البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 ♱ يا صاحبي .. إنّكَ تُؤلمنـــــي / خواطـــــر ♱

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حبيب حنا حبيب
مشرف مميز
مشرف مميز









الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 20143
مزاجي : احبكم
تاريخ التسجيل : 25/01/2010
الابراج : الجوزاء
التوقيت :

مُساهمةموضوع: ♱ يا صاحبي .. إنّكَ تُؤلمنـــــي / خواطـــــر ♱   الأربعاء 27 مارس 2013, 11:47 am


يا صاحبي إنّك تؤلمني / خواطــــــر !!!
حوارما بين خشبة ومالكها :
بقلم الشّاعرة / بنت السّــريان ..
أنّت الخشبة وتأوّهت , لم تعد تحتمل قالت :
يا صاحبي إنّك تؤلمني ,في قلبي غرست إزميلك , أوجعتني , هوِّن عليَّ قليلاً كم طعنتني !!
طعناتك ...آه منها , لم أنسى قسوتها ما حيييت , حروقاً في جسدي أحدثت , وثقوبا ً في عظامي نخرت ,
بصمتِ بكيت أياما طوالاً بين يديك , أما آكتفيت ؟؟؟؟؟
بمرارةٍ تفوّهت تلك الخشبة , بلهجة الأسير المغلوب على أمره ,
وما من سائل أو مجيب .
فمالكُ الخشبة , لم يعرْ آهتماما لآحتجاجاتها المريرة ولم يبال للأمر , هكذا كان يبدو.
لكنّه بحقيقة الأمر لم يكن هكذا , قلبه كان يقطر دماً لآلامها وبروحه يتألّم لمعاناتها ,
ويخوض معها عذاب تجربتها , وهو منهمك في صقلها لجعلها مزماراً ذا شأن .
وعندماإنتهى من مهامه على أحسن وجه , تنفّس الصعداء , ومسح عرق جبينه الممزود بدموعه ,
وضعها في المكان المعدِّ لها بين الألات الموسيقية ذات الطلب الثمين وأخذ يناجيها بلفة المعاتب المحـبّ .
أيا قطعة الأبنوس الغالية , يا من كنت مهانة مرميّة , أيّتها الخشبة الصغيرة , سامحيني
لولا معالجتك بإزميلي الحاد , ولولا هذه الشقوق والثقوب التي أحدثتها في جسدك ,
وذاك المنشار الذي هذّبك , لكنتِ الآن ليس إلآخشبة عادية , ولستِ بذي نفع للأبد ,
وليس من يجدُّ في طلبك ويثمّنك ,, هكذا بدا لك , أني أعذّبك وأُدمّر حياتك ,
لكن ما فعلته أني قسوت عليك قليلاً , كي أعدّك لمجد أفضل ,
حوّلتكِ إلى مزمار شدوه يخترق الآفاق .
موسيقاه الجميلة تنعش النفوس , وتعزّي القلوب الحزينة , وبلسماً لحروق النفس الدفينة ,
ما أجملكِ , ثمينة أنت الآن , وبركة في العالم ,
آلة موسيقية تصدح بألحانها , يرتّل المؤمنون على أنغامها تسابيح للربّ ,
بصبرك آقتنيت نفسك , هنيئا لك هذا الصبر الذي أنشأ لك العزاء ,
تحمّلت عمل إزميلي فيك , فكان لك هذا المجد . وهكذا نحن يشكّلنا الله
ويتعامل معنا ليعدنا لمجد أفضل فْتكن مشيئته فينا كما يريدهو , وليس كما نريد نحن
ولنكن صبورين وندع تأديبه يعمل عمله فينا وفي حياتنا , يصقلنا بالتجارب والضيقات ,
كما يُصقل الذهب بالنار , يؤدِّبنا وإلى الموت لم يسلّمنا , ولأنّه يحبّنا يدخل المعاناة معنا
كي يعيننا بالصبر على آجتيازها , لأنّـــهُ مسبقـاً قد أعدَّ لنا منها مخرجا .
للربّ المجد والحكمة والقدرة والمعرفة آمين .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
♱ يا صاحبي .. إنّكَ تُؤلمنـــــي / خواطـــــر ♱
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى الشعر والادب بالعربية المنقول Forum poetry & literature with movable Arabic-
انتقل الى: