبوعية تعقب صلاة الجمعة منذ نحو شهرين تطالب باطلاق سراح السجناء قبل أن تتطور
للمطالبة باسقاط الحكومة التي ترى أن هذه التظاهرات خرجت عن المطالب الرئيسة التي
تقول انها حققت معظمها وتدرس البقية. وترى في تظاهرات اليوم مدعومة خارجيا لاسباب
طائفية حيث تشهد اختراقات من قبل تنظيم القاعدة وعناصر حزب البعث
المنحل.

النائب عن التحالف الوطني
(الشيعي) حسون الفتلاوي كشف أمس أن "هناك زيارة مرتقبة لوفد من التحالف الوطني إلى
إقليم كردستان لبحث الازمة الراهنة"، موكداً أن " القيادات العليا في التحالف تجري
اتصالات مكثفة مع التحالف الكردستاني من أجل تقريب وجهات النظر وتطويق الخلافات عن
طريق الحوار".

وأوضح الفتلاوي في تصريح
صحفي أن " هنالك مبادرة من التحالف لم يكشف عنها لمعالجة القضايا العالقة مع
التحالف الكردستاني التي حصلت مؤخرا نتيجة تمرير قانون الموازنة الاتحادية بمعزل عن
الاخير".

من جانب آخر، تشهد المنطقة
الخضراء زيارات منزلية متبادلة بين قادة في التحالفين الشيعي والكردي بمن فيهم رئيس
الوزراء نوري المالكي ونائبه الكردي روز نوري شاويس.

المرجعية الشيعية دخلت على
خط دفع الطرفين للتصالح فقد حذر إمام وخطيب جمعة النجف صدر الدين القبانجي خلال
خطبة "أمس" الجمعة، من خطورة عدم الحفاظ على التحالف الشيعي الكردي الذي اعتبره
"استراتيجي" مشدداً على أن عدم الحفاظ عليه سيعرض الشيعة والكرد إلى "الذبح"
مجددا.

ورأى القبانجي أن "تصاعد
وتيرة الازمة السياسية خصوصا بعد انسحاب الوزراء الكرد جعل العراق يقف على مفترق
طرق ومع تصاعدها يأتي الارهاب وتفجيرات وزارة العدل مؤشر خطير"، مبينا أن "لدى
المرجعية ثلاثة ثوابت نعتقد بان الازمة لا تحل إلا بها".

وأوضح القبانجي "أولا حقوق
المكونات المذهبية جميعا فكل مذهب له حقوق ولا يمكن التفريط بمكون من المكونات وليس
كما أقصى صدام المكون الشيعي"، مشيرا إلى ان "التجربة الجديدة اليوم تقوم على أساس
الحقوق لكافة المكونات ويجب الحفاظ على حقوق المكون الشيعي والمكون السني والمكون
المسيحي على حد سواء وأي تفكير بعيد عن هذه المكونات يؤدي إلى
الانهيار".

وشدد القبانجي على ان
"التحالف الشيعي الكردي تحالف استراتيجي مهم وعدم الحفاظ عليه معناه العودة إلى
المعادلة الظالمة وسيذبح الشيعة والاكراد مرة أخرى"، مشددا على أن "يكون التحالف
الشيعي الكردي فوق كل الخلافات ويبقى الشيعة من حماة الاكراد وعلى الاكراد التفكير
بحقوق الشيعة وألا نزهد بحقوق السنة"، مؤكداً أن "هذه الثوابت يجب أن توضع عند حل
الازمة وهذا العمل يحتاج الى عقل وقلب كبيرين".

تدخل المرجعية ياتي بعد
التصريحات النارية التي أطلقها نهاية الاسبوع الماضي رئيس إقليم كردستان العراق
مسعود برزاني خلال افتتاح "المؤتمر الدولي حول جرائم الإبادة بحق الأكراد" في مدينة
أربيل "هل نحن شركاء وحلفاء أم لا؟ لماذا لسنا شركاء حتى الآن؟ وإذا كان الأمر
يتعلق بالتبعية فنحن لا نقبل التبعية".

وأضاف برزاني "إذا كان
الجواب نعم، فنريد شراكة حقيقية وليس مجرد أقوال. وإذا كان الجواب لا، فليسلك إذا
كل طرف الطريق الذي يراه مناسبا".

وفسر متابعون عراقيون تساؤل
برزاني بأنه تهديد بالانفصال، لكنه تهديد غير حقيقي لعدم أهلية الاقليم لاقامة
دولته القومية وهو يعتمد حتى اليوم على حصته من الموازنة العراقية في تسيير شؤونه،
ومحاصر بجوار لم يعترف بحقوق القومية الكردية.

ورأى هؤلاء المتابعون أن
كلمات برزاني جاءت رداً على على ضغوط إيرانية وأميركية بعد سحب الوزراء الكرد من
الحكومة العراقية، حيث يوجد خمسة وزراء، والتوجه لاتفاقات ملزمة لجميع الأطراف من
اجل حل الازمة السياسية العراقية.

ويضيفون بأن الكرد باتوا
متخوفين من خطورة امكانية جميع الاغلبية البسيطة في البرلمان العراقي التي يمكن أن
تمرر مشاريع قوانين دون موافقتهم. وأن امكانية جمع أصوات لاسقاط الحكومة لن تتحقق
لهم مستقبلا. لذا جاء خطاب برزاني بمثابة عتاب واثبات قوة يسبق أي اتفاق
جديد.

وكان القيادي في التحالف
الشيعي عزت الشابندر قال أمس إن "فكرة انفصال الاقليم عن المركز في ذهن الأكراد
مبنية على اساس ما لكم لنا ولكم .. وما لنا لنا فقط لا غير. وطبيعة مثل هكذا شراكة
غير عادلة ومنصفة"، مبينا أننا "نريد شراكة حقيقية مع الاخوة الاكراد لبناء عراق
موحد وليس شراكة مصالح".

وأضاف أن "ما يقوله مسعود
بارزاني يعكس ما يعتقد به ويخطط له، والشراكة لا تبنى بهذه الطريقة، فالأكراد
يتصرفون كدولة جارة تجاه العراق ولا يربطهم بهِ سوى ما يأخذون منه" ماضيا الى القول
"انها علاقة تقوم على اساس الحقوق بدون واجبات واذا لم يكن كذلك فلا مصلحة لهم في
علاقة من هذا النوع".

ولفت الى أن "التصويت على
الموازنة قلب المعادلة وأشعر الاكراد بالخطر الحقيقي على اجندتهم في طريقة التعامل
مع الحكومة المركزية" مشيرا الى انهم يدفعون باتجاه تقسيم العراق الى ثلاثة اقسام
وقال "انهم حين ذاك يستفادون من خلافات العرب مع بعضهم للانسجام مع ما يروق لهم
لتمرير القوانين".

وكان وزير الخارجية
الاميركي جون كيري هاتف بارزاني مساء أمس الاول واستعرض معه صورة الأوضاع الراهنة
في العراق، وبيّن له موقف الإقليم حيال الأزمة في العراق وبحث معه الأوضاع الراهنة
في البلاد.

يأتي ذلك بعد أيام مما تسرب
عن زيارة قام بها قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الايراني ومسؤول الملف
العراقي قاسم سليماني، لاربيل اربيل والتقى زعماء الحزبين الكرديين
الرئيسين.

ووفق تلك التسريبات فإن
سليماني تدخل ركز في مباحثاته مع القادة الكرد على ضرورة الالتزام بالتحالف الشيعي
الكردي، وحذر القيادات الكردية بان العراق لن يكون بعيدا عن التأثيرات السلبية في
حال سقوط نظام الاسد.

النائ الشيعي الذي تحدث
لايلالف نفى ماتردد من تعهدات شيعية للكرد بتغيير رئيس الوزراء المالكي بمستشاره
ومدير مكتبه السابق طارق النجم مؤكداً أن النجم ليس مرشحاً كرئيس للوزراء، لكنه لم
ينف وجود بدلاء للمالكي في حال لم يلتزم بالتوافقات المستقبلية مع
الكرد.

وقال أن التحالف الشيعي قدم
للكرد تصوراته لاستعادة التحالف الاستراتيجي وينتظر بادرة حسن نية من الكرد كارجاع
وزرائهم لاجتماعات مجلس الوزراء للشروع بالتوقيع على الاتفاق الاستراتيجي، وعد
تصريحات برزاني الاخيرة والتلميح بالانفصال كورقة ضغط في المفاوضات وللاستهلاك
المحلي الكردي، حسب تعبيره.

يذكر أن العراق يشهد أزمة
سياسية منذ أشهر حيث يتهم الكرد والسنة رئيس الوزراء نوري المالكي بتهميشهم وعدم
اشراكهم باتخاذ القرارات، فيما يرد المالكي بأن جميع قرارات مجلس الوزراء تتخذ
بالتصويت وكل قرارات مجلس الوزراء خرجت بالاغلبية بما فيها قرار أحالة الموازنة
العامة التي أيدها الوزراء الكرد، لكن نوابهم عارضوها في البرلمان. وجرى تمريرها
بأغلبية بسيطة من معظم النواب الشيعة وبعض النواب السنة من المستقلين
والعراقية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سعي حثيث لاستعادة التحالف الشيعي الكردي وتخوف سني من أن يكون ذلك تهميشاً لهم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى أخبار العراق Iraq News Forum-
انتقل الى: