البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 ريو دي جانيرو وجهة لمتعة لا تنسى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البيت الارامي العراقي
الادارة
الادارة



الدولة : المانيا
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 9457
تاريخ التسجيل : 07/10/2009
التوقيت :

مُساهمةموضوع: ريو دي جانيرو وجهة لمتعة لا تنسى   السبت 08 يونيو 2013, 5:03 am

ريو دي جانيرو وجهة لمتعة لا تنسى



سياحة — 07 June 2013

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
طبيعة تعجز العبارات عن وصفها
ريو دي جانيرو أو «نهر يناير» مدينة برازيلية تضم أهم وأشهر المعالم السياحية وأكثرها جذبا للسياح في البرازيل وفي العالم عرفت بشواطئها المميزة وبمناخها الاستوائي، تمثل مصدر قوة السياحة البرازيلية، كما تعد ثاني أكبر مدنها بعد ساو باولو.
تشتهر مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية بمعالمها السياحية الرائعة والمميزة، وبجمال شواطئها وبكثرة مهرجاناتها وكرنفالاتها وبملاهيها الليلية النابضة بالحيوية وكأنها احتفالية دائمة بالحياة والفرح والرقص. كانت عاصمة البرازيل من 1764 إلى سنة 1960 وهو ما جعلها تزخر بثراء معماري تجسد في مجموعة كبيرة من الأبنية التاريخية مثل القصر الإمبراطوري وقصر «جوستافو كابانيما» و»كاسا فرانكا برازيل» و»تياترو مونيسيبال» وغيرها.
كنوز السياحة
تتميز المدينة ببنية تحتية متطورة جعلتها من أكثر الوجهات السياحية المحبذة في العالم، فخلال الفترة الأخيرة اهتمت السلطات البرازيلية بصيانة وتحسين المباني لإضفاء طابع خاص على المدينة كما طورت الطرقات والمطار وركزت على ترويج ثوابتها السياحية، لتصبح بذلك ريو دي جينارو أكثر الوجهات التي تسحر زائرها بجمالها وبمتعة التنقل فيها، ومن المقرر أن تكون من بين المدن البرازيلية التي ستستضيف أهم حدثين رياضيين عالميين وهما كأس العالم لعام 2014 ودورة الألعاب الأولمبية لعام 2016.
تتمتع ريو بمكانة مرموقة في عالم السياحة باعتبارها إحدى أجمل المدن بالعالم ويرى البعض أنها المدينة الأكثر زيارة في النصف الجنوبي للكرة الأرضية، ويعتبرها سكانها أفضل مكان للعيش في العالم. تفخر المدينة باحتوائها لأهم المعالم السياحية في البرازيل وحتى في العالم وأبرز معلم تنفرد به عالميا ويحضى باهتمام كبير لدى زوارها من مختلف أرجاء العالم تمثال المسيح الفادي أو «الكريستو ردينتور» الذي يعد رمزا للمدينة وللمسيحية في العالم بأسره، تمثال ضخم يبلغ ارتفاعه 32 مترا ويقع على قمة جبل كوركوفادو، يعود تصميمه للفنان البرازيلي هتور دي سيلفا كوستا، ويعتبر كنزا من كنوز ريو السياحية الكثيرة، وقد أدرجه البعض ضمن قائمة عجائب الدنيا السبع الجديدة، إذ يقف شامخا في قمة الجبل فاتحا ذراعيه ترحيبا بزواره.
كما تزخر بعدد كبير من الحدائق المهيئة كحديقة «جاردم بوتانيكو» التي يبلغ عمرها حوالي 200 سنة، وتحتوي ما يزيد عن 6500 نوع مختلف من النباتات الرائعة ما يجعلها من أعرق وأفضل الحدائق النباتية في العالم، وتضم المناطق المكشوفة والبيوت الزجاجية والبرك، بالإضافة إلى عددٍ من التماثيل والنافورات والنصب التاريخية المنتشرة في أرجائها. أما بالداخل، فيوجد المتحف النباتي.
وبالطبع لا يمكن نسيان ستاد ماركانا لكرة القدم، الذي تم بناؤه عام 1950 لاستقبال نهائيات كأس العالم لكرة القدم، ومنذ ذلك الحين وهو يستضيف الفعاليات الرياضية والثقافية وتدل عظمته على مكانة هذه الرياضة الشعبية عند البرازيليين.
المدينة الصاخبة
تتميز طبيعة ريو دي جانيرو بكثرة الجبال وجمال الغطاء النباتي، خاصة في غابات الأمازون، الذي يلفها ليجعل منها لوحة فنية يحال على الرسامين تجسيد روعة وتدرج اللون الأخضر فيها وانسجامه مع بقية الألوان المحيطة به، وتعد مرتفعات المدينة من أجمل الأماكن التي تمكن هواة التسلق والمرتفعات من مشاهدة مناظر طبيعية خلابة من تلال وغابات شاسعة وأنهار وبحيرات وشواطئ، وأشهرها جبل شوغر لوف وترجمته الحرفية تعني جبل السكر وينصح بزيارته عند الغروب لتتمع العيون بأجمل ما يمكن أن تراه من ازدواجية بين روعة وهدوء الغروب واختفاء الشمس بين الجبال والأشجار ثم انغماسها في البحر وكأنها تغرق.
وأنت في قمة جبل السكر يمكن أن تشاهد تمثال المسيح وجبل كوركوفادو في الغرب وشواطئ كوباكابانا في الجنوب.
وتحتل شواطئ المدينة، التي يبلغ عددها 72 شاطئا، مكانا متقدما على قائمة شواطئ العالم ومن أكثرها جاذبية، ويعد شاطئ كوباكبانا أشهرها عالميا إذ يرتاده عدد كبير من السياح لكونه يتوسط المدينة ويحتضن أهم احتفالاتها على مدار السنة، غير أن شواطئ ليبلون وشاطئ إيبانيما وشاطئ يوتافوجو تعتبر أكثر جمالية وهدوءا منه بالنسبة للبرازيليين والأجانب ولكل من يرغب في الاستمتاع بالسكينة والطبيعة في آن واحد.
كما أن مناخ المدينة الاستوائي يعد حافزا للراغبين في قضاء أوقاتهم في السباحة وممارسة الرياضة الشاطئية بأنواعها والجولات البحرية في القوارب، وأيضا لهواة السهر والرقص الفلكلوري والسامبا البرازيلية،المتاحة جميعها للسائح من خلال البرامج الترفيهية الممتعة والسهرات الصاخبة التي تنظمها فنادق المدينة المنتشرة في أرجائها، وملاهيها الليلية وطبعا مهرجاناتها وكرنفالها السنوي الذي يدوم أربعة أيام بلياليها ليستعرض الموروث الشعبي البرازيلي والرقصات التقليدية ويسمى أيضا كرنفال الألوان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ريو دي جانيرو وجهة لمتعة لا تنسى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: الثقافية , الادبية , التاريخية , الحضارية , والتراثية Cultural, literary, historical, cultural, & heritage :: منتدى السفر والسياحة والتراث والحضارة في العالم Travel & Tourism Forum, heritage & civilization-
انتقل الى: