البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 معرفتي لابونا رغيد وخدمتي معه ـ بمناسبة الذكرى الثالثة لاستشهاده مع شمامسته الثلاثة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس يوسف حودي
مشرف مميز
مشرف مميز







الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5344
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: معرفتي لابونا رغيد وخدمتي معه ـ بمناسبة الذكرى الثالثة لاستشهاده مع شمامسته الثلاثة   الأربعاء 02 يونيو 2010, 7:17 am



معرفتي لابونا رغيدوخدمتي معه ـ بمناسبة الذكرى الثالثة لاستشهاده مع شمامسته الثلاثة .
عرفت الاب رغيد منذ حوالي عشرين عاما ، لقد خدم معنا شماسا بعد رسامته قارئا بكنيسة مسكنتة التي احبها كما احببتها حيث هي الكنيسة الاولى التي ارتدها منذ نعومة اضافري لسكني في محلة المياسة ودوام المدرسة الابتدائية في شمعون الصفا ، وهنا اتذكر مسيرة السعانين التي كانت تبدا من المدرسة الى الكنيسة ، ولا بد ان الاب رغيد مر بعدي بهذه المرحلة وبعد انتقال الاب رغيد الى حي النور مع عائلته ، وقد رسم رسائليا في كنيسة مريم العذراء للاخوة الاثوريين حيث كنا نصلي بها قبل ان تبنى كنيسة الروح القدس .

ـ كلنا نعلم انه عندما ينهي الشخص دراسته او يتوظف يفكر بالزواج او شيئ اخر هو موضوع اهتمامه ولكن تفاجئت عندما هنئته عند تخرجه من كلية الهندسة المدنية وباركت له تخرجه بحصوله على البكلوريوس في الهندسة المدنية من جامعة الموصل عام 1993 حيث قلت له عند التهنئة بالتخرج ( يوم النفرح بيك ) . فاجابني بعد ان هز راسه ( الله كريم ) ، قالها وهو يفكر ، ولو لم يفكر بطريق اخر غير الزواج لقال لي ( بحضوركم ) اي انتم مدعوون الى ذلك ، ولكن تفكيره غير تفكير بقية الشباب . وقد نوه لي والده الاخ العزيز عزيز كني بعد رسامته الرسائلية مع ثلاث شمامسة اخرين زملاءنا في الكنيسة واحب ان اذكرهم لانهم رسموا معه وهم ايشو اسطيفان ، مثنى ايليا وكان ايضا مهندسا و منير روفائيل بانه يريد اكثر من ذلك اي ان يصبح كاهنا ، فاحتفظت بالامر في نفسي حيث انني لمست ذلك ايضا .

نفس الكلام تكرر عندما هناءته بالرسامة الرسائلية ، فانطبع عندي فكرة ان ينوي ان يصبح كاهنا ويخدم كنيسة الرب يسوع
لقد خدم الشماس رغيد معنا في المجلس الخورني ، ويذكر انه ساهم في التسجيل على الارض المخصصة لبناء الكنيسة الجديدة ، وعندما حصلنا على الارض من البلدية وكانت 2000 م2 وكان سعر المتر المربع الواحد 100 دينار وكان سعر مجمل الارض 200 الف دينار ، فعملنا لجنة لجمع المبلغ من تبرعات المؤمنين ، فاستطعنا خلال اسبوعيع فقط من جمع مبلغ 245 الف دينار ، اعطي منها مبلغ الارض لابونا جليل منصور لتسليمه الى البلدية وبقية المبلغ 45 ألف دينار تركت لوضع حجر الاساس لبناء الكنيسة ، وفعلا كل شيى جرى حسب ما خطط له في زمن مثلث الرحمة البطريرك مار روفائيل الاول بيداويذ وكان المرحوم المطران كوركيس كرمو هو الذي تعهد بالبناء ، وكان الاب رغيد في تلك الاثناء في روما للدراسة فلم يشارك ما بدأنا به .

وهناك نقطة لا بد ان تقال عنه وهو مساعدته للفقراء ، فعندما كان في روما للدراسة كان يقضي عطلته الصيفية في ايرلندا فكان يقدس ، ومرة ارسل لنا مبلغ 100 دولار أمريكي ، حيث وصلنا المبلغ بواسطة ابيه عزيز كني ، وقمنا بتحويله للدينار العراقي و بتوزيعه على العوائل المحتاجة ، فشكر من استلم المبلغ مرسله ، لقد كان الاب رغيد انذاك طالبا دارس لاهوت فوفر جزء من اتعابه للفقراء الذين لن ينساهم ، وانشاء الله يجازى على مساعدته هذه المحتاجين .


لم اخفي هذا الامر في نفسي وفي احدى المرات عند لقاءنا في الجمعية الخيرية الكلدانية لتوزيع الرواتب للمحتاجين ، وقبل ان ياتي بقية الاعضاء صعدت عند سيدنا كوركيس كرمو في غرفته بالمطرانية في محلة المياسة مقابل كنيسة مسكنتة قرب منطقة ومحلة الساعة ، واعلمته ما بخاطري عن الشماس رغيد فقال لي سيدنا
(انشاء الله وسوف افكر بما يستحقه ) . وفعلا ارسله بعد فترة مباشرة الى روما عام 1996 ، وعند وصولنا الى المانيا عام 2000 كنت اتكلم معه في التلفون اكثر الاوقات ليلا ، وكان لا يتردد في الاجابة على التلفون عندما تترك له رسالة صوتية
اما بعد رسامته الكهنوتية في روما وكنت متابعا الحدث فشاهدت في قداسه الاول بعد رسامته الكهنوتية على يد مثلث الرحمة البطريرك مار روفائيل الاول بيداويد عام 2001 وقد حضر الرسامة كل من والده ووالدته ، حيث كان لي حديث طويل معهم في روما لامور تخص عائلتهم وامور اخرى .

لقد كان متحمسا لرفع القربان المقدس وضمنها البرشانة حيث نال ما يستحقه ووصل اليه بتركه الحياة الدنيوية ليكمل رسالته في الحياة ، وكانت رسالته في الشهادة لاجل المسيح ، وللمرحوم الاب رغيد قول في الافخارستيا ( تناولنا القربان المقدس لنصبح اقوياء بالافخارستيا ) لقد تكلل كهنوت ابونا رغيد بالشهادة وكهنوته نستطيع ان نشبهه بكهنوت سيدنا يسوع المسيح الذي بذل نفسه وصلب لاجلنا . عندما عاد للعراق نهاية عام 2002 عين في كنيسة الروح القدس وهي الكنيسة التي شاركنا في شراء ارضها ، ومن ثم اكمل بناءها عند استلامه مهام رعيتها . وكرست عام 2006 ، وعندما هنئته بمراسيم التكريس وسألته عن الحضور ، أجابني لقد كان الحضور أكثر من 1500 شخص رغم الضروف الامنية الصعبة ، حيث امتلأت الكنيسة والسكرستية كما قال .

وبالاضافة لرعايته كنيسة الروح القدس اسندت اليه رعاية خورنة مار بولس في حي الثقافة قرب جامعة الموصل ، حيث اعتبرتا خورنة واحدة ، لقد كان الاب رغيد نشطا حيث خدم معنا في المجلس الخورني عندما كنا نصلي في كنيسة مريم العذراء للاخوة الاثوريين في حي النور لمدة تقارب من 12 عاما قبل بناء كنيسة الروح القدس ، وفي خدمته الكهنوتية في ابرشية الموصل للكلدان ، عمل على جمع الشباب ومن مختلف الكنائس ، وكان الشباب يكنون له كل الحب والتقدير .

استلم الدورة اللاهوتية في كنيسة أم المعونة بالموصل عام 2006 ـ 2007 . وعمل على فتح فرع للدورة في كرمليس ، ومن نشاطاته في فترة خدمته القصيرة الخمسة سنوات ، لم ينسى أمنا القديسة مريم العذراء ، حيث رتل لها بصوته اعظم ترتيلة وهي ( تعظمك بالمدائح يا والدة الاله انت فخر الارض كلها ) ، ابيات رائعة من يسمعها يكررها عدة مرات ، اكن له ولعائلته كل الحب والتقدير فعائلته نموذجا للعائلة المسيحية المؤمنه والملتزمة ، والده ووالدته واخيه الاصغر فراس واخيه الصغير رغد وأخواته وازواجهن واعمامه سليمان ، و زهير ، وجميل، هذا وان اخته رغدة كان قد اصابها شضايا قنبلة أثناء تواجدها في كنيسة الروح القدس حيت نجت منها باعجوبة كما قال والدها الاخ عزيز عند الاتصال بهم للاطمئنان على حالتهم .

استشهد الاب رغيد مع ثلاثة من شمامسته وهم بسمان يوسف ، وغسان عصام ، و وحيد ايشوع بعد خروجهم من قداس يوم الاحد 03 06 07 حيث اطاتهم يد *** قرب الكنيسة ( بحي الاخاء قرب حي النور ) بالموصل ، وهو نفس المكان والكنيسة التي خطف فيه المطران بولس فرج رحو ومن ثم استشهد بعد اسبوعين من اختطافه ، وقد استشهد اثناء اختطافه سائقه فارس جرجيس ، ومرافقيه رامي حكمت ، وسمير عبد الاحد بعد خروجهم من مراسيم درب الصليب يوم الجمعة 13. 3 08 . هناك سوال لماذا كل هذا وفي هذه الكنيسة بالذات ، هل لان منظرها الذي يشبه سفينة نوح من الخارج ارعبكم أم صعب عليكم ان نصلي في هذه الكنيسة ليحل السلام في بلدنا العزيز العراق .
رحمك الله يا ابونا رغيد وشمامستك الثلاث وسيدنا فرج رحو ومرافقيه الثلاثة حيث دخلتم ملكوت السموات مع الشهداء والصديقين وانتم خير من يستحق ذلك امين .
كما نعزي بمناسبة الذكرى الثالثة لاستشهادك كافة افراد عائلتك ابوك ووالدتك واخوتك واخواتك وعوائلهم جميعا وكذلك اعمامك وعوائلهم وكافة محبيك وكافة المؤمنين في خورنتك وابرشية الموصل الكلدانية وكافة المؤمنين في وطننا العزيز والعالم والذين ذاقوا طعم المرارة لاستشهادك بقتلك بطريقة دنيئة مع شمامستك الثلاثة بيد أعداء الانسانية والضمير .

اخوكم الشماس يوسف جبرائيل حودي ـ شتوتكرت ـ المانيا
_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
معرفتي لابونا رغيد وخدمتي معه ـ بمناسبة الذكرى الثالثة لاستشهاده مع شمامسته الثلاثة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: كرملش , ܟܪܡܠܫ(كل ما يتعلق بالقديم والجديد ) وبلدات وقرى شعبنا في العراق Forum News (krmelsh) & our towns & villages :: منتدى شهداء كرمليس ,, كرملش ,, وقرانا وبلداتنا والأيمان في العالم Forum, krmelsh, martyrs, & villages & towns-
انتقل الى: