البيت الآرامي العراقي




البيت الآرامي العراقي

سياسي ِ ثقافي ِ أجتماعي


 
الرئيسيةالرئيسيةبحـثالتسجيلarakeyboardsyrkeyboardدخول

شاطر | 
 

 عدد من حراس كنائس سهل نينوى يعانون بعد فصلهم التعسفي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشماس يوسف حودي
مشرف مميز
مشرف مميز







الدولة : العراق
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 5345
مزاجي : أكتب
تاريخ التسجيل : 02/01/2010
الابراج : السرطان
التوقيت :

مُساهمةموضوع: عدد من حراس كنائس سهل نينوى يعانون بعد فصلهم التعسفي   الأربعاء 19 يونيو 2013, 12:54 pm


عدد من حراس كنائس سهل نينوى يعانون بعد فصلهم التعسفي

عنكاوا كوم- سهل نينوى- خاص

يعاني حراس كنائس سهل نينوى التي تشكلت قبل عدة سنوات إثر العنف المتصاعد في العراق من فصلهم التعسفي ودون أن تصرف لهم لهم أية تعويضات ناهيك عن رواتبهم المتدنية بالقياس مع باقي العاملين في جهاز الحكومة، فيما وصف بعض الحراس طريقة فصلهم بـ "المهينة".

وكانت حراسات كنائس سهل نينوى، قد تشكلت في العام 2005 بهدف حماية أهالي سهل نينوى الجنوبي إثناء العنف الدائر في العراق وبسبب التفجيرات التي شهدتها ببغديدا وبرطلة، والاختطافات المتعددة لأهالي تلك المنطقة "برطلة وكرمليس وبغديدا"، وتأسست الحراسات واستمرت لثمان سنوات دون أن يكون للحارس أمل بأن ينضوي تحت أي جهة حكومية تحمي عمله.

وصرح مسؤول في حراسات سهل نينوى لـ "عنكاوا كوم" قائلاً "قمنا بإبلاغ الحراس الذين يعملون موظفين في دوائر الدولة أو إقليم كردستان أو يتقاضون رواتب تقاعدية بأن تم إيقاف خدماتهم كحراس".
 
وأضاف إن "الموضوع هو إتاحة الفرصة لشباب العاطل عن العمل كي يستفاد من فرصة عمل كحارس بينما الموظف، فوضعه الاقتصادي أفضل لهذا... وفرنا فرص عمل للشباب والحارس حالياً يتقاضى مبلغ  352 ألف دينار في البلدات برطلة وكرمليس وبغديدا كل شهر".
 
وعملت الحراسات للسنوات الثمانية الماضية بشكل جيد حيث إن أهالي تلك البلدات شعروا بالأمان بسبب "الحراسات" التي استطاعت حماية أغلب المناسبات الدينية أو الاحتفالات الاجتماعية والسياسية.
 
وقال حارس من بغديدا اسمه (د. ب) لـ "عنكاوا كوم" إنه "بعد ثمان أعوام من الحراسة تم إيقاف عملنا دون أن نعرف السبب وهل يعقل إن رواتبنا التي نتقاضاها من الدولة ستعيل عائلاتنا فرواتبنا نحن الشباب لا تكفي لإعالة عائلاتنا مطلقاً".
 
وأضاف إن "الكثير من الحراس بالعامين المنصرمين تركوا الحراسة وهاجروا خارج القطر كون الراتب لا يكفي لسد ابسط حاجات آسرهم ونحن بقينا نخدم مناطقنا.. واليوم تم فصلنا دون أي مبرر فقط لكوننا موظفين فنحن لسنا نتبع جهة رسمية بل تدفع أجور حراساتنا هيئة شؤون المسيحيين".
 
وأدى الأمر لاستياء تلك الشريحة من الحراس كونهم حرسوا قرابة تسعة أعوام وتم إلغاء واجباتهم بصورة قاسية ودون سابق إنذار، حيث بلغوا وهم أثناء الواجبات بأن عليهم ترك الحراسة وبصورة اعتبرها بعضهم "مهينة".
 
ويبلغ عدد الحراسات في بغديدا نحو 1200 حارس وفي كرمليس نحو 250 حارس وفي برطلة نحو 600، يقومون بحماية تلك المناطق ويستلمون مبالغ مالية من المجلس الشعبي الكلداني السرياني الآشوري.
 
وقال حارس من كرمليس "إن قرار فصل أو إلغاء خدمات الموظفين الذين اغلبهم تتراوح أعمارهم بين 35 – 45 عاماً هو قرار غير صائب لسبب بسيط كون أغلب المفصولين من الموظفين قد خدموا في صفوف الجيش، وخاضوا معارك فهم لديهم خبرات في الأسلحة والمواقف الصعبة".

وأضاف "قد عينوا شباب صغار السن لا يعرفوا شيء عن الأسلحة والحراسة فهو سيضر بمناطقنا وستثبت الأيام ذلك وخاصة في نقاط الحراسة المطلة على الفروع الرئيسية ببلداتنا". هذا وشمل إلغاء عمل حراس قرابة 200 حارس في بغديدا و38 حارس في كرمليس وقرابة 100 حارس في برطلة.
وكان يعمل الكثير من حراس كرمليس -الذين يقدر عددهم بنحو 250 حارس- بالزراعة بالإضافة للحراسة، لكن الوضع الجديد سيرتب عليهم إيجاد أعمال أخرى كون الرواتب لا تعيلهم.
 
أحلام راودت حراسة الليل البارد والنهار في حر تموز لحراس كان جل هدفهم الحفاظ على أمن مناطقهم، وهم اليوم يعيشون حزناً لسببين؛ الأول فراق عملهم والثاني فقدان صداقات أسسوها على أساس ثمان سنوات من الحراسة معاً.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عدد من حراس كنائس سهل نينوى يعانون بعد فصلهم التعسفي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البيت الآرامي العراقي :: كرملش , ܟܪܡܠܫ(كل ما يتعلق بالقديم والجديد ) وبلدات وقرى شعبنا في العراق Forum News (krmelsh) & our towns & villages :: منتدى اخبار كرمليس ( كرملش ) وقرى وبلدات شعبنا في العراق Forum news krmlis (krmelsh) & our towns & villages-
انتقل الى: