البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 لندع قداسة البطريريك أن يعمل ولندع مثقفينا ان يكتبوا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس يوسف حودي
مشرف مميز
مشرف مميز







الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5345
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: لندع قداسة البطريريك أن يعمل ولندع مثقفينا ان يكتبوا    الإثنين 22 أبريل 2013, 6:31 am

لندع قداسة البطريريك أن يعمل
ولندع مثقفينا ان يكتبوا
هيثم ملوكا
مما لاشك به بأن قداسة البطريريك مار لويس روفائيل الاول ساكو هو رجل دين بكل ماتعنيه هذه الكلمة من ابعاد روحية وانسانية والتي تحلى بها معلمنا الاول ومخلصنا السيد المسيح ، وهذه شهادة كل من عرفه وعايشه وسمع عنه..وبالاضافة الى كونه رجل دين صالح ، فهو يتمتع بثقافة ومعرفة عالية وهذا ما اثبتته مسيرة حياته حيث حصل على شهادتي دكتوراه احداهما من (الجامعة البابوية) في روما عام 1983م في علم اباء الكنيسة والاخرى من (جامعة السوربون) الفرنسية في تأريخ العراق القديم ،بالاضافة الى ذلك فهو كاتب جيد له اكثر من 20 كتاب من تأليفه و200 مقال منشور.وايضا يجيد التحدث بخمس لغات هي: اللغة الارامية، العربية، الايطالية، الفرنسية والالمانية.

فبالتأكيد ان السنوات الماضية اي قبل تنصيبه مرت كنسيتنا في تحديات كثيرة وخطيرة من الخارج ، حيث الارهاب والفوضى التي عمت البلاد واخرى من الداخل حيث التدخلات السافرة في شؤون الكنيسة وقضايا الاختلاس والتزوير التي باتت تطفوا عل السطح .
فعند مجئ قداسة البطريريك وتسلمه قيادة الكنيسة الكاثوليكية للكلدان، لم تكن الطرق معبدة وسهلة له للمضي قدما الى الامام للقيام بتطبيق برنامجه واهدافه التي خطط لها منذ زمن طويل و قبل تنصيبه في قيادة الكنيسة ، وهي اصالة *وحدة * تجدد
فبالتأكيد ان هذه الكلمات الثلاث تعني الكثير الكثير مايخص ابناء شعبنا المسيحي بكل قومياته ولو اعتبرنا هذا الشعار هي ثلاث مراحل حيث تعتبر كل مرحلة هي مكملة للمرحلة الاخرى فهنا تكون المرحلة الاولى هي حاصل تحصيل فشعبنا المسيحي بكل قومياته هو شعب اصيل وجذوره عميقة في ارض الوطن وتبقى المسألة المهمة هنا كيفية الحفاظ على اصالتنا ، وهنا تكون المرحلة الثانية (وحدة) وهي المهمة والاهم وهي حلقة الوصل القوية بين الاصالة والتجدد .
وهي المرحلة التي لازال ابناء شعبنا المسيحي بكل قومياته يعاني منها ولم يتم حلها بعد؟؟؟
وعليه فان انتخاب قداسة البطريريك في (هذا الوقت وفي هذه المرحلة المهمة وفي ظل الظروف والتغيرات الحاصلة في الوطن ) مهمة جدا لمستقبل وجودنا في ارض العراق. فلذا علينا ان ندع البطريريك بحنكته وخبرته وعلمه ان يعمل فهو ينظر للأمور من كل الزوايا ونحن نعلم جيدا دوره الفاعل والكبير عندما كان اسقفا في كركوك كيف استطاع الحفاظ على رعيته واستطاع في التناغم مع القوميات والاديان الاخرى والذي بسببه حصل على احترام وتقدير الجميع . ومما لاشك به فهو يعلم جيدا اين تكمن مواقع الخلل وبؤر الفساد ومن هم المسببين في خلق هذا الصراع بين ابناء شعبنا المسيحي وبين قومياته وكيف استغل البعض مناصبهم ومواقعهم للأيقاع بين ابناء شعبنا . وهو يعلم جيدا قبل تنصيبه بوجود التلاعب والاختلاس في اموال الكنيسة للأسف..وما البيان الاخير للبطريكية الا دليل على ذلك.
اذا لندع قداسة البطريريك يعمل ونكن معه يدا واحدة وكما قال في احد اللقاءات انا لم املك عصا موسى ، فهو لن يستطيع اصلاح كل الامور تحت وجود ضغوطات قوية وسياسية مرة واحدة لأن النتائج قد تكون سلبية ومردودها اسوأ...
ولكن هذا لايعني ان نكمم افواه المثقفين والاكاديمين في الحديث او الكتابة وللتعبير عن الرأي.
فبالعكس مايظن البعض فأن الكاتب الجيد والمثقف والأكاديمي العارف ،حين ينشر مقالا او بحثا في اي موضوع قومي او سياسي او ادبي او فني فهذه حالة صحية للقارئ وعلينا ان لاننسى تجارب الشعوب وكيف كان لمفكريها وادبائها دورا في عقول الشعوب لنيل حريتها وحقوقها ، فالكاتب والاديب والفنان والفيلسوف الوجودي الفرنسي جان بول سارتر كان له الدور الكبيرفي الثورة الفرنسية . عبر كتاباته وافكاره القيمة وهنا استشهد باحد اقواله فيقول :-
(محكوم على الإنسان أن يكون حرا، لأنه ما إن يُلقَى به في هذا العالم حتى يكون مسؤولا عن كل ما يفعله)
فهنا ايضا علينا ان نعرف جيدا بأن الكاتب غير المثقف والذي لايستطيع ايصال مابفكره للقارئ، فأنه حتى وان كتب في اشهر الصحف او المواقع فسوف لن يكون له قراء ومتابعين لكتابته ، فبالتالي لن تكون لكتاباته تأثير يذكر.
اتمنا للبطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو دوام الصحة وان يمنحه الله القوة والحكمة والارادة القوية لقيادة شعبنا المسيحي بكل قومياته والمحافظة على وجوده وعلى تراثه في ارضه ، ونتمنى من الله ان تشهد السنين القادمة دورا قويا وفاعلا لكنيستنا وان يحصل شعبنا على كل حقوقه وتطلعاته.
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لندع قداسة البطريريك أن يعمل ولندع مثقفينا ان يكتبوا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الاخبار العامة والسياسية General and political news :: منتدى المنبر السياسي والحوار الهادئ والنقاش الجاد الحر Political platform & forum for dialogue & discussion-
انتقل الى: